×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

٢٦ رجب ١٤٣٠

كاظم الذبحاوي - العراق / النجف الأشرف

آهٍ يا شهر رجب ...كم أوقد الأشرار في قلوبنا ناراً !! ________________________________________ دأب المشركون على تصفية الأئمّة المعصومين صلوات الله عليهم تصفية جسدية في أجواء يكتنفها الغموض والتعتيم الشديد، ويعقبها بث الشائعات تبرئة لساحتها من هذا الفعل الذي تستفضعه وتستنكره جميع الأوساط الشعبية ، من مسلمين وغيرهم ،باذلين جهوداً كبيرة في إلقاء تبعة مثل هذه الجرائم بمنأى عنها ،وذلك بأن تعزوا السبب إلى فعل غير سياسي ،كالإشاعة التي رَوَّجتها السلطة العبّاسية من أن سبب اغتيال الإمام الجواد صلوات الله عليه هو خلاف عائلي بين زوجته أم الفضل وبين زوجته الأخرى والدة الإمام الهادي صلوات الله عليه ! لقد عمدت أجهزة هارون الرشيد إلى إخفاء السبب الكامن وراء سجنها للإمام موسى بن جعفر صلوات الله عليه تلك الفترات الطويلة ،ومن ثَمَّ اغتياله داخل السجن .وسبب هذا الإخفاء هو للتخفيف عمّا أمكن من حالة التوتر والترقب الشعبي المتوقع داخل العاصمة بغداد في أقل تقدير ،فضلاً عن حالة الاستنفار المفترضة التي كانت تسود الأوساط الشيعية آنذاك ؛تلك الأوساط التي تنتظر أن ينقدح الزناد مخترقاً الإرهاب الهاروني ! وقد كشفت لنا حادثة تسيير الإمام موسى صلوات الله عليه منَ المدينة إلى البصرة وما فيها منَ التمويه والتكتم بدرجة عالية حرص السلطة على عدم تمكين الجماهير المسلمة من التعرّف على الوجهة التي سار بها الركب الذي يحمل الإمام الكاظم صلوات الله عليه ، كشفت لنا تلك الحادثة التوجسَ الذي كان يشعر به هارون من وراء ارتكابه لتلكم الحماقة السياسية ،وأعني بها تقييد الإمامَ (ع) بالسلاسل الحديدية داخل الفسطاط وتسييره إلى سجن البصرة بادئ ذي بدء . إنَّ علاقة الإمام موسى بن جعفر صلوات الله عليه بسلطة هارون الرشيد تشكل مأساة إنسانية ملؤها التعقيد والغلق من جميع جوانبها النفسية والاجتماعية ،وهو ما يظهر لنا من أحد أدعيته(ع) في قعر السجن :[ يامخلّص الجنين من بين مشيمة ورحم خلّصني من سجن هارون . .يا مخلّص الحليب من بين فرث ودم خلّصني من سجن هارون . ..] . هذا وذكرت بعض الأخبار أنَ مجموع الفترات التي قضاها هذا الإمام المظلوم في سجون السلطة بلغ ثمانية عشر سنة ،وهي سابقة كبرى-كما يُعبّر اليوم- لم يشأ أحدٌ ان يكشف النقاب عنها ليبحث في الدافع الحقيقي لها ؛إلاَّ أن يُعزي ذلك إلى الضغائن الدفينة التي تكنها السلطة العبّاسية لخط الرسالة الإسلامية الحقيقي ؛ هذه الضغائن التي كانت امتداداً لأحقاد الأمويين من قبل .لكنَّ هذا وإن كان دافعاً موجوداً ،غير أنه سبب عام لا ينهض بمفرده أن يكون تفسيراً مقنعاً لعددٍ من الفضائع التي أرتكبت بحق هذا الإمام ،كطريقة الاعتقال وطول مدة السجن، ثم الغلظة والوحشية التي عُومل بها من قبل السجّانين ،ثم طريقة الاغتيال المعروفة ، مما يُكسب مأساة هذا الإمام معنى إضافياً يُضاف إلى المعاني المتعلقة بالأحقاد والضغائن والتكذيب التي تكنها السلطات الغاشمة لأصحاب الرسالات السماوية ،وهذا يجعلنا نحتمل وجود دافع آخر يتخطى في عمقه وخطورته الدوافع التي يمكن أن يقال عنها أنها دوافع تقليدية ،الأمر الذي يعطي الحاكم المتجبّر لنفسه مسوغاً سياسياً موّشحاً ببرقع إسلامي في ممارسته الإرهاب الفكري والجسدي بحق أصحاب الدعوات الإلهية ،وهو عين ما واجهه الإمام السابع من أئمّة أهل البيت صلوات الله عليهم في صراعه مع سلطة هارون الغاشمة . فإن تم هذا ،فأننا لا نشكُّ أن الدافع الحقيقي يمسُّ حاضر ومستقبل الحكم العباسي ،باعتبار أن التصور الذي كان في ذهن هارون لا يخرج عن فكرة أن الفرصة يمكن أن تتاح للإمام الكاظم(ع) ليقوّض دعائمهم ،وعودة الإسلام على يديه غضّاً جديداً لا شبهة معه ولا باطل لديه ،باعتباره قائم آل محمّد صلوات الله عليهم ، هو الذي يملأُ الأرض قسطاً وعدلاً من بعد ما ملئت ظلماً وجوراً ،فتستحيل حينئذٍ كل الكيانات التي حكمت باسم الإسلام إلى نفايات يقذفها الناس في قمامة التاريخ .ومما يُرجّح هذا الفرض عزم السلطة لشق وحدة الكيان الشيعي بدعمها الواضح لحركة الواقفة بعد استشهاد الإمام الكاظم(ع) التي تقوم على عين الفكرة التي ذكرناها ، وهي فكرة أنّ الإمام الكاظم(ع) هو القائم المنتظر الذي بشَّرت به الأحاديث النبويّة الشريفة . على هذا فإن دافع الحقد الشخصي كان عاملاً مساعداً في ارتكاب هارون الرشيد هذه الجريمة بمساعدة الحلقة الضيقة التي تحيط به وأعني بهم البرامكة ،لا أنه هو العامل الرئيس ، ولو كان الحقد القديم وحده هو الدافع الوحيد والرئيس لأمكن تخفيف وطأته بمرور الزمن ولا سيّما بعد النظر إلى المساعي التي بذلتها السلطة الهارونية من أجل عقد صفقة سياسية مع الإمام(ع) بوساطة بعض الشخصيات الموالية – على فرض صحّة الأخبار التي ينقلها الرواة- . ثمّ حاجة السلطة ، أي سلطة ، إلى استمالة الجماهير العريضة من خلال قيامها بتحقيق ما تنشده منها ،كإطلاق سراح شخصية هامّة ،وما يتركه هذا الفعل من أثر إيجابي تحصده هذه السلطة في وقت تشعر فيه بالضيق والحرج من جرّاء اتخاذها أسلوب القبضة الحديدية في التعامل مع المتغيرات داخل البيئة السياسية التي من المحتمل أن تقصم ظهرها ،وهو ما كان يحصل إبان الحكم الهاروني حيث الصراعات الداخلية والثورات