المكتبة العقائدية » موسوعة الأسئلة العقائدية (ج 5) (لـ مركز الأبحاث العقائدية)


موسوعة الأسئلة العقائدية (ج 5) » مركز الأبحاث العقائدية » (ص 151 - ص 180)

(عقيدتهم في القائم(عليه السلام) )

« أبو محمّد رضا ــ السعودية ــ إمامي »

السؤال:

هل القائم رقم سبعة هو المهدي الذي سيظهر في آخر الزمان، أم غيره؟ وكما قلتم: إنّ الإسماعيلية سبعية، فما دور هؤلاء الأئمّة الذي يعتقدون بهم وراء السابع؟ فقد لاحظت أنّ أئمّتهم تجاوزوا السبعة إلى فوق العشرينات، هذا غير انقسامه!

وما معنى الباطنية؟ وما هو اعتقاد هؤلاء بأئمّتهم؟ وما دور أئمّتنا(عليهم السلام) الأئمّة الذين نصّت عليه أُمّهات الكتب بجانب هؤلاء الذين شذّوا عن الحقّ؟

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

القائم الذي تقول به الإسماعيلية والذي تقول به الإمامية هو واحد من حيث المفهوم؛ فكلّ فرقة ترجع في ذلك إلى أحاديث عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، وعن الأئمّة المعصومين(عليهم السلام) : أنّه سيأتي في آخر الزمان من يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً، لكن الفرق بين الفرقتين هو في: المصداق..

فالإمامية يقولون: إنّه ابن الإمام الحسن العسكري(عليه السلام) ، وهو الإمام الثاني عشر، وهو حيّ غائب لحدّ الآن.

أمّا الإسماعيلية، فاختلفوا في ذلك، قسم قالوا: ابن إسماعيل ابن الإمام


الصفحة 152

الصادق هو القائم(1)، وقسم قالوا: إنّ محمّد بن إسماعيل هو القائم، وأنّه لم يمت، وأنّه في بلاد الروم، وهؤلاء هم: القرامطة، وهم فرقة من الإسماعيلية المباركية(2). ولم يبقَ من الواقفين على إسماعيل وابنه محمّد من الإسماعيلية اليوم أحد!

أمّا الخليفة الفاطمي الثاني محمّد القائم بن عبيد الله المهدي، فالقائم لقب أطلق عليه، وهم يقرّون بوفاته ولا يعتقدون أنّه الذي يظهر في آخر الزمان.

وإنّ الإمامة عندهم لا تنتهي بالسبعة، بل كلّ دور ينتهي بالسبعة، فمحمّد بن إسماعيل عندهم متمّ للدور الأوّل بعد رسالة نبيّنا محمّد(صلى الله عليه وآله وسلم) ــ دور صغير ــ والمعز متمّ للدور الثاني ــ دور صغير أيضاً ــ، وهكذا كلّ سبعة أئمّة عندهم يسمّى: دوراً(3)، وهم يعتقدون أنّ الإمامة مستمرة في ولد إسماعيل إلى آخر الزمان، والذين يعتقدون بهذا الاعتقاد اليوم من الإسماعيلية يسمّون بـ(الآغاخانية)، وهناك فرقة أُخرى تسمّى: (البهرة)، وهؤلاء ينتهون إلى شخص يقولون: أنّه المهدي، وأنّه غائب، أمّا الذي يطلقون عليه سلطان البهرة يقول السبحاني: الظاهر أنّه من قبيل النائب عن الإمام الغائب(4).

وقال المحقّق الطوسي: إنّما سمّوا بـ(الباطنية) لقولهم: كلّ ظاهر فله باطن، يكون ذلك الباطن مصدراً، وذلك الظاهر مَظهراً له، ولا يكون ظاهر لا باطن له إلّا ما هو مثل السراب، ولا باطن لا ظاهر له إلّا الخيال لا أصل له(5).

____________

1- فرق الشيعة، للنوبختي: ٦٧.

2- فرق الشيعة: ٧٢ ــ ٧٣.

3- الإمامة في الإسلام، لعارف تامر: ١٥١ شجرة الإمامة الإسماعيلية.

4- بحوث في الملل والنحل ٨: ٢٨ الفصل الثاني.

5- رسالة في قواعد العقائد: ٨٥، الباب الرابع القسم الثاني.


الصفحة 153

وإنّ درجات الإمام عندهم خمسة، وهي:

١ــ الإمام المقيم.

٢ــ الإمام الأساس.

٣ــ الإمام المتم.

٤ــ الإمام المستقر.

٥ــ الإمام المستودع.

فالإمام المقيم هو: الذي يقيم الرسول الناطق، وهي أعلى مراتب الإمامة عندهم وأرفعها، وأكثرها دقّة وسرّية.

أمّا الإمام الأساس فهو: الذي يرافق الناطق في كافّة مراحل حياته ويكون ساعده الأيمن وأمين سرّه.

والإمام المتم هو: الذي يتمّ أداء الرسالة في نهاية الدور، وأنّ قوّته تكون معادلة لقوّة الأئمّة الستّة الذين سبقوه في الدور نفسه بمجموعهم، ويطلق عليه اسم: ناطق الدور.

أمّا الإمام المستقر فهو: الذي له صلاحية توريث الإمامة لولده.

والإمام المستودع هو: الذي يتسلّم شؤون الإمامة في الظروف والأدوار الاستثنائية، وهو الذي يقوم بمهماتها نيابة عن الإمام المستقر بنفس الصلاحيات(1).

ولقد كان الإمام الصادق(عليه السلام) حريصاً على إفهام الشيعة بأنّ الإمامة لم تكتب لإسماعيل، فعند وفاة ابنه إسماعيل أمر بكشف وجهه أمام أكثر من ثلاثين رجلاً من شيعته، وهو يسألهم واحداً بعد آخر: (أحيّ هو أم ميّت؟) فيقولون: هو

____________

1- الإمامة في الإسلام، لعارف تامر: ١٤٣ الإسماعيلية الإمامية.


الصفحة 154

ميّت، فقال(عليه السلام) : (اللّهمّ اشهد واشهدوا فإنّه سيرتاب المبطلون، يريدون إطفاء نور الله بأفواههم، ثمّ أومأ إلى موسى(عليه السلام) ، والله متمّ نوره ولو كره المشركون(1).

