المكتبة العقائدية » الزلزال (إنتصار الحق) ـ مناظرة بين الدكتور عصام العماد والشيخ عثمان الخميس (لـ عبد الله محمود الجبوري)



المناظرة الرابعة


الشيخ مصطفى الطائي:

بسم الله الرحمن الرحيم, المناظرة الرابعة والتي جرت في غرفة الحق.

السيد رفيق الموسوي مدير الحوار من طرف الاثني عشرية:

الآن يبدأ إن شاء الله الشيخ عثمان دقيقتين مقدمة وبعد يبدأ سماحة الدكتور السيد عصام أيضاً دقيقتين تفضل شيخ عثمان.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، والصلاة على محمد وعلى آله الأولين والآخرين.

أما بعد، أولاً أحب أن أقول للدكتور الشيخ عصام أهلاً وسهلاً وأسأل الله تبارك وتعالى أن يهدينا وإياك إلى صراطه المستقيم وأن يوفقنا جميعاً إلى اتباعه.

وأدعوه وأدعو نفسي وأدعو جميع الحاضرين إلى أن نقول جميعاً «اهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين» وأن نكون صادقين في كلمتنا هذه. وأرجو كذلك من الدكتور عصام أثناء المحاورة أن لا يحيد عن الجواب فإذا سأل عن شيء يجيب وأطلب هذا من نفسي كذلك وأرجو منكم أن تحاسبوني على هذا الأمر.

إذا سئل عن شيء أو سئلت أنا أن لا نحيد، أما أن يقول أعلم أو لا أعلم ويجيب بما يعلم وأجيب أنا بما أعلم فانه لا يجوز أبداً في نظام المناظرات أن تكون هناك حيدة وأن يكون هناك امتناع عن الجواب. وإن كانت هناك أسئلة يرى أني لم أجب عليها فأرجوا كذلك أن يبينها وأن ألزم كذلك بالإجابة عليها هذا أمر أنا ملتزم به إن شاء الله تبارك وتعالى, ولذا أقول هذه الأسئلة أذكرها سريعة التي سألتها للدكتور الشيخ عصام وما سمعت جواباً لها إن شاء أجاب وإن شاء ترك, ولكن أرجو أن يجيب قال: إن «حديث الثقلين» كتاب الله وعترتي في صحيح مسلم وأنا أنكرت عليه ذلك وطالبته بأن يذكر لي في أي مكان في صحيح مسلم يوجد كتاب الله وعترتي، ولم يجبني عن ذلك والشريط موجود.

و قال إن محمد البار من كبار علماء الوهابية وسألته من ترجم له، ولم يجب. وسألته عن الغلاة الذين لعنهم ولم أسمع جواباً. وسئل من غيري عن نفسه لمّا يقول أنتم أيها الوهابية... أيها الوهابية... أيها الوهابية... عندما كنت وهابياً... والوهابية يقولون كذا... يعني يكرره أنا لا يخجلني أو يحزنني أبداً بأن أكون وهابياً متبعاً لسنة النبي متبعاً لمحمد بن عبد الوهاب. لا يحزنني هذا أبداً والله لا يحزنني ولا يضايقني بل والله أني أتشرف أن أنتسب لهذا الرجل. ولكن القصد أنه لما يقول هذه الكلمة هو يريد بها والله أعلم بقصده, ولكن هذا ظاهر كلامه يريد أن يبيّن للناس أن الوهابية غير أهل السنة وهناك فرق بين الوهابية وأهل السنة وكذا... وكذا... فلو ترك هذه الكلمة أنا ما قلت رافضة ولا قلت غلاة ولا قلت كذا عن علماء الشيعة, أقول الشيعة كلمة تعجبكم وتفرحون بها وما تطرقت إلى كلمات تحزنكم، الدكتور عصام يقول كنت وهابياً، كنت وهابياً فقال له سائل يعني هل فعلاً كنت تقول أنا وهابي، هل رأيت أحداً يقول أنا وهابي، فأيضاً لم أسمع جواباً شافياً لهذهالمسألة.

الأخ رفيق:

سمعنا رأي الشيخ عثمان وننتقل الآن إلى رأي سماحة الدكتور السيد عصام وطبعاً من الاتفاقات التي تمت بأن لا يكون فيه خروج عن الموضوع, الأسئلة التي خارج عن الموضوع, يعني لا يمكن الإجابة عليها فهي تخضع إلى حوار آخر هذه من الأمور التي اتفقنا عليها، أن لا يكون السؤال خارج مضمار الحوار هذا شيء مهم, فهناك بعض الأسئلة التي أنا سمعتها من الشيخ عثمان أعتقد أنها خارجة عن الموضوع.

نسمع رأي سماحة الدكتور السيد عصام فيما ذكره الشيخ عثمان, وننتقل بعد ذلك إلى أمور أُخرى, تفضل سماحة الدكتور سيد عصام.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه المنتجبين.

أما بعد, أرحب بجميع الأخوة لاسيما بأخي الشيخ الحبيب الشيخ عثمان الخميس حفظه الله, وسوف فقط أبين ما ذكره الشيخ بالنسبة إلى ما أورده على بعض ما في الجلسات الماضية, فأقول نحن عاهدنا الله في أول جلسة أن نسير حسب منهج معين, ووافق الشيخ عثمان الخميس على المنهج, وأنا قلت له في البداية بحكم إنني شخصية أكاديمية يجب أن نلتزم بمنهجية معينة, ورسمت المنهجية فوافق الشيخ عندما قلت له أننا لو ظلينا نجيب على كل سؤال وظلينا نجب عن كل موضوع في جلسة واحدة, فسوف يضيع المبحث, نحن نجد أن العالم كله يتحرك في إطار منهجي وموضوعي لا يبحثون عن آية واحدة فحسب, بل نقطة معينة في آية ترى مثلاً «واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً», اذكر أن شيخي وأستاذي الأستاذ العظيم عمر طرموم ـ رحمه الله ـ , ظل يشرح كلمة (حبل) قرابة أربع ساعات, لماذا استخدم القرآن كلمة (حبل) ولم يستخدم غيرها؛ لأن الحبل يتكون من شعيرات وكل شعيرة تعتصم, وتلتف حول الأخرى ولو كانت قطعة غير حبلية فلن يعبّر بها بالاعتصام وإذا انقطعت الشعرة الحبلية ستؤثر على بقية الشعيرات، وترون أن السفن ترتبط بشعر حبلية.

ظل أكثر من أربع ساعات يبيّن مفردات هذه الآية، فأنا ليس فقط أؤمن بأن البحث يكون في آية فقط, بل في نقطة من آية أنا أثق في الشيخ عثمان الخميس, وأقول بالله عليك وأسألك بالله ألم أقل لك في الجلسة الأولى أن نبحث عن آية آية؟ بل نقطة نقطة, وقلت لك لن أجيب عن أي سؤال إذا كان خارج البحث ليس لأنني لا أستطيع أن أجيب, ولكن لأنني أعرف أنه لو أجبنا على كل سؤال, وبحثنا في كل موضوع, بل لو بحثنا عن آية واحدة في جلسة واحدة, هذا خطأ, بل يجب أن نبحث عن نقطة واحدة لآية واحدة, بل إذا استطعنا أن نبحث عن (ربع) نقطة في آية واحدة, سوف يكون البحث علمي أكثر ومؤثر أكثر, الشيخ عثمان له الحق أن يجيب على كل سؤال؛ لأنه التزم قال أي سؤال أي آية أي رواية يختارها الشيخ عصام العماد أنا مستعد أن أناظره بها, وهذا ما قاله وكرره أكثر من مرة, لست مثل الشيخ عصام لا أجيب عن كل سؤال, وأنا مستعد أن أبحث في أي آية, وفي أي رواية يختارها السيد عصام, فأنا أقول ربما أن الشيخ عثمان الخميس هكذا هي طريقته وطريقة بعض الشخصيات ترى هذا الأسلوب, بعض الشخصيات ترى هذه الطريقة, لكن أنا بحكمي شخصية أكاديمية أرى أن هذه الطريقة سوف تشتت البحث, سوف نكوّن كشكول البهائي, رأيت كشكول البهائي من نقطة رياضية إلى بيت شعري إلى كذا, فلذلك أنا راضي جداً عما حدث, وأما الأسئلة التي تسألها خارج الموضوع, فإن لكل سؤال إجابة ولكن حين يظهر الوقت المناسب.

أنا عندي منهجية علمية موضوعية مرسومة حسب خطة وضعتها أنا في كتابي «المنهج الصحيح والجديد في الحوار مع الوهابية», الكتاب موجود ومطبوع وهذه المنهجية أنا الآن أطبقها الآن معك, وأنا رسمتها بشكل كامل في كتابي هذا بشكل هرم وبشكل رسوم معيّنة, فأرجوك يا أخي شيخ عثمان هذه المنهجية أنا لم آتي بها هكذا, يعني ارتجالاً, مرسومة ومكتوبة على أسس علمية وموضوعية وإذا أردت أن أبعث لك كتابي هذا لترى المنهجية التي أسير عليها, وإذا رأيتني خرجت عن هذا المنهج الذي رسمته فبعد ذلك تستطيع تقول إن السيد عصام انحرف عن المنهج الذي رسمه لي في أول جلسة وخرج عنه.

أما مسألة ما تقوله حول روايات الغلاة أولئك الغلاة أنا أقول لعنهم الله من اليوم إلى يوم الدين, ما دخل الغلاة «بحديث الثقلين»؟ هل إذا وجدنا أناس غالوا في حضرة عيسى عليه السلام, هل نقول نترك عيسى؟!! هل تقول إذا وجد غلاة غالوا في أحد الأنبياء نترك النبي؟!! فهل إذا وجد أناس غالوا بأهل البيت نترك أهل البيت؟!! هل هو مبرر أمام الله سبحانه وتعالى إننا نترك «حديث الاثني عشر» الصحيح في مسلم, وفي البخاري من أجل أن بعض الغلاة غالوا في هؤلاء الأئمة؟!! ومن أجل أن بعض الغلاة دسوا في بعض الروايات عن الأئمة, إن مبحث الغلاة مبحث آخر لا علاقة له بحديث الاثني عشر, وأنا لي كتاب كامل حول موقف الاثني عشرية من الغلاة كتبته بعنوان [نقد الأدلة القرآنية والحديثية للغلاة] والمشكلة في أن الشيخ عثمان الخميس عنده تلازم بين الأمرين ما هي الملازمة بين حديث «الاثني عشر», وبين الغلو في الأئمة الاثني عشر؟!! ما هي الملازمة بين حديث الكساء, وبين الغلو في أهل الكساء؟!! ما هي الملازمة بين «حديث الثقلين», وبين الغلو في أهل البيت؟!! أنا أريد أن أقول دعك والغلاة سنبحث عن الغلاة في مبحث آخر, نقول لعنهم الله الآن وأتبرأ إلى الله منهم, ثم نبحث عنهم في جلسة أخرى. إيانا.. إيانا.. إيانا أن نأتي يوم القيامة, ونقف أمام الذات الإلهية, ثم يقول لنا الله كيف تركتم أهل البيت؟!! في حوار ثنائي بيننا وبين الله, كيف تركتم «حديث الثقلين» في مسلم؟!! كيف تركتم «حديث الاثني عشر» في مسلم والبخاري؟!! كيف تركتم حديث الكساء في مسلم؟!! أقول والله أنا وجدت بعض الغلاة فتركته, هل هذه إجابة يا أخي يا شيخ عثمان تقنع الذات الإلهية؟!! نعم يمكن أن تقنع شخصية وهابية, لكن لا تقنع الذات الإلهية المقدسة, يعني يجب أن نبعد من نفسنا مسألة الغلاة لا يجعلنا الغلاة ننفر من أهل البيت. كثير أنا قرأت روايات أهل البيت في تكفير الغلاة ولعنهم. يقول أحد أئمة أهل البيت: إن الغلاة لعنهم الله وضعوا روايات على ألسنتنا من أجل أن ينفرونكم منا فلا تصدقوا الغلاة وتتركونا وتخالفوا (حديث الثقلين). يعني هذه القضية جداً غريبة. هل أنت ستترك عيسى لأنة غالى فيه بعض المسيحيين؟!! هل ستترك «حديث الثقلين» لأنك وجدت بعض الغلاة, هل ستترك أهل الكساء لأن بعض الناس غالوا فيهم؟!! يا أخي ادخل المذهب. أنت لست ملزم بأن تسلِّم بكل الروايات الموجودة عند الاثني عشرية أنا الآن أصبحت من الاثني عشرية لكن الكثير من الروايات لا أؤمن بها. ولا يستطيع أحد أن يقول أنت لست اثني عشري, لا يستطيع أحد أن يحكم عليّ بالخروج عن المذهب كائناً من كان أقصد يا أخي الشيخ عثمان لا نعيش عند البحث عن قضية أهل البيت يجب أن لا نعيش حالة الغلاة في أهل البيت لأننا إذا عشنا حالة الغلاة سوف نبتعد عن أهل البيت وإذا جئنا إلى الله سبحانه وتعالى والحق سبحانه وتعالى ماذا سنجيب أننا خالفنا (حديث الثقلين) سنقول الغلاة صدونا عن أهل البيت, هل هذه إجابة مقنعة للذات الإلهية؟ فأنت الآن أقول لماذا تدخل قضية الغلاة وهي مبحث آخر؟ مسألة الغلاة والغلو هذا مبحث أخر يمكن أن نحدد جلسة أخرى لهذا الموضوع. وسوف أرسل لك كتابي حول موقف الاثني عشرية من الغلو والغلاة, وسوف أبحث معك عن ما هو الغلو, ما معنى الغلو, ما هو الغلو الذي يخرجنا من الإسلام, ما هو الغلو الذي لا يخرجنا من الإسلام, هناك مواضيع أخرى,ـ ليست قضيتنا ـ الآن قضيتنا هي قضية أهل البيت, وروايات فضائل أهل البيت, أما مسألة ما قلته أنني ذكرت أن (حديث الثقلين) موجودة في كتاب صحيح مسلم, نعم موجود في صحيح مسلم, ولكن بصيغة (كتاب الله وأهل بيتي), هكذا موجود وأنت قلت في الجلسة الماضية إن «حديث الثقلين» موجود في صحيح مسلم, أنت قلت هذا وسألتك ما المراد بالثقلين قلت (كتاب الله وأهل بيتي), فعندما تقول إن السيد عصام قال إن (حديث الثقلين) موجود في صحيح مسلم أنت قلت ذلك أيضاً وهل يوجد أحد من المسلمين يقول إن (حديث الثقلين) غير موجود في صحيح مسلم؟!! أنا رجعت الآن إلى كل شروح (حديث الثقلين) منذ أقدم شرح إلى القرن الرابع عشر الهجري, واستخرجت أقوالهم, ووجدت أن كلهم أجمعوا أن (حديث الثقلين) موجود في صحيح مسلم, وإن المراد بالثقلين (كتاب الله وأهل بيتي), فعندما تقول أنني قلت أنه موجود فهو صحيح موجود, ولكن لم أقل أنه موجود بلفظ وعترتي, أعني لم أذكر لفظ (وعترتي), بل ذكرت وأهل بيتي موجود في مسلم بلفظ كتاب الله وأهل بيتي.

أما مسالة محمد علي البار يمكن حدث عندكم خطأ أنا قلت محمد علي البار أحد الشخصيات البارزة الوهابية المعاصرة, ثم أنت لماذا تبحث عن وصف محمد علي البار؟ يجب أن تبحث عن ماذا قال محمد علي البار في كتابه الطبعة السعودية, انظر ماذا قال إن شاء الله يكون عالماً أو غير عالم, جاهلاً أو غير جاهل, هو قال هكذا في الطبعة السعودية, من كتابه (طب الإمام الرضا) الموزع في السعودية بطبعة وهابية, قال: والغريب حقاً أن (حديث الثقلين) كتاب الله وأهل بيتي رغم وروده في صحيح مسلم, وفي سنن الترمذي, وحسنه في المستدرك للحاكم النيسابوري, ومسند أحمد إلا أن معظم المعاصرين من العلماء والخطباء يجهل (حديث الثقلين), ويتجاهله ويوردون بدلاً عنه حديث (إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي) وهو في موطأ الإمام مالك ـ هذا كلامه ما زال كلامه ـ وفي سنده ضعف وانقطاع, وإن كان متنه ومعناه صحيحاً, وكان من الواجب إيراد الحديثين (كتاب الله وسنتي) و (كتاب الله وأهل بيتي) كلاهما معاً لأهميتهما في الباب, وأما كتمان هذا الحديث الصحيح, فهو من كتمان العلم الذي هدد الله ورسوله فاعله, قال تعالى: «إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البيّنات والهدى من بعد ما بيّناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون, إلا الذين تابوا وأصلحوا وبيّنوا فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم», وقال رسول الله: ـ ما زال الكلام للوهابي المعاصر محمد عليالبار ـ (من كتم علماً يعلمه, الجمه الله بلجام من نار يوم القيامة) فليحذر هؤلاء ـ الكلام للوهابي المعاصر محمد علي البار ـ الذين يكتمون ما أنزل الله من الفضل على أهل بيته, ولا يذكرونها مثلما فعل أحبار اليهود كتموا علمهم برسالة النبي حسداً له, وبغضاً فبأوا بالخسران المبين.

بالله عليك يا أخي هذا الكلام صحيح أنا كنت وهابياً يا أخي إلى أن مضى كثير من عمري, ورأيت هذه الحقيقة في كل الخطب والمنابر الوهابية, بالله عليك أسألك بالله الذي لا إله إلاّ هو, هل يوجد أحد من خطباء المنابر يذكر (كتاب الله وأهل بيتي) أم أنهم يرددون (كتاب الله وسنتي)؟!! كلام محمد علي البار صحيح إن شاء الله, الآن تقول لا أعرف محمد علي البار, إذا كنت لا تعرفه فغيرك يعرفه, لأنه ليس كل شخص لا تعرفه ليس معروفاً وأنا ليس عندي رقم تلفونه لأجل تتعرف عليه وهو شخص معروف مدرس في الجامعات السعودية, وإن شاء الله يكون عالماً أو جاهلاً, طالما أن كلامه صحيح وسليم, لا داعي أن يكون معروفاً لديك, والشخص معروف, ولا أعتقد أن شخصاً يجهله بالذات أنت شخص من الكويت تعرف أن محمد علي البار يكتب في مجلاّت إسلامية كويتية, في (مجلة المجتمع) التي تصدر عن جمعية الإصلاح التي يشرف عليها إسماعيل الشطي وغيره, كان يكتب مقالات عن بني إسرائيل, وعن تاريخ إسرائيل, وعن قضايا بني إسرائيل في القرآن, فالمسألة هنا كان يجب أن يشكل على كلام محمد علي البار, لا على نفس محمد علي البار لا تشكل عليه فليكن غير معروف عندك, أشكل على كلامه أنا أتمنى أنك ترد على كلامه, لأنك تقول إني لا أعرفه, وتفضلوا معكم المايك.

السيد رفيق الموسوي:

تفضلوا شيخ عثمان إن شاء الله لكم المايك.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, عفواً حتى لا يلتبس على الناس شيء من الكلام, فقط أريد أن أنبه بالنسبة الدكتور الشيخ يقول: إنه اتفقنا على آية.. آية أو حديث.. حديث وأنا لا زلت عند قولي, لما قلت إننا نناقش كل شيء تريدونه, لا مانع عندي أبداً, المهم أن يستمر هذا الحوار.

كذلك هنالك أمور أخرى ذكرها, لكنني لا أريد أن أضيع الوقت بل أريد أن ندخل بالموضوع مباشرة, وأرجو أن تحدد عشر دقائق للدكتور عصام, وعشر دقائق لي, حتى نتحدث فيما نريد أن يسمعه الحاضرون والسامعون, إن شاء الله تبارك وتعالى.

وأسال قبل أن نبدأ, هل انتهينا من (حديث الكساء) ثم بعد ذلك لا مانع من بدء الحوار فيما تريدون فبارك الله بالجميع.

السيد رفيق:

تفضلوا شيخ عصام هل انتهينا من (حديث الكساء)؟ تفضل.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, الحقيقة أن الإشكاليات الكبرى هي وجود بعض الإشكاليات التي ذكرها الشيخ عثمان في (حديث الكساء), أنت قلت وأنا استغربت جداً استغربت أنك قلت ورد حديث الكساء عن أم سلمة وهو ضعيف, هذا ليس صحيحاً فعندما أنا ألزمتك وقلت لك إنه صححه الإمام ابن تيمية, وصححه الإمام البيهقي, وصححه الإمام الألباني, قلت لي: نعم صححوه, ولكن ألم نكن اتفقنا أن نتحاور في الحديث المتفق على صحته؟ وبالله عليك هل هذه إجابة مقنعة وعلمية عندما تضعف حديثاً, وعندما أنا أصحح لك وأذكر من صحح تقول هذا لم نتفق عليه؟ أنا أقصد أن الإنسان يجب أن يتقي الله في التصحيح والتضعيف, إذا كان قد ورد عن أم سلمة بطريق واحد ضعيف فيجب أن تبين هذا الطريق, ولكن أنك تقول بجميع الطرق ورد ضعيفاً هذا لا يمكن, هذا خلاف الأمانة العلمية, وأنا أرجوك في المناظرة معي أن لا تستخدم هذا الأسلوب, يعني عندما أنت تقول ضعيف وألزمك بالصحة تتراجع, يجب من البداية أن تذكر الحقيقة لا حاجة أنه أنا أعلّق على كلامك, ليس جيداً حتى من الناحية العلمية, ومن الأمانة العلمية, ومن الأمانة الدينيّة, ومن حيث المنهج العلمي أنك تتراجع, في كل مرة تأتي بحديث وتقول ضعيف, ثم أقول لك الحديث صحيح, صححه الألباني وغاب عنك أن حديث الكساء موجود في صحيح مسلم, ولكن عن عائشة كما حدث ـ أيضاً ـ , مثلاً (حديث الثقلين) كمثال أنت للأسف الشديد وكأنه غاب عنك أو لم تلتفت إلى (حديث الثقلين) الوارد في سلسلة الأحاديث الصحيحة, كأنك لم تلتفت أن الإمام الألباني صححه لذاته. وأنا آسف كثيراً أنه يمكن غاب عنك قراءة عبارة للإمام الألباني, نعم قال: انه صححها في هذا الحديث بهذه الطريق لغيره, لكن نسيت العبارة الأخرى وهي واضحة جداً, في صفحة (358) المجلد الرابع في طبعة المعارف الرياض, طبعة وهابية معروفة, وارجع عندما ناقش الدكتور السالوس وبين وقال: بعد تخريج هذا الحديث (حديث الثقلين) بصيغته غير الموجودة في صحيح مسلم, وأنت لا تستطيع الآن أن تأتي وتقول لي أنا لا ألتزم إلا بصيغة حديث الثقلين في صحيح مسلم, صيغة مسلم نعم مطلوبة لكن هل بالله عليك ترضى أن تتجاهل تصحيحات كبار علماء أهل السنة لغير صيغة مسلم؟! هذه الأقوال التي سأذكرها الآن, الذين صححوا (حديث الثقلين), أو الزيادات على (حديث الثقلين) كما هي في صحيح مسلم. وهل أنت تطبق هذه المنهج؟ هل كلما زاد على رواية موجودة في صحيح مسلم, أنت تلتزم بعدم الأخذ بهذه الزيادة؟ إذا قلت ذلك فأنت قد خرجت عن منهج أهل السنة والجماعة؛ لأن أهل السنة والجماعة أجمعوا على أن الزيادات على الأحاديث الموجودة في البخاري ومسلم يؤخذ بها, فلماذا أنت تأخذ بالزيادات خارج صحيح مسلم في غير (حديث الثقلين), ولا تأخذ الزيادات التي على حديث الثقلين في غير مسلم؟!! وإلا سيكون الحقيقة مؤامرة على حديث الثقلين, وأنا أخشى يا أخي أن تقع في نفس الخطأ الذي وقع فيه الدكتور السالوس, عندما ضعف (حديث الثقلين) بصيغة غير صحيح مسلم, فقال فيه الإمام الألباني هذا الكلام ـ تأمل في هذا الكلام ـ أنا أخشى عليك أن تكرر خطأ الشيخ أو الدكتور الأكاديمي المعاصر الدكتور أحمد السالوس, فالمسألة أنت أخطات, قلت أنه صححه لغيرة, نعم صححه لغيرة في بعض الطرق, كلامك صحيح, لكن قال الإمام الألباني بهذه العبارة قال: إنه هنالك كثير من الطرق والأسانيد التي هي بذاتها صحيحه أو حسنه, وهل بالله عليك هل تلتزم برفض كل حديث صحيح لغيره؟! وهل أحد من علماء أهل السنة يقول إن الصحيح لغيره ليس حجة؟! لو قلت أن الصحيح لغيره ليس حجة؛ لكان معنى ذلك أنك ستنكر (عشرات) الأحاديث, بل (مئات) الأحاديث الموجودة في كتب أهل السنة والتي يعمل بها في كل الأبواب الفقهية, فأنا أريد في البداية أن أبيّن لك إياك إياك أن تقع في خطأ الدكتور السالوس, فلقد قال الألباني هذه العبارة؛ لأن السالوس جاء ووقع في خطأ كبير, التزم (بحديث الثقلين) بصيغة مسلم وأنكر كل الصيغ الموجودة في غير مسلم, فخالف الإمام الذهبي, وخالف الإمام الألباني, وخالف الإمام ابن حجر العسقلاني, وخالف كبار أئمة أهل السنة, وبالتالي يكون خرج عن منهج أهل السنة, ودخل إلى منهج آخر, قال الألباني هذه العبارة وأنا سأذكرها لك؛ لأني أراك تتحرك بحركة لا شعورية نحو الدكتور السالوس دون أن تشعر. قال: بعد تخريج (حديث الثقلين)ـ يقصد (حديث الثقلين) في غير صحيح مسلم ـ بعد أن درست (حديث الثقلين) قال: بعد تخريج هذا الحديث وتصحيحه بزمن بعيد, كتب عليّ أن أهاجر من دمشق إلى عمان, ثم أن أسافر منها إلى الإمارات العربية, فلقيت في قطر بعض الأساتذة والدكاترة الطيبين, ـ يقصد أحمد السالوس كما ثبت لي عندما راجعت رسالة تضعيف (حديث الثقلين) لعلي أحمد السالوس ـ فأهدى إليّ رسالة له مطبوعة في تضعيف هذا الحديث (حديث الثقلين) كما هو في صيغة لها زيادات على صحيح مسلم, فلما قرأتها تبيّن لي أنه حديث عهد بهذه الصناعة ـ فهل أنت حديث عهد بهذه الصناعة ـ , وذلك من ناحيتين. ـ للأسف الشديد هاتان الناحيتان موجودتان في الشيخ عثمان الخميس ـ:

الأولى: أنه ـ يعني به الدكتور علي أحمد السالوس ـ اقتصر في تخريج حديث الثقلين (في غير صحيح مسلم) على بعض المصادر المطبوعة والمتداولة؛ (وهذه مشكلة كبيرة يا أخي) ولذلك قصر تقصيراً فاحشاً في تحقيق الكلام على (حديث الثقلين) في غير مسلم, وفاته كثير من الطرق والأسانيد, التي هي بذاتها صحيحة أو حسنة.

وهذه ـ أيضاً ـ مشكلة الشيخ عثمان الخميس, عندما ضعف حديث أم سلمة ضعفة من خلال النظر إلى بعض طرقه, وفاتته طرق أخرى لحديث أم سلمة, نفس المشكلة كررها, ثم قال الألباني:

والثانية: ـ وهذه الناحية الثانية للأسف الشديد موجودة حتى عند الشيخ عثمان الخميس ـ إنه لم يلتفت إلى أقوال المصححين للحديث (حديث الثقلين) من العلماء.

كذلك أنت لم تلتفت إلى أقوال المصححين (لحديث الكساء) الوارد عن أم سلمة, نفس الإشكالية التي وقع بها الدكتور السالوس تكرر في الوقوع فيها الشيخ عثمان الخميس, نواصل كلام الإمام الألباني أن الدكتور السالوس لم يلتفت إلى أقوال مصححي الحديث من العلماء ولا إلى قاعدتهم, (تأمل يا أخي في هذه القاعدة فهي رأس الخطأ في الكثير من الذين يضعفون الأحاديث الصحيحة الآن في العصر الحديث, سواء من الاثني عشرية أو من الوهابية أو من أهل السنة, هذا خطأ موجود عند الجميع, تأمل هذه القاعدة التي ذكروها في الحديث وهذه موجودة حتى عند الاثني عشرية). يقول الألباني: في هذه القاعدة الهامة إن الحديث الضعيف ـ تأمل في هذا ـ يتقوى بكثرة الطرق. ووقع بهذا الخطأ الفادح من تضعيف الحديث الصحيح, وأنت نفس الشيء ضعفت (حديث الكساء) ولم تلتفت أنه عندما صححه الأئمة الآخرون من أهل السنة, لم ينظروا إلى طريق واحد, بل نظروا إلى مجموع الطرق, وأنت تعرف القاعدة العلمية في الحديث الصحيح لغيره, أفرض أن الحديث رواه في الطبقة الأولى (عشرة) أشخاص من رواة الحديث وكان (التسعة) الأول ضعفاء يبقى معنا واحد, وفي الطبقة الثانية جاءوا وأصبحوا (ثمانية), إذن يبقى واحد من الطبقة الأولى واثنان من الطبقة الثانية, في الطبقة التي بعدها جاءوا أصبحوا (سبعة), يبقى معنا (ثلاثة), عندما تقوم بعملية تركيب يصبح الحديث صحيحاً لغيره, وهل أنت ترضى بمنهج عبد المنان في طريقة تعامله مع الحديث؟ الذي رد عليه الألباني, ألا تعلم أنه ضعف حديث سنتي وسنة الخلفاء الراشدين, لماذا؟ لأنه لم يلتزم بهذه القاعدة, لم ينظر إلى الحديث بشواهده, هل نلتزم بمنهج حسن السقاف؟ لأنه ضعف حديث (كتاب الله وسنتي)؛ لأنه لم يلتزم بهذه القاعدة, نظر إلى الحديث ببعض طرقة, فرأى بعض طرقه ضعيفة, ولم يلتفت إلى الطرق الأخرى للحديث, فرد علية الألباني في مقالة خاصة, كما رد على عبد المنان في كتاب تحت عنوان «الرد على عبد المنان», وللأسف الشديد أراك تسير سيراً حثيثاً نحو عبد المنان, لكن في الخط المقابل فلا يجعلك مواجهة الاثني عشرية, تقع في خطأ وسوف تكتشف خطأك في المستقبل ليس الآن؛ لأنه يوجد أحاديث كثيرة ضعفتها؛ بسبب أنك لم تلتزم بهذه القاعدة مثلاً ضعفت حديث (أنا مدينة العلم, وعلي بابها). نعم لا شك أنه روي في بعض طرقه بطرق ضعيفة, ولكن لماذا لا تنظر إلى الطرق الأخرى؟ أليست الشواهد الأخرى جعلت الإمام بن حجر العسقلاني يقول هذا الحديث حسن؟ وجاء الإمام الغماري المغربي واطلع على شواهد أخرى لم يطلع عليها الإمام العسقلاني, فقال: بل صحيح, ولو كان العسقلاني عاش وعرف المخطوطات التي رأيتها, والطرق التي اطلعت عليها لقال هذا الحديث صحيح.

فيجب أن نكون متحريين ومتقين لله, وأنت تعرف ما هو حكم الإسلام فيمن ضعف الحديث الصحيح, نحن عندنا وعندكم قاعدة المحدثين من الوهابية ومن الاثني عشرية, أن من ضعف الحديث الصحيح يتهم بدينه, وهذه قاعدة عند علماء الحديث من الاثني عشرية, وعند علماء الحديث من السنة, وهي مسألة خطيرة جداً, فأرجوك أن تتقي الله ولا تتعامل مع حديث الرسول بهذا الشكل, وإلا سوف يكون خصمك النبي الأكرم يوم القيامة, وتفضل معك المايك.

السيد رفيق الموسوي:

تفضلوا إن شاء الله سماحة الشيخ عثمان نسمع منكم.

سماحة الشيخ عثمان:

طيب حتى لا يطيل الدكتور عصام هذه الإطالة, يقول عندما ألزمك تتراجع وكأنه ألزمني في شيء وتراجعت, لكن إن كان تراجعاً إلى الحق أنا لا أرده ولكن لا أذكر أن هذا وقع ما باله يطرح الآن هذا القول, ويريد أن يضيع وقتنا في قضية البحث بطرق الحديث والصحيح لغيره وهو صحيح ولكن ضعيف من بعض طرقه, ولكن إذا جمعت الطرق وصلت إلى الحديث الصحيح.

أهذه هي الأدلة القطعية على إمامة علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ. ألست قلت أنك عندك أحاديث قطعية, ونريد المسلمات ونريد المتفق عليها ولا نناقش صححه فلان, وضعفه فلان؟!! لا أناقشك إلا في الأحاديث القطعية المتفق عليها, وقلت لك: ائتنا بالآيات التي لا أعارضك فيها أبداً قلت: إنما هو المدخل (حديث الكساء), ثم لما رأيت حديث عائشة لا يفي بالغرض ألزمتنا بحديث أم سلمة, وهو كذلك لا يفي بغرضك, وأنا لو سلمت في تصحيحه ما ينفعك في شيء أبداً, ولذلك لم يكتفِ (بحديث الكساء) الذي في صحيح مسلم, ويبحث في حديث الكساء الذي رواه غير مسلم, وهي التي نناقش فيها, هل هي صحيحة أو لا؟ وهل تريد أن تشغلنا الآن في التصحيح والتضعيف, هذا ثقة ولماذا ضعفة ابن معين؟ ولماذا وثقه أحمد؟ ونخرج عن موضوع حديثنا.

أنت قلت لا تأخذ إلا الأحاديث المسلم بها, أليس حديث الثقلين موجود في صحيح مسلم؟ طيب ائتنا بحديث الثقلين الذي في صحيح مسلم, وائتنا كذلك بحديث الكساء الذي في صحيح مسلم, وهو حديث عائشة, تذهب إلى حديث أم سلمة الذي هو خارج صحيح مسلم, وليس فيه ما تريد وإنما فيه أن النبي كان يمر على بيتهم فيذكّرهم بالصلاة, وهذا قلت لك إنه صحيح هذا (حديث الكساء) والآن انتهى هذا الأمر كله, وسوف نناقش في فقه هذا الحديث, وهو بمجموع طرقه صحيح, تعال نناقش هذه الطرق, ولماذا ضعفه الشيخ السالوس المصري والألباني صححه, ولأن صار الألباني هو العمدة عندك.

يا أخي بارك الله فيك, حتى لا تضيع وقت الناس, ادخل في الموضوع مباشرة, قلت لك ماذا تستفيد أنت من (حديث الكساء) يدل على ماذا؟ ماذا نستفيد منه؟ تفضل وأرجو أن لا تطيل.

السيد رفيق الموسوي:

تفصل دكتور معك المايك.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, أولاً أريد أن أبين نقطة رئيسية أنه كلامي أنا موجود, والحمد لله ما زلنا الاثنين أحياء.

أنا ماذا قلت عندما قلت نتحاور فيما اتفقنا عليه؟ يعني, ما روي في كتبنا وفي كتبكم, مثلاً (حديث الثقلين) موجود في كتبنا وفي كتبهم, متفق عليه بين الاثني عشرية وبيننا, أما تطبيق هذه القاعدة, شيخ عثمان لا يمكن أن إنسان يقبل هذه القاعدة التي قلتها أنت, يعني لو ردينا كل حديث اختلف فيه أهل السنة, لضاعت الكثير من أحاديث النبي, تعرف أنه حتى الحديث المشهور ـ عند أهل السنة ـ حديث الخلافة بعدي ثلاثون عاماً, هذا مختلف فيه, تعرف أن العلامة الوهابي المعاصر المعروف, محب الدين الخطيب ضعف هذا الحديث, في تعليقه على كتاب «العواصم من القواصم» تأليف أبي بكر ابن العربي في الحاشية, قال هذا حديث ضعيف لعدة وجوه, وذكر (ثلاث) وجوه, ثم قال: الوجه الرابع؛ لأنه يخالف (حديث الاثني عشر).

هذا وهابي معاصر وأنت تعتمد عليه في كتبك, في كتابك «كشف الجاني», في أشرطتك تعتمد عليه فإذا أنت طبقت قاعدة أنه فقط الحديث المتفق عليه بين أهل السنة, هو المعتمد عليه, فإنه سوف تنسف مذهبك وعقائدك, يعني ـ مثلاً ـ حديث سنتي وسنة الخلفاء الراشدين, ألا تعلم أن عبد المنان ضعف الحديث هذا!! ورد عليه الألباني, وذكر أدلة كثيرة, والكتاب موجود عندي الآن, فهل تطبق هذه القاعدة؟ ضعف حديث سنتي وسنه الخلفاء الراشدين, وقال: لم يرو إلا عن شخص واحد, فهل نلتزم بهذه القاعدة؟ وإذا التزمت بهذه القاعدة تكون قد خرجت عن منهج أهل السنة.

في الحقيقية أن أهل السنة لم يقل أحد منهم أن الحديث المختلف فيه لا يحتج به, مثلاً اختلفوا في حديث الخلافة بعدي ثلاثون عاماً, وقال محب الدين الخطيب قال هكذا بالحرف الواحد, في حاشيته على كتاب «العواصم من القواصم»: حديث ضعيف أعرض عنه البخاري ومسلم ويخالف (حديث الاثني عشر) فهو حديث ضعيف. (انظر حاشية كتاب [العواصم من القواصم] الموزع عند الوهابية الحاشية لمحب الدين) ضعفه حتى الكثير من العلماء ضعفوه, لا داعي لذكرهم. فأنت هل تلتزم بأن الحديث الذي اختلف فيه علماء أهل السنة لا نناقش فيه؟ يا أخي إياك أن تقع في قاعدة من عندك, وهي خطيرة جداً يعني الإمام الألباني طوال حياته كان يحذر من هذه القاعدة, والإمام ابن تيمية كتب كتاباً عندما رد على ابن حزم الظاهري, حذر من هذه القاعدة الخطيرة التي يمشي نحوها الشيخ عثمان, انظر رسالة الإمام ابن تيمية في الرد على ابن حزم الظاهري, عندما حذر من مسألة مغبة تضعيف الحديث ـ أي حديث ـ بسبب رواية واحدة, أو بسبب طريق واحد, وعدم النظر إلى شواهدها, فأنا لا أدري يبدو أنك لم يتضح لك الكلام, لا يمكن أنا أقول ما قلته عني, أنا لست إنساناً جاهلاً حتى آتي وأقول: الحديث المختلف فيه بين أهل السنة لا نناقشه لا بل أنا أقول (حديث الثقلين) متفق بيننا وبينكم ونناقشه وهكذا (حديث الاثني عشر) موجود في مسلم وموجود في الكافي نناقشه, الأحاديث المتفقة عند الطرفين أنا أقصد هذا, أما لو قصدت الذي تقول فوالله يجب أن أرجع إلى المرحلة الابتدائية, وأتعلم من جديد, وهذا الكلام الذي قلته أنت لا يمكن؛ لأنه يوجد أحاديث كثيرة, حتى في كتب الاثني عشرية, اختلف بتصحيحها وتضعيفها علماء الإمامية الاثني عشرية, فهل نرفضها؟ يوجد أحاديث كذلك عند السنة اختلفوا في تضعيفها وتصحيحها, فهل ترفضها؟ فأنا لا أدري يا شيخ عثمان, وأنت تعرف علم الحديث ومصطلحاته، إذا تريد تكون بيننا أنا وأنت مناظرة في مصطلح علم الحديث, وقواعد علم الحديث ومنهج علم الحديث نبدأ باسم الله. أما إذا دخلنا في التصحيح والتضعيف, مع عدم منهجية مرسومة فلن نصل إلى نتيجة, أرجوك يا أخي أنا شخصية أكاديمية ومنهجية, وأنت الآن وجدتك ما عندك أي منهجية في التعامل مع علم الحديث, وبالتالي ليس عندك منهجية في التضعيف, ولا منهجية في التصحيح, يعني هل أنا آخذ بكلام عثمان الخميس وأترك كلام الإمام الألباني، كلام الإمام شيخ الإسلام ابن تيمية، كلام الإمام الذهبي!! كلام أئمة أهل السنة؛ لأن الشيخ عثمان جاءني بعد ألف وأربع مائة سنة, وقال: هذا الحديث ضعيف?! لا يمكن أن يكون هذا أصلاً، ومن أنت ومن أنا حتى نضعّف أو نصحّح، نحن كلنا نرجع إلى الألباني, أو نرجع إلى الشيخ مقبل الوداعي, أو نرجع إلى الإمام الذهبي.

وإن كنت أنا أعلم منك في الحديث عند أهل السنة؛ لأنني كنت متخصصاً في علم الحديث, ولكن كلنا نخطأ، وكلام الذهبي هو الذي نقلني من الوهابية إلى الاثني عشرية, رأيت أن (حديث الاثني عشر) موجود في البخاري، (حديث الاثني عشر) موجود في مسلم.

فأنا أريد أن تضع لي قبل أن نبدأ بالحوار والنقاش في أدلتنا الحديثية في الأخذ عن أهل البيت, أريد أن أعرف في البداية, ما هو منهجك في التضعيف؟ لأنني أراك قد خرجت عن منهج أهل السنة في التضعيف والتصحيح, فوالله أنك خرجت عن منهج أهل السنة, وإذا أردت أن أثبت لك, أنا سأثبت لك من خلال ملف عندي كامل, عن أحاديث ضعفتها وصححها الذهبي, أو أحاديث ضعفتها وصححها الإمام ابن تيمية.

فأنا لا أريد أن تجعلك خصومتك أو عداءك لبعض المسلمين, تضعّف الصحيح فتقع في إثم كبير وأنت تعرف أن تضعيف الحديث الصحيح, من دون سبب, ومن دون علة لمجرد أن العلماء اختلفوا فيه, تضعفّه يعتبر هذا من الاتهام, في دين الذي يمارس هذا النوع من التضعيف.

ومن هنا تجد أن أئمة أهل السنة, حذروا من الشخص الذي يتسرع في التضعيف, واتهموه في دينه, واتهموه في سلوكه. فحذاري.. حذاري يا أخي, إن كنت يا أخي تريد أن الحوار يستمر بيننا فلا تضعف من رأسك، فلتراجع إلى ما قاله العلماء.

أما أن تأتي تبحث لي في الرجال, وأقوال الرجال في الرواة, وتخرج بنتيجة جديدة, في الحقيقة وفّر على نفسك, لقد قام العلماء القدماء بعملية التصحيح والتضعيف, وهناك تلخيص الإمام الذهبي نرجع إليه، نرجع إلى الأحاديث التي صححها الذهبي، والأحاديث التي صححها الألباني, والأحاديث التي صححها الإمام ابن كثير, نحن نرجع ونناقش في فقه الأحاديث التي صححوها, أما أنك تأتي الآن, وتريد أن ننسف منهج أهل السنة في التصحيح وتضع منهجاً جديداً فوالله بعد فترة سنصبح وسيكون هناك مذهب خامس جديد اسمه (المذهب الخميسي), وتفضلوا معك المايك.

الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, يقول لو رددنا الأحاديث المختلف فيها؛ لضاعت الأحاديث, والله هذا الأمر أمر عجيب، أنا قلت في البداية إن الشيخ عصام, يعني الآن تريدنا أن نناقش كل الأحاديث المختلف فيها, أن نناقشها لماذا ضعيفة ولماذا... وتعطينا منهجك, الآن تريد أن تعطينا منهجك في التضعيف والتصحيح, وتريد أن تعرف منهجي في التضعيف, وتناقش منهجي وتعلّمني كيف يكون المنهج.

هذا كلام غير سليم, بارك الله فيك وفي الجميع لماذا هذا الكلام? وأنا أكاديمي ومنهجي, وأنت لا أكاديمي ولا منهجي يا أخي لا تغتر بهذه الدال، دال الدكتور, بارك الله فيك, ناقش نقاشاً علمياً، دع عنك حرف الدال هذه سهلة.

قبلنا كلام الألباني ـ رحمه الله تعالى ـ تريد ماذا بعده؟ لماذا تريد تضيع الوقت؟! وتأتي لتعلّمني الآن كيف أدرس, وكيف أتعلّم وكيف هذا?! ليس من شأنك أنت, بارك الله فيك لي شيوخي الذين يعلّموني, والذين يدرّسوني, والحمد لله, وأنا فخور بهم, ويكفونني إن شاء الله تعالى ولكن لماذا أنت لا تقبل تصحيح الألباني؟! أليس الألباني بعالم؟ لماذا تتدخّل بهذا الكلام? كل حديث سيختلف فيه, تأتي وتطرحه, لماذا خالفت الذهبي، لماذا خالفت الحاكم، لماذا خالفت فلاناً، ولماذا خالفت فلاناً؟

و بعد هذا، هل يكون النقاش هكذا، هذا الذي تعلّمته في النقاش العلمي المنهجي المهم, لا أريد أن أضيّع كثيراً من الوقت, أرجوا من الآن أن يحدد الوقت، وأنا أعتبر النقاش قد بدأ, وأرجوا أن يحدد وقت للشيخ الدكتور عصام ووقت لي, يتكلم بما يدل عليه (حديث الكساء), وما يستفيده منه, وأتكلم أنا على ما يدل عليه هذا الحديث, وما نستفيده منه, وإن رأى, أنه لا داعي لذلك, وأن ينتقل إلى (حديث الثقلين) أيضاً لا مانع عندي.

الأخ رفيق:

إذن على بركة الله, إن شاء الله, سماحة الدكتور السيد عصام ما عنده مانع, وجنابكم ما عندكم أي مشكلة, إن شاء الله نبدأ. هل تحبون أن نبدأ معكم شيخ عثمان, حول (حديث الثقلين)؟ إن شاء الله إذن نطرح حديث الثقلين.

سماحة الشيخ عثمان:

طيب الآن أنا أرى الشيخ الدكتور عصام يكتب (حديث الثقلين) ولكن أنا أريد نبقى قليلاً في حديث الكساء, هل إنه انتهى من (حديث الكساء)؟ وإن هذا الحديث على ماذا يدل، نريد أن نعرف ذلك حديث الكساء يدل على ماذا يا دكتور?

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, فقط أولاً أريد أن أشير إلى نقطة, أنه هذا منهج خطير, يعني رفض الحديث الصحيح لغيره, منهج خطير جداً, وأنا عندي بحث في الموضوع, يعني رد شيخ الإسلام ابن تيمية, رد الإمام ابن كثير, رد الألباني وتخطئتهم للذي يرفض الحديث الصحيح لغيره, يعني هذا منهج خطير يا أخي الشيخ عثمان الخميس, وأنت تعرف يعني جداً خطير.

و أنا الآن عندي بحث كامل في الموضوع, ولكن لا أريد أن أضيّع الوقت, وخلاصة الموضوع هو أنه لديك منهج خلاف منهج أهل السنة، أنت قرأت في علم الحديث, وتعلم أن رفض الحديث الصحيح لغيره, يعتبر جريمة كبرى سواء عند الاثني عشرية أو عند أهل السنة أو عند الوهابية, عندما تقول أنني لا أحتج بالحديث الحسن لغيره أو الحديث الصحيح لغيره, إذا كنت صاحب منهج جديد يخالف منهج أهل السنة, فهذا شيء آخر؛ لأنه إذا حديث صُحِّحَ من خلال مجموعة طرقه, ما معنى صحيح لغيره, أي أن هناك مجموعة من الطرق الضعيفة لحديث واحد, بعد التركيب بينها أصبح صحيحاً لغيره، والصحيح لغيره حجة عند المسلمين جميعاً، إلاّ إذا كان السيد عثمان الخميس, رجع عن إجماع المسلمين, فهذه مسألة أخرى.

ونبدأ الآن في بحثنا بالنسبة (لحديث الكساء), أنا حددت بعد أن سلمنا بصحته, وبعد أن صححه أهل السنة القدماء, مثل الإمام شيخ الإسلام ابن تيمية, قال: حديث أم سلمة صحيح، (حديث الكساء) صحيح, وارد عن أم سلمة وعن عائشة في صحيح مسلم, وبعد أن صححه العلماء, أقول لك أنا: إن هذا الحديث؛ لأن النبي ـ أكدت لك أكثر من مرة ـ كان يريد أن يحدد أهل البيت المطهرين، في موارد عديدة، مرة في (حديث الكساء) عندما أدخلهم في الكساء, وقال: [اللهم هؤلاء أهل بيتي].

يا أخي, أنت في حياتك العملية, اضرب مثالاً يقرّب مرادي إلى الذهن حتى لا تكون المسألة بعيدة ومجردة, أنت لو خرجت ووجدت أن أطفالاً يلعبون بجوار بيتك, ثم قلت لك من هم أبناؤك فقلت لي هؤلاء أبنائي وفصلت بينهم (أربعة) من بين (عشرين) فهل معنى ذلك أنا آتي وأقول، لا يا أخي وهؤلاء ـ أيضاً ـ أبناؤك, فكيف لو أتيت بهم وأدخلتهم داخل غطاء وكساء وقطعة, ثم جمعتهم, ثم قلت يا جماعة هؤلاء أهل بيتي, لم تكتفِ فقط بأنك, وضعتهم داخل الكساء, بل أخبرت الجميع بأنهم أهل بيتك، هل كنت تريد من النبي أن يعلّقهم في عتبات الكعبة حتى يقول هؤلاء أهل بيتي! ماذا يصنع النبي ماذا يصنع، أنت سلّمت بحديث عائشة, وحديث عائشة موجود في صحيح مسلم, وأقريت أن الرسول أدخلهم في الكساء, وقال: هؤلاء أهل بيتي, وقراء عليهم آية التطهير, وفي موارد عديدة كان يخرج وقت الصلاة, ويقول: الصلاة يا أهل البيت.

وأنت أخطأت, وقلت مرة واحدة, وهذا خطأ خلاف أهل السنة وإجماع أهل السنة, فأنا أتمنى يا أخي أنه, هؤلاء أهل بيتي, إذا كانت لا تفيد الحصر، وإذا كان عمل النبي, وإدخاله لهم في الكساء لا يفيد حصر دائرة المطهرين من أهل البيت في زمن النبي, فما هي الحكمة من ذلك؟ ثم بعد ذلك استدليت وقلت لك آية المباهلة موجودة في صحيح مسلم, أن النبي عندما نزلت الآية جمعهم مرة أُخرى، الإمام علي والحسن والحسين وفاطمة, وقال: اللهم هؤلاء أهل بيتي. هذه موجودة في صحيح مسلم, فإذا كان مسلم جاء وذكر لي (حديث الثقلين) كتاب الله وأهل بيتي، ثم جاء في باب آخر, وذكر آية المباهلة, نفس مسلم ذكر آية المباهلة, وذكر أن النبي جمع هؤلاء (الأربعة), وقال: (اللهم هؤلاء أهل بيتي), وإذا كان صحيح مسلم هو الذي روى (حديث الكساء), إذن فقد أصبح صحيح مسلم يبين لنا هذه المسألة بشكل واضح, ذكر (حديث الثقلين), ثم ذكر (حديث الكساء), ثم ذكر (آية المباهلة) فماذا تريد بعد هذا؟! هل يوجد حصر أكثر من ذلك؟ هل توجد دلالة أكبر من ذلك?أما مسألة إنك تقول سألت في الجلسة الماضية, أنه ماذا نريد من ذلك؟ ما هو الغرض؟ أنا أريد من ذلك يسأل عنه النبي والسؤال لا يوجّه إليّ أصلاً, أنت تقول ماذا تريد من ذلك، النبي يسأل، النبي كان يعلم أنه سيأتي أناس يحرّفون الدين ويتلاعبون بالدين, تحت مظلة أهل البيت, وكان يعلم بأنه سوف يأتي أناس يخلطون بين دائرة المطهرين من أهل البيت, ودائرة غير المطهرين من أهل البيت, سواء كانوا من دائرة الرجس, أو كانوا من دائرة الصالحين, ولكن مشكلة الشيخ عثمان, أنه يخلط بين هذه الثلاث الدوائر, دائرة المطهرين ودائرة الصالحين ودائرة الرجس وإن كان كلهم من أهل البيت, فأراد النبي أن يحصرهم, حتى لا يلعب أحد بالدين, تحت مظلة أهل البيت يلعبون في الدين.

يا أخي نظرية أهل السنة, لا يمكن أن يقبلها العقل أصلاً آل علي وآل جعفر كلهم آل البيت من دون تمييز بين الدوائر الثلاث, يعني أنا الآن قمت بإحصائية, طلعوا في حدود خمسين مليوناً, قالوا نعم نحن نقول الصالحون منهم، إن النبي أوصى بالكتاب وأهل البيت الصالحين والسنة, كما قال الإمام ابن حجر الهيتمي, وخلطوا بين دائرة المطهرين ودائرة الصالحين, كما في الصواعق المحرقة, وكما قال الكثير من أهل السنة يا أخي الآن هم خمسون مليوناً جزء منهم من الوهابية، يقولون نحن أهل السنة, وجزء منهم من الماتريدية يقولون نحن أهل السنة, وجزء منهم من الاثني عشرية, وجزء منهم من الأشعرية, يقولون نحن ونحن أهل الحق، وجزء منهم من الزيدية يقولون نحن أهل السنة ونحن أهل الحق، وجزء منهم موزّعون في فرق عديدة, كالصوفية يقولون نحن أهل السنة نحن أهل الحق بكل فرقهم, وبكل الطرق الصوفية, وكل هؤلاء يوجد فيهم من الهاشميين فكيف الرسول لا يضع لنا قاعدة ويأمرنا ويقول: تركت فيكم الثقلين, ثم لا يشرح لنا ما هو مراده ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ من الثقلين.

وأنا قلت لك رجعت إلى شروح مسلم, منذ أقدم شرح لمسلم إلى الآن فرأيت كل الشراح, يقولون إنما سمّى أهل البيت والقرآن بالثقلين, ارجع إلى الشروح, ارجع منذ ابتداء القرن الرابع, إلى آخر شرح لصحيح مسلم, قالوا: كلهم إن النبي سمى القرآن وأهل البيت الثقلين, لأن ما عداهما خفيف. قالوا: سماهم بالثقلين؛ لأن العمل بهما ثقيل, حقيقة أن العمل بالقرآن وبالسنة وبأهل البيت ثقيل، كثير من الناس يتقبّل أن تأتي له بالمذهب الشافعي, أو المالكي, أو الحنبلي, أو أي مذهب, ولكن تقول له مذهب أهل البيت, لا يتقبل. فهل بالله عليك من العدالة الإسلامية, أننا نقبل كل المذاهب, ثم نرفض مذهب أهل البيت؟!! لقد قال أحد علماء أهل السنة, ـ لا أتذكّراسمه ـ قال: لم تستغل كلمة المساواة في محو أحد, كما استغلت في محو أهل البيت، تحت عنوان: إن الإسلام دين المساواة محي مذهب أهل البيت رغم أن الرسول أشار في (حديث الثقلين) إلى ذلك, راجع يا أخي كلمات شرّاح حديث الثقلين, الآن أنا عندي سلسلة لأقوال علماء أهل السنة في كلمة (ثقلين)، أنت ارجع لكلمة الثقلين (تركت فيكم الثقلين) انظر هذه المسألة، ما معنى تركت فيكم، لماذا النبي يأتي في آخر حياته, ويقول: (تركت فيكم الثقلين) ماذا يريد أن يقول؟ (الثقلان) لأنه قال علماء أهل السنة في شرح صحيح مسلم, قالوا سماهم (الثقلين) تشبيهاً لهما بالجن والأنس, يا معشر الثقلين فكما أن الدنيا تقوم بالجن والأنس, فكذلك الدين يقوم بالقرآن وأهل البيت. القرآن أولاً، السنة ثانياً، أهل البيت ثالثاً لا أننا نقول: ـ والعياذبالله ـ أننا نأخذ بأهل البيت, ونترك الكتاب والسنة, لا الكتاب أولاً، السنة ثانياً، أهل البيت ثالثاً, لكن أنتم للأسف الشديد لم تأخذوا بأهل البيت حتى صرح بذلك الإمام ابن تيمية, قال الإمام ابن تيمية: لم يأخذ أحد من الفقهاء السبعة عن الإمام علي, والإمام علي أنت قلت في الجلسة الماضية أنه سيد أهل البيت, وأفضل أهل البيت, فإذا كنا تركنا أفضل أهل البيت, قال الإمام ابن تيمية هكذا, وقال الإمام محمد أبو زهرة ـ في كتابه (الإمام جعفر الصادق) انظر الكتاب وهو فقيه العصر ـ: (لا شك أن أهل السنة قد تركوا الإمام علي؛ لأن بني أمية كانوا يلعنوه, وكانوا يسبّونه فكان ذلك سبباً أن غبنا عن علي نحن أهل السنة، وإذا كان يوجد عندنا شيء عن الإمام علي, فهو مجرد روايات قليلة, أما فقه الإمام علي، وحِكَم الإمام علي، وخطب الإمام علي, فقد عزلتنا السياسة عن الإمام علي).

هذا كلام فقيه العصر, الإمام محمد أبو زهرة في كتابه (الإمام جعفر الصادق) وأنت تعرف من هو الإمام محمد أبو زهرة, صاحب كتاب (حياة الإمام ابن تيمية) وصاحب كتاب (الإمام جعفر الصادق).

إنها حقيقة مسلّمة, أين أهل البيت، أنا دائماً أسألك، هل التزمتمبـ (حديث الثقلين) في صحيح مسلم? أنت تقول نعم إن (الثقلين) في صحيح مسلم هما الكتاب وأهل البيت, إذن هل التزمتم بـ (حديث الثقلين)، هل التزمتم بحديث عائشة في صحيح مسلم, الذي حصر النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ فيه أهل البيت المطهرين بأشخاص معينين، بل أنتم أضفتم إلى (الأربعة) ملايين من أهل البيت، ووضعتم قاعدة لا يقبلها العقل البشري, وخلطتم بين المطهرين من أهل البيت, وغير المطهرين, تماماً كما خلطتم بين الصحابة العدول والصحابة غير العدول, فأصبحت نظرية أهل البيت عندكم كنظرية عدالة الصحابة عندكم تماماً! قلتم الصالحين منهم، والصالحون موزعون على كل المذاهب, وخلطتم بين دائرة المطهرين من أهل البيت, ودائرة الصالحين من أهل البيت, العباس كان من دائرة الصالحين, أما الإمام علي كان من دائرة المطهرين, وأبو لهب كان من دائرة الرجس, وكلهم من أهل البيت, فأنا أقول لك, لماذا تخرج عن مسلم نفسه (حديث الكساء) موجود عند مسلم، (حديث المباهلة) موجود في صحيح مسلم، (حديث الثقلين) أيضاً موجود في صحيح مسلم، و (حديث الاثني عشر) كذلك موجود في صحيح مسلم.

فلو كان الإنسان قرأ صحيح مسلم بعقلية غير متعصبة, لأصبح اثني عشرياً؛ لأن كل شيء في صحيح مسلم.

المذهب الاثنا عشري بعيد عن الغلو, ومستمد من الأحاديث القطعية, إذن تبين لنا أن كل شيء موجود في صحيح مسلم, وتفضلوا معك المايك.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, تقول لو خرجت إلى رجل, وقلت له من أبناؤك لجمع أولاده وقال هؤلاء أولادي، هذا إذا سُئل. الرسول لم يُسأل، وإنما جاء ودعا لهم ثم كذلك تقول إنها تفيد الحصر. من سبقك إلى هذا من سبقك حتى من الشيعة، من سبقك إلى أن قول النبي عندما جلل عليا وفاطمة والحسن والحسين ـ رضي الله عنهم ـ عندما جللهم بالكساء وقال (هؤلاء أهل بيتي) إنها تفيد الحصر. أين أداة الحصر هنا، من سبقك إلى هذا من أهل اللغة من السنة أو الشيعة, أنه قال إنها تفيد الحصر? ألستم تقولون إن علي بن الحسين من أهل البيت، ألستم تقولون إن محمد الباقر من أهل البيت، ألستم تقولون إن جعفر الصادق من أهل البيت? فإذا كان في ذلك الحصر فقد أخرجتم هؤلاء كلهم? فهذا الكلام غير صحيح أبداً أنه إذا جللهم بالكساء ودعا لهم, صاروا هم فقط أهل بيته وأنها تفيد الحصر?هذا الكلام غير مقبول أبداً من أمثالك, وأنت لك مثل هذه الشهادة ودكتور في الجامعة, أو في غيرها وشيخ وعالم وإمام جمعة وجماعة, مثلك لا يقول مثل هذا الكلام.

قلت أريد نقاشاً أكاديمياً ونقاشاً كذا، طيب نقاش أكاديمي, وقلنا (حديث الكساء) وتركه وتكلّم في (حديث الثقلين). لماذا لا تلتزم بما اتفقنا عليه? عندما قلت لك, ما الدلالة من (حديث الكساء)؟ كل الذي قلته الآن, والله هؤلاء هم أهل بيتي.

إننا لم نختلف بأن هؤلاء أهل بيت النبي, نحن متفقون أن علياً وفاطمة والحسن والحسين من أهل بيت النبي, ولكن هذا الخلاف هل هؤلاء فقط هم أهل البيت؟ ثم كذلك إن كانوا من أهل البيت كان ماذا? طيب علي وفاطمة والحسن والحسين أهل البيت ثم كان ماذا? تريد أن أتنازل وأن أتفق معك, وهو أن النساء لسن من أهل البيت, وتتفق معي أن محمد الباقر وجعفر الصادق وعلي بن الحسين ـ رضي الله عنهم ـ وغيرهم من أئمة أهل البيت, بل هم من أئمة أهل السنة.

اسمح لي بذلك؛ لأن هذا الذي أعتقده, لكن إذا قلت لك هذا, هل تقنع بأن هؤلاء فقط هم أهل البيت, وأنهم محصورون ولا يدخل معهم غيرهم?! أنا أريد أن أنتقل الآن وأعرف الحق.

وكثيرا ما تقول فقيه العصر، فقيه العصر محمد أبو زهرة، أرجو أن تذكر لنا كتبه الفقهية, عفوا أنا لا أطعن في الرجل ـ رحمه الله ـ ولا أدري هو الآن موجود أم لا, ولكن القصد ما هي كتبه الفقهية؟! حتى تقول فقيه العصر عددتها عشر مرات, يمكن فقيه العصر فأرجو أن تذكر كتبه الفقهية.

فأنت تقول لكنه فقيه العصر, وكذلك وله كتب فقهية عظيمة, أنا لم أطلع عليها, أرجو أن تفيدنا فيها, ومن قال أنه فقيه العصر من العلماء? وأرجو الآن أن تبين لنا ما مدلول (حديث الكساء)، و (حديث الكساء) يدل على ماذا? أي إذا دلّ على أن هؤلاء أهل بيته, ثم ماذا؟ تفضل.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم اله الرحمن الرحيم, يا أخي أنت تعرف في اللغة العربية متفق عليه, ارجع إلى قواعد اللغة العربية (هؤلاء هم أهل بيتي), جملة اسمية تدل على الحصر, وأهل البيت في زمان النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ كانوا هؤلاء الأربعة, طبعاً كلامي عن دائرة المطهرين, الذين كانوا موجودين في زمن النبي هم الأربعة.

فالمقصود في أهل البيت المطهرين في زمن النبي هم هؤلاء الأربعة.

أما قضية من هم أهل البيت من المطهرين غير الأربعة, فنحن سنبحث عن هذه القضية في (حديث الاثني عشر) لماذا تستعجل؟ لماذا أنا أقول لك لا بدّ أن تكون عندنا منهجية.

ارجع إلى صحيح مسلم, ارجع واقرأه بتأمل بعيد عن الخصومة المذهبية للاثني عشرية, ستجد في صحيح مسلم (لا يزال الدين محفوظاً باثني عشر)، هذا موجود في صحيح مسلم, وموجود في كتب أهل السنة الأخرى، ذكر هذا الحديث كما في كتب أهل السنة في (غدير خم), أي أن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ ذكر (حديث الثقلين) في (غدير خم), كما في شروح صحيح مسلم, وأنت تعرف لا داعي أن أبيّن لك الصفحة, وإلاّ فأنا سأذكر لك الصفحة, وذكر (حديث الاثني عشرية) في صحيح مسلم.

إذن فهنالك علاقة بين (حديث الاثني عشر), وبين (حديث الثقلين) في مسلم, وكلاهما في مسلم, والدليل على ذلك أن هنالك علاقة, أننا نجد أن الإمام أبا داود في سننه, ولقد قال فيه أهل السنة, قال الإمام أبو سليمان الخطابي: [ألين لأبي داود الحديث كما ألين لداود الحديد]. ماذا صنع الإمام أبو داود؟ أتى (بحديث الاثني عشر) وذكره في كتاب (المهدي), والمهدي من أهل البيت, إذن هنالك علاقة بين حديث الاثني عشر, وبين حديث الثقلين, وعندما رجعت إلى شروح سنن أبي داود, قالوا: إنما ذكر (حديث الاثني عشر) في باب المهدي؛ لأن المهدي من أهل البيت. وقال الإمام ابن كثير في تفسيره, عندما وصل إلى النقباء الاثني عشر من بني إسرائيل في القرآن الكريم, قال: الإمام المهدي هو من الاثني عشر, إذن (فحديث الاثني عشر) كذلك فيه حصر, فالنبي حصر دائرة المطهرين من أهل البيت في زمانه بحديث الكساء, وهكذا حصر دائرة المطهرين بعد زمانه بحديث الاثني عشر، أنا أرفض مسألة إطلاق خمسين مليوناً من أهل البيت.

الرسول حصر أهل البيت المطهرين, لا غير المطهرين, فهم غير محصورين بعدد معيّن, والذين في زمانه (أربعة), ثم بعد ذلك حصر أهل البيت المطهرين في غير زمانه بـ (تسعة), كما هو موجود في (حديث الاثني عشر).

إن شاء الله, عندما يأتي الحديث عن هذا, وعندما تعرف أن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ ذكر (حديث الاثني عشر) في (غدير خم), وذكر (حديث الثقلين) في (غدير خم), وكلاهما ذُكرا في مسلم, وتعرف ما هي العلاقة بين (حديث الاثني عشر) وبين حديث الثقلين؟ وتعرف أن الإمام مسلم كان دقيقاً، في ترتيب الحديث, فكان قد قام بتوزيع الحديث حسب الأبواب, فذكر (حديث الاثني عشر) في باب الإمارة, و ذكر (حديث الثقلين) في باب فضائل الإمام علي؛ لأنه يرتبط بالإمام علي؛ لأن الإمام علي يعتبر الثقل الثاني, وهو أفضل أهل بيت النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ والنبي عندما ذكر (حديث الثقلين), ذكر في نفس الوقت (حديث الاثني عشر)، ولكن الإمام مسلم التزاما بالمنهجية العلمية وزّع (حديث الثقلين) في باب الإمارة, وفي باب فضائل أهل البيت.

