المكتبة العقائدية » الزلزال (إنتصار الحق) ـ مناظرة بين الدكتور عصام العماد والشيخ عثمان الخميس (لـ عبد الله محمود الجبوري)



المناظرة التاسعة


سماحة الشيخ مصطفى الطائي:

بسم الله الرحمن الرحيم, المناظرة التاسعة والتي جرت في غرفة الشيخ عثمان الخميس.

سماحة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية من طرف الوهابية:

تبدأ المناظرة بين فضيلة الشيخ عثمان الخميس وبين فضيلة الدكتور الشيخ عصام العماد إن شاء الله تعالى, ونسأل الله تعالى أن يجعل هذا الاجتماع نصرة للحق وأن يبصّر طالب الحق بالحق الذي عند أحد الطرفين. كأنه الأخ وعد يريد أن يتكلم قبل أن نبدأ, تفضل خذ المايك نبدأ خذ المايك.

الأخ وعد من طرف الاثني عشرية:

إن شاء الله الصوت مسموع.

طيب, شكراً أخي الفاضل الشيخ الدمشقية, ولكن الوقت تأخر وكان لا بدّ أن تبدأ المناظرة قبل أكثر من نصف ساعة, ونحن بصراحة التأخير يضايقنا, إن شاء ‌الله تعالى نبدأ الآن بارك الله فيكم, تفضلوا.

الأخ محمد علي من طرف الوهابية:

بارك الله فيك تفضل حتى يجتمع عدد أكثر من الإخوة, بعد دقيقتين سوف نبدأ. تفضل شيخ بارك الله فيك, تفضل شيخ عثمان.

سماحة الشيخ عثمان الخميس:

بسم الله الرحمن الرحيم, الحمد لله رب العالمين, الرحمن الرحيم, مالك يوم الدين, إله الأولين والآخرين, وخالق الخلائق أجمعين, فاطر السماوات والأرضين, والصلاة والسلام على المبعوث رحمة‌ للعالمين سيدنا وإمامنا وحبيبنا وقرة عيننا وقدوتنا محمد بن عبد الله, وعلى آله وصحابته أجمعين.

أما بعد؛ فالسلام عليكم ورحمة‌ الله وبركاته، وحياكم الله جميعاً وأسأل الله جل وعلا أن يوفقنا إلى ما يحبّ ويرضى وأن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه, وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه. ويتفضل الشيخ الدكتور عصام إن كان له كلمة ‌في بداية‌ هذا الحوار.

فضيلة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية من طرف الوهابية:

تفضل دكتور عصام.

فضيلة السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, رب اشرح لي صدري, ويسر لي أمري, واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي.

وأقول للشيخ عثمان: حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً. وأتقدم بالشكر إلى جميع القائمين في هذه الغرفة غرفة الشيخ عثمان الخميس.

إخواني أريد أن أنبه أن مذهب أهل البيت هو مذهب عظيم ولا يمكن لي في هذه الجلسات القليلة المختصرة أن أبيّن عظمة هذا المذهب حسب اعتقادي بهذا المذهب. وأحياناً يخونني التعبير في تبيين حقائق وخصائص مذهب أهل البيت, لقصورٍ عندي لا لقصورٍ في هذا المذهب العظيم. ومن هنا إياكم أن تحكموا على مذهب أهل البيت من خلال كلام هذا العبد الحقير أمام الذات الإلهية, بل أنا أنصحكم أن تقرأوا هذا المذهب بأنفسكم, وإن كنتم تريدوا منّي كتاباً حول مذهب الاثني عشرية انصحكم أن تقرأوا كتاب [معالم الفتن] للمرحوم العلامة سماحة‌ الشيخ سعيد أيوب المصري وهو رجل عظيم, كان سنياً وانتقل إلى الاثني عشرية في آخر حياته ـ رضوان الله عليه وأسكنه الله جنانه ـ وقد غادر هذه الحياة قبل فترة قصيرة. وبيني وبين الله إن كتابه [معالم الفتن] هو من أحسن الكتب التي كتبت في تبيين مذهب أهل البيت, وقد شرح ـ رضوان الله عليه ـ في هذا الكتاب القيّم العظيم, شرح الأسباب التي جعلته ينتقل من مذهب أهل السنة إلى مذهب الاثني عشرية, وتفضلوا معكم المايك.

سماحة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية مدير الحوار من طرف الوهابية:

طيب شيخ عثمان تفضل بارك الله فيك يا أخي.

سماحة‌ الشيخ عثمان:

أقول: نبدأ الآن حساب الوقت تكون عشر دقائق لي وعشر دقائق للدكتور عصام, ونبدأ بالموضوع إن شاء الله تبارك وتعالى. أنا ذكرت في المرة السابقة إني ذكرت كل ما عندي عن (حديث الكساء), وذكر الدكتور عصام أن عنده كلاماً كثيراً حول هذا الحديث تفضل دكتور عصام.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, في الحقيقة إنه حسب الاتفاق السابق إنه يحسب من الوقت خمسين دقيقة للشيخ عثمان الخميس وخمسين دقيقة لي. أما قضية عشر دقائق أو خمس دقائق أو (ربع) ساعة فهذا يتعلق حسب المطلب قد يستغرق المطلب ربع ساعة وممكن أن يستغرق عشر دقائق. الإنسان له الخيار في أن يختار كم يتكلم, المهم أن لا يزيد حديثه عن خمسين دقيقة. هذا حسب الاتفاق الذي بيننا.

إخواني الأعزاء والأحباب: أنا أريد أن أبيّن إن المناظرات السابقة بيني وبين سماحة الشيخ عثمان ـ حفظه الله ـ قد عالجت بعض ما يرتبط بقضية (آية التطهير) المباركة، واستغرق البحث حول (آية التطهير) قرابة أربعين ساعة أو أكثر من ذلك. ومن (آية التطهير) نستطيع أن نفهم حقيقة خطيرة وهامة, وهي: إن النبي قبل وفاته قد حدد لنا من هم المطهرون من أهل البيت. ونظراً لإصرار الشيخ عثمان الخميس على الانتقال من البحث عن هذه الآية إلى آية أخرى فسوف أتحدث في هذه الجلسة عن خلاصة البحوث في الجلسات الماضية, وسوف أشرع من الجلسات القادمة بالبحث عن (آية المباهلة) المباركة باعتبار أن لها ارتباطاً كبيراً بأهل الكساء الذين وردت بشأنهم (آية التطهير). و(آية المباهلة) من أعظم الآيات التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بـ (حديث الكساء), وإنما اخترتها لأنني أعتبر أن (آية التطهير) المباركة و(حديث الكساء) قد فهمنا من خلالهما أن النبي حدد وشخص المطهرين من أهل بيته قبل وفاته, وتأتي (آية المباهلة) في نفس الطريق, حيث إن النبي من خلال (آية المباهلة) قد حدد لنا وشخص لنا المطهرين من أهل بيته. ومن هنا فالبحث عن (آية المباهلة) هو امتداد طبيعي للبحث عن (آية التطهير), بل أعتقد إن (آية التطهير) المباركة تعتبر مفتاحاً لفهم الكثير من الآيات والروايات الواردة في المطهرين من آل البيت. ومن آية التطهير المباركة نستطيع أن نفهم (آية المباهلة), وقد ظهر من خلال الجلسات الماضية الأهمية الكبرى لـ (آية التطهير) المباركة, وسوف أحاول في هذه الجلسة الأخيرة حول (آية التطهير) أن أذكر قدر الإمكان بعض البحوث التي طرحناها في الجلسات الماضية حول (آية التطهير) و(حديث الكساء).

ومن هنا فهذه الجلسة تعتبر نتائج وخلاصة الجلسات الماضية, ولكنني قبل أن أذكر النتائج التي تحققت من خلال الجلسات الماضية أريد أن أحدد ما هو جوهر الخلاف بيني وبين أخي سماحة الشيخ عثمان الخميس في الجلسات الماضية, وأعين النقطة الرئيسة التي جعلتنا نختلف. ولماذا اختلفت مع الشيخ عثمان الخميس في تحديد من هم المطهرون من أهل البيت؟

إن المسألة تتلخص في أنني أؤمن بأن معرفة المطهرين من أهل البيت تعتمد على الكتاب والسنة, أي إنّ الله هو الذي يحدد من هم المطهرون من أهل البيت، في حين أن الشيخ عثمان يؤمن بأنّ قضية تحديد المطهرين من أهل البيت هي مسألة بشرية اجتهادية لا علاقة للكتاب والسنة في هذه المسألة! إنني أؤمن إيماناً جازماً, بعد أن انتقلت من الوهابية إلى الاثني عشرية إيماناً قائماً على البحث والمجهود الذي بذلته في البحث عن ذلك.

إن قضية تحديد من هم أهل البيت, أعني الذين طهروا منهم لا غير المطهرين هي مسألة إلهية تعتمد على الكتاب وعلى السنة, وليست قضية اجتهادية بشرية, بل هي مسألة إلهية. وإنني أؤمن أن مسألة تعيين وتحديد المطهرين من أهل البيت هي مسألة تنبع من مصدر إلهي وسماوي من الكتاب والسنة, في حين أنّ الشيخ عثمان يرى أنّ قضية تحديد المطهرين من أهل البيت هي مسألة بشرية لا علاقة للكتاب والسنة في تحديدها. وهذا هو جوهر الخلاف بيني وبين عثمان الخميس، وقد قدمت الأدلة من الكتاب والسنة‌ في الجلسات الماضية بطريقة موسعة وبطريقة مفصلة التي تثبت أنّ قضية تحديد المطهّرين من أهل البيت هي قضية إلهية ترجع إلى الكتاب والسنّة, وأنا أطالب الشيخ عثمان باعتباري كنت وهابياً أن يعيد النظر فيما قاله بعض أجدادنا من أهل السنّة في قضية تحديد المطهرين من أهل البيت, وقولهم بأنها مسألة بشرية, ويجب علينا أن ننظر ما قالته الاثنا عشرية, ولا يصح أن نجعل كلمات بعض أجدادنا حول أهل البيت كأنها الكلمة الأخيرة حول أهل البيت.

ومن هنا أنا في كل أسئلتي طالبت منذ الجلسة الأولى ما هو السبب الرئيسي الذي جعل الشيخ عثمان الخميس يترك رأى الاثني عشرية في قضية تحديد أهل البيت المطهرين, مع أن هنالك مثل الإمام الطحاوي قد قال بنظرية الاثني عشرية في هذه المسألة؟! فالقضية لا ترتبط فقط بالاثني عشرية. وقد ذكرت ذلك في الجلسة الرابعة الماضية بالعبارة وبالصفحة وبالرقم, ولا داعي للتكرار؛ لأنني كما قلت: سأجعل هذه الجلسة فقط هي نتائج الحوار السابق, وسأبدأ بالنتيجة الأولى فيما توصلت إليه في الجلسات الماضية. وهذه البحوث هي مختصرة من البحوث التي تحدثت عنها في الجلسات الماضية وهي إعادة لطرح أهم النقاط التي طرحت في تلك الجلسات.

ومن هنا من أراد معرفة وتحديد وتشخيص مصادر ومنابع هذه النتائج الهامة فعليه أن يراجع أشرطة الجلسات الماضية التي قد فاقت أربعين شريطاً, فقد ذكرت فيها مصادر ومنابع كلامي بالجزء والرقم والصفحة والطبعة, واعتمدت في الكثير على طبعات صدرت في السعودية, ومن دار وهابية.

والآن سوف أتكلم فقط بالنتائج بصورة الإشارة وسأذكر النتيجة الأولى ثم أترك المجال للشيخ عثمان الخميس:

النتيجة الأولى: من الجلسات الماضية تبين لنا في الجلسات الماضية أنّ كلمة الثقلين في صحيح الإمام مسلم ـ رضوان الله عليه ـ تعني بإجماع شرّاح صحيح مسلم ـ كما ذكرت في الجلسات الماضية هذه المصادر ـ تعني القرآن والسنة أولاً, وأهل البيت ثانيا. ومن هنا قد ذكر الإمام مسلم حديث الثقلين (كتاب الله وأهل بيتي) في باب فضائل الإمام علي ولم يقل أحد من شرّاح صحيح مسلم أنّ المراد بالثقلين في قول النبي (تركت فيكم الثقلين) في صحيح مسلم هما الكتاب والسنة فحسب, بل القرآن والسنة أولاً باعتبار أنه لا يمكن التفكيك بين القرآن والسنة وأهل البيت ثانياً. وهذا موجود في باب فضائل الإمام علي في صحيح مسلم. وقد صرح بذلك سماحة الشيخ عثمان في الجلسة الرابعة الماضية عندما سألته: ما المراد بالثقلين؟ فقال: هما الكتاب وأهل البيت! ومن هنا أجمع أهل السنة‌ أن المراد بالثقلين في صحيح مسلم وفي قول النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ: [تركت فيكم الثقلين] كما في رواية الإمام مسلم هما القرآن وأهل البيت. هذه النتيجة الأولى.

وهنالك نتائج أخرى سوف أذكرها عندما يتحدث فضيلة الشيخ عثمان الخميس, وليتفضل مأجوراً مشكوراً.

سماحة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية:

تفضل شيخ عثمان بارك الله فيك.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, طبعاً لا جديد كالعادة, وأنا سألته كما قلت.. فقط أعلّق على ما ذكره الدكتور عصام يقول: قال الطحاوي بقول الاثني عشرية في تحديد أهل البيت!

أرجو أن ينقل هذا عن الطحاوي, الطحاوي إنما تكلم عن (آية التطهير) إنها نزلت في علي والحسن والحسين وفاطمة.

قال الشيخ عصام: الإرادة في (آية التطهير) تختلف عن غيرها في القرآن.

وطلبت منه أن ينقل عن علماء الشيعة أو اللغة أو التفسير أنّهم قالوا: الإرادة هنا تختلف عن الإرادة في جميع القرآن! وما سمعتُ نقلاً.

قال: حديث أم سلمة في صحيح مسلم, ولم نجده في صحيح مسلم!

قال عن محمد علي البار: العالم الوهابي العلامة محمد علي البار وذكرنا له ترجمته إنه دكتور جراح ومتشيع.

وهكذا تلبيسات وتدليسات وأكاذيب نسمعها من الدكتور عصام, وإن شاء الله إن لم يجب عن هذه الأسئلة سأجيب أنا عنها, تفضل دكتور عصام.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, سوف أتحدث بشكل مختصر عما ذكره من بعض النقاط؛ لأنه أنا أريد أن أتحدث عن نتائج الجلسات الماضية, ولكن بشكل مختصر, سوف أذكر له تعليقات.

مسألة إن الشيخ عثمان الخميس ـ حفظه الله ـ أحياناً يحدث سوء تفاهم في فهم كلامي, مثلاً: قال: إنني قلت: إنّ حديث أم سلمة (أي حديث الكساء) الوارد عن أم سلمة موجود في صحيح مسلم؟ أنا لم أقل ذلك! قلت (حديث الكساء) روي عن عائشة في صحيح مسلم. يا شيخ عثمان هذه قضية عدم وجود حديث أم سلمة في صحيح مسلم قضية يعرفها حتى المبتدئين, فليست قضية تغيب على المتخصصين في هذا الفن وفي هذا المجال! لا تأتي بهذا الكلام! يعني أرجوك هداك الله حديث أم سلمة أنا قلت في صحيح مسلم هداك الله! لا تتسرع في الحكم على الأشخاص، حديث عائشة في صحيح مسلم, أنا جئت بـ (حديث الكساء), وقلت: روي عن عائشة في صحيح مسلم, وروى عن أم سلمة في غير صحيح مسلم, هذه مسألة.

أما ما قلته: من إنني قلت: (كتاب الله وعترتي), قلت أنت في الجلسة الماضية: قال عصام: (كتاب الله وعترتي) موجود في صحيح مسلم!