(ادّعاؤهم أنّ المهدي بالله هو المهدي المنتظر)

« عبد الله ــ السعوديةــ إمامي »

السؤال:

ما قولكم في ما قالته الإسماعيلية في هذا الحديث وعن مقصودها؟

قالت: (إنّ لدينا أنّ المهدي بالله يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً). العبارة (المهدي بالله)، من أين هذه الرواية؟

حسب علمي أنّ الرواية: (أنّ المهدي)، بدون لفظ (بالله)؛ لأنّهم هنا يدّعون بأنّ هذا يؤيّد بأنّه المهدي بالله الفاطمي.. هذه نقطة.

نقطة أُخرى.. هل قول الإمام: (قال: فحسبك من المغرب يقوم وأصله من المشرق وهناك يستوي قيامه ويتمّ أمره).

هل هو المقصود به المهدي بالله.. أنّه حكم المغرب أو أقام بها.. لأنّ هذا ما فهمته من قولهم: أنّ المهدي الذي تتحدّث عنه الإسماعيلية من رواية الإمام الكاظم هو المهدي بالله الفاطمي.

وهذا النصّ كامل وشبهتهم من خلال هذا الطرح:

روى عبد الرحمن بن بكار الأقرع القيرواني, قال: حججت, فدخلت المدينة, فأتيت مسجد رسول(صلى الله عليه وآله وسلم), فرأيت الناس مجتمعين على مالك بن أنس

____________

1- كتاب الغيبة، للنعماني: ٣٤٨ الباب ٢٤ حديث ٨.


الصفحة 155

يسألونه ويفتيهم. فقصدت نحوه, فإذا أنا برجل وسيم حاضر في المسجد وحوله حفدة يدفعون الناس عنه, فقلت لبعض مَن حوله: مَن هذا؟

قالوا: موسى بن جعفر.

فتركت مالكاً, وتبعته, ولم أزل أتلطف حتّى لصقت به, فقلت: يا بن رسول الله! إنّي رجل من أهل المغرب، من شيعتكم، وممّن يدين الله بولايتكم. قال لي: إليك عنّي يا رجل, فإنّه قد وكلّ بنا حفظة أخافهم عليك.

قلت: باسم الله, وإنّما أردت أن أسألك.

فقال: سل عمّا تريد؟

قلت: إنّا قد روينا أنّ المهدي منكم, فمتى يكون قيامه, وأين يقوم؟

فقال: إنّ مثل من سألت عنه مثل عمود سقط من السماء رأسه من المغرب وأصله في المشرق, فمن أين ترى العمود يقوم إذا أُقيم؟

قلت: من قبل رأسه.

قال: فحسبك من المغرب يقوم وأصله من المشرق، وهناك يستوي قيامه ويتمّ أمره.

وممّا يحتجّ به الإخوة الاثنا عشرية قولهم بأنّ الرواية التي وردت عن المهدي، وهي: قول الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم): (إنّ المهدي بالله يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً) بأنّها لم تنطبق على المهدي بالله(عليه السلام) .

ونقول لهم ردّاً على ذلك:

قال الله سبحانه وتعالى في حقّ نبيّه الكريم: ﴿هُوَ الَّذِي


الصفحة 156

أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ(1). ونحن نعلم أنّ الرسول الكريم توفّي ولم يتحقّق كلّ ذلك بالمطلق، ولم يظهر الإسلام على الأديان الأُخرى، ولم يغطِّ جميع الأماكن، ولم يتعدَّ حدود الجزيرة العربية، ولكن نحن نؤمن ونقول بأنّ الله لن يخلف وعده، وسيتحقّق وعد الله لنبيّه على أيدي الأئمّة من ولده إن شاء الله.

وكلّ الفضل يرجع في ذلك للرسول الكريم(صلى الله عليه وآله وسلم)، وينسب إليه حتّى لو تحقّق ذلك في ما بعد على أيدي الأئمّة من ولده؛ لأنّه(صلى الله عليه وآله وسلم) مفتاحه وأساسه، وبداية الأمر تمّ على يديه، ونفس الشيء ينطبق على الإمام المهدي(عليه السلام) ، كما وعد رسول الله بذلك، حتّى لو لم يتحقّق بالمطلق في حياته فما يكون بعد ذلك من ولده فهو منسوب إليه(عليه السلام) , مثلما جميع ذلك ينسب إلى رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)؛ إذ كان أوّل من جاء به وعنه تأصّل وتفرّع، وكلّ قائم من ولده من بعده مهدي قد هداهم الله عزّ وجلّ، وهدى بهم عباده، فهم الأئمّة المهديون، والعباد الصالحون الذين ذكرهم الله في أنّه يورثهم الأرض، وهو لا يخلف الميعاد!!

فما قولكم؟

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أوّلاً: الروايات عندنا تقول: المهدي، ولا تقول: المهدي بالله، ثمّ إنّه حتّى لو قالت: المهدي بالله، وجاء شخص وادّعى أنّه المهدي بالله المذكور في النصوص، فهل هذا يجعله هو المقصود، أم لا بدّ من انطباق العنوان حقيقة عليه،

____________

1- التوبة ٩: ٣٣، الصف ٦١: ٩.


الصفحة 157

فمجرّد الادّعاء لا ينفع شيئاً، فلو سمّى أحدٌ اليوم اسمه بالمهدي، وقال: أنا المقصود بالروايات، فهل هذا يجعله هو المهدي؟!

ثانياً: لم ترد هذه الرواية في كتبنا الحديثية، إلّا ما ذكره القاضي النعمان في (شرح الأخبار)، والقاضي محسوب على الطائفة الإسماعيلية، ومع فرض وجودها في كتبنا فإنّها معارضة بروايات كثيرة صحيحة السند تشير إلى قيامه في مكّة دون غيرها.

ثمّ إنّ العبارة المذكورة تحتمل أكثر من معنى، فلا يصحّ تطبيقها على المهدي بالله فقط.

وإنّ ما في متن الرواية مختلّ؛ فإنّ فيها أنّه: (مثل عمود سقط من السماء رأسه من المغرب وأصله في المشرق)، والظاهر أنّ الصحيح: رأسه في المغرب، وأصله من المشرق.

ثمّ قال: (فمن أين ترى العمود يقوم إذا أُقيم؟ قلت: من قبل رأسه)، وهذا فيه مناقشة؛ لأنّ العمود لا يقوم على رأسه، بل على أصله.

فإن قلت: إنّما المقصود هو أن يرفع بداية من رأسه حتّى يقوم على أصله.

فنقول: على هذا يكون استواء قيامه وتمام أمره في الشرق؛ لأنّه سوف يقف على أصله فيه، وهذا يخالف اسم الإشارة في قوله: (وهناك يستوي قيامه ويتمّ أمره)؛ لأنّ اسم الإشارة هناك يقصد به المغرب فهو البعيد عن الإمام الذي كان في مكّة؛ لأنّ مكّة تعدّ من الشرق ولا يقال لها: هناك، بل يقال: هنا.

فإن قلت: لعلّ المقصود بـ(هناك) هو المشرق البعيد إيران وما بعدها مثلاً.

قلنا: إنّ هذا خلاف روايات ظهوره(عليه السلام) في مكّة أوّلاً. وثانياً: إنّ ملك


الصفحة 158
الإسماعيليين لم يصل إلى العراق أصلاً فما بالك بإيران؟ بل إنّ أمرهم كان بالعكس تماماً، حيث هاجر عبد الله المهدي من الشام وقام أمره واستوى في المغرب، أي: أنّ رأسه كان في الشرق وأصله كان في المغرب.

ثالثاً: إنّ ملك الإسماعيليين تمّ وانقضى ولم يظهر الإسلام على الدين كلّه، ولم يملأ الأرض، فأين البشارة بتحقيق ذلك من قول رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)؟!

فإن قلت: إنّ ذلك سيحدث في المستقبل.

قلنا: إذن يوجد عندكم مهديان لا مهدي واحد، الأوّل ظهر بالمغرب وهو المدعو المهدي بالله، والثاني لا نعلم أين سيظهر؛ فلاحظ!

ثمّ إنّ المقارنة بالآية الكريمة: ﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ غير صحيحة بالمرّة؛ لأنّ الضمير في ﴿لِيُظْهِرَهُ يعود على الدين لا على رسوله، فالدين هو الذي سيظهر على الدين كلّه لا الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم)، وهو ما يصدق لو حدث هذا الظهور للدين بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) بمدّة طويلة.

وأمّا في حديث رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم): (إنّ المهدي بالله يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً)، فإنّ فاعل (يملأ) هو المهدي(عجل الله تعالى فرجه الشريف) نفسه لا غير، فلا يصحّ في العربية ــ والنبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) أفصح من نطق بالضاد ــ أن ينسب الفعل إلى فاعل معيّن، ثمّ يتمّ هذا الفعل على يد غيره في المستقبل!

فإنّ الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً هو المهدي بشخصه بنصّ الحديث، لا المهدي مجازاً بعلاقة الأوّل إليه، أو التفرّع منه، أي: أولاده؛ فتأمّل!


الصفحة 159

(نبذة عن الدولة الفاطمية)

« المستبصر الفلسطيني ــ فلسطين »

السؤال:

أريد نبذة عن الدولة الفاطمية من حيث النشأة، ولماذا كانت في مصر؟ وكيف سقطت؟

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يقول هاشم عثمان في كتابه: (يعود الفضل في نجاح الدعوة بالدرجة الأولى إلى الدعاة الذين كانوا طرازاً فريداً من الرجال... وكان من أشهرهم... الحلواني وأبو سفيان اللذان توجّها إلى المغرب وأقاما فيه ثمّ لحق بهما أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن محمّد بن زكريا الشيعي وأخوه أبو العبّاس، فنجحا في نشر الدعوة سنة ٢٨٨هـ ــ ٩٠٠م...

وبعد عشر سنوات من انتشار الدعوة في المغرب تملّك المهدي عبيد الله بلاده كلّها بسيوف الكتاميين والصقالبة، وكان هذا بداية ظهور الدولة الفاطمية التي اتّخذت من المهدية التي بناها المهدي عبيد الله سنة ٣٠٣هـ، عاصمة لها.

وتعاقب على حكم هذه الدولة الجديدة التي عاشت نحواً من ٢٧٠ سنة (٢٩٧هـ ــ ٥٧٦هـ/٩٠٩ ــ ١١٧١م) ـ١٤ـ إماماً، أوّلهم: عبيد الله بن المهدي، حكم من ٢٩٧هـ إلى ٣٢٢هـ، وآخرهم: العاضد لدين الله أبو محمّد عبد الله (حكم من ٥٥٥هـ إلى ٥٦٧هـ/١١٦٠ ــ ١١٧١م) عاش ـ٤ـ من هؤلاء الأئمّة بالمهدية عاصمة


الصفحة 160

مملكتهم بالمغرب قبل انتقال عاصمة الخلافة إلى القاهرة سنة ٣٦٢هـ/٩٧٢م)(1).

وقال في (ص١٩٠): (ولمّا وجد أبو عبد الله الشيعي وشقيقه أبو العبّاس أنّ الظروف مهيّأة لحضور المهدي، كتبا إليه بالحضور وتسلّم زمام الأُمور، وكانت عين الخليفة المكتفي ببغداد تراقب ما يجري بانتباه شديد، لذلك أرسل في طلب المهدي، فخاف المهدي وغادر سلمية مع ابنه نزار متوجّهاً إلى مصر، فكتب الخليفة إلى عيسى النوشري، أمير مصر، بالقبض عليه، كما كتب بنفس المعنى إلى زيادة الله بن الأغلب في المغرب، لكن المهدي استطاع الإفلات من النوشري وزيادة الله ووصل إلى سلجماسة، فقبض عليه عاملها اليسع بن مدرار وسجنه، بعد أن ورده كتاب من زيادة الله بن الأغلب.

وعندما وصلت أخبار القبض عليه إلى رقادة، حيث يقيم أبو عبد الله الشيعي، سار في جيوش عظيمة اهتزّ لها المغرب بأسره يريد سلجماسة.

وبعد يوم من القتال فرّ اليسع، ودخل أبو عبد الله المدينة وأخرج المهدي وابنه من السجن، ومشى في ركائبهما بجميع رؤساء القبائل، وهو يبكي من شدّة الفرح ويقول للناس: هذا مولاكم...

أقام المهدي بسلجماسة أربعين يوماً ثمّ سار إلى أفريقية في ربيع الآخر سنة (٢٩٧هـ/٩٠٩م) ونزل برقادة. ودعي له بالخلافة يوم الجمعة أواخر شهر ربيع الآخر سنة (٢٩٧هـ/٩٠٩م).

عاش المهدي بعد مبايعته للخلافة ٢٥ سنة، قضاها بصراع مرير مع الخارجين عليه. وكان أوّل هؤلاء: داعييه أبا عبد الله الشيعي وأخاه أبا عبّاس.

____________

1- الإسماعيلية: ١٧٩ القسم الثاني، الدولة الفاطمية.


الصفحة 161

وجرت له معهم وقعة هائلة في جمادي الآخرة سنة (٢٩٨هـ/٩١٠م)، انتهت بمقتلهما مع أعيان جندهما.

وبعد داعييه عصا عليه أهل طرابلس سنة (٣٠٠هـ/٩١٢م)، فأخضعهم بالسيف، ثمّ خرج عليه محمّد بن خرز الزناتي سنة (٣١٥هـ/٩٢٧م) فكسر شوكته وحطّم قواه.

وكانت أكبر مشكلة واجهها هي: خروج أبي يزيد مخلد كيداد، أو كندار، الأباضي، المعروف بـ(راكب الحمار)، الذي خرج سنة ٣٠٣هـ/٩١٥ م. وقد عجز المهدي عن القضاء عليه.

كما عجز عن افتتاح مصر بصورة تامّة بالرغم من المحاولات التي قام بها والحملات التي وجهها إلى هذا البلد)(1).

وفي كتاب (بحوث في الملل والنحل) للسبحاني ما ملخّصه: إنّ المعزّ لدين الله هو مؤسّس الدولة الفاطمية في مصر، فهو أوّل خليفة فاطمي ملك مصر، وخرج إليها حيث أرسل أحد مواليه، المعروف بـ(جوهر)، بجيش كثيف، فافتتح مدناً متعدّدة، وبعد موت كافور الأخشيدي صاحب مصر أخذ بتجهيز جوهر بالعساكر إلى أخذ ديار مصر، حتّى تهيّأ أمره(2).

وقال الذهبي في (سير أعلام النبلاء) ما ملخّصه: إنّه بعد موت وزير العاضد شيركوه استوزر ابن أخيه صلاح الدين، وشرع يطلب من العاضد أشياء من الخيل والرقيق والمال؛ ليقوي بذلك ضعفه، حتّى أخذ آخر فرس منه، ثمّ خلعه

____________

1- انظر: الإسماعيلية: ١٩٠ ــ ١٩٤ القسم الثاني، الدولة الفاطمية.

2- بحوث في الملل والنحل ٨: ١٢٢ الفصل السادس.


الصفحة 162

وخطب لبني العبّاس، واستأصل شأفة بني عبيد، ومحق دولة الرفض(1).

(الدولة الفاطمية كانت إسماعيلية)

« محمّد الإبراهيم ــ الكويت ــ إمامي »

السؤال:

عندي عدّة أسئلة عن الدولة الفاطمية وهي:

١ ــ هل الدولة الفاطمية شرعية؟

٢ ــ هل فعلاً وقّع العلويّون طعناً في نسب المهدي؟

هذا النص: (ولم يستطع الخليفة العبّاسي المقتدر بالله أن يدفع قيامها، وكلّ ما فعله أنّه أصدر منشوراً بالطعن في نسب المهدي, وقّعه وجهاء الهاشميين بما فيهم العلويون).

٣ ــ هل كانت الدولة الفاطمية تنشر علوم أهل البيت أم لا؟ ولماذا يحاربها السُنّة؟

٤ ــ هل فعلاً استعانت الدولة الفاطمية باليهود؟

ونسألكم الدعاء.

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إنّ الدولة الفاطمية كانت على المذهب الإسماعيلي, والمذهب الإسماعيلي له خلافات عقائدية جذرية مع الإمامية في عدد الأئمّة(عليهم السلام) وأشخاصهم بعد

____________

1- سير أعلام النبلاء ١٥: ٢١١ ــ ٢١٢ ـ٧٨ـ العاضد.


الصفحة 163

الإمام الصادق(عليه السلام) , وإن كانت له مشتركات أُخرى مع الإمامية.

والخليفة العبّاسي ــ كما ورد في التاريخ وثبت عند المحقّقين ــ عمل عريضة طويلة في القدح بنسب الفاطميين أجبر العلماء على التوقيع فيها, وأكّد على علماء الإمامية بما فيهم الأشراف والسادة منهم, وأجبرهم على التوقيع, وهدّد مَن لم يوقّع في هذه العريضة, منهم: النقيب الطاهر أبو محمّد الموسوي وابنه المرتضى..

وذكر أنّ الرضيّ رفض التوقيع(1)، ومع هذا فإنّ شيخ الشيعة المفيد(قدس سره) لم يرد اسمه فيمن وقّع, وكذلك كثير من زعماء الإمامية ممّن امتنع من التوقيع.

والدولة الفاطمية وإن كانت إسماعيلية, إلّا أنّ لها مشتركات مع الإمامية, ولذا فإنّ ما قامت به من نشر أحاديث أهل البيت(عليهم السلام) ينصبّ نفعه على الإمامية أيضاً.

ولم يثبت عن الدولة الفاطمية أنّها استعانت باليهود، وإنّما هي افتراءات وجهها النواصب إليهم؛ للطعن بهم.

وفي الختام نودّ أن ننبّه على أنّ ما ذكره التاريخ والمؤرّخون عن الدولة الفاطمية الكثير منه غير صحيح, وإنّما هي أكاذيب افتعلتها الأيدي الأثيمة؛ للطعن بالدولة الفاطمية, وإن كنّا لا ننزّه الدولة الفاطمية أيضاً من بعض الانحرافات.

(بهرة اليمن)

« بدر علي أحمد ــ اليمن »

السؤال:

أريد معلومات عن بهرة اليمن.

____________

1- شرح نهج البلاغة، لابن أبي الحديد ١: ٣٨ مقدّمة المؤلّف، القول في نسب الرضي أبي الحسن (رضي الله عنه).


الصفحة 164

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

البهرة: فرقة من فرق المذهب الإسماعيلي، وهي موجودة في غرب الهند، وأصلها من الهنود المختلطين بالعرب اليمانيين، وترتبط بالذين يدافعون عن دعاوي (المستعلي) في مطالبته بالخلافة الفاطمية بعد أبيه المستنصر؛ إذ انتفض المستعلي بوجه أخيه نزار..

ويشير اصطلاح (البهرة) إلى كلمة: (تاجر) المشتقّة من اللغة (الكجراتية)، وقد حصلت بعض الزيجات الداخلية بين هذه الفرقة وبعض العرب اليمانيين من قسم المستعليين في أكثر الأوقات.