و من هنا جاء الإمام أبو داود في سنن أبي داود وذكر (حديث الاثني عشر) في باب الإمام المهدي, مما يبيّن أن هناك (تسعة) آخرين يوجدوا هم تتمة للأئمة الثلاثة من آل الرسول, وما صنع أبو داود في ذكره لحديث الاثني عشر في كتاب المهدي, والمهدي من أهل البيت.

من هنا عرفنا من خلال عمل الإمام أبي داود, ان هنالك علاقة بين حديث الاثني عشر, وحديث الثقلين وإيّاك إيّاك أن تجعلك كراهيتك للاثني عشرية أن تعرض عن الحق.

ليس لي أي مصلحة من الدفاع عن الاثني عشرية, منذ أن دخلت هذا المذهب واجهت كل المشاكل, تبرأ مني عمي وبعض أفراد أسرتي وأقربائي, حتى المسجد الذي كنت أصلي فيه, وكنت إماماً فيه, (جامع الأسطى) في صنعاء, الآن أصبحت أتمنّى منهم أن يقبلوني مسلماً ليس إماماً, ليس لي مصلحة أنا في الاثني عشرية, ليس مذهب آبائي وليس مذهب أجدادي, بل أنا كنت من أشد المكفرين لهم, وعندي كتاب (الصلة بين الاثني عشرية وفرق الغلاة), ولكن لا مانع بأن الإنسان يتحول وينتقل.

اقرأ (حديث الاثني عشر), ارجع إلى صحيح مسلم, ارجع إلى شروح صحيح مسلم, وانظر العلاقة بين (حديث الاثني عشر), وبين حديث الثقلين, وحديث الكساء, سوف تعرف أن النبي كما أنه حصر القرآن في مائة وأربعة عشر سورة, وسمى سور القرآن, ثم جعله الثقل الأكبر حتى لا يأتي أحد ويتلاعب في الدين الإسلامي, حصر أهل البيت المطهرين من الأئمة في زمانه بـ (ثلاثة), وبعد زمانه بـ (تسعه) ويكون العدد (اثني عشر) ولكن لا تستعجل يا أخي, العجل زلل لا تستعجل عندما يأتي (حديث الاثني عشر) سوف أفصّل لك المسألة بشكل دقيق, ولكن أرجوك لا تسيء الظن فيّ, فأنا ليس لي مصلحة بالدخول في الاثني عشرية, بل دخولي الاثني عشرية جرّ عليّ الويل, حتى أصبحت الآن أعيش مشرداً وبعيداً عن أهلي, وأعيش بعيداً عن أقربائي, وأصبحت عند أقرب الناس, الذين كانوا يحترمونني, من الذين كنت أصلي معهم في المسجد, وكنا نصلي صلاة التراويح في المسجد, من الذين عشنا معهم في السعودية أو في اليمن, من أحسن الناس إليّ, من الذين كانوا يثقون فيّ, ومن الذين كانوا يعتمدون عليّ, ومن الذين كانوا يرونني مسلماً, الآن أصبحت أطلب منهم فقط اقبلوني بينكم مسلماً. ماذا أفعل يا أخي إن كان صحيح مسلم يصيح بأعلى صوته, كن اثني عشرياً. ماذا أصنع؟ وتفضل معك المايك.

سماحة الشيخ عثمان:

عفواً دكتور عصام أرجوا أن يكون الكلام أكاديمياً, لا أريد كلاماً عاطفياً ماذا أصنع, ماذا أصنع؟ هذا شأنك ماذا تصنع, ولكن أرجوا أن يكون الكلام أكاديمياً.

إلى الآن لم تذكر لنا دلالة (حديث الكساء), يدل على ماذا (حديث الكساء)؟ إلى الآن لم نسمع شيئاً من ذلك.

أما الدكتور محمد البار الذي نقل عنه الشيخ الدكتور أنه كان وهابياً, وأنه دكتور محمد علي البار طبيب جراح, وليس له في العلم شيء, ثم هو يدعو إلى التشيع, ويدعوا إلى الاحتفال بعيد الغدير, ونسخته صححها مهدي الخرسان, وطبعت في النجف. فهل هذا الرجل, يقال عنه من علماء الوهابية؟ وله رسالة في طب الإمام الرضا ـ رحمه الله تبارك وتعالى ـ. فأرجوا أن يكون الشيخ الدكتور أكاديمياً, عفواً أنا لا أقصد أن أستهزئ, ولكن أرجو أن يكون فعلاً أكاديمياً في المناظرة, أو في المحاورة, أو في المناقشة, وأرجوا أن لا يخرج عن الموضوع.

أنا أقول الآن الدكتور عصام على ماذا يدل (حديث الكساء) الذي اخترته من دون الأحاديث, و (آية التطهير) التي اختارها من دون الآيات, على ماذا يدل الحديث؟ وعلى ماذا تدل الآية.

وقلت لي انتظر حتى نكمل باقي الأحاديث, إذن ما هذه الفائدة؟ ألست تقول أناقشك حديثاً حديثا وآية آية, أريد هذا الحديث, وهذه الآية على ماذا تدل؟ إلى ماذا تريد أن تصل إليه أو تصبوا إليه? تدلّ على ماذا هذه الآية? تقول إنها تدل على أن هؤلاء فقط أهل بيته, قلت لك الباقر والصادق لم تجبنِ تفضل يا دكتور.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, الحقيقة أنه كلامنا, حول (حديث الكساء), وأنا أتعجب أن سماحة الشيخ عثمان الخميس, يعني في الحقيقة هذا خروج, أنا أستدل لك بصحيح مسلم, وأنت تأتي لي بغيره إلى أصح كتاب بعد كتاب الله. أنا كوهابي كان عندي كتاب صحيح مسلم أصح كتاب بعد كتاب الله مع البخاري، وأنت تحتج لي في كتاب الشيخ المفيد, من هو المفيد حتى تحتج لي بمثل هذا? أنا أحتج لك أنا كوهابي انتقلت إلى الاثني عشرية, أناقشك بكتاب صحيح مسلم أنت يجب أن لا تعاملني كشخص اثني عشري بل عاملني كشخص في الحقيقة قاده مسلم إلى الاثني عشرية، أنا كشخص مستبصر, انتقلت من الوهابية إلى الاثني عشرية, وليس أنا وحدي انتقلتُ فقط, اقرأ كتاب ربيع السعودي في كتابه [ماذا تعرف عن الاثني عشرية?], يقول: انتقل كثير من الناس, عندما سافرت إلى مصر وجدت كثير من الناس الذين نعرفهم, قد انتقلوا إلى الاثني عشرية، وهم من أبناء العلماء. اقرأ مقدمة كتاب ابن حجر الهيتمي (الصواعق المحرقة) يذكر أن كثيراً من أهل مكة انتقلوا إلى الاثني عشرية. اقرأ مقدمة كل الكتب التي كتبها علماء الوهابية ضد الاثني عشرية، المقدمة فقط اقرأ ستجد في أول المقدمة, يقولون: إنما كتبنا هذا الكتاب؛ لأن الاثني عشرية قد دخلت وتحول الكثير من أبنائنا وإخواننا إلى الاثني عشرية.

يا أخي وأنتم تتصورون أن الاثني عشرية فيهم خطورة, لا والله ليس عندهم خطورة, بل الدليل فيه خطورة, البخاري ومسلم فيهما خطورة, أما الاثنا عشرية ليس عندهم خطورة, بالعكس أنا أرى أن هنالك من علماء أهل السنة من هو أقوى علمياً وفكرياً من علماء الاثني عشرية, موجود علماء من السنة جهابذة أقوياء لكن القوي ليس في القدرة الكلامية, أو القدرة اللغوية, أو القدرة العلمية, القضية قضية دليل هل المفيد هو الذي نقل (عشرات الآلاف) من الوهابية ومن أهل السنة إلى الاثني عشرية, أم أنه البخاري ومسلم? وإذا أردت أنا أقرأ لك مقدمات الوهابية، مقدمات محب الدين الخطيب، مقدمات عبد الله الغريب (وجاء دور المجوس)... , مقدمات كل علماء الوهابية, في كل المقدمات يذكرون أن الاثني عشرية ناس خطرون ينقلون الناس إلى هذا المذهب, لا والله، لا والله, ليسو خطرين. الخطورة في البخاري ومسلم اللذين يقودان الناس إلى الاثني عشرية.

أعرف أنا البخاري وأعرف مسلم وأعرف سنن أبي داود, هذه هي التي قادتني من الوهابية إلى الاثني عشرية, أعرف الإمام ابن حجر الهيتمي هو الذي قال لي الحقيقة ـ اقرأ كتاب الصواعق المحرقة ـ قال: إن الإمام علي ورثه بعد ذلك الحسن، وورث علمه وجاء بالأئمة الاثني عشر حسب ترتيب الإمامية, يعني بعد أن حدد الرسول الثلاثة, بعد ذلك أوصى الإمام علي إلى الحسن, ذكر هذا الإمام ابن حجر الهيتمي, اقرأ في الطبعة السعودية الوهابية قال: وورث الإمام علي الحسن، ثم ورث الحسن الحسين ثم ورث زين العابدين الحسين، ثم ورث الباقر زين العابدين ـ هذا كلام ابن حجرالهيتمي ـ ثم ورث الصادق ورث الباقر, ثم ورث... إلى أن أكمل الاثني عشر حسب ترتيب الإمامية.

هذا موجود, وإن شاء الله, عندما أوضّح لك ستعرف الحقيقة, ماذا أصنع إذا أنا أجد سبط بن الجوزي في كتابه تذكرة الخواص ـ سوف يأتي البحث عن حديث الاثني عشر, وسوف أذكر ذلك بالأدلة وأذكر أسماء الأئمة الاثني عشر من كتب أهل السنة ـ وهو رجل معروف سبط بن الجوزي, يذكر الاثني عشر الموجودين عند الإمامية, بطرق سنية, ماذا أصنع إذا وجدت كتاب ابن الصباغ المالكي، (الفصول المهمة في معرفة الأئمة) يذكر الاثني عشر بترتيب الإمامية, ويقول: هؤلاء الاثني عشر هم الذين ذكرهم النبي في (غدير خم), يعني النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ حدد الثلاثة وهذا يكفي, ثم بعد ذلك الثلاثة حددوا التسعة, الإمام علي أوصى للحسن, والحسن أوصى للحسين, والحسين أوصى لزين العابدين, وزين العابدين أوصى للباقروهكذا... النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ لا داعي أن يذكر الجميع في (غدير خم)، ولكن النبي يحدد الأشخاص, ثم يذكر عدد الاثني عشر, ثم هذه من وظيفة الإمام يوصي كل إمام إلى الآخر.

وإذا أردت أن أذكر لك كتب أهل السنة عن الأئمة الاثني عشر, وكم ذكروا أن هؤلاء هم الاثنا عشر ـ وأنت تعرف هذه ليست فقط عقيدة الاثني عشرية ـ تعرف أن الكثير من أهل السنة يقولون بذلك, مثلاً الآن الطريقة الرفاعية هذه سنية, تقول نحن أهل السنة ويقولون بإمامة الاثني عشر, وعندهم طرق خاصة بالنص عليهم, ويقولون هؤلاء هم الاثنا عشر الذين ذكرهم النبي, تعرف كذلك كثير من الصوفية غير الغلاة ليس الغلاة (لعنهم الله)، ومن الصوفية غير الغلاة عندنا في اليمن, يوجد الشافعية في حضر موت, يقولون إن هؤلاء هم الاثنا عشر, ويقولون ذلك وهم لا يعرفون كتب الاثني عشرية أصلاً, وإذا تأتي إلى اليمن إلى مناطق الشافعية في حضر موت, تجدهم يؤمنون بالأئمة الاثني عشر, ويقولون هؤلاء الذين أرادهم النبي في حديث جابر بن سمرة في مسلم, فماذا أصنع، ونصوصهم وأدلتهم بطرق شافعية لا بطرق اثني عشرية, وهكذا فالمسألة ليست عند الاثني عشرية فحسب, ولكن ابعد نفسك عن الغلو والغلاة ومعاداة الاثني عشرية, تحرر من هذه القيود وابحث عن هذا الحديث (حديث الاثني عشر) وتجرد للحق.

أنت قلت لي من أوّل حوار بيني وبينك عندما جئت في خمسة شوال من سنة 1422 هـ , إذا أنت أثبت أن الحق مع الاثني عشرية, فأنا مستعد أن أتنازل عن الوهابية, أو عفواً لا أنك تعتقد أنك من أهل السنة, وأنا لا أعتقد ذلك يعني لأن عندي أدلة أنك لست من أهل السنة, فلذلك أنا أقول: إنه ينبغي لنا أن نكون منطقيين ونكون عقلانيين, لا ينبغي أن يصرفنا الاثنا عشرية أو الغلاة عن الأئمة الاثني عشر, وافرض لو سلمنا أن الاثني عشرية غلاة, ما دخل الاثني عشرية بـ (حديث الاثني عشر) في مسلم، ما دخل الاثني عشرية بـ (حديث الثقلين) في مسلم، ما دخل الاثني عشريةبـ (حديث الكساء) حديث عائشة بمسلم، ما دخل الاثني عشرية بـ (آية المباهلة).

تأتي أنت وتقول: نظرية إننا أهل السنة وقفنا وسط في تحديد وتعيين من هم أهل البيت في كتابك (كشف الجاني), وفي كتب بعض أهل السنة, يقولون نحن وقفنا وسطاً, ولم نحصر أهل البيت كما حصرتهم الاثنا عشرية. فلم نقل أنهم اتباع ملته ـ صلى الله عليه وآله ـ أو هم أهل القبلة, بل وقفنا وسطاً وقلنا أنهم آل علي وآل جعفر. ليس الوسط دائما هو الصحيح نحن التزمنا بالنصوص، الكتاب والسنة، الأدلة القرآنية، أدلة بخارية، وأدلة مسلم تدلنا على أنه (حديث الاثني عشر) هنالك مصطفين ومطهرين من بين جميع أهل البيت, يا أخي لا يمكن أن تساوي بين المهاجرين من الصحابة, وبين الطلقاء من الصحابة, فكيف تريد منّي أن أساوي بين الأئمة الاثني عشر وبين بقية أهل البيت غير المطهرين, حتى أن الإمام ـ الذي تقلده ـ محب الدين الخطيب, قال: أنا لا أقبل حديث الخلافة بعدي ثلاثون عاماً في كتابه، في حاشيته على (العواصم من القواصم) الموزع بالعالم؛ لأنه يخالف حديث أجمع عليه المسلمون (حديث الاثني عشر) في صحيح البخاري. فقال هذا يخالف, ولاسيما أنّ حديث الخلافة بعدي ثلاثون عاماً. قال: هذا نفسه يخالف مخالفة صريحة هذا الحديث ـ وأعلّه بأربع علل, الآن لا أذكرها, وإنما أذكر العلة الرابعة, وإذا أردت فارجع إلى كتاب (العواصم من القواصم) حاشية محب الدين الخطيب, ارجع سترى فيها أشياء كثيرة.

يا أخي كثير من الأمور الذي أنتم تبينونها للناس هي خطأ، كثير من القضايا التي أنتم تطرحونها للناس خطأ, يجب أن يكون الإنسان منصفاً, وأنت قلت لي منذ البداية أنك إذا بينت لي الحق سوف تدخل إلى الاثني عشرية, وأنا قلت لك إذا بينت لي الحق سوف أرجع إلى الوهابية. ولكن أنا أرى أصلاً لا تأتيني بدليل, تقول لي لماذا لم تجب؟ لماذا لم تجب؟ ثم لا تجب أنت؟ أقول لك لا تطعن في الأشخاص واطعن في الأفكار, الآن تطعن بمحمد علي البار, وهذا كلام عجيب منك, أنا أعرف محمد علي البار، أنت بالأمس قلت لا تعرفه، واليوم تأتي وتقول أنه شخص كذا وكذا، يا أخي هو شخص موجود, وكان يكتب في مجلة (المجتمع) الكويتية, وهذه بشارة بالنسبة لي, عندما سمعت منك أنه أصبح شيعياً, وانتقل من الوهابية إذا كان كذلك فأقول الحمد لله هداه الله وانتقل من الوهابية إلى الاثني عشرية, هذه نعمة من الله سبحانه وتعالى, لكن أنا أعرف أن محمد علي البار كان وهابيا, وكان يكتب في مجلة (المجتمع), والأعداد موجودة, ولكن كثيراً هم الذين انتقلوا إلى الاثني عشرية, لا مانع أنه الآن أصبح اثني عشرياً؛ لأن أدلة الاثني عشرية, سوف تخرج كثير من الوهابيين واحداً بعد واحد, لكن لا تمنعوهم من الكتب!! لا تمنعوهم من قراءة كتاب (تذكرة الخواص) لسبط بن الجوزي, لا تمنعوهم من كتاب (الفصول المهمة) لابن الصبّاغ المالكي... أنا رأيت في كتاب (كتب حذر منها العلماء) بعض الكتب نعم يجب أن لا تقرأ, لكن بعض الكتب منعتموها لأن فيها الحق. وأنا أخشى أن يكون الله سبحانه وتعالى محاسباً لكم على ذلك عندما يقف الإنسان مع الذات الإلهية ومع الحق سبحانه وتعالى في حوار ثنائي بينه وبين الله.

