×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين (ع) / الصفحات: ١ - ٢٠

كتاب كشف اليقين للعلامة الحلي (الصفحة قاف - ص ١٨)
١
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القديم القاهر، العظيم القادر، الحليم الغافر، الكريمالساتر، الأول الآخر، الباطن الظاهر، العالم بمكنونات السرائر، الخبيربمستودعات الضمائر المبدع (١) لأجناس الموجودات من غير احتياج إلىشريك ومؤازر (٢) المخترع لأنواع الممكنات من غير افتقار معين ومظاهر.

أحمده على إنعامه الغامر وأشكره فضله الزائد الزاخر.

والصلاة على سيد الأوائل والأواخر محمد المصطفى وعترته الأماجد الأكابرالمعصومين (٣) من الصغائر والكبائر المؤيدين في الموارد والمصادر.

أما بعد: فإن مرسوم السلطان الأعظم مالك رقاب الأمم ملكملوك طوائف العرب والعجم شاهنشاه المعظم راحم العباد ولطف اللهفي البلاد رحمة الله - تعالى - في العالمين وظل الله على الخلائق (٤)أجمعين محيي سنن الأنبياء والمرسلين باسط العدل وناشره ومميت الجورومدمره المؤيد من [ عند ] (٥) الله - تعالى - بالعنايات الربانية والممدود

١ - هكذا في د و م. وفي سائر النسخ: المبتدع.

٢ - د: موازين.

٣ - هكذا في د و م. وفي سائر النسخ: عن.

٤ - هكذا في د و م. وفي سائر النسخ: الخلق.

٥ - من م.

٢
منه - تعالى - بالألطاف الإلهية ذي النفس القدسية والرئاسةالإنسية (١) الواصل بفكره الثاقب إلى أسنى المراتب المرتقي (٢) برايةالصائب أوج الشهب الثواقب المتميز على جميع البرية بجودة القريحةوصدق الروية (أولجايتو خدابندة) محمد سلطان وجه الأرض خلد اللهملكه إلى يوم العرض ولا زالت ألويته محفوفة بالظفر والنصر ودولتهمحروسة من الغير إلى يوم الحشر والنشر رسم (٣) بوضع رسالة تشتمل علىذكر فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه أفضل الصلاةوالسلام -. فامتثلت (٤) ما رسمه وسارعت إلى ما حتمه ووضعت هذاالكتاب الموسوم ب (كشف اليقين) في فضائل أمير المؤمنين - عليه السلام -على سبيل الإيجاز والاختصار من غير تطويل ولا إكثار. فإنفتح باب ذلك يؤدي إلى الملال إذ لا حصر لفضائله - عليه السلام - كما رواهأخطب خوارزم (٦) عن ابن عباس - رضي الله عنه - قال: قالرسول الله - صلى الله عليه وآله -: لو أن الرياض (٧) أقلام والبحر مدادوالجن حساب والإنس كتاب ما أحصوا فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام

١ - أ: الإلهية.

٢ - هكذا في د. وفي سائر النسخ: المترقي.

٣ - هكذا في د و م. وفي سائر النسخ: برز.

٤ - د: كما.

٥ - ليس في د و م.

٦ - مناقب الخوارزمي / ٢. وورد مثله عن ابن عباس، أيضا، في ص ٢٣٥.

٧ - المصدر: الفياض.

٣
ومن يصفه النبي - عليه السلام (١) - بمثل ذلك كيف يمكنالتعبير عن وصف فضائله؟!

وقال بعض الشعراء وقد لاموه في ترك مدح علي - عليه السلام -:


لا تلمني (٢) في ترك (٣) مدح عليأنا أدرى بالأمر (٤) منك وأخبر

١ - م: رسول الله - صلى الله عليه وآله -.

٢ - م: لا تسلني.

٣ - أ: تبرك.

٤ - م: بالأمر.

٤

أن أهل السماء والأرض في العجزسواء عن حصر أوصاف قنبر

وقال بعض الفضلاء وقد سئل عنه (١) - عليه السلام - فقال:

ما أقول في شخص أخفى أعداؤه فضائله حسدا (٢) وأخفى أولياؤه فضائلهخوفا وحذرا فظهر في ما (٣) بين هذين فضائل طبقت الشرق والغرب.

لكن نحن نشير في هذا المختصر إلى يسير من فضائله - عليه السلام -طاعة لرسم السلطان (٤) ولما رواه أخطب خوارزم (٥).

قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وآله - إن الله - تعالى -جعل لأخي علي فضائل لا تحصى كثرة. فمن ذكر فضيلة من فضائله مقرابها غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ومن كتب فضيلة فضائله لمتزل الملائكة تستغفر له ما بقي لتلك الكتابة (٦) رسم. ومن استمع إلى فضيلةمن فضائلة غفر الله له الذنوب التي اكتسبها بالاستماع (٧) ومن نظر إلىكتاب (٨) من فضائله غفر الله له الذنوب التي اكتسبها بالنظر.

ثم قال: النظر إلي أخي (٩) علي بن أبي طالب عبادة وذكرهعبادة. ولا يقبل الله إيمان عبد إلا بولايته والبراءة من أعدائه.

وقد رتبتها على فصول:

١ - م: عن فضائله.

٢ - هكذا في م. وفي سائر النسخ: حدا له.

٣ - هكذا في أ. وفي سائر النسخ: وظهر من.

٤ - هكذا في م. وفي سائر النسخ: للرسم السلطاني.

٥ - مناقب الخوارزمي / ٢.

٦ - المصدر: (لذلك الكتاب) بدل (لتلك الكتابة).

٧ - م: بالسمع.

٨ - م: فضيلة.

٩ - من المصدر.

٥

الفصل الأول
في الفضائل (١) الثابتة له قبل وجوده وولادته

وهي خمسة:

الأولى (٢):

ما ورد في التوراة من ذكره - عليه السلام -:

قال الله - تعالى - لإبراهيم - عليه السلام -: وأما إسماعيلفقد سمعت دعاءك فيه وقد باركته وسأثمره وأكثره جدا جدا وأجعلمنه اثني عشر شريفا يولد (٣) وأجعله حزبا (٤) عظيما.

ولا شك في أن (٥) عليا - عليه السلام - أحد الاثني عشر وهذهفضيلة لم يلحقه غيره فيها.

١ - هكذا في م، وفي سائر النسخ: فضائله.

٢ - جميع النسخ: الأول.

٣ - أ: بمولده.

٤ - هكذا في م و أ. وفي سائر النسخ: حربا.

٥ - (ولا شك في أن) غير مقروءة في النسخ. وما أثبتناه في المتن من م.

٦

الثانية (١):

روى أخطب خوارزم (٢) عن عبد الله بن مسعود قال: قالرسول الله - صلى الله عليه وآله - يا عبد الله أتاني ملك فقال: يامحمد سل من أرسلنا قبلك من رسلنا على ما بعثوا؟

[ قال: قلت: على ما بعثوا؟ ] (٣)

قال (٤): على ولايتك وولاية علي بن أبي طالب - عليه السلام -.

١ - جميع النسخ: الثاني.

٢ - مناقب الخوارزمي: / ٢٢١.

٣ - ليس في م.

٤ - م: قالوا.

٧

الثالثة (١):

إن اسمه مكتوب على العرش:

روى أخطب خوارزم (٢) عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسولالله - صلى الله عليه وآله -: لما (٣) خلق الله - تعالى - آدم ونفخ فيه منروحه عطس آدم فقال: الحمد لله.

١ - هكذا في م وفي سائر النسخ: الثالث.

٢ - مناقب الخوارزمي: ٢٢٧.

٣ - هكذا في المصدر. وفي النسخ: لما أن.

٨
فأوحى الله - تعالى - إليه (١): حمدتني (٢) عبدي وعزتيوجلالي لولا عبدان أريد أن أخلقهما في دار الدنيا ما خلقتك.

قال: إلهي فيكونان مني؟

قال: نعم يا آدم ارفع رأسك وانظر.

فرفع رأسه فإذا هو (٣) مكتوب على العرش لا إله إلا اللهمحمد (٤) نبي الرحمة على (٥) مقيم الحجة. (٦) ومن عرف حق علي زكاوطاب. ومن أنكر حقه لعن وخاب. أقسمت بعزتي أدخل الجنة منأطاعه وإن عصاني. وأقسمت بعزتي أدخل النار من عصاه وإنأطاعني.

١ - من المصدر.

٢ - هكذا في م. وفي سائر النسخ: حمدني.

٣ - من المصدر.

٤ - المصدر: محمد رسول الله.

٥ - م: وعلي.

٦ - من المصدر.

٩
ومن (١) كتاب المناقب (٢): عن جابر بن عبد الله الأنصاريقال: قال رسول الله - صلى الله عليه وآله - مكتوب باب الجنة:

[ لا إله إلا الله ] (٣) محمد رسول الله علي بن أبي طالب أخو رسول الله- صلى الله عليه وآله - قبل أن يخلق الله (٤) السماوات والأرض بألفيعام.