لم ترد كلمة عترتي في صحيح مسلم! فأرجوك إنك تكون دقيق! يعني في النقل عن الأشخاص. أنا قلت: موجود (كتاب الله وأهل بيتي), أما لفظة عترتي لم ترد في صحيح مسلم.

أعتقد أن هذه الأشياء يعرفها المبتدئ كيف أنا سآتي وأدخل مناظرة وأمثّل الاثني عشرية ويأتون بي على أساس إنني أتحدث عنهم وأنا لا أعرف هذه البديهيات؟! أرجوك يا شيخ عثمان لا تتهم الآخر بهذه التهم التي يعرفها حتى الذين يعرفون صحيح مسلم بشكل بسيط!

قال: إنني قلت: إن شلتوت قال: إن الشيعة مسلمين وهذه مسألة أشهر من أن تذكر. شيخ عثمان أنت تطلب البديهيات, مسألة أن الشيخ شلتوت أفتى بالفتوى التاريخية المشهورة لا تحتاج إلى مصدر!! أبسط إنسان لديه ثقافة واطلاع يعرف ذلك, إذا كنت أنت لا تعرف ليس معنى ذلك إني لا أعرف! مسألة فتوى شلتوت من أشهر الفتاوى التي صنعت تأثير, وذكرها الشيخ محمد الغزالي والأزهري ومحمد المدني في كتبه, وذكرها العلامة محمد سعيد رمضان البوطي في كتبه, وذكرها.. الخ, كيف تريد أن أذكر لك المصدر؟! أنا أأتي لك بقضايا مشهورة, وأنا ذكرتها لك.

أما قضية إن الإمام الطحاوي قلت: إنني قلت: إنه صحح الحديث.

أنا لم أقل صحح الحديث قلت: إنه قال: إن (آية التطهير) نزلت في (الخمسة) آل الكساء! فما معنى هذا؟! أنا قلت الآن: الإمام الطحاوي قال: نزلت! لم أقل إنه صحح ولم أقل ضعف! ما معنى إن الإمام الطحاوي إمام أهل السنة ويأتي ويقول: إن (آية التطهير) نزلت في أهل الكساء! قلت: هكذا وهذا مذكور ومشهور وذكرت لك هذا بالرقم والصفحة؛ فأرجوك أن تتأمل وتدقق في كلامي؛ لأنني رأيتك تتسرع في الحكم على الآخرين, مثلاً: رأيتك في كتاب (كشف الجاني محمد التيجاني) تأتي إلى التيجاني, وتقول قال [يعني: التيجاني]: [أنا مدينة‌ العلم وعلي بابها] حديث صحيح. وتقول: كذب على الله ورسوله! لا يصح إطلاق كلمة التكذيب هنا بينما إنه هل بالله عليك يجوز أن تتهم إنساناً بالكذب على الله ورسوله لأجل أنه قال: حديث [أنا مدينة العلم وعلي بابها] صحيح؟! هل الإمام السيوطي عندما قال: حديث صحيح, يعني حديث [أنا مدينة العلم وعلي بابها] هل كذب على الله ورسوله؟! هل الإمام ابن حجر العسقلاني عندما قال: حديث [أنا مدينة العلم وعلي بابها] حديث حسن كذب على الله ورسوله؟! هل الإمام الشوكاني عندما قال: إنه حديث حسن كذب على الله ورسوله؟!

أقصد لا تبالغ في العبارات الاتهامية, أرجوك أن لا تبالغ في العبارات الاتهامية, أنت كل مرة تأتي تتهمني بالكذب, أرجوك يا شيخ عثمان ليكون حوارنا حواراً علمياً، تبدأ تتهم أخوك في الله بالكذب!! والله أنا لست كاذباً, وإذا كنت لا تثق في كلامي فاذهب واسأل عنّي في اليمن وفي السعودية, والله ما كذبت ولا أريد أن أكذب. أرجوك يا شيخ عثمان لا تتهمني بالكذب وتعرف أنت منذ البداية قلت أنا لا أعرفك! فإذا كنت لا تعرفني فكيف تتهمني من دون معرفة؟! أرجوك يا شيخ عثمان لا تظلمني وتتهمني بالكذب, ونستمر في البحث.

أما فيما يتعلق بنتائج الجلسات الماضية كما ذكرت أنا النتيجة الأولى، والنتيجة الثانية من نتائج الجلسة الماضية، وهي نتيجة مهمة: إنه ما دام أن النبي قد قرن أهل البيت بالقرآن والسنة, فكان من الضروري أن يحدد لنا من هم قرناء القرآن والسنة، باعتبار أنّ النبي عندما قال: [تركت فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي]، الكتاب يعني القرآن والسنة, لا يمكن الفصل بين القرآن والسنة، ومن هنا قال النبي: [أوتيت القرآن ومثله معه], ومن هنا جاءت (آية التطهير) وجاء (حديث الكساء) وحدد لنا المطهرين الذين هم قرناء القرآن. ويكفينا هنا بعد أن نقلنا في الجلسات الماضية أقوال عديدة من أهل السنة الذين صرحوا فيها أن (آية التطهير) نزلت في أهل الكساء.

سماحة السيد طلال من مؤسسة الكوثر:

أخ محمد علي رأيت الكتابات التي كتبت؟ هذا ليس من الأدب يا أخ محمد علي، ونحن ضيوفكم, انظر كيف نحن ما كنا نريد نذهب إلى الغرفة التي أنت دعيتنا إليها! رأيت أخي الكريم! المفروض مثل هذه الكتابات ما تسمحوا فيها, المفروض أن لا يكتب أحد مثل هذه الكتابات. طلبتم التوقف توقفنا. رأيت المفروض لا أحد يكتب هكذا كتابات؛ انظر كم واحد يكتب, وأنا لا أعرف هل أنتم مسيطرون على الغرفة أم لا؟ ما نعرف, خير إن شاء الله, اللهم صلّ على محمد وآل محمد, تفضل المايك معك.

الأخ محمد علي من طرف الوهابية:

هذا الموضوع لا يطرح في المايك وتذكره أمام الناس, كان بإمكانك أن تكتب كتابة لا أن تتكلم, لا يسمح بالكتابة إن شاء الله, كل طرف يبين أخلاقه إذا كتب.

سماحة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية من طرف الوهابية:

طيب, هل عاد الشيخ عثمان أم لم يعد،‌ لم يعد؟ طيب, نقرأ القرآن إن شاء الله حتى يعود بإذن الله.

الأخ محمد علي من طرف الوهابية:

تفضل تابع فضيلة الشيخ الدكتور عصام العماد لما تبقى من الوقت إن شاء الله تفضل الدكتور عصام.

الأخ سماحة السيد طلال من طرف الاثني عشرية:

أخ محمد علي إن شاء الله ترجع قليلاً بالوقت لأن الدكتور عصام سيرجع يعيد قليلاً, تفضل دكتور.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, عفواً نعتذر إلى الإخوان؛ لأنه هذه الانقطاعات تخلق ارتباكاً في المناظرة, ولكن يبدوا أنه حدث انقطاع عند أخي الشيخ عثمان الخميس, فلذلك اضطرينا أن نوقف المناظرة, نذكر كنت أتحدث عن النتيجة الثانية من نتائج المناظرات السابقة؛ لأنه باعتبار أنّ هذه الجلسة آخر جلسة في (آية التطهير), فلذلك سأذكر النتائج فقط.

ما دام النبي قد قرن أهل البيت بالقرآن والسنة, فكان من الضروري أن يحدد لنا من هم قرناء القرآن والسنة. ومن هنا جاءت (آية التطهير) و(حديث الكساء), وحدد لنا المطهرين من أهل البيت الذين هم قرناء‌ القرآن والسنّة النبوية. وبعد أن نقلنا في الجلسات الماضية أقوال عديدة لأهل السنة بينوا فيها أنّ آية التطهير نزلت في المطهرين (الأربعة), وهم قرناء القرآن في (حديث الثقلين), وهم: الإمام علي وفاطمة والحسن والحسين, وفي هذه الجلسة التي لن نتحدث فيها بالتفصيل كما في الجلسات الماضية, يكفي هنا ان أكرر ما قاله الإمام ابن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقة في صفحة (143) قال هذه الكلمة: إن أكثر المفسرين, يعني مفسري القرآن من أهل السنة أكثرهم يقولون على أن (آية التطهير) نزلت في علي وفاطمة والحسن والحسين، ولن أذكر الأقوال مرة‌ أخرى؛ لأن في ذلك تكرار.

وقد استعرضنا في الجلسات الماضية أقوال أهل السنة الذين صرّحوا وذكروا أن (آية التطهير) نزلت في المطهّرين الأربعة: علي وفاطمة والحسن والحسين, وهم قرناء القرآن والسنة كما في (حديث الثقلين) في صحيح مسلم. وأثبتنا في الجلسات الماضية بالأدلة من كتب أهل السنة أنّ (آية التطهير) وحدها كافية لتحديد أهل البيت الذين قرنهم النبي بالكتاب كما في صحيح مسلم. وتبين لنا كذلك في الجلسات الماضية أنّ (آية التطهير) و(حديث الكساء) يعتبران تفسيراً صريحاً للمراد من أهل البيت في (حديث الثقلين), وبيّنا إنه من الطبيعي أن يكون هؤلاء من المطهّرين؛ لأن النبي أطلق عليهم كلمة الثقل, وذكرنا أقوال أهل السنة بسبب بحثهم عن لماذا أطلق النبي كلمة الثقلين على القرآن والسنة وأهل البيت؟ قالوا: لأن ما عداهما خفيف، ما عدا القرآن والسنة أولاً وأهل البيت ثانياً، ما عداهما خفيف. وذكرنا أقوالهم أنه ـ صلى الله عليه وآله ـ قال في وصفهما الثقلان. كما قال أهل السنة؛ لأن الدنيا تقوم بالجن والإنس وكذلك الدين يقوم بالكتاب وأهل البيت. ومن هنا قال ـ صلى الله عليه وآله ـ «لا يزال الدين محفوظاً باثني عشر خليفة». هذه كلمات أهل السنة ذكرتها بالصفحة والرقم في الجلسة الماضية. وأرجو من الشيخ عثمان أن يراجع الأشرطة في ذلك, وأن لا يأتي ويكذّبني, أرجو من الشيخ عثمان أن لا يكذّبني، أرجو من الشيخ عثمان أن لا يكذّبني! ليس من طبيعة المسلم أن يتهم أخاه المسلم بالكذب, وهذه ليست طبيعتك فقط معي كأنه للأسف الشديد الشيخ عثمان الخميس يرى إنه كل من انتقل من أهل السنة إلى الاثني عشرية أو انتقل من الوهابية إلى الاثني عشرية فهو كذاب! اتهم الأنطاكي بالكذب في أشرطته وقال: هو رجل كذاب! مع أن الأنطاكي الدمشقي عندما انتقل من مذهب أهل السنة إلى مذهب الاثني عشرية, وكتب كتابه المعروف (لماذا اخترت مذهب أهل البيت) كان قد تجاوز الستين عاماً! كيف تتهم هذا الرجل بالكذب!

واتهم التيجاني بالكذب وسماه كلب تونس وقال عنه كلاماً لا أريد أن أذكره هنا؛ فأرجو من الشيخ عثمان أن يحسن الظن بالذين انتقلوا من الوهابية إلى الاثني عشرية؛ لأنني رأيت أن ديدنه اتهامهم بالكذب. أرجو من الشيخ عثمان أن لا يتهمني بالكذب؛ لأنه منذ الجلسات الماضية العديدة وأنا أتحمله، يقول لي: هذا كذاب! هذا مدلس! هذا مشرك! وأنا أتحمله! أرجوك يا شيخ عثمان اجعل الجو علمي واجعلني عند حسن ظنك, الآن ما زال عندي نتائج كثيرة عن الجلسة الماضية, لا تجعل القضية شخصية. الحمد لله أنا لست كذاباً وإلى الآن كذلك لا يوجد أي دليل عندي إنك كذاب أيضاً. ولكن أقول: ربما إنك اجتهدت، ربما إنك تظن أن الذي ينتقل إلى الاثني عشرية هو كذاب. ومن هنا عندما جئت في الجلسة الماضية وقلت لك: لماذا خلفت الوعد الذي كان بيني وبينك؟ قلت: لا عهد للمشرك, وقرأت عليّ سورة براءة! فإن كنت تعتقد إني مشرك وأنا في نظرك مشرك فلا يجوز يا أخي كذلك إذا كنت أنا في نظرك مشرك، اتق الله لا تكذب على المسلم, فأنا لست مشركاً, ولكن إن كنت تعتقد إن خلف الوعد على المشرك جائز كما قلت في الجلسة الماضية فلا يوجد دليل على ذلك، لا يوجد دليل لا عند أهل السنة ولا عند الوهابية ولا عند الاثني عشرية على إنه يجوز خلف الوعد مع المشرك! وإن كنت ترى إنّ الكذب على المشرك جائز فهذا خلاف الإسلام، اجعلني مشرك, لا مانع عندي, ولكن لا تكذب عليّ أرجوك. أنا في نظرك مشرك, ولكن عند الله لست مشركاً, ولكن أرجوك لا يوجد أحد من علماء المسلمين يقول: إنه يجوز الكذب على المشرك, وتفضلوا معكم المايك.

سماحة‌ الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, الدكتور عصام لم يجب على أسئلتي, ولذلك أنا مضطر إلى أن أجيب عنها, وقبلها أعلّق فقط على ما ذكر. قال: أنا لم أقل ذلك, أي لم أقل: إن حديث أم سلمة في صحيح مسلم هذه من البديهيات التي يعرفها المبتدؤون!

إن شاء الله تعالى نسمعه إياها بصوته! وسيقول كما قال في السابق: إنه قد عبث في الأشرطة! لا لم نعبث بالأشرطة, بل هذا صوتك إن شاء الله, وجميع هذه الأمور ستسمعها بحول الله بصوتك, وهذا محسوب من وقتي, لا يوجد مانع.

يقول: مسألة شلتوت أشهر من أن تذكر وهو أمر بديهي.

أرجو أن تذكر لنا هذا المشهور! هذا الأمر البديهي اذكره لنا, أين هو موجود؟ بل هذا أمر كذب! نعم, أنا أتهمك بالكذب. أنت تقول: لا تتهمني بالكذب وتعترف إني صادق, ولكن بالعكس لا أنا أتهمك بالكذب، ولذلك أعدتها عليك مرات عديدة وأنت لا تستخدم إلا العاطفة فقط، وأما الحقائق لا تنقل الحقائق وإنما تنقل كذباً, وأنا ملتزم بما أقول.

قلت: كذلك اتهم الأنطاكي بأنه كذاب.

أنا قلت: إن كان الأنطاكي قال هذا الكلام فهو كذاب, وإن كان الكتاب دُلّس عليه وألّف عليه, ولا يوجد شخص اسمه الأنطاكي فالأمر أوضح من أن يذكر. أما الكتاب فكله كذب ومملوء بالكذب, وإن شئتم جئتكم في غرفة الحق وبينت لكم أكاذيب الكتاب بالجزء والصفحة, وأقرأ عليكم الفقرات إن سمحتم لي بذلك.

يقول: وكذلك التيجاني كذاب.

نعم كذاب, كذب كثيراً في كتابه وأشرطته وأنت تعلم ذلك, وأنا نقلت كذبه بالجزء والصفحة وبصوته في شريط الرد على التيجاني، أنت تعرف وأنا أقولها بكل جرأة ولا أبالي.

قلت: لا تكذب عليّ وإن كنت في نظرك مشركاً.

تطلب تعاطف الناس معك بهذا الكلام لا تكذب عليّ وإن كنت مشركاً!

لعنت يا دكتور الغلاة لما ذكرت قول الخميني والخوئي والصدوق والمفيد والمجلسي والمامقاني؟! قلت لي: لا تأتيني بأقوال الغلاة! نحن لا نكفّر من لا يؤمن بالإمامة ولا تأتيني بأقوال الغلاة, فقلت: أنا نقلت أقوال كباركم المجلسي والمفيد والمامقاني والصدوق والخوئي والخميني، هل هؤلاء عندك من الغلاة؟ فلم تجب، ولن تستطيع أن تجيب، وقد حاول غيرك أن يجيب عن هذا السؤال ورفضت إجابته, أريد الإجابة منك أنت؛ لأنك لن تستطيع أن تجيب. لم تجب ولن تستطيع أن تجيب، أتدري لماذا؟ لأنك إن قلت: إنهم من الغلاة احترقت أوراقك عند الشيعة ولعنوك؛ لأنك لعنت الغلاة ولعنت الخميني والخوئي والمامقاني والمفيد والمجلسي فسيلعنونك الشيعة؟ سيلعنك الشيعة, نعم إذا لعنت أئمتهم. وإن قلت: إنهم ليسوا من الغلاة صرت كاذباً! فأنت قد بلعت عظماً وقف هذا العظم في بلعومك, لا تستطيع أن تخرجه ولا تستطيع أن تبلعه, ولذلك أنت متوقف في هذا, بل تهرب عنها هروباً (كأنهم حمر مستنفرة، فرت من قسورة) سورة المدثر آية، (50 ـ 51).

تصحيح الطحاوي للحديث, كذب كذبت على الطحاوي, نعم كذبت عليه.

قلت: الإرادة في (آية التطهير) تختلف عن غيرها في القرآن بإجماع العلماء.

كذب نعم كذب واخرجها إن شئت. اخرج عن العلماء الذين قالوا: إن الإرادة هنا تختلف عن الإرادة في سائر القرآن.

من منهم قال بهذا الكلام؟ كل هذا كذب. نعم إنك تكذب دكتور عصام, صح لي الآن إنك تكذب أو غير صادق في حديثك. أنا قلت لك من البداية: إنني آنسني وآنقني كلامك لما قلت الحق أحبّ إلينا, لكن للأسف, وأقولها وأنا متأثر جداً بهذه الكلمة للأسف إلى الآن ما وجدت شيعياً ناقشته صادقاً، كل الذين ناقشتهم يكذبون! وظننت فيك الخير في بداية الأمر وعاملتك على هذا الأساس, ولكن تبين لي في النهاية إنه (وافق شن طبقة).

جميع من ناقشتهم على هذا المنوال وعلى هذا الحال, بل وفي كتبكم جميعاً تكذبون لا تصدقون.

إن الإنسان الحر لا يكذب ولا يجعل الكذب مطية يمتطيها.


والصدق يألفه الكريم المرتجىوالكذب يألفه اللئيم الأخيب

ستسأل عن جميع هذا الكلام الذي تدعيه كذباً وزوراً, وإلا اثبت لي إنك لست كاذباً!

تلخّص الآن ما سبق: أنت قلت ماذا حتى تلخّص؟ كلما قلت لك: اذكر ما يدل؟ اذكر ما يدل؟ تقول: عندي جلسات! عندي جلسات! والآن سمعنا إن الجلسة القادمة ستكون هي الأخيرة! لا يوجد صدق في الكلام! لا يوجد صدق في المواعيد لا يوجد، لا يوجد أبداً.

دكتور عصام أخيراً أقول لك مرة ثانية وثالثة ورابعة: اصدق في حديثك، والزم الصدق, وإن شئت فاكمل نتائجك التي توصلت إليها. قلت لك: إن لم تتكلم في (حديث الكساء) أو إذا تتكلم في غير (حديث الكساء) أو ما يدل عليه إني سأتكلم عن أشياء أخرى. تريد أنت أن تتهَّرب عنها, أنا عارف إنك لا تريد أن تخرج من هذه الأحاديث، لا تريد أن أدخل معك في عقيدة الشيعة.. أنا نعم قبلت أن تناقشني في هذه الأمور حتى أصل معك إلى مرادي. أنا أريد أن أبيّن للناس جميعاً للشيعة والسنة أن أبيّن لهم جميعاً إن الحق واحد, وإنه لا بدّ أن يتبع من الجميع.

أريد أن أسمع كلاماً مفيداً، تفضل دكتور عصام.

فضيلة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية مدير الحوار من طرف الوهابية:

تفضل يا دكتور عصام.

فضيلة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, أريد قبل أن أرد على كلام أخي فضيلة الشيخ عثمان أن أتكلم عن إحدى نتائج الجلسات الماضية وهي قضية مهمة, ثم سأرجع إلى كلام الشيخ عثمان الخميس؛ لأنه للأسف الشديد أنا لو تابعته سنخرج عن موضوع الحوار. وأقول: جزاه الله خيراً, وعفا الله عنه, وأسأل الله أن يجمعنا يوم القيامة, وأنا أقول كما قال الرسول صلى الله عليه وآله: [ما يزال الرجل يكذب حتى يكتب عند الله كذاباً] فإذا كنت كتبت عندك يا شيخ عثمان كذاباً أسأل الله أن لا أكون عند الذات الإلهية كتبت كذاباً. ولا يهمني أن يقول الناس عنّي كذاب! فمنذ أن انتقلت من الوهابية إلى الاثني عشرية قيل فيّ أكثر من ذلك!! أقلَّ شيء قيل لي هو: إنني كذاب! أقل حاجة قيلت في هذا العبد الحقير أمام الذات الإلهية بعد أن تحول من الوهابية إلى الاثني عشرية؛ أقل شيء قيل له: إنه كذاب!

الشيخ عثمان قضيته ليست قضية الشيخ عصام العماد, هو يقول: إنه لم ير شيعياً صادقاً!! إذن فأنا كذاب عنده قبل أن يتحاور معي!! والقضية ليست كذلك.

وأقول: رحم الله علماء أهل السنة.. رحم الله القطّان رحم الله يحيى بن معين.. رحم الله البخاري, هؤلاء الذين كانوا يكتبون عن الشيعة ويقولون: شيعي رافضي صدوق. أما هذا فهو يقول: لا يوجد شيعي إلا وهو كذاب!! رحم الله يحيى بن معين، صلوات على روحه الطاهرة, فقد كان منصفاً والله. لقد رأيته في أكثر من أربعين موضعاً يقول: شيعي صدوق، شيعي صدوق! أما أنت فلا يوجد عندك شيعي صدوق.

أقول: إن قضية الكذب ليست قضية شيعية أو سنية, يوجد في الشيعة كثير من الناس يكذبون, كما يوجد كثير منهم يصدقون وهكذا في السنة يوجد الصادق ويوجد الكاذب, وهكذا في الوهابية، حتى في المسيحيين يوجد مسيحي يصدق ويوجد مسيحي يكذب؛ فاتق الله يا شيخ عثمان! لا تعمِّم, إن كنت تتهمني بالكذب لا مانع أن تتهمني, والحكم بيني وبينك الله، لكن لا تتهم الشيعة كلّهم بالكذب! اتق الله يا شيخ عثمان.

ونعود إلى قضية نتائج الجلسات الماضية, وهنالك قضية طرحتها في الجلسات الماضية وهي: قضية لماذا اصطفى الله فاطمة من بين بنات النبي الأربع؟ لماذا اصطفى الله الإمام علي من بين جميع بني هاشم وأدخلهم في الكساء وأدار عليهم الكساء؟ لماذا اصطفى الله الحسنين من بين جميع بني هاشم؟ فمن المسلمات التاريخية بين المسلمين كما ذكرت في الجلسات الماضية إنه كان للنبي الأكرم (عدّة) من البنات, كان له غير فاطمة ـ رضي الله عنها ـ , كان له زينب, كان له رقيه، كان له أم كلثوم، لماذا لم يدخل أم كلثوم في الكساء؟ لماذا لم يدر الكساء على أم كلثوم وعلي، رقية، وزينب؟ إذا كانت القضية هو يريد أن يدخل كل من كان ينتسب لأهل البيت؟!

لا يا أخي ما كان النبي يريد أن يحدد من هم أهل البيت بشكلٍ مطلق, بل النبي كان يريد أن يحدد من هم المطهرون من أهل البيت, من هو المطهر، كان يريد أن يميز المطهر عن غير المطهر, لذلك لم يدخل أم كلثوم، لم يدخل زينب، لم يدخل رقية, بإجماع أهل السنة إنّه أدار الكساء وفيه فاطمة ولم يدخل أم كلثوم وهي بنت النبي ولم يدخل زينب وهي بنت النبي، لماذا؟ من أجل أن يبين النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ إنه يوجد مطهرين من أهل البيت ويوجد غير مطهرين, حتى لا يأتي أحد ويدعي أنّه من المطهرين من أهل البيت؛ فيتلاعب في الدين, وكما حدث في التاريخ تلاعب كثير من الناس في قضية الدين الإسلامي تحت مظلة أهل البيت ولعبوا في الدين وغالوا ونسبوا كل شيء إلى هذا الدين, وكل مصيبة حلَّت في الإسلام هي مصيبة أناس أتوا وادعوا أنهم مطهرون! وأنهم معصومون! ثم لعبوا في الدين كيف ما شاءوا! وكان يعلم ـ صلى الله عليه وآله ـ إنه سوف تكون دائرة الطهر من أهل البيت مستهدفة من دائرة الرجس من بني أمية, ومن هنا جعل ـ صلى الله عليه وآله ـ هلاك الدين على يد أغيلمة من قريش, كما جعل حفظ الدين على الخلفاء الاثني عشر, ومن هنا اهتم النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ في هذه المسألة, ومنع زينب أن تدخل, ورقية لم تدخل, وأم كلثوم لم تدخل وأدار عليهم ونادى بأعلى صوته: [اللهم إن هؤلاء هم أهل بيتي]! أدخلهم في دائرة وأدار الكساء عليهم, أدخلهم في ثوب، لماذا صنع هكذا؟

هذا السؤال لم تجب عنه!

لماذا يدخلهم في ثوب؟ لماذا يغلق عليهم الثوب؟ لماذا يدير الكساء عليهم؟ لو خرج إنسان ثم أتى بأبنائه (الأربعة) ثم أدخلهم داخل الثوب وأغلق عليهم الثوب وأدار عليهم الكساء وربطهم في الكساء وأغلق عليهم الكساء وعلّقهم ودار فيهم في شوارع الكويت وقال: [اللهم هؤلاء هم أهل بيتي]! سيقول الناس هذا مجنون إذا كان لا يريد شيئاً؟ إذا كان ـ صلى الله عليه وآله ـ يريد شيئاً من حديث الكساء اذكره؟!

أنت تقول لي: إن هذا الحديث فيه فضيلة، لكن على ماذا تدل هذه الفضيلة؟ فإن كل فضيلة من فضائل أهل البيت تدل على شيء آخر يختلف عن الفضائل الأخرى, والفضيلة لأهل البيت الواردة في حديث الكساء تدل على أن النبي يريد أن يبيّن أن هؤلاء هم المطهرون من أهل بيته، هؤلاء هم عدل القرآن، هؤلاء هم الثقل الثاني بعد القرآن والسنة... لكننا نجد أن الله اصطفى فاطمة فدخلت في الكساء.

تريد أن تقول: إنه من كان داخل الكساء لا يختلف عن الذي خارج الكساء؟!

إذا كان لا يوجد فرق بين من دخل الكساء وبين من هو خارج الكساء فماذا أراد النبي من ذلك؟

إذا كان الذي دخل الكساء والذي كان خارج الكساء لا يوجد فرق بينهم إذن ماذا أراد النبي من ذلك؟

لم تجب على هذا السؤال، لم تجب؟!

ولكننا نجد أن الله اصطفى فاطمة من بين بناته, وأجمع أهل السنة، وأجمع أهل الاثني عشرية أن النبي لم يدخل زينب ولا رقية ولا أم كلثوم! لم يدخلهن في الكساء. وانتشر حديث الكساء بين جميع المسلمين وأورده مسلم لماذا أدخلهم في الكساء؟

المسألة كان يريد النبي أن يبيّن أن هؤلاء هم المطهرون؛ لأنه كان يعلم أنّ دائرة الرجس من بني أمية سوف تستهدف هذه الدائرة المطهرة؛ لأن القرآن الكريم رسم قصص الصراع بين دائرة الطهر وبين دائرة الرّجس, أو بين الحق والباطل, لماذا كان ـ صلى الله عليه وآله ـ إذا رأى فاطمة يقول: [إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت], ولكن إذا رأى أم كلثوم لا يقرأ هذه الآية؟ لماذا إذا كان يرى علياً يقرأ (آية التطهير) لكن إذا رأى العباس لا يقرأ (آية التطهير)؟ ولماذا لم يدخل العباس؟

لم تجب عن هذه الأسئلة؟!

ما هو دور حديث الكساء، لماذا النبي أدخلهم في الكساء؟ أنت إذا أدخلت أهلك داخل ثوب وأغلقته وعقدته عليهم ماذا تريد أن تعمل؟

ومن المعروف لدى جميع المسلمين أنّ أم كلثوم وزينب ورقية كن من بنات النبي, وإنهن كن موجودات يوم أدخل النبي فاطمة، فلماذا أدخل فاطمة في الكساء ولم يدخل زينب؟

لماذا أدخل فاطمة ولم يدخل أم كلثوم؟! لماذا أدخل فاطمة ولم يدخل زينب؟

لماذا أدخل فاطمة ولم يدخل أم كلثوم؟!

لماذا أدخل فاطمة ولم يدخل رقية؟!

لماذا أدخل علياً ولم يدخل العباس؟!

ومن هنا نحن نسأل، لماذا اصطفى النبي فاطمة؟ لماذا انتخبها من بين بناته الأربع؟ بينما نجد نحن أنّ النبي أمرنا في روايات كثيرة أن لا نفرق بين أبنائنا؟

لماذا النبي أمام الملأ وأمام الصحابة قال في فاطمة ما لم يقل في رقية؟ لماذا أدخل فاطمة تحت الكساء ولم يدخل بناته الأخريات؟

لماذا قال في الرواية الصحيحة: [فاطمة بضعة مني يغضبها ما يغضبني], ولكن لم يقل ذلك في رقية ولا قال ذلك في زينب ولا أم كلثوم وهنّ بناته لماذا.. لماذا.. لماذا؟

لماذا قال لعلي: [أنت مني بمنزلة هارون من موسى] ولم يقل للعباس ذلك, وهو من أهل البيت؟! إذا كانت قضية أهل البيت مجرد قضية نسب وحسب، نحن نقول: إن هؤلاء من أهل البيت، العباس من أهل البيت, لكن ليس من المطهرين, ليس من أهل الكساء. هذا الذي أريد أن أقوله: إن النبي كان يريد أن يبيّن للناس أنّ فاطمة تختلف عن بقية بناته, إن هنالك فرقاً يا أخي. نحن لا ننكر أنّ أم كلثوم من أهل البيت، نحن لا ننكر أن زينب من أهل البيت، نحن لا ننكر أن الحسن المثنى من أهل البيت, لكن نحن نقول: إنهم ليسوا من المطهرين، ليسوا من أهل الكساء.

وأنا عندما سألتني عن الإمام الخميني أو سألتني عن غيره ماذا قلت لك؟ ماذا أجبتك؟

قلت لك: بحثنا في (حديث الكساء). قلت لك: هل الإمام الخميني من أهل الكساء؟ هل نزلت فيه (آية التطهير)؟

أنا أريد أن يكون البحث أكاديمياً وعلمياً, لا نريد أن ندخل في موضوع خارج البحث.

أنا لا يهمني الإمام الخميني ماذا يقول، أنا يهمني المطهرين ماذا يقولون, لا يهمني الخميني ولا يهمني الخوئي ولا يهمني جميع هؤلاء, يهمني المطهرين. أنا لا يهمني ذلك, أنا يهمني ماذا قال النبي؟ ماذا قال (حديث الكساء)؟ ماذا جاء في مسلم؟ لماذا تسألني أنا الآن عن الخميني؟ قضية الخميني, هل الخميني من أهل الكساء؟ هل نزلت فيه (آية التطهير)؟ هل جاء في (آية المباهلة)؟ الخميني رجل مجتهد مثل بقية المجتهدين له ما للآخرين. لا تسألني في أسئلة خارج الموضوع, هذا خارج الموضوع.

أما قضية ما قلت عن الغلاة!

أنت ادعيت عليّ إني كفرت الاثني عشرية! قلت هكذا! بالله عليك أنت تقول: إن الاثني عشرية من المسلمين وأنا أكفرهم؟! وأنا الآن أصبحت من الاثني عشرية فكيف أكفرهم.

أنا قلت لك هكذا, قلتها بالحرف الواحد, وراجع الشريط, قلت لك: إنك تخلط بين الاثني عشرية والغلاة. قلت لك: إنك تخلط بين الاثني عشرية والنصيرية. قلت لك: إنّ أهل السنة مثل الإمام الأكبر شلتوت قَبِلَ الاثني عشرية وأفتى الفتوى المشهورة عندما قال: إن المذهب الاثني عشري هو المذهب الخامس في الإسلام. هذه مسألة قلت لك قبل, ولكن الإمام شلتوت كفر النصيرية.

قلت لك: إن الإمام محمد الغزالي في كتابه‌ [ليس من الإسلام] قال: يجب أن لا نخلط بين الاثني عشرية وبين النصيرية الغلاة. قلت لك: إن أنور الجندي ـ رحمه الله ـ في كتابه [عن التاريخ الإسلامي] ذكر وقال هذه العبارة: ولقد ظن كثير من المعاصرين (يعني من الوهابيين) إنه لا فرق بين الغلاة وبين الاثني عشرية!

قلت لك: إن الإمام العلامة محمد البهي العالم المصري الذي أغدق على المكتبة الإسلامية بفكره, قلت لك: إنه قال: منذ أن ظهرت الحركة الوهابية وسعت دائرة الخلاف بين المسلمين الاثني عشرية وبين المسلمين السنة!!

قلت لك: إن الإمام محمد الغزالي دافع عن الاثني عشرية في جميع كتبه.

قلت لك: إن محمد محمد المدني العالم الأزهري دافع عن الاثني عشرية, قلت لك: إنه ميز بين الغلاة وبين الاثني عشرية.

قلت لك: إن صاحب كتاب [الفرق بين الفرق[ الإمام البغدادي قال: إن الاثني عشرية من فرق المسلمين بينما ذكر الإسماعيلية والنصيرية من فرق غير المسلمين.

قلت لك: إن الإمام مجد الدين ابن الأثير العالم السنّي, من علماء القرن الخامس، في نهاية القرن الخامس عندما شرح حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ [يبعث الله في كل مئة عام من يجدد الإسلام] ذكر إن المذاهب الإسلامية تتبنى هذا الحديث؛ الشافعية تقول: المجدد من مذهبنا, والحنبلية تقول: من مذهبنا, والمالكية.. هكذا قال: وأنا أقول [الإمام مجد الدين بن الأثير]: بل المجدد من جميع المذاهب الإسلامية وذكر المذاهب الأربعة قال: والإمامية باعتبارهم المذهب الخامس. قال هكذا انظر إلى الحديث عندما شرح حديث [يبعث الله في كل مئة عام من يجدد الإسلام]. كما في كتابه جامع الأصول. قلت: إن المسلمين وان علماء أهل السنة كانوا يتعاملوا مع الاثني عشرية بطريقة تختلف عن التعامل مع النصيرية. النصيرية لا نشك في تكفيرها.

قلت لك: إن الاثني عشرية كفروا النصيرية، كفروا السبئية، كفروا المغالين من الإسماعيلية, كفروا الفرق الصوفية المغالية والطرق الصوفية المغالية, وقالوا: نحن نكفّر ونتبرأ إلى الله من كل فرقة تدعي الإلوهية أو تدعي صفة من صفات الإلوهية لغير الله, هكذا أنا قلت.

أنا قلت لك: إنك في كتابك [كشف الجاني محمد التيجاني] تأتي وتنسب للاثني عشرية أشياء ليست لهم, ذكرت في كتابك إنهم اختطفوا الحجر الأسود وذهبوا به إلى البحرين! بينما هذا لم يكن عمل الاثني عشرية!

اتق الله يا شيخ عثمان, هذا عمل القرامطة ـ لعنهم الله ـ. ويوجد (عشرات) الفتاوى للاثني عشرية في تكفير القرامطة! اتق الله لا تخلط بين القرامطة ـ لعنهم الله ـ وبين الاثني عشرية! لا تخلط بين الإسماعيلية وبين الاثني عشرية.

قلت لك: إنك لا تعرف الاثني عشرية؛ لأنني رأيتك في أشرطتك, في كتبك لا تميّز بين الاثني عشرية والإسماعيلية! وهنالك عند الاثني عشرية عشرات الكتب في الردّ على الفرق التي تنتسب إلى التشيع, وتدعي زوراً وبهتاناً إنها تنتسب إلى أهل البيت.

قلت لك: إننا يجب أن نميز بين الاثني عشرية وغيرها. ومن هنا لا يوجد أحد من علماء أهل السنة قال: إن النصيرية من المسلمين أبداً, وأتحداك في ذلك, بينما أنا مستعد أن آتي لك بالعشرات من أهل السنة قالوا: إن الاثني عشرية من المسلمين.

أنا قلت لك من البداية: إنك لماذا أخذت رأي فضيلة الشيخ ناصر القفاري عندما كفّر الاثني عشرية وتركت رأي الإمام شلتوت؟ لماذا أخذت برأي الشيخ محمد مال الله وتركت رأي الشيخ الإمام محمد الغزالي؟ لماذا أخذت برأي الشيخ محمد مال الله عندما كفر الاثني عشرية وتركت رأي الإمام حسن البنا؟

لماذا أخذت برأي المعاصرين مثل الشيخ مال الله وتركت رأي إمام أهل السنّة في القرن السادس ابن الأثير الذي نقلت لك كلامه بالصفحة وبالرقم؟! وتفضل معك المايك.

فضيله الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, دكتور عصام قلت لي كذلك في أحد الأشرطة الآن ما كتبته عندي إن زوجتك إلى وقت قريب كانت تكفر الاثني عشرية, ولا أدري كيف كانت تعيش معك! (ولا تمسكوا بعصم الكوافر لا هن حل لكم ولا أنتم حل لهن) كيف تعيش معك وهي تكفرك؟ شيء عجيب جداً! سبحان الله! أنت عجيب! أنت عجيب! أنت تخلط والله ما تدري ماذا يخرج من رأسك؟

قلت: جميع الشيعة الرافضة الذين ناظرتهم كذابون.

نعم, كل الذين ناظرتهم كذابون, أقولها بصراحة, وإن أحببت وأحبَّ الجميع أذكر أسماءهم الذين تناظرت معهم أذكرهم من هم, نعم كل الذين ناظرتهم كذابون!

قلت: لماذا يدير الثوب عليهم؛ هذا السؤال لم تجب عليه؟

أنا قلت لك: أنت أجب، هذا بدورك أنت تستدل علي بـ (حديث الكساء)! أنت تذكر الأدلة، تذكر ما يدل عليه هذا الحديث وأدار عليهم الكساء. هذا تشرحه أنت ليس أنا, أنت الذي تستدل بهذا الحديث على تقديم أهل الكساء على غيرهم, أنت الذي تشرح وليس أنا. فأنا لا أجيب على هذا السؤال, أنا أجبت بأن هذا الحديث دليل على فضلهم ـ رضي الله عنهم ـ , ولذلك ذكر في فضلهم ـ رضي الله عنهم ـ.

قلت: لا يهمني الخميني ماذا يقول، ولا يهمني الخميني ولا الخوئي.

سؤالي: هل هم ملعونون؟ الخميني والخوئي هل هما ملعونان عندك أو لا؟ فقط هذا سؤالي, سؤالي واضح.

طيب, جيد إنه لا يهمك، هل هو ملعون؟ هل الخميني ملعون عندك؟ هل الخوئي ملعون عندك؟ هل المجلسي ملعون؟ هل المفيد ملعون؟ هل الصدوق والمامقاني؟

أنا ما سألتك عنهم؛ عن الخميني وغيره؟ أنت الذي لعنتم! ولذلك أنا قلت: هذا عظم أنت بلعته الآن هل تستطيع أن تقول هؤلاء ملعونون؟ لكنك للأسف تستخدم التقية معي ومع هؤلاء الناس الذين يستمعون! كن صريحاً! كن واضحاً! كن واضحا في كلامك.

تقول: تنسب للاثني عشرية ما ليس لهم في كتابك وتنسب لهم قول الغلاة.

ما ذكرت أنا هذا الكلام والحمد لله، هذا الكتاب أمامي الآن وأقرأه لك حتى لا يظن الناس فقط إنك صدقت في هذه, حتى تتم المسألة, وإنك ما صدقت في شيء أبداً. أقول لك: ماذا قلت عنهم؟ قلت: ما أقصر حبل الكذب فإن التيجاني قال ص (23) كانوا يعجبون لحماسي وصراحتي وكثرة إطلاعي، وذكر إنه قرأ كتب أحمد أمين في فقرة خمسة. هذه كتب علمائنا تسطر تاريخ سلفنا الصالح وإن أراد التيجاني تأريخاً أسود فلا مثل تاريخ الشيعة, فهم لم ينصروا الإسلام يوماً ما ولا فتحوا باباً, ولا دفعوا عدواً, بل العكس هو الصحيح فجهادهم دائماً ضد أهل السنّة في القديم والحديث. فأما القديم فلا نعرف لهم جهاداً ولا غنائم في الإسلام.

فلا تكذب عليّ, كل شيء تكذبه أفضحك! لن تستطيع أن تمرر علينا مثل هذه الأكاذيب.

والآن أتكلم بما أردت الكلام عنه؛ لأنني قلت لك في البداية: إن لم تتكلم أتكلم عن (حديث الاثني عشر), كما قلت في المرة السابقة أعيد وأكرر وأؤكد الكلام في هذا الحديث الذي يستدل به الشيعة على إمامة الاثني عشر. ورد الحديث عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الصحيحين وغيرهما بألفاظ كثيرة, منها: [يكون اثنا عشر أميراً كلهم من قريش] هذا في الصحيحين: [لا يزال الإسلام عزيزاً إلى اثني عشر خليفة كلهم من قريش], [وهذا الدين عزيزاً منيعاً إلى اثني عشر خليفة], وهذا في مسلم, [لا يزال أمر الناس ماضياً ما وليهم اثنا عشر رجلاً], وهذا في مسلم أيضاً, [لا يزال هذا الدين قائماً حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع عليهم الأمة] وهذا عند أبي داود.

الأدلة على أن شريعة المذهب الاثني عشري في استدلالهم على أئمتهم الاثني عشر وقولهم إنّ المقصود من هذا الحديث هم أئمتهم الاثني عشر كل أدلتهم على ذلك باطلة؛ لأن الحديث فيه أن الدين يكون عزيزاً فترة خلافتهم, أي فترة خلافة (الاثني عشر), ثم يزول هذا العز؛ أنا أسألك سؤالاً: متى هذا العز إذا كان أئمتكم موجودين منذ عهد النبي إلى يومنا هذا؟ المنتظر إلى الآن موجود، هل الآن نحن في عز؟ هل تستطيع أن تدافع على ثلاثمائة مسلم أو أكثر الذين قتلوا في الهند؟ هل تستطيع أن تدافع عن كل المسلمين في كل أنحاء العالم أنت أو غيرك؟ هل المسلمون اليوم في عز؟ أين هذا العز؟ نعيش في ذل وضعف, لا يوجد هذا العز، وأنت دائماً تقول: نجمع الشمل, نحن ضعفاء، نحن يجب أن نجتمع، العدو يركز علينا وغير ذلك، لا نحن في عز، لا يزال الإسلام منيعاً، لا يزال الإسلام عزيزاً حتى يحكم اثنا عشر, وأنتم ما زال عندكم الاثني عشر يحكمون، ما انقطعت الإمامة عندكم ولو انقطعت الإمامة لساخت الأرض بأهلها، أين هذا العز؟ لا نراه.

كذلك تقولون: لم يكن الدين عزيزاً أبداً في خلافة من سبق، في خلافة أبي بكر لم يكن عزيزاً، في خلافة عمر لم يكن عزيزاً، وفي خلافة عثمان كذلك، بل حتى في خلافة علي، فأين العز لا يزال الإسلام عزيزاً إذا كان الأمر كذلك؟ الحديث ليس فيه حصر لعدد الأئمة، خبر يخبر النبي بأن الدين يكون عزيزاً خلال خلافة اثني عشر خليفة. من أين لك إنه هذا العدد فقط هم الأئمة؟ ليس في الحديث هذا الشيء أبداً! قول النبي كلهم من قريش يستبعد جداً إنه يريد علياً وأولاده، لو كان كذلك لقال علي وأولاده ما يقول كلهم من قريش ويضيع الناس؟! بل والله الذي لا إله إلا هو لو قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كلهم من ولد إسماعيل لقلتم هؤلاء الاثني عشر! لو قال كلهم من ولد آدم لقلتم هؤلاء هم الاثني عشر! ما تنتهي المسألة!! والنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أفصح الخلق ولو أراد علياً وأولاده لقال: علي وأولاده؟! إذا كانت القضية قضية عدد يعني فقط إن عددهم اثني عشر فأنا أقول لك جاء في صحيح مسلم: [في أمتي اثنا عشر منافقاً]؟ تقبلون أن تكونوا أنتم أتباعهم. أتباع اثنا عشر منافقاً إذا صارت القضية قضية مجرد عدد فقط؟! فجاء العدد كذلك [في أمتي إثنا عشر منافقاً]. وأرجو أن لا تلبّس على الناس وتقول: إني قلت: إن علياً والحسن الحسين اثني عشر منافقاً! ما قلت أنا هذا الكلام، يعرف الجميع موقفي أنا من علي والحسن والحسين وأئمة أهل البيت الحمد لله.

وهكذا أوصاف الاثني عشر التي ذكرها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يتولون الخلافة, هؤلاء لم يتول منهم الخلافة إلا علي والحسن ـ رضي الله عنهم ـ، هل الدين في عهدهما عزيز؟ ما كان الإسلام عزيزاَ في أحد منهم أبداً, في عهد علي ـ رضي الله عنهم ـ وفي عهد الحسن ثم في بقية الأئمة, هل صحيح عهد الأئمة التسعة كان الإسلام عزيزاً؟ لا لم يكن عزيزاً؛ لأنهم ما حكموا أصلاً حتى يكون الإسلام في عهدهم عزيزاً.

قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: الناس يجتمعون عليهم, هل اجتمع الناس على الأئمة؟ أليس ارتدَّ الصحابة كلهم إلا ثلاثة؟ أين اجتماع الناس عليهم؟ لم يحدث شيئاً من هذا قط.

قلت لا ينطبق على أئمة الشيعة, أي وقت سوى العدد فقط من هذه الأحاديث التي يستدلون بها.

نعم للشيعة بعد ذلك أن يسألوا إذا كان الأمر كذلك إذن من هم هؤلاء الاثني عشر في نظر أهل السنة؟

أنا أقول: هذا خبرٌ وليس أمراً من النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ , والحديث ينطبق على خلافة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي هذه (أربعة) ومعاوية ويزيد!! هذه (ستة) ثم عهد ابن الزبير الذي كان فيه الفتنة؛ لأنه كان الأمر بينه وبين مروان بن الحكم وهذا عصر فتنة, ولم تكن الأمور مستقرة لخليفة واحد من المسلمين. ثم جاء السابع وهو عهد عبد الملك بن مروان لما حكم بعد عبد الله بن الزبير واستقرت الأمور. الثامن هو الوليد بن عبد الملك, والتاسع هو سليمان بن عبد الملك, والعاشر هو عمر بن عبد العزيز, والحادي عشر هو يزيد بن عبد الملك, والثاني عشر هو هشام بن عبد الملك.

نعم إلى هنا كان الإسلام عزيزاً! ثم جاءت ولاية الوليد بن يزيد بن عبد الملك الذي اشتهر باسم الفاسق، وثم بعد ذلك بدأ التراجع في دين الله تبارك وتعالى.

نعم هؤلاء اثنا عشر حكموا المسلمين وكان الإسلام عزيزاً, وكلهم من قريش؛ أبو بكر من بني تيم من قريش، عمر من بني عدي من قريش, عثمان من بني أمية من قريش، علي من بني هاشم من قريش, معاوية ويزيد من بني أمية من قريش, عبد الملك، الوليد، سليمان، عمر، يزيد، هشام كلهم من قريش كلهم من بني أمية، كلهم من قريش, يصدق عليهم جميعاً قول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حديث الاثني عشر.

ولا دليل لكم, كل الأدلة التي تستدل بها لم تجد إليها سبيلاً, بل هو كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية: [كل دليل يستدل به أهل البدعة علي بدعتهم نقلبه عليهم إن كان الدليل صحيحاً]. وهذا حق.

آسف على الإطالة, ولكنه كلام لا بدّ منه حسب وجهة نظري, والله أعلى وأعلم وصلى الله على محمد.

فضيلة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية من طرف الوهابية:

طيب الشيخ عصام تفضل معك المايك.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, في البداية أرجو من الشيخ عثمان الخميس أن نتحاور بهدوء لا داعي أن يغضب أو أغضب أنا! القضية لا تستحق الغضب, نحن منذ البداية نريد أن نصل إلى الحق. والله يا إخوان إنني أتألم كثير جداً عندما أجد حواراً سمعته كان بين ـ كما أتذكر ـ بين الشيخ محمد الغزالي والدكتور يوسف القرضاوي من طرف الإسلاميين, وكان من طرف العلمانيين فؤاد سراج الدين وغيره, وكان حواراً هادئاً بين العلمانيين وبين الإسلاميين, وكان في منتهى الأدب والأخلاق. والشيخ عثمان كما صرح أكثر من مرة أن الاثني عشرية من المسلمين, وأنا صرحت كذلك أكثر من مرة إن الوهابية من المسلمين.

إذن فيجب أن يكون الحوار هادئاً, تكون هناك معاملة مسلم لمسلم. ومن هنا لا داعي للغضب! فالأمر لا يستحق الغضب! القضية تريد منا بحثاً علمياً مبنياً على أسس. وأنا سمعت الشيخ عثمان الخميس وقلت في بداية الجلسات: إنه في الحقيقة لم أجد وهابياً هادئاً مثل الشيخ عثمان الخميس بهذه الصورة, ولا أدري ماذا حدث في الجلسة الماضية وهذه الجلسة؟! يعني في الحقيقة تغيرت يا شيخ عثمان الخميس من حيث أسلوبك في الجلسة الماضية وفي هذه الجلسة, ففي الجلسة الماضية جئت وفتحت لنا سورة براءة! والله إني فوجئت كثيراً! قلت: ما حدث للشيخ عثمان؟ فتح السورة سورة براءة وقرأها وبدأ يقول: أيّها المشركون, أيّها الرافضة, أيها المشركون أيها الرافضة!! فأنا لا أدري هل هذا أسلوب حوار؟ لماذا هكذا يا شيخ عثمان؟ وأنا لا أدري لماذا يتغير بعض الناس من جلسة إلى جلسة ويتغير من شكل إلى شكل؟ أليس المسلم يبقى ثابتاً؟ نحن لا نريد يا شيخ عثمان تأتي وتطلق كلمة الرافضة علينا! هذا أمر غير مقبول؛ لأن الإسلام رفض أن نتنابز بالألقاب! لا نريد أن تكون لغة الاتهام هي المسيطرة علينا أثناء الحوار حتى لا يفرق بيننا الأعداءّ لا يا شيخ عثمان, لا, أنت مسلم ولست من المشركين, وأنا مسلم ولست من المشركين, وقد اتفقنا في أول مناظرة أنّ الحوار بين المسلم الوهابي وبين المسلم الاثني عشري, وقلت لي: إنك لا تكفِّر الاثني عشرية؛ فأرجو من الشيخ عثمان أن يستمر بطريقته وبأسلوبه الأخلاقي النموذجي الذي بدأ به في الجلسة الأولى والثانية، لكن للأسف أراه في الجلسة الثامنة الماضية وهذه الجلسة بدأ يتغير! لم يكن يستخدم كلمة الرافضة مع الاثني عشرية في الجلسات الماضية, فهذه ميزة عظيمة للشيخ عثمان الخميس, وكنت أحسبها ميزة له عظيمه، ولم يكن يطلق كلمة المشركين عليهم وكان يقول: أنا أخالف الذين يكفرون الاثني عشرية. فأرجوك يا شيخ عثمان أن تكون قدوة للوهابين؛ لأنني لمست فيك خيراً، وقلت منذ الجلسات الأولى: إن فضيلة الشيخ عثمان الخميس سيكون من الشخصيات التي أؤمل بها كثيراً أن تكون من دعاة التقريب بين الوهابية والاثني عشرية!

وكذلك رأيت الشيخ عثمان الخميس إنه وعدنا في الجلسات الماضية بالذات أوّل جلسة, وهي الجلسة التي رسمت فيها منهج الحوار مع الوهابين بصفتي إنني كنت وهابياً, وأعلن الشيخ عثمان إنه سوف يتابعني في منهجي وأن نمشي ونبحث عن (آية التطهير), وقال لي: اختر ما تشاء؛ لأنني عندما جئت وقلت له: إنني سأبحث عن الأسباب التي جعلتني أنتقل من الوهابية إلى الاثني عشرية، فقلت له: أنا عندي كتاب كتبته وهو (المنهج الجديد والصحيح في الحوار مع الوهابيين), وقلت له: إنني رسمت في هذا الكتاب هرم الاثني عشرية. وقلت له: أن يتدرج في البحث من أجل أن أوصله إلى الحقيقة, ولو لم أتدرج معه في البحث فلن يصل إلى الحقيقة كما وصلت إليها أنا.

قلت له منذ الجلسة الأولى, قلت له: نحن الآن لا نزال في رأس الهرم؛ انظروا في الجلسة الأولى وهي التي تعتبر جلسة المنهجية التي اتخذتها في حياتي, في الحوار مع الوهابيين, وإنه من الخطأ أن نأتي نتحاور في (حديث الاثني عشر) قبل أن نحسم الموضوع في (حديث الكساء), وأن يكون الحوار في البداية في الحديث عن خلافة الثلاثة (الإمام علي والحسن والحسين), ولا يمكن أن نتحدث عن خلافة التسعة إلا بعد الحديث عن خلافة الثلاثة, ولا يمكن لإنسان يأتي وهو ينكر خلافة أبي بكر ـ رضي الله عنه ـ ثم نأتي ونقنعه بخلافة عثمان ـ رضي الله عنه ـ! لا بل نقول له: يا أخي أولاً يثبت لدينا أن أبا بكر كان الخليفة ثم بعد ذلك نرجع إلى عمر ثم إلى عثمان, لكن هو يأتي ينكر خلافة أبي بكر ويقول: أنا أريد أن تقنعني بخلافة عثمان! فلا بدّ يا شيخ عثمان أن تسلِّم أولاً بخلافة الثلاثة ثم بعد ذلك بإمكاني أن أثبت لك خلافة التسعة.

ومن هنا أقول: إن الحوار الذي اتخذته في منهجي هو الحوار الهرمي, كالأهرام المصرية, فهو هرمي, ولا زلنا الآن في رأس الهرم؛ وأرجوك أن تلتزم بما اتفقنا عليه! أنت قلت: اختر ما تشاء! أيّ آية! أي رواية تريد أنا سأمشي معك! وقلت لي: تريد (آية التطهير) أنا موافق، تريد (حديث الكساء) أنا موافق, تريد (حديث الثقلين) أنا موافق، تريد (حديث الاثني عشر) أنا موافق! فأنا الآن رسمت خطة والخطة كما قلت لك: مرسومة في كتابي, وخذ الكتاب, وسوف أرسل لك الكتاب وهو مطبوع في مؤسسة الكوثر في مدينة قم, ومطبوع ـ أيضاً ـ في مؤسسة الفكر الإسلامي في هولندا, وفي مؤسسات أخرى. وإذا كنت تريد أن تمشي حسب الخطة التي أنا طرحتها وأنت وافقت عليها فهذا أمر جيد, وإن كنت لا تريد أن تمشي مع خطتي أنا أطلب من الإخوان الحاضرين من الوهابيين أن يأتوا بشخص غيرك.

أنا لا يفرق عندي أن يكون المحاور هو الشيخ عثمان الخميس أو غيره من مشايخ الوهابية, أنا أريد أن أثبت الحق وأثبت أن الحق مع الاثني عشرية, سواء من خلال الحوار مع الشيخ عثمان الخميس أو مع غيره من الوهابيين, فإذا كان الشيخ عثمان لا يريد أن يستمر معي في نفس الطريقة والأسلوب التي ألتزم بها والتي وافق عليها, وأنا كذلك التزمت بها وهذا هو منهجي, ووافق عليه الشيخ عثمان الخميس بعد أن طرحته عليه وبيّنت له خطتي في الجلسة الأولى, ولذلك كرر أكثر من عشرين مرة هذه العبارة وقال لي: آتي بأعلى ما عندك! اصعد بأعلى فرسك! آتي بأدلتك! آتي بأقوى أدلتك! وستجدني أحاورك بما تريد في أيّ آية أو رواية تختارها أنت!! فإذا كان قد خرج عما اتفقنا عليه في الجلسة الأولى فأنا أطالب الإخوان وأطالب سماحة الشيخ العلامة الدمشقية أن يأتي بشخص آخر يحاورني؛ لأنه في الحقيقة أنا لا أرضى أن أستمر في الحوار مع شخص خرج على ما اتفقنا عليه.

أنا أتعجب الآن! والله إنني أتعجب! كيف يريد أن يتحدث عن (حديث الاثني عشر) مع أنه قال: أنا سأستمر معك حسب ما تريد, وفي أيّ آية تختارها أو رواية تنتخبها, ولم ننته من (آية التطهير) وحديث الكساء؟! وأراه يتحدث عن موضوع خارج الحوار!

أخي الشيخ عثمان الخميس حفظك الله, هذا ليس أسلوباً، وليس من صفات المسلم أن يعد أخاه الذي يعتقد أنه من المسلمين, يعده بوعدٍ ثم يخلف وعده! فأنا أريد أن أقول: إن من نتائج بحث الجلسة الماضية أنه يوجد فرق بين أهل البيت الذين في داخل الكساء, وأهل البيت الذين خارج الكساء ترى أيّها الشيخ الجليل والسؤال موجه للشيخ عثمان ـ هداه الله ـ: هل أهل البيت الذين أحاط النبي عليهم الكساء وأدار الكساء عليهم يختلفون عن أهل البيت الذين لم يدخلهم في الكساء؟! وإذا كان يوجد فرق فلماذا أدخل النبي فاطمة ولم يدخل أم كلثوم؟ وإذا كان لا يوجد فرق بين أهل البيت داخل الكساء وإن كل من يمت إلى رسول الله بصلة قرابة أو نسب ممن لا يستقبح اجتماعهم تحت كساء وداخل ثوب كلهم لا يفترقون, فلماذا لم يدخل النبي جميع أهل بيته؟ هذا السؤال للأسف لم يجب عليه الشيخ عثمان: لماذا أدخل من بين بناته فقط السيدة فاطمة؟ لماذا لم يدخل أم كلثوم؟ لماذا أدخل من بين الرجال فقط الإمام علي والحسن والحسين؟ لماذا لم يدخل غيرهم من أهل البيت؟

إن النبي كان يريد أن يبين أن هؤلاء هم قلب الأمة, وإن دائرة الرجس من بني أمية سوف تطعن هذا القلب, ولأن القرآن الكريم يبين أنه لا يمكن أن لا تتعرض دائرة الطهر من هجوم من قبل دائرة الرجس. بالإضافة إنني أكدت في الجلسات الماضية ـ وهذه من النتائج العظيمة لهذا المحاورة ـ أكدّت إن أهل البيت داخل الكساء يختلفون عن أهل البيت خارج الكساء. وأكدت ذلك بشكل واضح وبالأدلة القوية؛ إن هنالك فرقاً واضحاً بين أهل الكساء وغيرهم من أهل البيت, وإلا لما كان النبي أدار الكساء على هؤلاء وحدهم دون غيرهم من أهل البيت؟

ونقلت له أقوال شراح (حديث الكساء) كما في الجلسة الماضية, وبينت له: إن كلمة‌ أهل البيت في (حديث الكساء) هي كلمه تعبر بتعبير الأصوليين (علماء أصول الفقه) عن عنوان مشير يحكي حادثة وقعت في وقت معين.

وبعبارة أخرى: إن كلمة أهل البيت في (حديث الكساء) كما هو موجود في صحيح مسلم, وكما روته السيدة عائشة ـ رضي الله عنها ـ يشير إلى كساء معيّن, في حادثة معينة, في مكان معين, وإن عبارة (أهل البيت) نجد في القسم الثاني منها كلمة (البيت), وكلمة (البيت) الواردة في عبارة أهل البيت (الألف واللام) في كلمة البيت الواردة في (حديث الكساء) عهدية, تشير إلى الذين كانوا مجتمعين ـ رضوان الله عليهم ـ داخل الكساء, وفيهم: النبي ـ صلى الله عليه ـ , في زمان معين, في مكان معين, في بيت معين, في ساعة معينة, أدخلهم النبي في تلك الساعة ثم، قرأ النبي عليهم (آية التطهير)، أدار عليهم الكساء.

وقلت له: هل تريد أنّ النبي يأخذ هؤلاء ويعلقهم على أستار الكعبة, ويقول: (اللهم هؤلاء أهل بيتي)؟!

قلت له: إن النبي حكيم, بل هو سيد الحكماء, وكان يريد أن يؤسس شيئاً جديداً لعبارة أهل البيت في (حديث الكساء), يريد أن يؤسس معنى جديداً يختلف عن عبارة أهل البيت خارج الكساء, ويريد ـ صلى الله عليه وآله ـ أن يركز الكاميرا على دائرة الطهر؛ لأنه يعلم أنّ هذه الدائرة سوف تحارب من قبل دائرة الرّجس. أليس القرآن ينقل لنا كيف استهدفت دائرة الرجس من الفراعنة؟ كيف استهدفت دائرة الطهر من الأنبياء ومن أهل الأنبياء؟ هذا ما أردت أن أؤكده, وهذه من نتائج الجلسات الماضية, النتائج العظيمة, وأسأل الله أن يكون المستمعين قد فهموا كلامي, وفهموا ماذا أريد, إذا كان أخي الشيخ عثمان لا يريد أن يفهم كلامي. ومن هنا نرى اهتمام السيدة عائشة ـ رضي الله عنها ـ في هذا الحديث, وحرصت السيدة عائشة على هذا الحديث, من هنا روي بكثرة عن السيدة عائشة, وحرصت كذلك أم سلمة ـ رضي الله عنها ـ بهذا الحديث؛ لأن السيدة عائشة ـ رضي الله عنها ـ كانت تعرف أن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ يريد يؤسِّس معنى جديداً لعبارة أهل البيت من خلال حديث الكساء.