ماذا أصنع؟ قلت لك هكذا: إذا كان البخاري يقول لي بالحرف الواحد هنالك حديث الخلفاء الاثني عشر؟! ماذا أصنع إذا كان الإمام مسلم في باب فضائل الإمام على يذكر (حديث الثقلين)؟ أنا قلت هكذا، قلت أنا انتقلت إلى الاثني عشرية قبل أن أعرف هؤلاء, قبل أن أعرف الشيخ المفيد! وقلت: بعد سنوات من انتقالي إلى الاثني عشرية عرفته. أنا انتقلت وكل الذين تحولوا الآن تجد كل الذين تحولوا تريد أن اذكر لك أسماء الأشخاص يوجد (عشرات) الأشخاص، (مئات) الاشخاص من الذين انتقلوا إلى الاثني عشرية بسبب (حديث الثقلين) في صحيح مسلم. وانظر اقرأ كتب المستبصرين ليس أنا فقط هل يوجد مستبصر تحول من الوهابية إلى الاثني عشرية، أو تحول من أهل السنة إلى الاثني عشرية من غير كتاب صحيح مسلم؟ من غير كتاب البخاري من غير كتاب سنن أبي داود من غير كتاب... الخ؟ يعني في الحقيقة أنتم تحذرون من كتب الشيعة, لا تقرؤن كتب الشيعة, وكان الأولى أن تحذروا من قراءة كتب البخاري ومسلم, كتاب البخاري هو الذي يقود إلى ذلك!

فلذلك أقول أنا: في الحقيقة شخص عندي علم كشخص مستبصر ناقشك لإثبات مذهب أهل البيت من مصادر أهل السنة. شخص, لا أقول أنني جاهل وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين، لست جاهلاً! أنا عندما انتقلت من مذهب أهل السنة كنت أدرس الحديث في جامعة بالسعودية, وسكنت بالسعودية, ودرست عند علماء الحديث، ودرست عند علماء اليمن بالحديث, وانتقلت بعلم بعد أن أصبحت من علماء الوهابية, ودرست مصطلح الحديث ودرست في العقيدة وكنت وهابياً عالماً لا وهابياً جاهلاً, وكنت إمام مسجد, أدرّس في كتب السنة, وأدرّس في الأصول وفي الفقه, لا أنني جاهل والعياذ بالله. انتقلت عن علم بسبب أن الأحاديث القوية المثبتة في كتب أهل السنة قادتني إلى الاثني عشرية, فأنا أرجوك تستمر في البحث معي إن أردت حديث الثقلين, فأنا موافق أو أردت غيره أنا موافق أنا تحت اختيارك, وتفضلوا.

السيد رفيق:

تفضل يا شيخ عثمان.

سماحة الشيخ عثمان:

طيب أنا أوجّه سؤالي للأستاذ رفيق ومن معه في هذه الغرفة: عندما بدأنا هذا النقاش قلتم: إن الدكتور الشيخ عصام يمثّلكم, هل ما زال يمثّلكم؟ عفواً أكرر هل ما زال يمثّلكم؟ عفواً أستاذ رفيق عفواً للجميع، وجميع الحاضرين في هذه الغرفة أقول عفواً: أنا أعيد سؤالي للأستاذ رفيق هل ما زال الدكتور الشيخ عصام يمثلكم كشيعة أو لا؟! قل بجواب نعم أو لا؟

السيد رفيق:

بالنسبة لسماحة الدكتور السيد عصام يمثلنا, ولكن يا شيخ عثمان إذا سألتك أنا نفس السؤال هل أنت تمثّل أهل السنة؟! أجبني عن هذا السؤال.

سماحة الشيخ عثمان:

نعم أنا أمثلهم.

السيد رفيق:

ونحن أيضاً يمثلنا سماحة الدكتور عصام, إذن إن شاء الله متفقين, تفضل يا شيخ عثمان.

سماحة الشيخ عثمان:

أنا أقول الآن وكما قلت قبل قليل: عفواً عفواً عفواً أنا ما جئت لأسمع قصة حياة الدكتور عصام العماد, وكيف انتقل من مذهب الوهابية كما يقول إلى مذهب الاثني عشرية! ما جئت لأسمع هذا أبداً, وإنما دعيت إلى نقاش بين الشيعة والسنة, بين رجل يمثّل الشيعة وبين رجل يمثّل السنة. هذا الذي جئت إليه, وهذا الذي قالوا به في البداية, وهذا الذي سألتكم عنه في أول الأمر وقلت لكم: هل تقبلون أنّ رجلاً يدعي أنّه كان سنياً يتكلم بلسانكم؟ فقلتم: نعم, وقلتم: نعم هو يمثلنا.

أنا ما جئت لأتكلم في حديثي الغدير وحديث الكساء فقط! أنا جئت لأناقش الخلاف بين الشيعة والسنة. ويقول: أنا ثلاثة عشر سنة أدرس علم الرجال والجرح والتعديل عند الاثني عشرية وكتب الحديث! ثم يقول: أناقشك في مسلم وتذهب تناقشني في المفيد؟! ألست شيعياً؛ مسلم لا يمثّلك، مسلم يمثلني, أنت يمثلك المفيد، تناقشني في مسلم أناقشك في المفيد. والآن قلت: لا أعرف المفيد! هل تستخدم معي التقية! ألاّ تكون واضحاً معي! ألاّ يكون النقاش واضحاً. لا يصلح مثل هذا الكلام لا يصح أبداً أن تأتي وتقول: إن أتكلم بلسان الشيعة! ثم الآن تقول: ناقشني على أني وهابي. أنا ما جئت لأسمع قصة حياتك وما جئت أبداً لأناقشك حتى ترجع إلى السنة، لا نريدك أن ترجع إلى السنة, إن كنت وهابياً، كنت ما أنت، لا نريد أن نسمع قصة حياتك، أنت فرد لا يهمنا أمرك كثيراً. نحن يهمنا أمر الملايين، يهمنا أمر ملايين السنة وملايين الشيعة المختلفون، هؤلاء الذين يهمنا أمرهم، أنا آتي أقول لك: على ماذا يدل (حديث الكساء)؟ تقول: أنا لمّا كنت سنياً, وأنا لما كنت وأنا لما انتقلت! أين الأكاديمية؟ هكذا تعلمت الأكاديمية، هكذا يكون النقاش بارك الله فيك? أين النقاش العلمي? أين 1 +1+1+1=4، وانتهى الأمر.

لماذا لا نرى هذا هنا لماذا؟ لماذا هذا التضييع للوقت وتضييع للكلام؟ هل تريدون الخروج عن الموضوع؟ هل تريدون إنهاء النقاش? أنا أريد أن أستمر هل تريدون الاستمرار? ليس هكذا! أنا سألته كذا سؤال الآن أمامكم على ماذا يدل (حديث الكساء)؟ يذهب إلى (حديث الثقلين) ويرجع إلى حديث الاثني عشر ثالثاً, يرجع إلى قصة حياته رابعاً, يرجع إلى ما دخلي بكتب مسلم وصحيح مسلم لماذا أدخلت صحيح مسلم الآن وأنا صحيح مسلم قبلته وأقبله وقلنا: حديث الكساء صحيح, وقلت له: خذ بحديث أم سلمة، هو صحيح عليك بالعافية. اطرح ما يدل عليه، تضييع للوقت تضييع للمعلومات لماذا? لماذا لا تكون هناك صراحة? لماذا لا يكون هناك وضوحاً؟ فأرجو ـ عفواً ـ أن يكون هناك وضوحاً في الكلام, وضوحاً في النقاش! أرجو أن يكون الكلام أدق من ذلك بكثير, وأرجو أن تقل الكتابة, أرجو أن لا يكتب أحد.

الآن أليس الحوار بيني وبين الدكتور الشيخ عصام؟ أرجو أن يستمر الحوار بيننا على أنه يمثل الشيعة لا أنه جاء يتكلم بلسان السنة، ونحن نتناقش معه عن السنة فقط أنا قلت لكم: أريد رجلاً شيعياً في البداية، قلت لكم: لا أريد رجلاً سنياً، تقولون بعد ذلك هذا لا يعرف كتبنا، هذا تسنن حديثاً، هذا غشنا، هذا.. هذا!

قلت لكم: لا أريد أنا ذلك، أأتوني بشيعي! قلتم: لا هذا يمثلنا، أنا لم أطلب تواقيع جميع الشيعة في العالم! أن الدكتور الشيخ عصام يمثلهم، قلت: أكتفي بالحاضرين في هذه الغرفة, أكتفي بالمسؤولين عنها، أنا قلت, رفيق، ووعد، لا أدري الباقي من الذين كانوا في ذلك اليوم الذين اخترتوهم الأربعة قالوا: إنه يمثلنا في هذه الغرفة! وأنا قال السنة: إنني أنا أمثلهم في هذه الغرفة، السنة أني أمثلهم على الأقل هؤلاء الموجودين في هذه الغرفة، انتهى الأمر! هل أتيتم أنتم بالدكتور الشيخ عصام حتى فقط يذكر لنا ما يعرفه عن أهل السنة؟ ما جئنا لنسمع هذا أبداً! نحن جئنا لنوحّد الشيعة والسنة على الحق, ما جئنا لنسمع قصة حياته؛ فأرجو أن يكون الحوار أدق من ذلك بكثير.

دائماً يخرج عن الموضوع، دائماً يخرج عن الموضوع, لا أريد هذا الكلام. أهذا الحوار العلمي الأكاديمي الذي تعلمه? لا تناقشني إلاّ في كتب السنة. أنت تمثل الشيعة, وضعوك في مكان تمثلهم تتكلم بلسانهم فكيف تقول لا تناقشني إلاّ في كتب السنة? ولذلك كنت تناقشني في قضية الحديث الصحيح بمجموع طرقه وقلت: تعال نتناقش في هذا ونفصلها, هل هي إضاعة وقت?والله إن وقتنا أثمن من ذلك بكثير بأن نضيعه بمثل هذه الحوارات العقيمة. أنا سألت سؤالاً واحداً على ماذا يدل (حديث الكساء)؟ أسمع إجابة طويلة وليست بإجابة وإنما حديث آخر. لذلك أنا سؤالي واضح جداً على ماذا يدل (حديث الكساء) فقط؟

السيد رفيق الموسوي مدير الحوار:

تفضل سيد أحمد الحسيني.

أحمد الحسيني من طرف الاثني عشرية:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا محمد علي أنا ما راح أدخل بالحوار والنقاش, لا أدخل بالحوار والنقاش أتكلم عن الاتفاق، فقط اسمح لي أتكلم عن الاتفاق.

أولاً: ليس هناك أحد يمثل كل أهل السنة أو يمثّل كل أهل الشيعة, يعني لا يوجد واحد (باصمين) عليه أهل السنة أو أهل الشيعة أنه يمثّل هذا, يمثل كل أهل السنة أو يمثّل كل أهل الشيعة. هذه قضية أقل من نسبية. يعني لعلها لن تتحقق أبداً في مجال الواقع، هذا واحد. لا هذا ليس خروجاً من الاتفاق فقط أبيّن إذا تسمح وإلاّ أترك المايك, محمد علي يبدو أنه إذا كان خروجاً من الاتفاق أنا أترك المايك تفضل يا دكتور أجب.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, أعتقد أنّه الأفضل أن نبدأ ولا نضيع الوقت, لنبدأ, فأنا أجيب على سؤاله إنه يكرر هذا السؤال على ماذا يدل (حديث الكساء)? يدل (حديث الكساء) الموجود في صحيح مسلم عن عائشة أن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ كان يريد أن يحصر أهل البيت المطهّرين في زمانه بعدد معيّن, يدل على الحصر للمطهرين من أهل البيت حتى لا يأتي أناس ويدعون أنهم من أهل البيت, ثم تحت مظلة أهل البيت يتلاعبون بالدين الإسلامي.

هذا ما أقوله وأنا أعتقد بأنني أجبتك إجابة واضحة, ما أعتقد أنه يوجد أوضح منها، وذكرت لك أنه عندما يقول: (هؤلاء أهل بيتي)، هذه صيغة حصر, وضربت لك مثلاً ذلك أنه لا يوجد أقوى من هذه أداة الحصر، (هؤلاء أهل بيتي) ثم يدخلهم في الكساء من أجل تأكيد الأمر, سواء باللفظ أم بالحركة العملية، ثم يأتي النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ ويكرر عملية الحصر؛ الصلاة يا أهل البيت. هذه كذلك موجودة بطرق صحيحة، وأنت قلت: نعم حدث من النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ نعم، قلت: مرة واحدة, ولكن هذا غير صحيح، بل عدة مرات, بل عدة أشهر، ثم يكرر: الصلاة يا أهل البيت! وأنا قلت لك النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ يريد أن يحصر المطهرين من أهل البيت، حصر أهل البيت المطهرين في زمانه بأربعة وحصر أهل البيت المطهرين بعد زمانه بتسعة. وإذا علم أهل البيت في زمانه سيقوم أهل البيت الذين في زمانه بتحديد المطهرين التسعة بعد زمانه ـ صلى الله عليه وآله ـ , يحدد لنا كل واحد منهم من الذي يأتي بعده، وإن شاء الله سنبحث عن هذه المسألة في الجلسة القادمة.

وأنا لم أخرج عن الموضوع، بسم الله نبدأ الآن بـ (حديث الكساء) اطرح ما عندك عن (حديث الكساء) وأنا عندي الجواب الكامل ونبدأ حتى لا نضيع الوقت, أنت تقول: أنا قلت كذا, وأنا أقول: أنت قلت كذا، ويضيع وقت المستمعين! أفضل أن نبدأ بسم الله، تريد (حديث الثقلين) أنا عندي جاهز، لا مانع نبحث في (حديث الثقلين) وعلى ماذا يدل? وسأثبت بالأدلة أنه يدل على دلالات حسب العقيدة التي انتقلت إليها. تريد (حديث الكساء) نبحث باسم الله. أيّ شيء تريد؟ أرجوك يا شيخ عثمان لا نختلف, نحن جئنا هنا كما قلت أنا في البداية من أجل تقريب الصف الإسلامي، من أجل تضييع الفرصة على أعداء الإسلام وخصوم الإسلام وأنا قلت: نبدأ الحوار، وماذا صار؟ فأنا قلت: أؤيد الحوار وجئت من أجل الحوار. فو الله الذي لا اله إلاّ هو لم أأتي إلاّ لأجل أنني أعتقد بيني وبين الله أنّ هذه الوحدة الإسلامية مقدّسة, أقدسها كما أقدس الصلاة، (واعتصموا بحبل الله جميعاً), هذه أرددها دائماً. ومن هنا أنا قلت: الحوار يكون أفضل وسيلة لتحقيق الوحدة, أبداً يا شيخ عثمان حتى لا تضل أنت تقول: أنا قلت, وأنا أقول, وأنت قلت.. ونختلف والعياذ بالله ويذهب الحوار. أنا عندي الآن مخطط كبير للحوار ربما يستمر سنة كاملة.

وضعت أنا برنامج معين, نحن ما زلنا في رأس الهرم حتى نصل إلى قاعدة الهرم, وعندي صورة كاملة للحوار. أرجوك ابدأ (بحديث الكساء) باسم الله، ما هي أسانيده ما هي دلالاته، على ماذا يدل?ابدأ باسم الله تريد أن أبدأ أنا بدأت، تريد أن تبدأ أنت بدأت! تريد نبدأبـ (حديث الثقلين) بدأنا, لا نظل نختلف، لا يدخل الشيطان بيننا، الشيطان سيدخل بيننا ويزرع البغضاء بيننا, فنختلف أنت قلت وأنا فهمت وأنت فهمت، ويدخل سوء التفاهم وتدخل مشكلة؛ فابدأ بالحوار, وإن كنت لست محضراً الآن بإمكانك أن تأتي الجلسة القادمة ونبحث (حديث الثقلين) ليس مشكلة، أو (حديث الكساء), وتفضلوا معك المايك.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, الآن نبدأ بـ (حديث الكساء) أنا لا أريد أن أخرج عن الموضوع, ولكن أريد أن أقول على ماذا يدل (حديث الكساء)؟ يدل على أنّ هؤلاء هم أهل بيت النبي طيب وافقنا، هؤلاء هم أهل بيت النبي ثم كان ماذا؟ وإذا صاروا أهل بيته كان ماذا؟ تفضل.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, فقط أنا أجيب على كلام الشيخ عثمان الخميس على ماذا يدل (حديث الكساء) الموجود في صحيح مسلم؟

عندما أدخل النبي الإمام علي وفاطمة والحسن والحسين والحديث موجود في صحيح مسلم أنا أتيت له بصحيح مسلم؛ لأنه أصح كتاب بعد كتاب الله, فاستدليت أنّ هذا يدل دلالة واضحة أن النبي حصر المطهرين من أهل البيت. يعني إذا كان النبي حدد لنا من هم المطهرين من أهل البيت فقد أصبحت هذه سنة نبوية تبين لنا من هم أهل البيت. إلاّ يدل أن هنالك مصطلحاً نبوياً خاصاً أو بتعبير آخر هنالك المصطلح الشرعي الخاص لكلمة أهل البيت؟ فعندما نأتي نحن ونجتهد ونقول: إن أهل البيت هم آل علي وآل جعفر ونضع خمسين مليوناً تعتبر مخالفة للشرع الإسلامي. إذا كنا نريد معنى أهل البيت كحقيقة لغوية فهذا شأن آخر.