١ - هكذا في م وفي سائر النسخ: وفي.

٢ - مناقب الخوارزمي / ٨٨.

٣ - من المصدر.

٤ - من المصدر.

١٠
ومن المناقب (١): قال: قال (٢) رسول الله - صلى الله عليه وآله -: أتاني جبرئيل وقد نشر جناحيه وإذا على (٣) أحدهما (٤) مكتوب:

لا إله إلا الله محمد النبي وعلى الآخر مكتوب (٥) لا إله إلا الله عليالوصي.

ومن مسند أحمد (٦): عن جابر قال: قال رسول الله - صلى اللهعليه وآله -: مكتوب على باب الجنة: محمد رسول الله أخو رسولالله قبل أن تخلق السماوات بألفي عام.

١ - مناقب الخوارزمي / ٩٠.

٢ - من المصدر.

٣ - المصدر: في.

٤ - م: (فإذا فيهما) بدل (وإذا على أحدهما).

٥ - ليس في م.

٦ - م: (مسند أحمد بن حنبل). والحديث ليس فيه بل في مناقب أحمد بن حنبل / ٤٣، وأخرجهالعلامة المجلسي في البحار نقلا عن كشف اليقين.

١١

الرابعة (١):

ما روي أن رسول الله - صلى الله عليه وآله - قال: أناوعلي بن أبي طالب من نور واحد.

روى صاحب المناقب (٢) عن سلمان قال: سمعت حبيبيالمصطفى - صلى الله عليه وآله - يقول: كنت أنا وعلي نورا بين يدي الله- عز وجل - [ مطبقا (٣) يسبح الله ذلك النور ويقدسه ] (٤) قبل أنيخلق الله (٥) آدم بأربعة عشر ألف عام فلما خلق الله - تعالى - آدمركب ذلك النور في صلبه. فلم نزل (٦) في شئ واحد حتى افترقنا (٧)في صلب عبد المطلب. فجزء أنا وجزء علي (٨).

وفيه (٩): قال رسول الله - صلى الله عليه وآله -: كنت أناوعلي نورا بين يدي الله - عز وجل - قبل (١٠) أن يخلق الله (١١) آدم بأربعةعشر ألف سنة (١٢). فلما خلق الله - تعالى - أبي (١٣) آدم سلك ذلك النور

١ - هكذا في م. وفي سائر النسخ: الرابع.

٢ - مناقب الخوارزمي / ٨٨.

٣ - د: مطيعا.

٤ - ليس في البحار.

٥ - أود والمصدر: يخلق.

٦ - هكذا في م. وفي سائر النسخ: فلم يزل.

٧ - المصدر والبحار: افترقا.

د، أ: أقرهما. ج، ش: أفرقهما.

وما أثبتناه في المتن موافق م.

٨ - البحار: (ففي النبوة وفي علي الخلافة) بدل (فجزء أنا، علي).

٩ - هكذا في م ود. وفي سائر النسخ: ومنه. والحديث في مناقب الخوارزمي / ٨٨.

١٠ - هكذا في م ود. وفي سائر النسخ: من قبل.

١١ - م، د: يخلق.

١٢ - المصدر: عام.

١٣ - من المصدر.

١٢
في صلبه. فلم يزل الله (١) ينقله من صلب إلى صلب حتى أقره في صلبعبد المطلب. [ ثم أخرجه من صلب عبد المطلب ] (٢) فقسمه قسمين:

قسما في صلب عبد الله وقسما في صلب أبي طالب فعلي مني وأنا منهلحمه لحمي ودمه دمي. فمن أحبه فيحبني (٣) أحبه ومن أبغضهفيبغضني (٤) أبغضه

١ - ليس في د.

٢ - ليس في المصدر، م ود.

٣ - هكذا في م، ود أ. وفي سائر النسخ: فبحبي.

٤ - هكذا في م، ود أ. وفي سائر النسخ: فيبغضي.

١٣

الخامسة (١):

توسل آدم به (٢) في التوبة (٣):

١ - هكذا في م. وفي سائر النسخ: الخامس.

٢ - من م ود.

٣ - م: التوراة.

١٤
روى الخوارزمي (١) بإسناده عن ابن عباس قال: سئلالنبي - صلى الله عليه وآله - عن الكلمات التي تلقاها آدم من ربهفتاب عليه.