ظلّ رئيس هذه الفرقة (يوسف بن سليمان) مقيماً في اليمن حتّى عام ٩٤٦هـ، وقد كان أتباع هذه الفرقة يسافرون لزيارته، ويسدّدون إليه العشر، ويستشيرونه في ما يقصدون الإقدام عليه، وفي عام ٩٤٦هـ هاجر إلى الهند، وبعد خمسين سنة ــ أي: بعد وفاة الداعية داود بن عجب شاه في عام ٩٩٦هـ ــ حدث انشقاق في هذه الفرقة؛ إذ انتخب بهرة كجرات، الذين يشكّلون الأغلبية بين أفراد الفرقة، داود بن قطب شاه، خليفة لسلفه، وبعثوا بنصّ الانتخابات إلى أصحابهم في اليمن، ولكن مستعلية اليمن لم يرضوا بذلك، ونصّبوا سليمان بن حسن الذي كان يدّعي الخلافة الحقيقية لداود بن عجب شاه.

توفّي سليمان في (أحمد آباد)، وقد عرف مؤيدو سليمان باسم: السليمانيين، وكان داعيتهم في اليمن(1).

____________

1- انظر: كتاب الإسماعيليون والمغول، لحسن الأمين: ١٧٣ فرقة البهرة.


الصفحة 165

(حركة القرامطة)

« حسن ــ البحرين »

السؤال:

من هي وما حقيقة حركة القرامطة في الجزيرة العربية؟

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إنّ القرامطة حركة سياسية أصلها عقائدي، ينتسبون إلى: (حمدان قرمط) الذي كان أحد دعاة الأئمّة المستورين الإسماعيلية، وسمّي بذلك، أي: قرمط؛ لأنّه كان يتقرمط في مشيته، أي: يقارب بين خطواته. وقد أقام في الكوفة أواخر القرن الثالث الهجري.

ثمّ إنّ هذه الحركة انشقّت عن الدعوة الإسماعيلية في زمن الأئمّة المستورين بعد اختلاف على شخصية الإمام، فدعوا إلى استقلال دعاتها بالدعوة لأنفسهم وعدم الخضوع لمكاتبات الأئمّة الإسماعيلية في السلمية، بل إنّهم سعوا إلى القضاء على هؤلاء الأئمّة، خاصّة: زكرويه بن مهرويه وأولاده، الذين كانوا على رأس قرامطة سواد الكوفة بعد حمدان قرمط، وغزوا الشام وفتحوا دمشق، وخرّبوا السلمية بعد فرار إمام الإسماعيلية وولده إلى المغرب. كما سعى قرامطة البحرين للقضاء على الخلفاء الفاطميين أوّل دخولهم لمصر.

وقد أرسل قرامطة الكوفة دعاتهم إلى البحرين، وكان من أبرزهم: أبو سعيد الجنابي، واسمه: الحسن بن بهرام، وفي سنة ٢٨٣هـ تزعّم أبو سعيد الجنابي الحركة القرمطية في البحرين وسار بأصحابه إلى القطيف، ثمّ إلى البصرة، وقد عهد أبو سعيد


الصفحة 166

الجنابي إلى ابنه أبو طاهر حركة القرامطة؛ ففي سنة ٣٠٧هـ سار إلى البصرة فاستباحها، وفي سنة ٣١٢هـ اعترض حجّاج بيت الله الحرام، فقتل منهم وانهزم الباقون.

وفي سنة ٣١٧هـ هجم على مكّة وقتل كثيراً من الحجّاج ونهب أموالهم، وفي سنة ٣١٩هـ سار أبو طاهر أيضاً إلى مكّة، فقتل الحجّاج واقتلع الحجر الأسود وحمله إلى هجر، فلمّا بلغ الخبر إلى المهدي الفاطمي كتب إليه بالنكير واللعن وتهدّده إذا لم يرجع الحجر الأسود(1).

هذه نبذة من تاريخ القرامطة، والشيعة منهم براء ومن أفعالهم القبيحة، أعاذنا الله وإياكم من الفتن والأهواء. إنّه سميع الدعاء.

(الدروز)

« أياد ــ السعودية »

السؤال:

هل تعتبر الطائفة الدرزية من الطوائف الإسلامية؟ وما هي عقائدهم؟

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

اختلفت الآراء والأبحاث حول الطائفة الدرزية، ننقل لكم بعض الآراء حول عقائدهم:

١ــ ما ورد في (دائرة المعارف البستانية): (وإيمان الدروز: أنّ الله واحد أحد، لا

____________

1- انظر: أخبار القرامطة في الأحساء والشام ــ العراق ــ اليمن، لسهيل زكار.


الصفحة 167

بداءة له ولا نهاية، وأنّ النفوس مخلّدة تتقمّص بالأجساد البشرية ــ التناسخ ــ ولا بدّ لها من ثواب وعقاب يوم المعاد بحسب أفعالها... وعندهم للوصية نفوذ تام؛ فإنّ الانسان مختار أن يوصي قبل موته بأملاكه لمن يشاء، قريباً كان أم غريباً...)(1).

٢ــ ما ورد في (دائرة المعارف القرن العشرين): (من معتقداتهم: أنّ الحاكم بأمر الله هو الله نفسه، وقد ظهر على الأرض عشر مرّات، أولاها: في العلي، ثمّ في الباز، إلى أن ظهر عاشر مرّة في الحاكم بأمر الله، وأنّ الحاكم لم يمت، بل اختفى...

ويعتقدون أنّ إبليس ظهر في جسم آدم، ثمّ نوح، ثمّ إبراهيم، ثمّ موسى، ثمّ عيسى، ثمّ محمّد، وأن الشيطان يظهر في جسم ابن آدم...

ويعتقدون بأنّ عدد الأرواح محدود؛ فالروح التي تخرج من جسد الميّت تعود إلى الدنيا في جسد طفل جديد...

ويعتقدون أنّ الحاكم بأمر الله تجلّى لهم في أوّل سنة ٤٠٨هـ، فأسقط عنهم التكاليف من صلاة وصيام وزكاة وحجّ وجهاد وولاية وشهادة)(2).

٣ــ ما ورد في (دائرة المعارف الإسلامية): (وقد قام مذهب الدروز على فكرة أنّ الله قد تجسّد في الإنسان في جميع الأزمان، وهم يتصوّرون أنّ الله ذاته، أو على الأقل القوّة الخالقة تتكون من مبادئ متكثّرة يصدر الواحد منها عن الآخر، ويتجسّد كلّ مبدأ من هذه المبادئ في الإنسان، وقد احتفظت العقيدة الدرزية بهذا المذهب، فالخليفة الحاكم وفقاً لهذه العقيدة يمثّل الله في

____________

1- دائرة المعارف البستانية ٧: ٦٧٥ مادّة (دروز).