ومن هنا أنا أريد أن أؤكد أن (حديث الكساء) الوارد عن عائشة وعن أم سلمة وفقاً للروايات المعتبرة والمشهورة, ومما تسالم عليه الجميع من أهل السنة ومن الاثني عشرية؛ هذا الحديث العظيم يشمل شخص النبي الأكرم.

ألا تعلم يا شيخ عثمان أن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ من أهل الكساء؟ النبي في حديث الكساء من (أهل البيت)! مما يدل أن عبارة أهل البيت في حديث الكساء لها معنى جديد أسسه النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ, ومما يدل إن دائرة الرجس كما استهدفت النبي سوف تستهدف بقية أفراد دائرة الطهر؛ لأن النبي هو أحد أفراد هذه الدائرة. ومن هنا حذر النبي في أحاديث صحيحة حذر من دائرة الرّجس من بني أمية؛ لأنهم سوف يحاربون أهل الكساء.

من هنا أنا أقول: بإجماع أهل السنة أنّ النبي هو أحد أفراد أهل الكساء, فما أدراك ما هي قيمة أهل الكساء إذا كان النبي من أهل الكساء؟!

هذا ما أريد أن أقول.

افهمني يا شيخ عثمان, إذا كان النبي قد جعل نفسه من أهل الكساء وهو داخل الكساء, وفي هذا الكساء علي والحسن والحسين وفاطمة؛ فمعنى ذلك إن لهؤلاء (الأربعة) شأنية كبيرة؛ لأن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ سوف يقرنهم بالقرآن والسنة النبوية كما في حديث الثقلين الوارد في صحيح مسلم, والذي سوف أناقشه في المستقبل مع الشيخ عثمان، أليست شأنية كبيرة! إن يكونون الأربعة مع النبي في الكساء؟! كما إن ترك إدخال أم كلثوم في الكساء يجعلنا نستيقن أن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ أراد من عبارة أهل البيت داخل الكساء أمراً جديداً.

من هنا أؤكد مرة أخرى أؤكد مرة ثانية وثالثة ورابعة وخامسة لعل الشيخ عثمان يدرك كلامي: إننا يجب أن نعيد النظر في (حديث الكساء), وأن نبحث تاريخ الصراع بين أهل الكساء وبين بني أمية, بين دائرة الطهر ودائرة الرجس, وأن نبحث عن تاريخ الصراع بين الدائرتين من خلال القرآن والسنة والتاريخ, ومن هنا سوف أجعل حتى في الجلسة القادمة البحث عن (آية المباهلة) مرتبطاً كذلك بـ (حديث الكساء)؛ لأن النبي هنا أي عند المباهلة ـ أيضاً أ أتى بأصحاب الكساء, وكرر ما صنعه عند نزول آية التطهير. وأجد أن الشيخ عثمان لم يجب على هذا السؤال: ما الفرق بين أهل البيت داخل الكساء وأهل البيت خارج الكساء؟ أرجوك يا أخي فضيلة الشيخ عثمان أن تجيبني على هذا السؤال ولا تخرج عن الموضوع؛ لأنني أنزعج عند الخروج عن الموضوع, وإن شاء الله عندما يأتي البحث عن (حديث الاثني عشر) سوف أفّهمك وأبين لك كم أنت لا تعرف هذا الحديث! سأبين لك بالأدلة إنني كنت مثلك قبل ثلاثة عشر عاماً أفهم الحديث بهذه السطحية التي أنت تفهمها الآن؛ فلا تستعجل، لا تستعجل, انتظر قليلاً, ما زلنا في رأس الهرم, وتفضل أجب على هذا السؤال أرجوك: ما الفرق بين أهل البيت داخل الكساء وأهل البيت خارج الكساء؟ وتفضلوا معكم المايك.

سماحة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية مدير الحوار من طرف الوهابية:

تفضل شيخ عثمان بارك الله فيك.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, نعم سأجيب إن شاء الله, وأنا أقول لك: هل الخميني والخوئي من الغلاة أو لا؟! تفضل دكتور عصام.

الشيخ عبد الرحمن الدمشقية مدير الحوار من طرف الوهابية:

يا دكتور عصام تفضل معك المايك.

سماحة الدكتور السيد عصام:

أنا أقول لك: هل (آية‌ التطهير) نزلت في الخميني؟ هل (حديث الكساء) متعلق بالخميني؟ يا أخي أرجوك لا تخرج عن الموضوع، أنا أقول لك: ما الفرق بين أهل البيت داخل الكساء وأهل البيت خارج الكساء؟ لا تخرج عن الموضوع، هذا أنا أعتبره هروب عن الحوار يا شيخ! ما دخلي بالخميني, أنا أقول لك الآن: هل بالإمكان أن أسألك هذا السؤال, وإذا سألتك مثل سؤالك هذا فقد خرجت من الموضوع! إذا سألتك مثل سؤالك هذا وقلت: هل ابن عربي من الغلاة أم ليس من الغلاة؟ هل بالله عليك سأخرج من الموضوع أم لا؟ أقول لك أرجوك لا تخرج عن الموضوع! يوجد علماء كثير عند الاثني عشرية فلو أجبتك عن كل عالم سنخرج من الموضوع؛ فأرجوك أجب عن سؤالي؛ لأنني سألتك سؤالاً في داخل الموضوع. إذا سألتني سؤالاً في داخل الموضوع فسأجيبك, أنا أريد فقط أن تجبني عن هذا السؤال: ما الفرق بين أهل البيت داخل الكساء وأهل البيت خارج الكساء؟ وتفضلوا معكم المايك.

سماحة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية:

تفضل شيخ عثمان بارك الله فيك.

سماحة الشيخ عثمان:

والله أنا قلت لك: يا شيخ عصام هو عظم بلعته ووقف هذا العظم في بلعومك, ولن تستطيع أن تجيب! والله لا تستطيع أن تجيب! أنا أدري إنك لا تستطيع وأقولها متأكداً من كلامي, تفضل دكتور.

سماحة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية:

طيب تفضل دكتور عصام, تفضل المايك معك.

سماحة الدكتور السيد عصام:

أواصل الحديث, كأن الشيخ عثمان الخميس يتهرب من الإجابة عن سؤال: ما الفرق بين أهل البيت داخل الكساء وأهل البيت خارج الكساء, ولذلك أنا سأواصل؛ لأنه أنا لا ألزمه بالجواب لأنه لا يجوز عليّ ولا يصح لي أن ألزمه, فليست محكمة, لن ألزمه الإجابة كما يحاول هو أن يلزمني بالإجابة على أسئلته التي يوجّها إلي, نحن في حوار علمي وهو ليس مجبوراً أن يجيبني، أنا لا أجبره على الإجابة, ومعاذ الله أن أحرج أخي في الله وفي الإسلام، الشيخ الجليل عثمان الخميس؛ لأن إحراج المسلم ليس من الأمور الشرعية.

أستمر في ذكر نتائج الجلسات الماضية: ومن نتائج الجلسات الماضية: إنني بيّنت أنّ عبارة أهل البيت في (حديث الكساء) تختلف عن عبارة أهل البيت في أحاديث رسول الله الأخرى؛ لأن النبي قد بيّن أن هنالك آخرين هم من أهل البيت, ولكنه لم يدخلهم في الكساء, ولا يرتفعوا إلى مقامهم؛ ولأن النبي أحد أفراد أهل البيت في حديث الكساء, ولكنه ـ صلى الله عليه وآله ـ ليس أحد أفراد أهل البيت في غير حديث الكساء؛ ولأن النبي لم ينف كلمة أهل البيت عن العباس ولا عن عبد الله بن عباس, ولم ينف عن غيرهم من أهل البيت, ولكن لم يدخلهم في الكساء.

فأنا أريد أن أقول: إن (حديث الكساء), وإدخالهم فيه, وإدارة الكساء عليهم؛ يدل على أن كلمة أهل البيت في (حديث الكساء) تختلف عن كلمة أهل البيت الواردة مِن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ في المواضع الأخرى. وقد استعملت عبارة أهل البيت في (حديث الكساء) بمعنى المجتمعين داخل الكساء لا غيرهم, وهم الذين دخلوا مع النبي في داخل الكساء, الذين قرأ النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ عليهم (آية التطهير) بأمر سماوي, والذين هبطت الملائكة وأمرت النبي أن يقرأ عليهم (آية التطهير). الملائكة لم تأت وتأمر النبي أن يقرأ (آية التطهير) على أم كلثوم أو على السيدة رقية, مع أنهن رضوان الله عليهن بنات النبي, الوحي هبط أن تقرأ (آية التطهير) على هؤلاء فقط, الوحي جاء‌ وقال: يجب أن تدير الكساء علي هؤلاء فقط.

هذه نتائج الجلسات الماضية، هبطت الملائكة على النبي, والنبي بعد أن اكتمل الوحي أتى بالكساء, وكانت فاطمة بجواره ـ تخيلوا المجلس والموقف, انتقلوا إلى ذلك الزمن ارتقوا بأفكاركم ـ ثم جاء بالحسن, ثم جاء بالحسين, ثم جاء بفاطمة, ثم دخل معهم, ثم أدخلهم في الكساء, ثم أدار الكساء عليهم ثم قال لهم: [اللهم هؤلاء أهل بيتي, اللهم هؤلاء أهل بيتي, اللهم هؤلاء أهل بيتي]. فهل يصح أن نصرف المقصود من أهل البيت في هذا الحديث الذي أجمع عليه المسلمون من أهل الحديث عند الاثني عشرية, ومن أهل الحديث عند الوهابية, ومن علماء الحديث عند أهل السنة؛ أجمعوا على صحة هذا الحديث, وأجمعوا على أن النبي لم يدخل في الكساء كل من ينتسب إليه؟! ومن هنا فمن العجب أن نجد أحداً يقول إنه لا يوجد فرق بين أهل البيت داخل الكساء وأهل البيت خارج الكساء ويريد أن يساوي بين أقرباء النبي الذين دخلوا في الكساء والذين كانوا في خارج الكساء! أو يريد أن يتجاهل المعركة الكبرى بين أهل الكساء وبين بني أمية. إننا عندما نبحث عن أجزاء قصّة حديث الكساء سوف نرى أن فصول قصة (حديث الكساء) وتوالي أحداث مسلسل (حديث الكساء) يقتضي هذا التعبير والتصوير النبوي, ويفرض علينا أن نتأمل كثيراً فيما يريده النبي عندما أصر إصراراً عجيباً على أن يلف الكساء على هؤلاء! يجب أن نتأمل كثيراً لأن النبي يعلم ما الذي سوف يجري لأهل الكساء من بني أمية, ولا يجرَّنا التعصب الشديد ضد الاثني عشرية إلى أن لا نعيد النظر في (حديث الكساء). فأرجو من الشيخ عثمان الخميس إن أراد أن يجيبني ما الفرق بين أهل البيت داخل الكساء وأهل البيت خارج الكساء, فليجيب! وإن كان لا يجيب ليست محكمة‌ هنا، فله أن يجيب أو لا يجيب, فنحن في حوار أخوي قائم على أساس المودة الإسلامية بين أخوين مسلمين, أو أراد أن يخرج عن الموضوع فليخرج ليس مشكلة أنا سأسمح له يخرج, ولكن أنا سألتزم بما تعاهدنا عليه في أول جلسة؛ لن أخرج من البحث, وسأظل أنا أختار البحث؛ لأن الشيخ عثمان هو أعطى لي الاختيار وقال: اختر ما تشاء وإذا أراد أن يخرج فليخرج عن الموضوع, ولكن أنا لن أجيبه إذا خرج عن الموضوع يعذرني؛ لأنه أنا قلت له منذ البداية وقلت والكل يشهد, والشيخ الدمشقية يشهد إنني قلت له من البداية: إذا جئت وخرجت عن الموضوع فأنا كأنني لم أسمعك, وسأسجِّل كلامك في شريط, وعندما يأتي (حديث الاثني عشر) سأرد على نقطة نقطة من كلامك, وإن هذا الكلام الذي جئت به في هذه الجلسة لحد الآن حول حديث الاثني عشر هي أفكار في منتهى السطحية, وهي نظرتي وأفكاري السطحية قبل ثلاثة عشر سنة, أي قبل أن أنتقل من الوهابية إلى الاثني عشرية, وكلامك عن غيبة الثاني عشر في منتهى السطحية’ وسوف أتناول قضية غيبة الثاني عشر في خاتمة المناظرة, وتفضل معك المايك أيها الشيخ الجليل.

فضيلة الشيخ عثمان:

طيب بالنسبة لحديث الاثني عشر ومن هم أنا ما ذكرت الحسن بن علي ـ رضي الله عنه ـ ولا معاوية بن يزيد ـ رضي الله عنه ـ لأن حكمهما كان قصيراً, أقل من شهر, كان حكم الحسن وأقل من شهرين بالنسبة لمعاوية بن يزيد.

بالنسبة يقول الشيخ الدكتور عصام: لماذا استعملت في مناظرتي معه كلمة الرافضة, واستخدمت كلمة المشركين وما كنت أستخدمها من قبل؟

نعم, صحيح, ولذلك أنا حذَّرت كثيراً قلت لك: لا تقول وهابياً ونحن يطالبوننا بأن نقول: رافضة وكذا.. ولذلك أنا طيَّبت خاطرهم كما طيَّبت خاطرك كثيراً.

أنت قلت: أنا لا أحب أن أحاور شخصاً يخلف الميعاد.

لا بأس أنا كذلك لا أحب أن أحاور شخصاً يكذب.

ما الفرق بين أهل البيت في الكساء وغيرهم؟

أجبتك, قلت لك: هذا يدل على فضلهم ولهم مكانتهم عندنا الخاصة, ولكن أنا أسألك الآن كيف دخل في التطهير الأبناء علي بن الحسين والباقر وجعفر كيف دخلوا في التطهير؟ أيضاً هذا عظم آخر, ولكن عظم عامور هذه المرة ولا أظنك أيضاً تبلعه وأرجو أن نسمع جواباً جيداً؟ تفضل دكتور

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, مسألة كيف دخل التسعة في دائرة المطهرين سأجيب على السؤال؛ لأنه مرتبط نوعاً ما بالتطهير.

أولاً: يجب أن تعرف إنه لا يوجد أحد من الاثني عشرية قال: إن هؤلاء (التسعة) من أهل الكساء، لا يوجد أحد قال ذلك, هذه مسألة.

والمسألة الثانية: إننا سنأتي ونبحث معك هذه القضية وهي: قضية إمامة (التسعة) عندما نأتي إلى (حديث الاثني عشر), وستعرف ذلك بالدليل, ومن كتب أهل السنة سأذكر لك أقوال أهل السنة من الذين ربما لم تسمع عنهم ولم تقرأ كتبهم الذين صرحوا صراحة بالأدلة بأن (التسعة) هؤلاء هم من الاثني عشر, الذين بشر بهم النبي في حديث جابر بن سمرة, ولكن لا تستعجل في ذلك. وأريد الآن أن أبيّن مسألة أخرى هامة جداً وهي قضية إنك في الجلسة الماضية أثرت قضية الشرك وإن الاثني عشرية من المشركين! أنا أريد أن أقول لك: هذا الموضوع خارج عن الحوار, سوف أناقشك فيه, حيث إنك تتهم الاثني عشرية بأنهم أشركوا في أهل البيت، وجعلوهم شركاء مع الله, وإنهم من الذين أشركوا بسبب ما يقومون به من أعمال كما تقول, وأنا أتعجب! كيف تقول: بأنهم من المسلمين ثم من جهة أخرى تقول هم من المشركين وتقرأ عليهم سورة براءة, في الجلسة الماضية وتقول أيها المشركون! أنا أقول لك بداية: لعن الله كل المشركين من اليوم إلى يوم الدين. وما أدري كيف تدخل بحث المشركين في بحث (آية التطهير)؟ و(حديث الكساء) ما هو علاقته بالشرك؟ و(حديث الثقلين) ما هي علاقته بالشرك؟ و(آية المباهلة) ما علاقتها بالشرك؟ البحوث في هذه المسائل قد بحثت بكثرة ويوجد خلاف في تحديد مدلول الشرك بين الوهابية وبين أهل السنّة.