١ - بل ابن المغازلي في مناقبه / ٦٣، ح ٨٩. أخرجه العلامة المجلسي في البحار ٣٥ / ١٧، عنإرشاد المفيد وإعلام الورى للطبرسي ثم قال: (أقول العلامة في كشف اليقين نحوه).

١٥
فقال: سأله بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين إلا تبتعلي فتاب عليه
١٦
١٧

الفصل الثاني
في الفضائل الثابتة له حال خلقه وولادته

ولد أمير المؤمنين - عليه السلام - يوم الجمعة الثالث عشر منشهر رجب بعد عام الفيل بثلاثين سنة في الكعبة ولم يولد أحد سواه فيها لا قبله ولا بعده (١).

روى صاحب كتاب (بشائر المصطفى) (٢) عن يزيد بن قعنب (٣)قال: كنت جالسا مع العباس عبد المطلب وفريق من بني (٤) عبد العزىبإزاء بيت الله الحرام إذ أقبلت فاطمة بنت أسد أم أمير المؤمنين - عليه

١ - أخرج الفقرة السابقة العلامة المجلسي في البحار ٣٥ / ١٦ - ١٧، عن إرشاد المفيد وإعلام الورىالطبرسي، ببعض الاختلاف والزيادات، ثم قال: أقول: ذكر العلامة في كشف اليقين نحوه).

٢ - الصحيح: (بشارة المصطفى) لشيعة المرتضى، للشيخ عماد الدين أبي جعفر محمد بن أبي القاسمعلي بن محمد بن علي بن رستم بن نردبان الطبري الآملي الكحي، من أجلاء العلماء في القرنالسادس، وقال العلامة المتتبع الشيخ آقا بزرك الطهراني، وفي الذريعة إلى تصانيف الشيعة،٣ / ١١٨، بعد ذكر كتابه هذا: كانت عند شيخنا العلامة النوري نسخة توجد اليوم عند الشيخ محمدالسماوي وليست فيها الخطبة التي خطبها - صلى الله عليه وآله وسلم - في آخر شعبان، مع أن السيدعلي بن طاووس في أعمال شهر رمضان من كتابه (الإقبال) نقل تلك الخطبة عن كتاب(بشارة المصطفى). فيظهر أن الموجود ليس تمام الكتاب.

٣ - م: قعيب.

أخرجه العلامة المجلسي في البحار ٣٥ / ٩ عن كشف اليقين وكشف الحق ويوجد في بشارة المصطفى /٧ - ٨، من دون الفقرة النهائية التي سنشير إليها - إن شاء الله وبيان الأخير من قبل العلامةالطهراني في النسخة الموجودة من بشارة المصطفى كاف لتوضيح هذا الاختلاف.

٤ - ليس في البحار.

١٨
كتاب كشف اليقين للعلامة الحلي (ص ١٩ - ص ٤٨)
١٩
المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - فقالت (١): قد فضلت على من تقدمني من النساء لأنآسية بنت مزاحم عبدت الله سرا في موضع لا يحب الله أن يعبد (٢) فيه إلااضطرارا وأن مريم بنت عمران هزت النخلة اليابسة بيدها حتى أكلت منهارطبا جنيا وأني دخلت بيت الله الحرام فأكلت (٣) من ثمار الجنةوأرزاقها (٤). فلما أردت أخرج هتف بي هاتف: يا فاطمة سميهعليا فهو علي. والله العلي الأعلى يقول: إني (٥) شققت اسمه مناسمي وأدبته بأدبي وأوقفته (٦) على غامض علمي وهو الذي يكسرالأصنام في بيتي وهو الذي يؤذن فوق ظهر بيتي ويقدسني ويمجدني.

فطوبى لمن أحبه وأطاعه وويل لمن أبغضه وعصاه.

[ قالت (٧) فولدت عليا ولرسول الله - صلى الله عليه وآله -ثلاثون سنة. فأحبه (٨) رسول الله - صلى الله عليه وآله - حبا شديدا

١ - هكذا في المصدر. وفي النسخ: ثم قالت.

٢ - المصدر والبحار: لا يحب أن يعبد الله.

٣ - هكذا في المصدر، م ود. وفي سائر النسخ: وأكلت.

٤ - البحار: أوراقها.

٥ - من المصدر.

٦ - من البحار: وقفة.

أ: واقفة.

٧ - هكذا في البحار ود. وفي سائر النسخ: قال.

٨ - م والبحار: وأحبه.

٢٠