المتلاحقة التي يمهد لها العلويون في مختلف الأقاليم ،وظهورها بعد هلاكه . على هذا فأنني أعتقد أن أزمة الحكومة العباسية نشأت من نظرتها هذه إلى الإمام موسى بن جعفر(ع) تلك النظرة التي اكتنفها غموضٌ بدرجة ما نتيجة للتعتيم المخطط له من لدن أساطين الحكم والسياسة ،ممّا يجعل مأساة هذا الإمام المظلوم تمتد إلى مستقبل الدهر ، وليس من العجب أن لا يسع الكثيرين كشف النقاب عن هذه الحقيقة لخلودهم إلى المدونات التأريخية التي اصطنعتها السلطات الحاكمة بمساعدة حقيقية من أيادي هي بحق ملطّخة بدماء الملايين من الأبرياء . بعد هذا لا مجال لتبني فكرة أن الإمام الكاظم(ع) اعتزل السياسة إبان حكم هارون ،تلك الفكرة التي تصدع بها منابر المسلمين الآن ،والتي لا نشك أنها واقعة تحت تأثير فكرة الحقد الشخصي التي ذكروها . . المنابر الحالية لا تفهم السياسة ؛إلاّ بالقدر الذي تفهمه من سياسة طواغيت الزمان ،فتستكثر على المعصومين صلوات الله عليهم أن يكونوا هم ساسة العباد والأمناء في البلاد من حيث تدري هذه المنابر أو لا تدري ! ! ثم أن الذي يؤكّد الهاجس الذي كان مهيمناً على عقلية هارون والثلّة المحيطة به ، هو الارتباط الواعي ،والالتحام العفوي بهذا الإمام من لدن الخاص والعام والقريب والبعيد الذي شهدته شوارع وأزقّة عاصمة الرشيد بغداد بعد انتشار خبر الإمام روحي فداه على يد الصحابي (علي بن سويد) . . الجلاوزة العباسيّون طرحوا الجسد الطاهر على الجسر ببغداد ،من بعد تنكيل وتعذيب وتقييد بالسلاسل الحديدية . . هذا الارتباط والالتحام لم يزل ولا يزال متدفقاً في كل آن ،وإن تباينت صوره الخارجية . . جماهير بغداد التي سقطت على ذات الجسر في الخامس والعشرين من شهر رجب من سنة 1426(الأربعاء 31 / 8/2005 ) انما هي امتدادٌ لتلك الجماهير (البغدادية) التي احتشدت عند الجسر يقودها (علي بن سويد) منتظرة خروج إمامها من سجونه الرهيبة ؛ تلك الجماهير التي حلّت محل الشرطة والحمّالين للنعش الطاهر بعد تخريق سوادهم من قبل سليمان (عم الرشيد) الذي حاول انقاذ هيبة السلطان من أن تسحقها إرادة الملايين ،فخيّمَ الصمتُ والوجوم والكآبة على شوارع وأزقّة عاصمة الرّشيد ! ! العلاقة واضحة بين المشهدين . . مشهد الأمس ، ومشهد اليوم اللاّهثون وراء التسلط لا يهمّهم أن يجعلوا من جماجم الأبرياء دعامات تقوم عليها عروشهم باسم الإسلام ،مشيرين بأصابع الاتهام في ارتكابهم الفضائع على غيرهم ، لأن المنابر الوادعة تصفق لهم أنَّ منشأ الخلاف لا يعدو كونه خلافاً عشائرياً ! اللهمّ اجعلنا وموالينا ممّن يأخذ بثأر موسى بن جعفر .إنك سميع مجيب. العراق - 24رجب 1430 أخوكم كاظم الذبحاوي
٢٣ رجب ١٤٣٠