وأقول لك: هل إذا وجد أناس أشركوا اهل بيت النبي في الإلوهية مع الله هل نترك أهل البيت؟ هل معنى ذلك لا نتأمل في (حديث الكساء)؟ هل معنى ذلك لا نتأمل في (حديث الثقلين)؛ لأن بعض الناس يمارسون الشركيات عند قبور أهل البيت؟ هل نترك (حديث الثقلين)؛ لأن بعض الناس يمارسون الشركيات ويمارسون بعض الأعمال الشركية عند قبور أهل البيت؟

شيخ عثمان هل أهل البيت هم الذين أمروا الناس أن يكونوا مشركين؟ وما هي الملازمة بين (حديث الكساء) وبين الكلام عن المشركين والقبوريين في نظرك؟

أنا أريد أن أقول: دعك من المشركين ودعك من الغلاة ـ لعنهم الله جميعاً من اليوم إلى يوم الدين ـ سنبحث عن الشرك في جلسات أخرى, فما هي علاقة الشرك بالأدلة التي أذكرها لك، لماذا إذا حدثناك عن أهل البيت تكلمت عن الغلاة؟ أو إذا حدثناك عن أهل البيت تكلمت عن الشرك؟ لماذا اقترنت كلمة أهل البيت عندك بالشرك؟

أنا أقول: نحن يجب أن نتحدث عن أهل البيت, وأنا لا ‌أدري ما هي الملازمة بين هذين الموضوعين المختلفين، هل يصح يا شيخ عثمان أن نترك أهل البيت؛ لأن بعض الناس قالوا بربوبيتهم وأشركوهم مع الله؟ هل يصح يا شيخ عثمان أن لا نبحث عن (حديث الكساء)؛ لأن بعض الناس جعلوهم آلهة من دون الله؟ يجب أن لا يكون بعض المشركين وبعض الغلاة سبباً في ابتعادك عن دراسة (حديث الكساء), ودراسة (حديث الثقلين). وهل نترك عيسى ـ عليه السلام ـ لأن النصارى غالوا فيه واعتقدوا..؟ الآن قد انتهى وقتي ووقت الشيخ عثمان الخميس كما هو ظاهر من الشاشة, وتفضلوا معكم المايك.

الأخ فضيلة الشيخ الدمشقية من طرف الوهابية:

السلام عليكم ورحمة‌ الله وبركاته طيب خيراً إن شاء الله بقي للشيخ عثمان ثلاث دقائق تفضل يا شيخ عثمان بارك الله فيك.

فضيلة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, تقول: تتهم الاثني عشرية بالشرك!

أنا ما اتهمت الاثني عشرية بالشرك, الآن سيأتي اتهامهم بالشرك إن شاء الله تعالى, لكن ليس الآن! هذا كذب أيضاً أضيفه إلى ما سبق.

يقول: ما علاقة (حديث الكساء) و(حديث الثقلين) ما علاقتهما بالشرك؟

ما نسبتهم إلى الشرك أبداً.

يقول: لماذا اقترن البحث عن فضائل أهل البيت بالشرك, لماذا نحن نترك أهل البيت؟

نحن أتباع أهل البيت وأنتم المدعون على أهل البيت, ليس لكم فيهم أدنى شيء, فنحن أتباعهم.

يقول: لا يكون بعض المشركين وبعض الغلاة سبباً لترك أهل البيت.

من هم الغلاة؟ ومن هم المشركون؟ أتقصد الخميني والخوئي؟ هل هما؟ بيّن لنا الغلاة والمشركين, هل تعنيهم؟ هذا العظم الذي لا تستطيع أن تخرجه. نعم ولن تستطيع أن تبلعه ولن تستطيع أن تخرجه وأنا عند قولي هذا. دكتور اسمح لنا إن كنا قد شددنا عليك, هذا نظام البحث دائماً يكون فيه شد وأخذ وعطاء, وقلبك كبير ونستميح الإخوة رضي الله عن الجميع, ونسأل الله أن يرضى عنكم جميعاً وعنا. ونعتذر إن كان خرج منا كلاماً غير لائق, ولا أظن إنه خرج مني كلاماً غير لائق, ولكن إن كان كذلك فالإنسان معرض للخطأ وزلة اللسان, فأعتذر للجميع وكذلك للدكتور الشيخ عصام أقول له: يعني هذا حوار مفتوح وتحمل ما يأتيك, وأنا أتحمل ما يأتيني, وأقول كما كتب أحدهم على الشاشة: صلّ على محمد وعلى آل محمد، ونسأل الله تبارك وتعالى لنا ولكم التوفيق والسداد والهداية إلى الصراط المستقيم, وإن شاء الله نحن في الأسبوع القادم كما وعدت, وإن شاء الله لن أخلف وعدي.

أقول: البحث في الأسبوع القادم يكمل الدكتور عصام إن شاء الله تعالى ما بقي له من (آية التطهير) أو إن شاء يتكلم في غيرها. وكلمة ختامية أخيرة للدكتور عصام أيضاً يختم بها هذا الحديث نسمح له لأنه ضيف عندنا, تفضل يا دكتور.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, وأنا كذلك أقول: جزاك الله خير الجزاء يا شيخ عثمان على هذه الأخلاق العالية, ولكن أرجوك أنت قلت في الجلسة الماضية, أنت قلت لي: كذاب وكذاب! قلت: كذاب كذاب, ثم جئت اعتذرت على قولك أرجوك أنه تحاول أن تمسك نفسك عند الغضب, والمؤمن دائماً يحاول ألا يخطأ على أخيه عند الغضب منه, جاء رجل إلى النبي فقال: أوصني, قال: لا تغضب, ثم جاء إليه قال: أوصني، قال: لا تغضب، كررها ثلاثاً. نرجو أن يحاول كل مسلم أن يتحمل أخيه المسلم. نحن إخوان ونحن مسلمون ويجب أن يتحمل بعضنا البعض ونطبق قاعدة الإمام محمد رشيد رضا ـ رضوان الله عليه ـ التي طبقها الإمام حسن البنا, وهي القاعدة الذهبية المشهورة: (يعذر بعضنا البعض فيما اختلفنا فيه), وهي قاعدة أقدسها وأحبها كثيراً. ولا تحتاج كذلك دائماً إلى الاعتذار, نحاول أن نمسك أنفسنا, ولا يحتاج الإنسان أن يذنب في حق أخيه ثم يأتي يعتذر ويستغفر, وتفضلوا معكم المايك.

الأخ فضيلة الشيخ دمشقية من الوهابية:

السلام عليكم ورحمة‌ الله وبركاته, أخ محمد علي هل بقي شيء للأخ الشيخ عثمان أو لا يوجد؟

الأخ الشيخ عبد الرحمن دمشقية من طرف الوهابية:

أرجو أن تجيب عن هذا السؤال؟ هل للعصمة مراتب عندكم؟ تفضل المايك معك.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, أحسنت الشيخ الدمشقية وسأجيب فقط عن السؤال المرتبط بالبحث, يعني أنا التزمت أن لا أجيب إلا على الأسئلة التي تدخل في البحث. بالعكس الشيخ عثمان التزم بأن يجيب عن كل سؤال, لكن أنا لا, أنا أي سؤال خارج البحث لن أجيب عنه لما التزمت به, والمؤمن عند قوله, والكل يعلم إني قلت: لن أجيب عن أي سؤال خارج البحث.

قضية العصمة سأجيب عنها؛ لأنها داخل البحث, فمسألة العصمة عند الاثني عشرية هي مصطلح تشكيكي, ما يسمى في علم الفلسفة مصطلح تشكيكي, مثل مصطلح الوجود، مصطلح الوجود من المصطلحات التشكيكية عند العلماء وعند الفلاسفة, قد تريد التوضيح, مثلاً هذه الشمعة لديها ضوء، وهذه اللمبة الكهربائية لها ضوء, وهذه الشمس لديها إضاءة, وهذا القمر لديه إضاءة؛ فالضوء الموجود في الشمس يختلف من حيث الكمية عن الضوء الموجود في القمر، والضوء الموجود في الشمعة أو النور الموجود في الشمعة يختلف من حيث الكمية عن النور الموجود في الشمس. أي إنّ وجود النور في الشمس يعتبر كذلك موجود في الشمعة، ولكن بينهم مناطق تشكيكية, مرتبة النور الموجودة في الشمعة أقل من مرتبة النور الموجودة في الشمس, فنحن نقول: إن العصمة لديها مراتب تشكيكية، العصمة من المناطق التشكيكية, العصمة مثل النور تماماً ليست بمرتبة واحدة. فالأنبياء كلهم لم تكن عصمتهم بمرتبة واحدة, فنحن نعتقد أنّ عصمة الأنبياء من أولي العزم لا تساوى عصمة الأنبياء الذين لم يكونوا من أولي العزم, يعني يوجد مراتب, كما إن النور الموجود في الشمس لا يساوي النور الموجود في الشمعة, فهي (أي: العصمة) قضية تشكيكية. فلذلك أنا أقول: إن العصمة الموجودة عند الأئمة هي غير العصمة الموجودة عند الأنبياء, أو عند أنبياء أولي العزم, الأنبياء أولي العزم من مستلزمات عصمتهم أن يكونوا أصحاب رسالة، أن يكونوا مشرِّعين، أن يكونوا مؤسسين لدين جديد، تحريم لأمور، تحليل لأمور. أما عصمة أهل البيت فلا يصح للإمام أن يحرِّم ما أحله النبي أو يحلل ما حرَّم النبي, فإن عصمتهم تعني إنه لا يمكن أن يخالفوا النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ. عصمة الإمام تعني إنه لا يمكن أن يخالف النبي, ولأن النبي قد قرن هؤلاء المطهرين بالكتاب وبشَّر الإمام علي بالجنة وقال: إنه منه ـ صلى الله عليه وآله ـ بمنزلة هرون من موسي, وقال فيه ما قال! وقال: إن السيدة فاطمة سيدة نساء أهل الجنّة مع السيدة مريم كما هو ثابت, فلذلك هنا عصمة, لكن ليس معنى ذلك أن الإمام علي يأتي ويخالف النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ وإلا ما كان معصوماً.

فالعصمة لها مراتب، ومرتبة عصمة الإمام علي لا تصل إلى مستوى مرتبة عصمة النبي الأكرم ـ صلى الله عليه وآله ـ. ومن قال أن الإمام علي يساوي النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ فهو كافر خارج عن الإسلام, أو من قال: إن عصمة الأئمة تلازم النبوة كعصمة الأنبياء فهو كافر؛ لأنه (لا نبي بعدي)؛ لا نبي بعد محمد ـ صلى الله عليه وآله ـ, وتفضل معك المايك.

الأخ الشيخ دمشقية من طرف الوهابية:

طيب, خيراً إن شاء الله, طيب السؤال من الرافضة الآن من هو أرجو عدم رفع اليد لأنه يكون الأمر على ذكر أسماء السائلين من قبل الرافضة ومن قبلنا, الشيخ عمار البغدادي تفضل يا عمار البغدادي.

الأخ سماحة الشيخ عمار البغدادي من طرف الاثني عشرية:

بسم الله الرحمن الرحيم, الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين المعصومين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني جميعاً الله يبارك فيك أخي العزيز شيخ الوهابية الدمشقية اليوم باعتبار الكلام صار بصريح العبارة فحببت أن أنوه إلى قضية مهمة قبل أن أدخل في أصل الإشكال أيها الأخوة النواصب, إن شاء الله يا شيخ عثمان الخميس اسمع صوتي الله يبارك فيك! أحد الإخوة ذكر لي أمس بأن الشيخ عثمان الخميس في غرفة الأنصار أحد الأخوة أشكل عليه من السنة أو من الشيعة ولا أدري من هو الذي أشكل عليه من السنة أو من الشيعة...

الأخ الشيخ دمشقية:

آسف شيخ عمار البغدادي أنا وضعت عليك نقطة وقطعت حديثك, فنحن نسميكم رافضة فلماذا تسمينا ناصبة؟ ونحن استعملنا هذا اللفظ لأن الدكتور الشيخ عصام العماد في كل مناظرة يسمينا بالوهابية, فنحن نسميكم رافضة, فإذا أنت أطلقت لفظ آخر غير كلمة الوهابية وقلت ناصبة، ونواصب فحينئذ يكون معك حساب آخر، أرجو التزام الأدب. لماذا تريدون منا أن نرتضي تسميتنا بالوهابية وأنتم لا ترضون أن نسميكم بالرافضة،‌ لماذا؟ هل هو حلال لكم وحرام علينا؟ أنا التزمت بالأدب والإنصاف، ومن الإنصاف سميتمونا بالوهابية ونسميكم بالرافضة أما تستعمل لفظ آخر تظهر به العداء لنا، فحينئذ يكون معك شغل آخر, الدكتور عصام سمانا وهابية وسميناكم الرافضة, أرجو عدم التعليق منك، تفضل شيخ عمار البغدادي المايك معك.

الأخ سماحة الشيخ عمار البغدادي من طرف الاثني عشرية:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عزيزي الشيخ الدمشقية لماذا تصير عصبي حبيبي, يعني أنت كثيراً لا ترتاح إذا سموك الناصبة هذا إمامكم ابن حجر العسقلاني يقول في كتابه تهذيب التهذيب بأن علماءكم، علماء الجرح والتعديل طالما وثقوا النواصب...

الأخ دمشقية ـ مقاطعاً ـ:

شيخ عمار اسأل فقط, لا نريد تعليقات, اسأل فقط! مثل سؤالي للدكتور عصام, لا نريد تعليقات ولا تقول شيخ الوهابية, عندك سؤال اسأل تفضل المايك معك، ما عندك سؤال أرجوك اترك تعليقاتك, ممكن تأتي وتتحاور معنا أهلاً وسهلاً بك, عندك سؤال تفضل اطرح سؤالك.

الأخ سماحة الشيخ عمار البغدادي من طرف الاثني عشرية:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, شيخنا العزيز شيخ عثمان أنت انظر إلى التكس والشاشة, وترى الأساليب الاستفزازية التي مارسها الإخوة المسؤولين في هذه الغرفة لضيوفكم, بوّدي أن تراجع التكس ثم بعد ذلك تحاول أن تحاسب من يحاول أن يستفز الآخرين. على كلٍّ سوف أدخل في السؤال ما عندي شيء. أحد الإخوة أخبرني أمس, أنا سبق وأن أشكلت على الشيخ عثمان الخميس أكثر من مرة وما رأيت جواباً علمياً للأسف الشديد وإنما طبعاً مرتين صار قطع, عنده مشكلة بالاتصال, وسبحان الله من عدم توفيقي إنه أنا حينما أطرح السؤال لا أجد له جواباً.

الأخ فضيلة الشيخ دمشقية من طرف الوهابية:

السائل من الرافضة الآن تفضل المايك معك.

الأخ أحمد البعلبكي من طرف الاثني عشرية:

يا شيخ الدمشقية الشيخ عثمان الخميس طلب منك أن تبتعد عن كلمة رافضة اترك استخدام كلمة رافضه حتى نحن ننتهي من استخدام كلمة نواصب, أخي الشيخ الدمشقية لأنك تفتح الباب للآخرين لا تعلّق من خلال المكرفون, وإذا كان عندك أي كلام تفضل اكتبه على البرايفت أرجو أن لا تكتب...

فضيلة الشيخ الدمشقية:

طيب خير إن شاء الله, السائل الآن من طرف الرافضو تفضلوا.

أحمد البعلبكي من طرف الاثني عشرية:

الشيخ عثمان كان يريد منك تبتعد عن كلمة الرافضة حتى لو استخدمنا كلمة ناصبية. والسؤال الثاني إن شاء الله يكون للأخ السائل من الشيعة لأنه أنا أعتبر إنه لم يسأل سماحة الشيخ عمار، لأنه ما أخذ جوابه من السؤال الأول.

الأخ الشيخ دمشقية من الوهابية:

لماذا تعتبرونه سباً أو طعناً فيكم لماذا؟ وهذا الوصف وصفكم إياه أبو عبد الله جعفر الصادق, والبادي بالمشكلة هو الشيخ الدكتور عصام العماد.

أخ أحمد البعلبكي:

أعتقد إنّ الشيخ عثمان تأخر عن الدخول, الأخ وعد يتفضل.

الأخ وعد من طرف الاثني عشرية:

بسم الله الرحمن الرحيم, إذا كان الصوت واضح يكتب لي رقم واحد! الحمد لله واضح أخ شيخ عثمان الخميس قلت في كتابك [كشف الجاني محمد التيجاني] إنني ترددت كثيراً وسألت الكثير ممن أثق بهم, وذهبت وعدت وسألت حتى استقر بي المقام إنه هل أعرض المطاعن الواردة على الإمام علي أو لا؟ لعل طرحك هذا كان يخيل إليك إنك منصف تستخرج تلك المطاعن من بطون الكتب, فحرت وترددت وسألت حتى استقر بك المقام لتسكت أصوات الروافض, فقرأنا لك ما وجدته عن علي بن أبي طالب ـ عليه السلام ـ من المطاعن, وأنت تقول المطاعن على علي! وقلت: إنها في كتب الشيعة على علي أكثر من كتب السنة!! وأنا لا اعتبار لي بكتب السنة لكونها كتبكم.

أقول لك: إن جل ما نقلته من كتب الشيعة وأنت اعترفت بنقلك, وأورد لك واحدة الآن وجاوبني عن هذه المسألة, أنت تقول المطاعن على علي, وعندما قرأنا المطاعن ثبت إنه على الكتب التي نقلت المطاعن وليس على علي, لماذا توهم الناس إن تلك المطاعن على علي حتى تثبت إنه غير معصوم؟ لماذا توهم الناس إنك بحثت ووجدت المطاعن على علي في كتب الشيعة في حين إنك تطعن على كتب الشيعة بدليل إنك قلت, عندما نقلت من كتب الشيعة: إن علياً قال: أنا جنب الله, ونقلت هذا الحديث, ثم قلت: أقول لا شك إن الكلام كفر صريح وعلي بريء منه, ولكنكم (تعني الشيعة) ذكرتموه في كتبكم ونسبتموه إلى علي ـ رضي الله عنه ـ! طيب إذا كان هذا منسوب لعلي لماذا تقدم هذه المقدمة العريضة وتوهم الناس على أساس إنه علي قال هذا الكلام وتريد أن تثبت إنه يخطئ وغير معصوم وتنقل من كتب أنت تعتقد إنها مكذوبة على الإمام علي.

والسؤال الثاني: نحن لم نسألك عن...

الأخ الشيخ دمشقية من طرف الوهابية:

معذرة يا وعد أنت تعلم أن الأخ أحمد البعلبكي وغيره قالوا: إن السؤال يكون واحداً فقط, لعلك تعود إلى فوق فتجد إنهم منعوا أن يكون هناك سؤالان, وأنا تنازلت عن السؤال الثاني التزاماً بما قالوا, فيكفي سؤال واحد. أرجو وضع ذلك بعين الاعتبار, شكراً لك, تفضل شيخ عثمان.

سماحة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, هو كما قلت في الكتاب إنني ترددت كثيراً وإن شاء الله أنا صادق في هذا وأظن أنكم لا تستطيعون أن تمسكوا عليّ كذباً, فأرجو أن أبيّن إن شاء الله تعالى.

الأخ الشيخ دمشقية من طرف الوهابية:

جزاك الله خيراً يا شيخ عثمان, طيب السؤال الآن من قبل السنة، تفضل يا أخ أجدل.

الأخ فضيلة الشيخ أجدل من طرف الوهابية:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تسمعون صوتي يا إخواني بارك الله فيكم حياكم الله جميعاً, الشيخ عثمان والشيخ الدمشقية والإخوان جميعاً, سؤالي للدكتور الشيخ أهلاً بك يا دكتور عصام أيضا يقول: السؤال هل الخيرية التي اكتسبها علي ـ رضي الله عنه ـ كانت بسبب زواجه من فاطمة ريحانة رسول الله أم إنه اكتسبها من كونه ابن عم رسول الله أم إن الله قد أعطى لعلي ـ رضي الله عنه ـ خيرية خاصّة لأسباب يعلمها الله وحده، أو إن الخيرية جاءت من حديث رسول الله في الكساء وهو إدخاله هو وفاطمة والحسن والحسين تحت ذلك الكساء. فإن كان بسبب الكساء فهل كانت بقية بنات رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حاضرات عندما قام رسول الله ـ صلى الله عليه وآله ـ وأدخل فاطمة دون الأخريات، هذا واحد والسؤال الآخر أقول...

الشيخ الدمشقية من طرف الوهابية:

هل هذا السؤال الأول يا أخ أجدل؟ إذا كان انتهى السؤال الأول هل هذا سؤال ثانٍ إذا كان سؤال ثانٍ أرجوا أن لا تسأل سؤال آخر, سؤال واحد فقط, طيب تفضل المايك معك عفواً.

الأخ الشيخ أجدل:

السلام عليكم لا يا أخي هو السؤال نفسه, وإنما أعطيت خيارات وأريد الدكتور الشيخ عصام يجاوبني إن كنت تقول: إن علياً اكتسب الخيرية بسبب فاطمة ريحانة رسول الله, بسبب زواج علي من فاطمة بنت رسول الله فإن عثمان ـ رضي الله عنه ـ كان زوجاً لابنتين من بنات رسول الله. هذه واحدة وإن كان قد اكتسبها لكونه ابن عم رسول الله فإن أبناء عم رسول الله كثيرون, أم قد أعطى الله علياً خيرية خاصّة, فهذا يقتضي إن الله سبحانه اصطفاه نبياً, يعني أن يكون بعد رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يكون نبياً من بعده! وحاشى لله ذلك؛ لأننا نعلم إن الله قد ختم لمحمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ النبوة والرسالة. أقول: إن كان فقط (حديث الكساء) هو الذي أعطى علياً الخيرية فهذا يقتضي إن بنات رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ الأخريات كن موجودات في تلك اللحظة. وهل كن بنات رسول الله موجودات في تلك اللحظة عندما أدخل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فاطمة وأبنائها وزوجها في الكساء؟ أريد الإجابة على هذا السؤال جزاكم الله خيراً.

سماحة الشيخ عبد الرحمن الدمشقية:

دكتور تفضل.

سماحة الدكتور السيد عصام:

بسم الله الرحمن الرحيم, أولاً: أريد أن أبيّن قضية ما حدث من سوء تفاهم فقط أرجو أولاً أن يعرف الشيخ دمشقية إن الذي كلمك ليس أنا الذي قال مسألة الأدب أو غير الأدب ليس أنا حتى ترد علي، كان المتكلم هو رجلٌ غيري, فهذه نقطة.

النقطة الثانية: مسألة الرافضة أنا عندما قلت فقط أريد أن أعلّق على كلام الشيخ الدمشقية لأنه أنا احترم العلماء, فالحقيقة إنني عندما أطلقت كلمة الوهابية والله يا شيخ دمشقية لم أرد التوهين أبداً، فقط أريد تحديد الأسماء. الإمام محمد أبو زهرة هل عندما أطلق الوهابية على هذه الجماعة أراد التوهين؟ أو الإمام الغزالي، أو كثير من أئمة أهل السنّة مثل العلامة محمد البهي؟ فقط يريدون تحديدهم وتمييزهم عن غيرهم.

أما كلمة الرافضة، فأنا لا أرى أن تطلق على الاثني عشرية، إني أرى إذا أطلقتم كلمة الرافضة على الاثني عشرية فلهم الحق أن يطلقوا كلمة الناصبية عليكم لا كلمة الوهابية لماذا؟ لأن كلمة الرافضة كلمة عامة، أنا أجد إن الإمام البغدادي ـ رحمه الله ـ في كتابه (الفرق بين الفرق) والإمام الشهرستاني في كتابه (الملل والنحل), والإمام أبو الحسن الأشعري في كتابه (مقالات الإسلاميين) كذلك كلهم أطلقوا كلمة الرافضة على كثير من الفرق التي تكفرهم الاثني عشرية. فأقصد إن كلمة الرافضة تثير الالتباس، تطلق على الإسماعيلية كلمة رافضة، أطلقوا على النصيرية كملة رافضة. فنجد أن الإمام البغدادي ذكر أكثر من أربعين فرقة تحت عنوان الرافضة, فنجد.. أنا أقول: إن كلمة الرافضة إذا أطلقت لا تشير إلى الاثني عشرية, بل هي كلمة عامة, وحتى لا يحدث التباس بين النصيرية وبين الاثني عشرية. وهذا هو الذي أوجد مشكلة الخلط بين الاثني عشرية وفرق الغلاة. أرجوك أن لا تستخدم هذه الكلمة. أما كلمة الوهابية فهي معروفة وخاصّة باتباع الإمام محمد عبد الوهاب, ولم تطلق على غير جماعة الإمام محمد بن عبد الوهاب, فإذا قيل: (الوهابية) المراد به, المتبادر في الذهن المستخدم فيه هو جماعة الإمام محمد عبد الوهاب ـ رضوان الله عليه ـ. والله ما أردت التوهين, وأنا في أشرطتي أدافع عن شيخ الإسلام محمد عبد الوهاب, فلذلك أنا أرجو أنت كما عرفت لديك كتابات ومن العلماء, أرجوك لا تستخدم هذه الكلمة طالما إنّ الكل يتأذون من هذه الكملة, لا تستخدمها؛ لأننا نريد أن لا نؤذي بعضنا البعض، نريد أن يعذر بعضنا البعض, نريد أن يكون هذا الحوار سبباً للتقريب بيننا وبينكم, لا نريد أن تكون هذه المسائل الجزئية البسيطة سبباً للتفريق بين المسلمين, وأنت تعلم إن مسألة التقريب بين المسلمين ليست قضية هينة عند الذات الإلهية.

أما بالنسبة للسؤال الذي سأله الأخ الشيخ أجدل قضية اصطفاء أهل البيت أو اصطفاء الإمام علي فأنا أريد أن أزيل إشكالية خطيرة وهو: إن الكثير من عوام أهل السنة ـ لا أقول من علماء أهل السنة ـ يرون أو يظنون أن مسألة انتخاب أو اصطفاء الإمام علي إنما كان لأجل نسبه المشترك مع النبي!! لا والله ومعاذ الله أن يكون النبي يتعامل حسب الرابطة الأسرية, ثم يأتي ويقول في الإمام علي: [أنت مني بمنزلة هارون من موسى] لأجل النسب! لا ليست هذه المسألة. القضية قضية اصطفاء, كما إنه كان يوجد نساء كثيرات يرجعن إلى إبراهيم ـ عليه السلام ـ ومع ذلك لم يصطف الله منهن إلا مريم.

أما قضية إنه السائل يظن أن هنالك تقارن وتلازم بين الاصطفاء وبين النبوة؟

لا يا أخي الاصطفاء مفهوم أعم من النبوة, فقد يصطفي الله من لم يكن نبياً، كما أنّ الله اصطفى مريم وفضلها على نساء العالمين وطهرها تطهيراً, وهي ليست نبية, فالقضية هنا إن عامل النسب لم يدخل, لو كانت القضية قضية نسبية لما جاءت الفضائل الموجودة في كتب أهل السنة في فاطمة, ولم تأت نفس الفضائل في السيدة أم كلثوم أو السيدة رقية؟ ولذلك أجمع أهل السنة على ذلك, إنه لا يمكن أن ترتقي رقية إلى مستوى فاطمة في الفضيلة!

فالقضية إن الأنبياء لا يتعاملون بالنسب (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى). النبي إنما اختار فاطمة وقال فيها ما قال لأمرٍ إلهي؛ لأن النبي لا يمكن أن ينطق عن الهوى, والأمر إلهي لا علاقة للنسب فيه. وحتى نحن عندما نوالي أهل البيت لا لأنهم أقرباء النبي! فليست كرامتهم لأجل قرابتهم من النبي، لا كرامة لشخص كان قريباً للنبي, ولكنه ابتعد عن النبي أو لا, كان قريباً للنبي ولكن لم يأمرنا النبي أن نتمسك به ولم يقرن بينه وبين القرآن الكريم!!

نحن التزاماً لحديث النبي [تركت فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي], كما في صحيح مسلم. القضية قضية التزام بالكتاب والسنة [إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت]!

القضية قضية التزام بالشريعة لا أن القضية قضية نسب, ولذلك نحن تجد في كتبنا الرجالية إذا شخصاً من ذرية الحسنين انحرف أو قال بالغلو أو غالى أو ادعى الإلوهية لغير الله تجد علماء الجرح والتعديل عندنا يطعنوا فيه. ولذلك لعنوا بعض الذين انحرفوا من ذرية الحسن والحسين!

القضية ليست نسبية أصلاً, تجد في كتب الاثني عشرية بعض الذين انحرفوا أو حادوا عن الحق أو دخلوا في الحركات الإسماعيلية, وفي حركات منحرفة لعنهم علماء الرجال من الاثني عشرية وقالوا: منحرفين.

القضية قضية التزام بالنصوص النبوية, قضية أن النبي قال: [لا يزال الدين محفوظاً باثني عشر]، قضية أن النبي قال لعلي: [أنت مني بمنزلة هارون من موسى]، قضية أنّ النبي ذكر حديث الاثني عشر. القضية قضيه التزام بالكتاب والسنة ولا علاقة للنسب في هذه القضية, فليس في الإسلام قضية نسبية. الإسلام كما ورد في أحاديث كثيرة [الناس سواسية كأسناس المشط[, [لا فرق بين عجمي أو عربي إلا بالتقوى], [لا يأتيني الناس بأعمالهم وتأتون يا بني هاشم بنسبكم]. النسب لا يغني شيئاً، قضيه النسب لا علاقة لنا بها، بل هي قضية التزام بالكتاب وبما جاء عن رسول الله, وتفضلوا معك المايك.

الأخ فضيلة الشيخ دمشقية من طرف الوهابية:

طيب السؤال يكون موجّهاً إلى أهل السنة الآن الشيخ عثمان تريد أن تتحدث تفضل.

فضيلة الشيخ عثمان:

بسم الله الرحمن الرحيم, لعلنا تجاوزنا الدقائق العشر وهناك زيادة, ووراءنا صلاة الفجر, لذلك نعتذر عن إتمام باقي الأسئلة. وإن شاء الله إن كان هناك سؤال يؤجل إلى الجلسة القادمة, فأعتذر للجميع وسامحونا؛ لأن الوقت قد تأخر كثيراً. وأعيد وأكرر جزاكم الله تبارك وتعالى خيراً وأسأل الله تبارك وتعالى أن يجمعنا وإياكم إلى ما يحب ويرضى وأستميحكم عذراً. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأخ فضيلة الشيخ الدمشقية من طرف الوهابية:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته, طيب خيراً إن شاء الله