2- دائرة المعارف القرن العشرين، لمحمّد فريد وجدي ٤: ٢٧ ــ ٢٨ مادّة (الدرزي).


الصفحة 168

وحدانيته... ومعرفة ذات الله وصفاته وتجلّياته في سلسلة المبادئ المتجسّدة في الأئمّة، وهي عقائد هذا المذهب...)(1).

٤ــ ما ورد في (موسوعة الأديان في العالم): (كان الموحّدون الدروز منذ نشأة مذهبهم ــ في مطلع القرن الخامس للهجرة ــ محترسين في كتمانه، مشيحين عن إعلانه؛ صيانة لأنفسهم من الاضطهاد، ووقاية لها من العدوان في ذلك الزمان، هذه الفرقة المتفرّعة من الشيعة، كانت عرضة لنقمة الشيعة والسُنّة على السواء... عقيدة التجلّي الإلهي في الدرزية هي من أجلّ العقائد وأشرفها... إنّ موقف الدروز المعاصرين من الإسلام والمسلمين لمثير للدهشة والغرابة! فالكتب الدرزية المعاصرة مشحونة بالمغالطات حول هذا الموضوع.

إنّ الدروز لا يفتأون يعلنون انتماءهم إلى الإسلام ويفاخرون به، وفي ثنايا الكتب الدرزية المعاصرة محاولات كثيرة لتبرئة الدروز من تهمة المروق عن الإسلام، وذلك تبعاً لمبدأ التقيّة...)(2).

٥ــ ما ورد في كتاب (الموحّدون الدروز في الإسلام)، لمؤلّفه: الشيخ مرسل نصر، رئيس المحكمة الاستئنافية الدرزية العليا في لبنان: (إنّ الموحّدين (الدروز) انطلاقاً من إيمانهم بالإسلام ديناً وبمحمّد(صلى الله عليه وآله وسلم) رسولاً يشهدون أن لا إله الله، وأنّ محمّداً عبده ورسوله، ويقرّون بوجوب الصلاة والصيام والزكاة والحجّ والجهاد والولاية...

وبعد.. يتبادر إلى ذهن القارئ الكريم السؤال الآتي: ما هي الفوارق بين

____________

1- دائرة المعارف الإسلامية ٩: ٢١٧ مادّة (الدروز).

2- موسوعة الأديان في العالم (الدروز الموحّدون): ٢٩، ٣٣، ١٣٤.


الصفحة 169

مذهب التوحيد وبقية المذاهب الإسلامية؟

فالجواب على ذلك: أنّ ثمّة فوارق عدّة، وهي:

١ــ اعتماد الزوجة الواحدة.

٢ــ عدم إعادة المطلقة.

٣ــ حرية الإيصاء.

٤ــ التقمّص اجتهاداً)(1).

هذه بعض الأقوال عن الطائفة الدرزية من المؤيدين والنافين، والله العالم بحقائق الأُمور.

تعقيب:

« خالد ــ الجزائر »

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لديّ تعقيب بسيط حول الطائفة الدرزية إذا سمحتم:

يقول العلاّمة الكبير المغفور له الشيخ محمّد جواد مغنية(رحمه الله) في كتابه (نفحات محمّدية صفحة ١٢٣):

(وسُئلت أكثر من مرّة: هل الدروز مسلمون؟ وكان جوابي: إنّ أهل الإسلام هم من يدينون به، أي: إسلام الكتاب وسُنّة النبيّ، وهم الذين يحجّون إلى الكعبة ويزورون الروضة المحمّدية، ويصلّون إلى القبلة، ويعلنون من على المآذن الشهادة لله بالوحدانية ولمحمّد بالرسالة، ويصومون رمضان، ويأتون

____________

1- الموحّدون (الدروز) في الإسلام: ٣٣ الفصل الثاني، ٥١ الفصل الرابع.


الصفحة 170

الزكاة، ويدرسون القرآن والسُنّة النبوية... والدروز لا يلتزمون بشعائر الإسلام التي أشرنا إليها كما يفعل السُنّة والشيعة، ولا يعلنون ما يدينون.

نقول هذا مع الاحترام لعقيدتهم الدينية، ولغيرتهم الإنسانية، وأخلاقهم العالية، ومع الاعتراف بشهامتهم وشجاعتهم...). انتهى كلام الشيخ(رحمه الله) .

وأظنّ أنّ الشيخ(رحمه الله) أعلم بعقيدة الدروز؛ نظراً لتواجدهم بكثرة في لبنان.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

(الحشّاشين ـ١ـ)

« أحمد ــ مصر ــ إمامي »

السؤال:

من هم جماعة الحشّاشين وجماعة القرامطة؟

الكتب والإنترنت فيها معلومات كثيرة عن تلك الطوائف، ولكنّها معلومات من أفواه أعداء أو عامّة المسلمين أو أفواه المؤرّخين الغرب.

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

افترقت الإسماعيلية إلى فرقتين: إحداهما تسمّى: المستعلية، والأُخرى: النزارية.

وأُطلق على النزاريين المستقرين في قلعة ألموت لقب: الحشّاشين، ويقال: إنّ أصل اللقب كان هو الحشائشين، جاءهم هذا اللقب من عملهم في جمع الحشائش الطبية، والعمل بها من خلال زراعتها واستيرادها وتصديرها، ثمّ استغلّ


الصفحة 171

خصومهم هذا اللقب وطوّروه إلى الحشّاشين من أجل الإساءة إليهم(1).

وأمّا القرامطة فقد مرّ ذكرهم آنفاً في الجواب على بعض الأسئلة.

(الحشّاشين ـ٢ـ)

« علي علي ــ الكويت ــ إمامي »

السؤال:

سؤالي يختصّ بالحشّاشين، من هم؟ ومن مؤسّسهم؟ وما علاقتهم بالشيعة؟ وهل لهم ارتباطات بالشيعة؟

الجواب:

إنّ الحشّاشين فرقة من الفرق الإسماعيلية، لا يفترقون عنهم من ناحية العقيدة، إلّا أنّهم جماعة سرّية يطيع أفرادها أئمّتهم طاعة عمياء، زعم أعداءهم أنّ تسميتهم بالحشّاشين كان لأنّ مقاتليهم (الفدائيون) كانوا يستعملون الحشيش ــ وهو مادّة مخدّرة ــ عندما يقومون بأداء مهمّات خطرة، كالاغتيال مثلاً. ولكن الظاهر أنّ ذلك تهمة لا أساس لها من الصحّة، وفي أصل التسمية بـ(الحشّاشين) عدّة آراء، بعضها عن المستشرقين، وبعضها عن كتّاب في الأديان، وبعضها عن مؤلّفين إسماعيليين(2).

ويعرفون أيضاً بـ(النزارية)، لأنّ مؤسّس هذه الجماعة، وهو: الحسن بن

____________

1- انظر: الإسماعيليون والمغول ونصير الدين الطوسي، للأمين: ٢٠٨ الحشيشية.

2- انظر: تاريخ الدعوة الإسماعيلية،لمصطفى غالب: ٢٥١ الإمام علي الهادي ابن الإمام نزار، الإسماعيليون والمغول ونصير الدين الطوسي، للأمين: ٢٠٥ الحشيشية.


الصفحة 172

الصباح الحميري، استميل إلى نصرة الحاكم نزار بن المستنصر الفاطمي.

وبدأ تاريخهم من فتح الحصن الجبلي (ألموت) ــ شمال شرق مدينة قزوين في إيران ــ على يد مؤسّسهم عام ٤٨٣هــ، وأخذوا ينشرون دعوتهم من هذا المكان حتّى أخذوا كثير من القلاع في بلاد الشام وفارس.

وفي عام ٦٥٤هــ أبادهم هولاكو بعدما احتلّ قلعة (ألموت).

وفي عام ٦٧١هــ وجّه السلطان بيبرس ضربته القاضية إلى الحاكم السياسي لهذه الفرقة في قلاع الشام وقضى عليهم، وأمّا من أفلتته الكارثة منهم، وظلّ متمسّكاً بآرائه، فقد استمرّوا في البقاء في إيران لبعض الوقت، ثمّ انتقلوا إلى الهند، وبعضهم في سوريا، ويطلق عليهم الآن الفرقة الأغاخانية.

هذا، وليس لهم علاقة ولا ارتباط بالشيعة الإمامية، وإن كانوا يُعدّون من فرق الشيعة العامّة.


الصفحة 173

أُصول الدين*

*انظر ــ ما يتعلّق بهذا الموضوع ــ : (الارتداد)(الإسلام والمسلمون) (الإلهيات)(الإمامة)(الإمام عليّ(عليه السلام) )(أهل السُنّة)(أهل الكتاب)(الإيمان والكفر)(التكفير)(حديث اثني عشر خليفة)(حديث من مات ولم يعرف إمام زمانه)(النبيّ محمّد(صلى الله عليه وآله وسلم)(المعاد)(النصب والنواصب).


الصفحة 174


الصفحة 175

(معنى الأُصول والعقيدة والشريعة)

« أمّ أحمد الدشتي ــ الكويت ــ إمامية »

السؤال:

ما الفرق بين الأُصول والعقيدة والشريعة؟

ولكم جزيل الشكر.

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إنّ المراد من الأُصول هو: أُصول الدين, وهي: التوحيد، والنبوّة، والمعاد، والإمامة، والعدل, وهي بمثابة الأساس والأصل الذي يشيّد البناء عليه, وإنّ الدين كلّه متوقّف على هذه الأُصول الخمسة, فلولاها لا يمكن الإقرار بحكم من الأحكام الشرعية.

وأمّا العقيدة، فهي في اللغة بمعنى: التصديق بالشيء والجزم به دون شكّ أو ريبة؛ فهي بمعنى: الإيمان، يقال: اعتقد في كذا, أي: آمن به, والإيمان بمعنى: التصديق, يقال: آمن بالشيء، أي: صدّق به تصديقاً لا ريب فيه ولا شكّ معه..

والعقيدة في الشرع هي بمعنى: التصديق بالأُصول الخمسة عن دليل، وبكلّ ما ينبثق عن هذه الأُصول أو يرتبط بها, كالاعتقاد بوحدانيّة الله تعالى وصفاته وعدله, ونبوّة الأنبياء, والإقرار بما جاء به النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)، وإمامة الأئمّة(عليهم السلام) وعصمتهم, والمعاد والجنّة والنار.

والمراد من الشريعة: هي الأحكام العملية، والدين أعمّ منها فيشمل العقائد والأحكام.


الصفحة 176

(الفرق بين أُصول الدين وأُصول المذهب)

« المستبصر الفلسطيني ــ فلسطين »

السؤال:

هل يوجد تفريق عند الشيعة بين أُصول الدين وأُصول المذهب؟

أرجو التوضيح.

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أُصول الدين هي: الأُصول التي يكون بها المرء مسلماً، وهي: التوحيد، والنبوّة، والمعاد.

أمّا أُصول المذهب فهي: الأُصول التي يكون بها المسلم مؤمناً، وتكون إضافة إلى الأُصول الثلاثة المتقدّمة، أصلي: الإمامة، والعدل.

وأُصول الدين يكون المعتقد بها محرّم المال والنفس والعرض، وتترتّب عليه جميع الأحكام التي تترتّب على المسلم من: الطهارة، وجواز المناكحة، والإرث، وما شابه، إلّا أن يكون ناصبياً، فهذا له حكم آخر.

وأمّا أُصول المذهب فهي: التي يترتّب عليها ــ بحسب ما جاء من أدلّة ــ حسن عاقبة المرء من عدمها؛ لإناطة قبول الأعمال في الآخرة بولاية أهل البيت(عليهم السلام) .

(الفرق بين أُصول الدين وفروعه)

« مها ــ لبنان »

السؤال:

ما الفرق بين فروع الدين وأُصول الدين؟


الصفحة 177

الرجاء تعداد الفروع والأُصول.

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يمكن أن يقال:

أوّلاً: إنّ أُصول الدين لا يجوز فيها التقليد ــ على المشهور ــ بل على كلّ مكلّف أن يعرفها بأدلّتها, وهذا بخلاف فروع الدين، التي يمكن فيها التقليد.

ثانياً: إنّ إنكار أيّ أصل من أُصول الدين يخرج منكره عن الدين أو يخرجه عن المذهب, وهذا بخلاف فروع الدين, إلّا إذا أدّى إنكار فرع من فروع الدين إلى إنكار أصل من أُصول الدين.

ثالثاً: إنّ أُصول الدين يمكن أن يُستدلّ عليها بالعقل فقط, والنقل يكون شاهداً مؤيّداً, وهذا بخلاف فروع الدين. وأُصول الدين عند الإمامية خمسة: التوحيد, العدل, النبوّة, الإمامة, المعاد.