لكن أقول: إن النبي وكما حدد لنا الصلاة بأربع ركعات, والصلاة من حيث اللغة هي الدعاء, لكن الشريعة الإسلامية قالت: الصلاة (أربع) ركعات بكيفية معيّنة. إذن فللشرع هنا ـ أيضاً ـ مصطلح، مصطلح حدده النبي، مصطلح نبوي، مصطلح من السنّة النبوية.

أنا أقول: كلمة أهل البيت في (حديث الثقلين) كذلك مصطلح حدده الشارع فللشارع وللنبي الأكرم وللسنة النبوية الموجودة في صحيح مسلم لها رسم معين. أهل البيت في (حديث الكساء) الموجود في صحيح مسلم حديث عائشة أنّ النبي أدخل هؤلاء الأربعة يدل على أنّ النبي كان يريد أن يبيّن لنا مصطلحاً معيناً, فلا يعدوا ذلك المصطلح »أهل البيت« إلى غيرهم من (ملايين) الهاشميين والحسنيين وآل جعفر, كما هو الموجود عند أهل السنة!

إن النبي أراد أن يحصل ذلك. هذا ما أقوله طرحه بعض المفسرين حتى من أهل السنة! ليس هذا الرأي رأياً اثني عشرياً فقط, بل كثير من أهل السنة أيضاً قالوا بذلك, وإذا أراد أخي سماحة الشيخ عثمان سأذكر له أسماء أهل السنة الذين قالوا: إن أهل البيت المطهرين هم أربعة يا أخي, يوجد من أهل السنة من التزموا بحديث عائشة في صحيح مسلم, وقالوا: كان النبي يريد أن يحصر أهل البيت المطهرين في هؤلاء. ويجب أن يعرف الشيخ أنّ النبي عندما أدخل بعض أهل البيت داخل الكساء والبعض لم يدخلهم إلاّ لأجل أن يبيّن لنا الفرق بين أهل البيت داخل الكساء وأهل البيت خارج الكساء, أي الفرق بين المطهرين من أهل البيت وغير المطهرين من أهل البيت.

أنا أقول: إن كلمة أهل البيت في (حديث الكساء) تعتبر مصطلحاً شرعياً خاصاً حددته السنة النبوية في حديث عائشة, بعد أن ذكر الإمام مسلم (حديث الثقلين) ذكر بجواره (حديث الكساء), فكأن الإمام مسلم يقول لنا: إنه إذا أردتم أن تعرفوا أهل البيت المطهّرين الذين هم قرناء القرآن الكريم فعليكم أن تذهبوا إلى حديث عائشة, وهو موجود في كتابي، إذا أردتم أن تعرفوا (حديث الثقلين)؛ فانظروا إلى (آية المباهلة) وهي موجودة في مسلم، إن النبي بعد أن استدعى الأربعة أدخلهم بالكساء يوم المباهلة.

إذن (فحديث الكساء) يشير إلى حالة معينة, والألف واللام عهدية, أعني في عبارة أهل البيت, وهم الذين جمعهم النبي في زمان معيّن, في مكان معيّن, داخل كساء معيّن, في وقت معيّن, وهم الذين كان النبي يمرّ عليهم.

فإذن هنا كلمة أهل البيت في (حديث الثقلين) مصطلح شرعي خاص.

إذن من هم أهل البيت المطهرين يدل دلالة صريحة, حديث عائشة أنهم هؤلاء الذين اجتمعوا (الخمسة), ثم بعد ذلك ألا يدل على أن للقضية أهمية, وأن أهل البيت لهم مكانة عظيمة؟! ولذلك قال أهل السنة في كتبهم: إذا قال الرجل في (حديث الكساء) اللهم صلّ على أهل البيت الذين داخل الكساء فقد دخل النبي؛ لأن النبي دخل الكساء.

نحن نعرف كتاب أهل الكساء الذي كتبه الإمام الرازي، وكتاب أهل الكساء الذي كتبه الإمام الأصفهاني, يعني أكثر من عشرين كتاباً تقريباً كتبها أهل السنّة في أهل الكساء، هؤلاء (الخمسة). هذا مقام عظيم أنّ النبي يكون معهم حتى قال العلماء لو قال أحد اللهم صلّ على أهل الكساء لكان النبي منهم؛ لأن النبي من أهل الكساء.

أنا أقصد: إن هذا المقام مقام أهل البيت المطهرين فقط, و (حديث الثقلين) يدل دلالة أن النبي ما دام حدد لنا القرآن بسور معينة, بآيات معينة، بشكل معيّن؛ لا بدّ أن يحدد لنا أهل البيت المطهّرين, فأمرنا بالكتاب أولاً وبالسنة ثانياً وبأهل البيت المطهرين ثالثاً. إذن فكلمة أهل البيت في (حديث الكساء) صار لها معنًى علمياً وصار لها عنواناً خاصاً للخمسة المجتمعين في حديث عائشة في صحيح مسلم, وهم (الخمسة): النبي والإمام علي والحسن والحسين والسيدة فاطمة. حتى صار عند جميع المسلمين في العالم الإسلامي. لا يوجد مسلم كان سنياً أم كان وهابياً إلاّ إذا قلت له: من هم (الخمسة) أهل الكساء؟ سيقول لك كان جاهلاً أو عالما هم النبي وعلي والحسن والحسين وفاطمة.

إذن كان هؤلاء مجتمعين في حادثة, كانت عائشة موجودة, وفي يوم معيّن، وفي ساعة معينة، والرسول يريد أن يقرّر مصطلحاً جديداً، فهل أنا ما أجبت يا شيخ عثمان؟

أنت تقول: لي أنا أسألك مئة مرة أنه على ماذا يدل (حديث الكساء) أقل لك: يدل على كذا، أقول: إنّ النبي حدد من هم أهل الكساء في (حديث الكساء) في كتاب مسلم! أقول ذلك: هل أنا خرجت عن الموضوع؟ هل يعتبر هذا خروج مني؟ بالله عليك هذا خروج أني أجبتك على سؤالك بشكل واضح. أنت عندك رأيك هل تريد أن تلزمني بجواب آخر. هذا لا أستطيع أن أجيبه. وإذا كنت تريد مني أن أجيب بالجواب الذي برأسك, فأنا لا أدري ماذا تريد هل هذا هو جواب أم لا?أما ما قلت حول (حديث الاثني عشر) وما طرحت من قضايا, فأنا سأبحث عن هذه المسألة في (حديث الاثني عشر). أنت قلت في البداية: اختار أي آية, أي رواية, أأتي بأعلى ما عندك، اصعد بأعلى فرسك اصعد بكذا!! كنت تأتي بهذه العبارات! الآن أنا أأتي لك بما عندي، واستدل بما هو أقوى ما عندي، أنا حاضر للإجابة على كل شيء. كما كنت تقول لي إذن أنا أقول لك: هذا جوابي وهذه أدلتي وهذا برهاني فأين برهانك? ما هو دليلك? إنك تركت أهل البيت ما هو دليلك? أنا أسألك هذا السؤال لماذا تركتم أهل البيت، هل التمسك بالكتاب والسنة يعني أن نترك أهل البيت? لماذا لا يوجد مذهب لأهل البيت? لماذا حصرت المذاهب بأربعة؟ أين مذهب أهل البيت بين المذاهب الأربعة? ولماذا صدر قراراً في القرن السادس بإلغاء مذهب أهل البيت؟ أتريد أن أذكر لك ذلك القرار في كتب التاريخ؟ وهو قرار يلغي مذهب أهل البيت وتكون المذاهب (أربعة)!! أنا أريد أن أقول لك أشياءً كثيرة، أسئلة واضحة, وأذكر لك من الذي أصدر القرار ولماذا أصبحت المذاهب أربعة، لماذا أصبحت أربعة لماذا ليست خمسة؟ لماذا ليست ستة لماذا? لأنه صدر قرار بإلغاء مذهب أهل البيت!! فأنا إذا تريد أن استمر معك بحوار علمي أكاديمي فأنا مستعد.

أما أن تريد أن يكون الحوار كشكولي فأنا هذا الحوار لا أريده, يعني هذا هو أصول البحث العلمي الموجود والمطروح عالمياً أأتي لك من البخاري, تقول لي لا، أأتي لك من مسلم, تقول: أين (حديث الثقلين) في مسلم؟! أقول لك: موجود في مسلم، وإذا كان يدل على كتاب الله وسنتي حديث الثقلين الوارد في مسلم فلماذا ذكره الإمام مسلم في باب فضائل الإمام علي? ولماذا يذكر (حديث الثقلين) في باب فضائل أهل البيت?فأنا أقول: ما هو المانع من الجمع بين صيغتي حديث الثقلين، قال العلماء: حديث كتاب الله وسنتي، وحديث كتاب الله وأهل بيتي, لا تعارض بينهما, قال الإمام ابن حجر الهيتمي: لأنه الكتاب يطلق على القرآن والسنة, لأن النبي قال: أوتيت القرآن ومثله معه, والسنة مبيّنة للقرآن. من هنا عندما وردت كلمة الذكر أطلقت مرة على القرآن ومرة كذلك أطلقت على السنة (وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما أنزل إليهم), فقال الإمام ابن حجر الهيتمي: عندما أطلق الرسول في (حديث الثقلين) في مسلم أمر بالكتاب وبأهل البيت, فالكتاب يراد به القرآن والسنة فقال الإمام ابن حجر الهيتمي بالحرف الواحد راجع الطبعة الوهابية, قال: فقد أمر الرسول في (حديث الثقلين) بالتمسك بثلاثة أمور:

الأمر الأول: القرآن.

والأمر الثاني: السنة.

والأمر الثالث: أهل البيت.

قال: وفي هذه دلالة صريحة أنه لا بدّ أن يوجد من أهل البيت من يكون عارفاً بالكتاب والسنة ويجب عليهم أن يكونون حوله كما أنهم حول الكتاب والسنة.

ارجع إلى الطبعة الوهابية كتاب (الصواعق المحرقة), وهل معنى وصية الرسول بأهل البيت (أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي) قالها ـ صلى الله عليه وآله ـ ثلاثاً بعد أن سماهم الثقلين. قال العلماء: سماهم الثقلين لأن ما عداهما خفيف.

قال علماء أهل السنة: [سمي الكتاب يعني القرآن والسنة، سمي الكتاب وأهل البيت بالثقلين؛ لأن ما عداهما خفيف] ارجع إلى شروح مسلم، سماهم الثقلين؛ لأن العمل بهما ثقيل, العمل بالكتاب وبالسنة وبأهل البيت ثقيل. الآن تأتي إلى رجل وتقول له: اتبع أي مذهب تقول له: أي رأي؟ يقول لك: نعم, لكن إذا قلت له: مذهب أهل البيت! قال: يا أخي الإسلام دين العدالة! الإسلام لا يوجد فيه أهل البيت!! لماذا أليس من العدالة أن يبقى أهل البيت في مكانهم؟! أليس من العدالة أن يكون لأهل البيت رأي كما أن للإمام البخاري رأي؟! أليس من العدالة أن يكون لأهل البيت رأي كما أن للإمام مالك رأي؟! أليس كل ذلك من العدالة؟ هل معنى وصية الرسول ـ صلى الله عليه وآله ـ في أهل البيت وأمره بأهل البيت في (حديث الثقلين) هل معنى ذلك أنه يقول لنا: اتبعوا المذاهب الأربعة, ولكن اتركوا أهل بيتي? ما معنى ذلك?!

النبي عندما يقول أوصيكم بأهل بيتي, يعني أوصيكم تتركون أهل بيتي?! أنا أريد الآن أن يبدأ الشيخ عثمان, باسم الله نبدأ الآن, لماذا في كل ساعة يخرج ومرة يدخل؟! إذا أراد أن يبدأ ليبدأ، إذا أراد الحوار فليدخل، ما الذي حدث الآن؛ يدخل ويخرج!! لنبدأ بالحوار, تفضلوا معكم المايك.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, في الحقيقة الظاهر والعلم عند الله أهدي لنا فايروس وأخرجنا قليلاً, أعود إلى كلام الدكتور الشيخ عصام, ولكن قبل أن أعود كم تكلم وكم تكلمت حتى أعرف, وكم بقي لنا من الوقت إن كان هناك الوقت يحسب أرجو أن أعرف كم بقي لي وكم بقي للدكتور من الوقت؟

السيد رفيق الموسوي مدير الحوار من قبل الاثني عشرية:

واقعاً يا شيخ من بعد الانقطاعات أعتقد أن الحوار أصبح كما يقال مفتوح فيما بينك وبينه.

أصبح الحوار مفتوحاً لأن الوقت لا أحد من عندنا ولا من الأخوان بدأ يحدد؛ لأنه يوجد أخذ ورد بين الطرفين, فمن الصعب تحديده. إن شاء الله اعتبر الحوار أخذ ورد فيما بينكم. إن شاء الله أنتم تسعون إلى الحوار بأن يكون طيباً, نحدد وقت إضافي ونحسب, تفضل.

سماحة الشيخ عثمان:

يجب أن يحسب الوقت عادة تحسبون ليس بهذه الطريقة أنا أقول: وقع خطأ؛ لأنه نحن صار لنا ساعتين ونصف تقريباً, اتفقنا أن تكون المناظرة ساعتين فقط نرجو أن يكون تكلّم الدكتور عصام في (حديث الكساء) بدون خروج أبداً, نريد دلالة هذا الحديث والنتيجة المترتبة على هذا الحديث, وبعد ذلك نأتي إلى الحديث الآخر.

حقيقة أنا أسمعكم قبل قليل وأسمع الدكتور الشيخ عصام يتكلم وكذا تذكرت بيت شعر يقول:

وما... من عمرنا... معنى قيل وقالواالحقيقة يعني جلسة الليلة صحيح لم يكن فيها سب ولم يكن فيها شتم, وكان هناك الحمد لله يعني ضبط كامل لإدارة الغرفة تقريباً, لكن أنا والدكتور الشيخ عصام ما كنا منسجمين! أتصور يعني الخطأ منا نحن, فأنا أعتذر عن نفسي، أعتذر لكم حقيقة, أنا أرى أني أضعت وقتكم في خلال ساعتين ونصف تقريباً وإلى الآن! أعود وأقول: سنتحدث عن (حديث الكساء) في المرة القادمة, ونحن قد اتفقنا أصلاً في الأسبوع الماضي أننا فقط نذكر ماذا خرجنا به من (حديث الكساء)؟ حتى ندخل في (حديث الثقلين), وفوجئت الآن أننا حتى ما نريد أن ننتهي من (حديث الكساء) لم نستطع حتى هذا أن نكمله!

فأشكركم كثيراً وأرجو أن يكون اللقاء القادم إن شاء الله تعالى, يعني دقيقاً محدداً في (حديث الكساء), لا نخرج حتى ننتهي منه, ثم بعد ذلك نتكلم عن (حديث الثقلين) إن شاء الله الدكتور عصام. إذن الأسبوع القادم في (حديث الكساء), وإذا انهينا ما يخص حديث الكساء خلال نصف ساعة يعني أو أكثر ننتقل مباشرة إلى (حديث الثقلين), وأنا آسف جداً للأخوة الحضور؛ لأنه اتفقنا أن تكون لهم أسئلة وكذا, ولا أظن أنني سأقبل سؤالاً؛ لأن الوقت جداً تأخر كما ترون, تقريباً ثلاث ساعات إلا قليل ونحن مرهقين.

الدكتور عصام ولكن أيضاً اتهم نفسي في أننا حقيقة يعني أضعنا وقتكم في حديث ما خرجنا فيه بنتيجة ترضي! أنا غير راض فكيف المستمعين؟! إن الكثير منهم غير راضين، هذا هو توقعي هذا. وأحب أن أعلق على بعض ما قاله الدكتور الشيخ عصام وإن كان يرد فلا بأس.