ابو سلام الخفاجي - العراق / بغداد / الكاظمية

السلام على غريب بغداد.... السلام على المقيد بالحديد ...... السلام على المسجون في ظلم المطامير... السلام على الامام المسموم ... السلام على مولاي وبن مولاي موسى بن جعفر ورحمة الله وبركاته.........اتقدم بخالص العزاء والمواساة الى صاحب العصر والزمان الامام الحجة بن الحسن عليه السلام ... والى المراجع العظام ايد الله سهيهم ... والى الامة الاسلامية..... بذكرى استشهاد راهب بني هاشم الامام موس بن جعفر عليه السلام ..........وعظم الله اجورنا واجوركم بهذا المصاب الجلل .......
٢٣ رجب ١٤٣٠

أم جوانا - الدنمارك / أودنسة

أللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم، وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد. أللهم إليك توجهت، وبك أعتصمت، وعليك توكلت، أللهم أنت ثقتي ورجائي، فاكفني ما أهمني وما لا يهمني وما أنت أعلم به مني، عز جارك وجل ثناؤك ولا إله غيرك، صل على محمد وآل محمد، وقرب فرجهم.
٢٢ رجب ١٤٣٠
📩

قاسم السويدي

بسم الله الرحمن الرحيمتحية طيبة الى كل من ساهم ويساهم في عمل وتطوير مركز الابحاث العقائدية خدمة للمذهب والحقيقة ولا يسعني الا ان اشكر الجميع وجزاء الله يوم القيامة اكبر ان شاء الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ووفقكم الله لكل خير خادمكمقاسم السويدي
١٥ رجب ١٤٣٠

مصطفى عصام - العراق / بغداد

بسم الله الرحمن الرحيم اقدم تبريكات وتهاني بمناسبة ولادة الامام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه الشريف للساده والعلماء خاصه وللعالم الاسلامي عامه
١٥ رجب ١٤٣٠

باسل الحسني - سوريا / دمشق

بسمه تعالى نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام مولانا صاحب العصر والزمان الحجة ابن الحسن (عجـ) بذكرى ولادة جده الأكبر أسد الله الغالب المولى والإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) وإلى كافة مراجعنا العظام (دامت بركاتهم ) وإلى إدارة مركز الأبحاث العقائدية المباركة وإلى كافة الموالين والمحبين أسعد الله أيامكم وكل عام وأنتم بخير
١٤ رجب ١٤٣٠

جواد محمد حامي جامعة دمشق - العراق / الكوت

اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى يوم الدين تحيه وتقدير للاخ مدير المركز ولكل العاملين معه اتمنى لهم من الله العلي القدير موفور الصحه والتقدم لخدمة مذهب الحق مذهب اهل البيت عليهم السلام الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا والسير قدما في هذا الطريق الذي هو طريق الحق لان سالكي طريق الحق قليلون اتمنى لكم الموفقيه من كل قلبي ودعائي لكم دوما
١٤ رجب ١٤٣٠
📩

جواد محمد حامي -طالب ماجستير ادارة اعمال في جامعة دمشق - العراق / الكوت

بسم الله الرحمن الرحيم ان الله وملائكته يصلون على النبي ياايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم الى يوم الدين نبارك لامتنا الاسلاميه في مشارق الارض ومغاربها ومحبي اهل البيت عليهم السلام بالولاده الميمونه لبطل الاسلام الخالد وليد الكعبه مولانا ومولى كل مؤمن ومؤمنه علي بن ابي طالب عليه السلام والولاده الميمونه لحفيده الامام محمد الجواد عليه السلام
١٣ رجب ١٤٣٠

ايمن عبد الكريم - السودان / الخرطوم

بسم الله الرحمن الرحيماللهم صل على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن أعدائهم ياكريمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهتحية عطره...نبارك لكم مولد مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلامومولد مولانا الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلامونتمنى لكم كل الخير والتوفيق والنجاح ودوام الطاعة ونسألكم الدعاء
٥ رجب ١٤٣٠

ايمن عبد الكريم - السودان / -

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيمبسم الله الرحمن الرحيماللهم صل على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن أعدائهم ياكريمعظّم الله أجورنا وأجوركم بمناسبة استشهاد مولانا الإمام علي بن محمد الهادي صلوات الله وسلامه عليه ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم وإنا لله وإنا إليه راجعوننسألكم الدعاء
٣ رجب ١٤٣٠

مسلم كاظم رضا - العراق / الرميثة

اسعد الله ايامكم ياموالين بمولد خامس اهل البيت باقر علوم الاولين السلام عليك سيدي وعلى اجدادك وجداتك وابائك وامهاتك واحفادك والسلام على سيدي ومولاي صاحب العصر والزمانالسلام عليكم ياشيعة وجعل الله ايامكم افراح ومسرات وكحل الله عيوننا وعيونكم بالطلعة البهية واجعلنا اللهم من الذابين بين يدية اللهم امين يارب العالمين بحقهم عليك
٣ رجب ١٤٣٠
📩 [email protected], hotmail., com

مهتدي - المغرب / وجدة

السلالم عليكم ورحمة الله وتلكاته بمناسبة ذكرى ملاد الامام محمد الباقر ع اهنئ شيعة اهل البيت ع سائلة المولى تعالى ان يعجل بفرج صاحب الزمان ع

ساهم في سجل الزوّار

هل تسمح بعرض رسالتك في سجل الزوار؟
عرض البريد الالكتروني في سجل الزوار؟