وفروع الدين عشرة: الصلاة, الصوم, الخمس, الزكاة, الحجّ, الجهاد, الأمر بالمعروف, النهي عن المنكر, التولّي لأولياء الله, التبري من أعداء الله.

تعليق:

« أبو فاطمة ــ السعودية ــ إمامي »

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وفّقكم الله لما يحبّ ويرضى، وجزاكم خير الجزاء.

قد يتوهّم القارئ من سياق إجابتكم أنّ من لا يؤمن بالإمامة يكون خارج


الصفحة 178

دائرة الإسلام.

وعليه، لعلّ من اللازم أن يضاف للإجابة: ما قاله ويقوله علماء الشيعة ومتكلّموها، وهو: إنّ من لم يؤمن بالإمامة ــ اجتهاداً منه ــ لا يكون خارج دائرة الإسلام، وإنّما يخرج عن المذهب. وهذا هو حال إخواننا من أهل السُنّة والجماعة، فهم في دائرة الإسلام كما أجمع على ذلك جمهور الشيعة الإمامية. ولعلّ من اللازم أيضاً أن تقولون: إنّ أُصول الدين عند الإمامية هي أساساً: التوحيد، النبوّة، والمعاد. أمّا الإمامة والعدل فهي متفرعة من الأُصول الثلاثة.

وفّقكم الله وإيّانا لسواء السبيل... وصلّى الله على محمّد وعلى آله الطيبين الطاهرين.

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

إنّ حديث افتراق الأمّة إلى ثلاث وسبعين فرقة، وأنّ الناجية منها واحدة، ثابت عند جميع المسلمين، ومنه نعتقد أنّ الإمامية هم الفرقة الناجية، كما تعتقد كلّ الفرق الأُخرى ذلك في نفسها.

ونقول: إنّنا نعتقد أنّ الدين الحقّ الواقعي الذي أراده الله سبحانه وتعالى، والذي أرسل به رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وهو الإسلام والحنيفية، ومن أركانه تعيين النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) للإمام والخليفة بعده إلى اثني عشر إماماً وخليفة، آخرهم المهدي(عجل الله تعالى فرجه الشريف) . ونصطلح عليه بـ(الإيمان)، وأنّ من لم يؤمن بالإمامة خرج عن الإيمان ــ أي عن الدين الواقعي الذي أراده الله (المذهب الحقّ)، ولذا يعبّر علماؤنا بأنّه: خرج عن الدين، أو الملّة ــ مقابل الإسلام بالمعنى العام الذي عليه بقية فرق المسلمين والداخلين


الصفحة 179

تحت حكمه، من: حرمة الدم والمال، وحلّية التزوج، والذبائح، والطهارة، وغيرها من الأحكام، كما هو صريح كلمات علمائنا الأعلام.

ثمّ إنّ هذه دعوة قائمة من جميع فرق المسلمين؛ فكلّ تقول أنّها على الدين الحقّ، وأنّها الناجية يوم القيامة، وأنّ غيرها في النار، وليس في هذا كلام، وإنّما الكلام في دليل كلّ فرقة، وهو مفصّل في موضعه، وقد ذكرنا طرفاً منه ضمن عنوان (الإمامة)؛ فليراجع!

وهذا التقسيم متعارف عند علماء الكلام، وقد نصطلح عليه بـ(الكفر العقيدي)، أو (النظري)، وهو ما يطرح عند المتكلّمين، ولا يلزم منه حلّية الدم والمال، والكفر الشرعي أو العملي وهو ما يطرح عند الفقهاء، ويلزم منه حلّية الدم والمال، ولا ينزّل الكفر النظري إلى الكفر العملي إلّا بدليل صريح، كما في النواصب أو منكر الصلاة، إلّا عند الوهابية؛ فقد ساووا بين الكفر العقيدي النظري وبين الكفر الشرعي العملي، وحكموا بحلّية دم ومال كلّ من خالفهم، كما هو صريح كلمات محمّد بن عبد الوهاب وعلماء الوهابية المعاصرين.

مع أنّ رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) أمر بحقن دم كلّ من أقرّ بالشهادتين، وأنّ التفريق بين الإيمان والإسلام ورد في قوله تعالى: ﴿قَالَتِ الأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ(1). فحكمت الآية بإسلامهم وخروجهم عن الإيمان، الذي عليه مدار الثواب والعقاب يوم القيامة.

وأمّا تقسيم أُصول الدين إلى أقسامه المعروفة، فهو اصطلاحي بين العلماء، وإنّما المطلوب في العقيدة هو: الاعتقاد بكلّ ما ثبت بدليل قطعي أنّه واجب

____________

1- الحجرات ٤٩: ١٤.


الصفحة 180

الاعتقاد لا يمكن جهله، وهو عدّة مسائل قسّمها العلماء اصطلاحاً تحت عناوين، كالتوحيد، والنبوّة، والمعاد، وأضاف إليها الشيعة: الإمامة والعدل، وأرجعها بعض منهم إلى الثلاثة الأُول، أو الاثنين، أو الأوّل فقط، ولا مشاحّة في الاصطلاح.

(عقائد الشيعة الإمامية)

« مهدويةــ العراق ــ إمامية »

السؤال:

إلى ماذا تنقسم أُصول العقيدة؟

وشكراً.

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أُصول العقائد عند الشيعة الإمامية هي:

الأُولى: التوحيد، وهو: الاعتقاد بأنّ الله واحد لا شريك له، ويتبعه تنزيهه من جميع جهات النقص، وأنّه يتّصف بجميع صفات الكمال، كالعلم، والقدرة، والحياة، وغيرها.

الثانية: النبوّة، وهي: الاعتقاد بأنّ الله تعالى قد أرسل أنبياء معصومين يبلّغون رسالاته وشرائعه إلى البشر ويهدوهم إلى الصراط المستقيم، وأنّ خاتم الأنبياء والمرسلين وأفضلهم وسيّدهم هو: نبيّنا محمّد(صلى الله عليه وآله وسلم)، المبعوث بشريعة الإسلام، الذي هو خير الأديان وآخرها، وأنّ شريعته ناسخة لجميع الشرائع السابقة..

فمن آمن بالنبيّ محمّد(صلى الله عليه وآله وسلم) واهتدى إلى شريعته السمحاء فقد فاز برضى الله


الصفحة 181
الصفحة السابقةالصفحة التالية