يقول: هذا دليل أن لهم مقاماً وهذا الحديث يذكر في فضائل أهل البيت.

ما قلنا شيئاً, نحن نقول لأهل البيت فضائل كثيرة, وأنا أقول (حديث الكساء) منقبة عظيمة لعلي والحسن والحسين وفاطمة ـ رضي الله عنهم ـ , هل أحد من أهل السنة ينكر هذا أن لهم فضلاً عند الله تبارك وتعالى؟! نحن نترضى عنهم ونتقرب إلى الله بحبهم, ولا أقول هذا نفاقاً, ولا أقول هذا تقية! هذا ديننا وهذه كتبنا تشهد بذلك, ما استفدت شيئاً من هذا الكلام ومما ذكر!!

وتقول: ألغي مذهب أهل البيت فصارت المذاهب (أربعة).

هذا كلام! مذهب أهل البيت يوجد في كتبنا، نحن الذين ننقل عن أهل البيت، نحن الذين ننقل عن علي، نحن الذين ننقل عن محمد الباقر، نحن ننقل عن جعفر الصادق، نحن الذين ننقل أقوالهم. حديثهم عندنا فكيف يقال: إنه الغي؟! ارجع إلى كتب الفقه، ارجع إلى كتب التفسير، ننقل عنهمـ رضي الله عنهم ـ كيف لا ننقل عنهم، حتى يقال: لماذا صارت المذاهب أربعة ولا ينقل عن هؤلاء؟! نحن ننقل عن عمر وعن علي وعن عثمان وعن أبي بكر وعن الحسن وعن الحسين وعن محمد وعن جعفر وعن الثوري وعن الزهري كل هؤلاء ننقل عنهم!!

أبداً وهذه كتبنا موجودة والحمد لله والمنة, والدكتور الشيخ عصام يدري بهذا، إن كان سنيا ـ كما يقول ـ فهو يدري بهذا، يدري أن أهل السنة ينقلون عن علي في الفقه, وينقلون عن علي ـ رضي الله عنه ـ في العقيدة، وينقلون عن علي ـ رضي الله عنه ـ في التفسير، وينقلون عن غيره من أئمة أهل البيت، نحن ننقل عنهم ـ رضي الله عنهم أجمعين ـ , كيف نتهم بأنه ليس عندنا مذهبهم ولا نتكلم بلسانهم؟! هذا كلام باطل أبداً، لا يقبل مثل هذا الكلام. الحقيقة كلمات كثيرة أنا أتركها؛ لأنني لا أرى أنها موضوع حديثنا. أتركها وأرجو أن يكون الكلام دقيقاً! أرجو أن يكون الكلام منقولا دكتور عصام! ألا تدري أنه يوجد نقلا عن علي في كتب التفسير؟! ألا تدري أنّه يوجد نقلاً عن علي ـ رضي الله عنه ـ في كتب الفقه؟! ألا تدري أنّه ينقل عن عليـ رضي الله عنه ـ في كتب العقيدة ألا تعلم ذلك؟! لماذا تقول: إنهم لا ينقلون عن آل البيت؟! ألا تعلم أننا ننقل عن عبد الله بن العباس؟! ألا تعلم أننا ننقل عن الحسن والحسين؟! ألا تعلم أننا ننقل عن الحسن بن الحسن بن علي؟ كل هؤلاء ننقل عنهم, فلماذا تقول مثل هذا الكلام وأنت تدري عندما كنت سنياً أن هؤلاء ينقل عنهم؟ وإن كنت تريد ينقل عنهم القليل فهذا الذي وصل، لم ينقل الذي ينقل عنهم غير هذا! وأرجو أن لا تكون هناك مزايدات في الكلام.

وأخيراً أنا أدعوكم جميعاً في الحقيقة إلى أن تكون الجلسة القادمة إن شاء الله تعالى في غرفتي, وأضيفكم إن شاء الله كما ضيفناكم في المرة السابقة, وأحسن إن شاء الله تبارك وتعالى وتكون المسألة مداولة، ضيوفنا مرة ونضيفكم مرة، وإن كانت هذه الضيافة بدون شاي ولا بسكويت ولا عصير، لكن إن شاء الله علم وفضل ولسان طيب وكلام جميل, وإن شاء الله هذا يغني عن هذه الأشياء. وندعوكم أن يكون اللقاء القادم في مساء يوم الخميس يعني الأربعاء القادم في غرفتي، أدعوكم جميعاً وأشكركم على هذا الإدارة، أشكر كل من اهتم بهذا اللقاء وأعتذر مرة ثانية عن كل من حضر ولم يخرج بالنتيجة التي كان يتوخاها سواء كانت بسببي أو بسبب الدكتور عصام أو لأسباب أُخرى والله أعلى وأعلم, وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

السيد رفيق الموسوي:

طيب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, أنا أحترم إن شاء الله موضوع الوقت, لكن على الأقل نأخذ الأسئلة من الأخوان الذين كانوا موجودين معنا، نفسح المجال للأسئلة لتكون الفائدة للطرفين, أما أن نؤجل الأسئلة أو نجعلها في غرفة أخرى بأنه نقول: إن شاء الله الأسبوع القادم في غرفة الشيخ عثمان ونحن نحترم غرفتكم، ولكن نرجو إن شاء الله أن يحترمونا ويتعاملون معنا بنفس الأسلوب الذي تعاملنا معهم.

أنتم لاحظتم كيف كان التعامل في المرة الماضية سواء من الإهانات والطعن بسماحة الدكتور السيد عصام, سواء من البلوشي أو من الدمشقية أو من أيّ شخص من الأشخاص الذين حاولوا الطعن بنا.

إن شاء الله نحن أوّل زيارة لكم اعتبرنا أنه كان هنالك خلل, ونتمنى أنه إن شاء الله المرة القادمة ألاّ يكون هناك نفس الخلل, هذا هي المسألة الأولى.

والأخرى موضوع الأسئلة على الأقل الناس الحاضرة لديهم أسئلة لو نفسح لهم المجال للأسئلة إذا ما عندكم مانع الطرفان إن شاء الله. سماحة الدكتور السيد عصام إذا ما عندك مانع اكتب لي، والشيخ عثمان إذا ما عنده مانع يكتب لي حتى أعرف أنه لا توجد مشكلة؟ سماحة الدكتور السيد عصام يقول: لا مانع إن شاء الله, نسمع من سماحة الشيخ عثمان إذا ما عندك مانع نأخذ الأسئلة حتى نكمل الحوار ونأخذ التعقيبات من الأخوة الموجودين ونسمع آراءهم ما رأيكم شيخ عثمان؟ تفضل يا شيخ عثمان.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, أنا أريد أن لا الغي حق المشاركين الحضور في الأسئلة, ولكن أرى أن الأسئلة لن تكون في الموضوع, لأننا لم نتكلم في الموضوع أصلاً, وإنما كان كلامنا يعني بعيداً جداً عن الموضوع الذي يجب علينا أن نتكلم فيه. ولم ننته من كلامنا فكيف بالأسئلة فأنا أعتذر وإن كان الدكتور الشيخ عصام يستمر هذا شأنه, أما أنا فأعتذر واسمحوا لي وأرجو أن تعذروني الساعة الآن قاربت الواحدة، وعندنا صلاة الفجر, وأنا لا أقول: ليس عندكم صلاة الفجر، لكن بعضكم في بلاد أخرى يختلف الوقت فيها, ولعل الوقت مبكراً عندكم, وآخرون يكملون السهر إلى الفجر لا أدري، ولكن بالنسبة لي أنا أظن أنّ هذا الوقت يكفي إن شاء الله تعالى, ولكن كل الذي أرجوه أن يكون الحوار إن شاء الله تعالى في الأسبوع القادم أكثر دقة, وأرجو ضبط الوقت, وأرجو كذلك أن يحدد الموضوع الذي نتكلم فيه ثم ننتهي وهكذا, وأن يحدد الوقت لي وللدكتور وأن يحدد الوقت للأسئلة يعني بدقة, أرجو أن تكون متناهية, وأرجو المعذرة مرة ثانية أرجو المعذرة من الجميع إن كنت أسأت لأحد أو خرج منّي ما يسيء, فكل ابن آدم خطأ, وخير الخاطئين التوابون, ولم أقصد في هذه الكلمة أن أنبه على خطأ المعصومين بأنّهم يخطأون, ولا يظن الظان هذا، وإنّما هذا حديث رسول الله وشكراً مرة أُخرى. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته, تفضلوا المايك معكم.

سماحة الدكتور السيد عصام:

أما ما قاله: إن أهل السنة لم يتركوا أهل البيت.

ماذا يعني الترك؟ إذا كان شيخ الإسلام ابن تيمية يقول بالحرف الواحد, يقول: لم يأخذ أهل السنة الأئمة الأربعة والفقهاء السبعة بقضاء الإمام علي, ولم يأخذوا بفقه الإمام علي!! المشكلة في أهل السنة أنهم ظنوا ما دمنا قد جعلنا باب فضائل الإمام علي فهذا هو معنى الأخذ بمذهب أهل البيت! أنا أقول: هذا هو الحب السلبي لأهل بيت النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ , لم يقول بهذا في (حديث الثقلين), يعني كما هو ثابت ليس عند أهل السنة.

إنّ مثل أهل السنة في موقفهم من أهل البيت كمثل رجل لديه قطعة ذهبية, وهو يومياً يقوم بتجميلها وتنظيفها, ولكن هذا الرجل لا يستفيد من هذه القطعة الذهبية, مع أنه يعيش حالة الجوع الشديد، ولكنه لا يستفيد من هذه القطعة الذهبية ويكتفي بذكر محاسن وفضائل هذه القطعة الذهبية؛ لأنه لم يدرك ما هي وظيفة هذه القطعة الذهبية ويحسب أنها لمجرد الزينة!!

وهكذا وجود أهل البيت عند أهل السنة ليس إلاّ على مستوى ذكر فضائلهم ومحاسنهم في أبواب كتب الحديث.

أنا أريد يا شيخ عثمان أن يكون وجود أهل البيت عند أهل السنة كوجود الإمام الشافعي عند أهل السنة؛ وجود عملي واقعي لا وجود فضائلي على مستوى أبواب الفضائل في كتب الحديث!

أريد أن يكون وجودهم كوجود مذهب الإمام مالك عند أهل السنة, فالمالكية (مذهب الإمام مالك) هي مذهب كامل متكامل, برجاله, برواته, بكتبه, ومنابعه, ومصادره, وعلمائه, كتبت فيه آلاف الموسوعات.

أريد أن يكون وجود مذهب أهل البيت كوجود مذهب الإمام أحمد بن حنبل رضوان الله عليه، فللإمام مسند كامل يشمل ما روي عنه في الأصول والفروع, ومذهب الإمام أحمد هو مذهب شامل كامل يشمل مسائل العقيدة ومسائل فروع الدين, لديه الآلاف من الموسوعات، وكامل برجاله, وقواعده الأصولية, وقواعده الفقهية.. لا أن يكون لأهل البيت عندكم مجرد باباً مختصراً يحتوي بعض فضائلهم! أعقد فصلاً في فضائل أهل البيت ثم أنا أكون شافعي المذهب؟! فعقد هذه الفضائل لأهل البيت تعتبر مجرد خدعة تخدعون أنفسكم من حيث لا تعلمون وتحسبون أنكم قد اتبعتم أهل البيت بسبب تلك الأبواب المختصرة، فأنتم وضعتم أبواباً عديدة في فضائل أهل البيت، ولكن ما قيمة أن أعقد باباً لفضائلهم وأذكر حديث الثقلين ثم أنا أقرّ بما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه منهاج السنة حين قال: «تركنا فقه الإمام علي»؟! كما أقر بكلام الإمام محمد أبي زهرة في كتابه «جعفر الصادق» حيث قال بالحرف الواحد: [لم يأخذ أهل السنة بقضاء الإمام علي، ولم يأخذ أهل السنة بفقه الإمام علي]! هكذا قال في كتابه، ثم يقول أخي وحبيبي سماحة الشيخ عثمان: إنني لا أعرف محمد أبا زهرة? كيف لا تعرفه? ولقد سئل الإمام محمد الغزالي المعاصر، سئل عن الإمام محمد أبي زهرة وقيل له: إنه كتب كتباً عن أئمة الإسلام، حيث كتب كتاباً عن الإمام ابن تيمية ـ رضوان الله عليه ـ , وكتاباً عن الإمام الشافعي ـ رضوان الله عليه ـ، وكتاباً عن الإمام مالك ـ رضوان الله عليه ـ، وكتاباً عن الإمام ابن حزم الظاهري ـ رضوان الله عليه ـ , فأجاب الإمام الغزالي مبيناً لماذا كتب أبو زهرة عن الأئمة وقال: «والله لا يعرف الإمام إلاّ الإمام, فأبو زهرة إمام»! هكذا قال الإمام محمد الغزالي ثم يقول عثمان الخميس: لا أعرف محمد أبا زهرة ولا يعرف أن له كتباً في الفقه؟! مع أن أبا زهرة هو صاحب الكتابات الفقهية العديدة، وصاحب الكتب الأصولية، لا أعرف محمد أبا زهرة! هذا عجيب يا شيخ! وقال قبل ذلك: لا أعرف محمد علي البار!! إذن من تعرف يا أخي? الإمام محمد أبو زهرة ـ رضوان الله عليه ـ يقول: «لم يأخذ الإمام علي المكانة التي تليق بمقامه ولا يوجد عند أهل السنة من علمه إلاّ النادر القليل، ولم يأخذ علمه كما كان يجب مع أنّ الإمام علي قد تفرغ للعلم في عهد الخلفاء الثلاثة, وعاش أكثر من عشرين عاماً في عهد الخلفاء الثلاثة لا يعرف فيها إلاّ العلم ثم يقول: [هل يوجد فقه الإمام علي عندنا أهل السنة بهذا المستوى؟ وهل يوجد قضاء الإمام علي، وحكم الإمام علي، وخطب الإمام علي في كتبنا أهل السنة كما توجد كلمات عمر بن الخطاب؟ وهل توجد له شخصية عندنا كوجود عمر بن الخطاب؟].

هكذا يقول إمام أهل السنة الإمام محمد أبو زهرة، ثم بعد ذلك يقول مبيناً أسباب ابتعاد هم عن قضاء وفقه الإمام علي يقول: [لأن بني أمية باعدوا بيننا وبين الإمام علي], ثم يقول هكذا إمام أهل السنة: [لقد كان من الطبيعي لدولة أعلنت لعنه على منابر المساجد، كان من الطبيعي بعد هذا اللعن له أن تمنع قضاءه], ثم يقول كلاماً هاماً في منتهى الأهمية: [وإذا كنّا نحن أهل السنة لم نأخذ بفقه وقضاء الإمام علي خوفاً من بني أمية يا ترى هل أن أبناء الإمام علي سيتركون تراث الإمام علي كما تركناه؟ لا شك أن الإنسان قد يتركه جميع الناس خوفاً من السلطان, لكن أبناءه لن يتركوه، لاسيما أن الإمام علي قد خلّف الحسنين، وإذا كان أهل السنة تركوا تراث علي فلن يترك هذا التراث الحسنان, فهما قد اهتما بفقهه كما اهتما برواياته، وكل ما رواه أهل السنة عن الصحابة قد رواه الحسنان عن الإمام علي عن رسوله الله]! هكذا قال محمد أبو زهرة: [و إذا كانت روايات الإمام علي لا توجد في كتب أهل السنة بشكل كامل فهل معنى ذلك أن الحسنين لن يهتموا بتراث الإمام علي]، راجعوا يا أخواني كتاب محمد أبي زهرة عن الإمام جعفر الصادق وستعلمون أنّ أهل السنة لم يأخذوا ويتمسكوا إلاّ بشيء بسيط عن الإمام علي، ولكنهم للأسف الشديد تركوا الكثير!

وفي الحقيقة أنني كنت أشك في كل ما رواه الاثنا عشريون عن الإمام علي وعن الإمام الباقر وعن الإمام الصادق إلى أن قرأت كتاب أبي زهرة عن جعفر الصادق, فقد أقام الأدلة في إثبات أن كثير مما نقله الاثنا عشريون عن الباقر والصادق هو ثابت عنهم, ثم بين أن الطريق الذي وصل إلينا أهل السنة من روايات الأئمة الأربعة هي نفس الطريق التي وصلت إلى الاثني عشريين روايات الإمام الباقر والإمام الصادق, والتشكيك في طريقهم يقتضي التشكيك في طريقنا, كما أننا أهل السنة أجمعنا أن أهل البيت مثل الباقر والصادق قد اشتهروا بأنهما ملأ الدنيا علماً, فإذا كنا نحن أهل السنة نشكك فيما جاء عنهما في كتب الاثني عشرية فسوف يسألوننا إذن أين علم هذين الإمامين, وبهذا انتهينا من المناظرة الرابعة والسلام عليكم.