الاسئلة و الأجوبة » علم الرجال » هل الترضي يدل على الوثاقة ؟


محمد علي / السعودية
السؤال: هل الترضي يدل على الوثاقة ؟
هل ترضي الشيخ الصدوق رضوان الله عليه يفيد الوثاقة عندكم؟
الجواب:
الأخ محمد علي المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في كتاب - قبسات من علم الرجال - ابحاث السيد محمد رضا السيستاني دامت افاضاته قال:
واما الترضي فالصحيح انه يدل على الجلالة التي هي فوق مستوى الوثاقة.

نعم قد يناقش في ذلك بدعوى انه - ايضاً - ليس سوى دعاء يصح ان يطلق في حق كل انسان عدا صنفين:
1- المعصومين (عليهم السلام) فان الله تعالى راضٍ عنهم، فلا محل للدعاء لهم بذلك الا ان يقصد به زيادة الرضا لو كان لها محل.
2- الكافرين ومن يلحق بهم من الظالمين الذين لا يحتمل ان يرضى الله تعالى عنهم لكثرة ما صدر منهم من الظلم والجنايات، وعلى ذلك فالترضي لا يدل على جلالة الشخص بوجه.

ولكن من تتبع كتب السابقين من العامة والخاصة يلاحظ عدم استعمال الترضي في كلماتهم الا بحق العظماء والاجلاء عندهم، فهو قد تحول الى لفظ تكريم وتعظيم على لسان المتشرعة وان كان مدلوله اللغوي هو مجرد الدعاء، ونظيره لفظة (عليه السلام) التي لا تطلق عند العامة الا في حق النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله) ولا تطلق عندنا الا في حق المعصومين ومن يدانيهم في الرتبة كبعض الشهداء مثل العباس (عليه السلام) مع انها بحسب معناها اللغوي لا تختص بهم.
والحاصل: ان الترضي ليس محض دعاء - كما قيل - بل يدل على التعظيم والتبجيل، فليتدبر.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال