الاسئلة و الأجوبة » الذنوب » الذنوب التي تكشف الستر وتوصل الى بغض اهل البيت (عليهم السلام)


جعفر
السؤال: الذنوب التي تكشف الستر وتوصل الى بغض اهل البيت (عليهم السلام)
هل يمكن الذنب يسلب من المؤمن الولاية وليكون مؤمن اذا اصر على الذنب ام تختلف الحالات من ذنب اصر عليه الى ذنب اخر اكبر اصرعليه اذا كان ذلك ومات وهو مصر على الذنب لم يتوب هل نقول سوء عاقبة مع العلم البعض يذكر ان فعلت هذا قضاء حاج المؤمن او الدعاء العديلة او قلت رضيت رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا الى اخره فلن تسلب الايمان ولن يقربك الشيطان وتموت على حسن العاقبة ام هذه الامور لتنفع مادام مصر على الذنب ام هذه الامور تنفعك اذا قلتها وتموت على حسن العاقبة حتى اذا ا كان الاصرار على الذنب ومات نريد توضيح 
الجواب:
الأخ جعفر المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك رواية في الكافي توضح كيف تكون الذنوب سببا في بغض اهل البيت  (عليهم السلام) وعدد الذنوب التي توصل الى ذلك ففي الكافي 2/279 قال:
عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن محمد بن حبيب، عن عبد الله بن عبد الرحمن الأصم، عن عبد الله بن مسكان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (صلوات الله عليه): ما من عبد إلا وعليه أربعون جنة حتى يعمل أربعين كبيرة فإذا عمل أربعين كبيرة انكشفت عنه الجنن فيوحي الله إليهم أن استروا عبدي بأجنحتكم فتستره الملائكة بأجنحتها، قال: فما يدع شيئا من القبيح إلا قارفه حتى يمتدح إلى الناس بفعله القبيح، فيقول الملائكة: يا رب هذا عبدك ما يدع شيئا إلا ركبه وإنا لنستحيي مما يصنع، فيوحي الله عز وجل إليهم أن ارفعوا أجنحتكم عنه فإذا فعل ذلك أخذ في بغضنا أهل البيت فعند ذلك ينهتك ستره في السماء وستره في الأرض، فيقول الملائكة: يا رب هذا عبدك قد بقي مهتوك الستر فيوحي الله عز وجل إليهم: لو كانت لله فيه حاجة ما أمركم أن ترفعوا أجنحتكم عنه.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال