×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الإسلام في أندونيسيا المعاصرة / الصفحات: ٢١ - ٤٠

اختلف المؤرّخون في سنة قيام هذه المملكة(١٠). و الملك الاول فيها " رادين فتّاح " الذي يحظى بتأييد من العلماء في جاوى.

وهذا على خلاف ماجرى في سومطراء. وقد قامت فيها مملكات اسلامية صغيرة مستقلة في القرن التاسع الميلادي او القرن الثالث الهجري قبل مملكة Demak بعدة قرون، لأن الاسلام - باتّفاق المؤرخين الاسلاميين في اندونسيا- دخل الى جزر اندونسية من جزيرة سومطراء ثم منها انتشر الى سائر الجزر الاندونسية.

والمؤسف عليه، ان الحديث عن الدعوة الاسلامية و المملكات الاسلامية في خارج جزيرة جاوى لايشتهر بمثل مااشتهر الحديث عنهما في جزيرة جاوى. واغلبية الكتب التاريخية تصبّ اهتمامها الى الاسلام في جزيرة جاوى حتى ينسبق الى أذهان الأكثرية ان ناشري الاسلام في اندونسيا هم العلماء التسعة (Walisongo) وكلهم في جزيرة جاوى مع ان بعضا منهم جاء من جزيرة سومطراء او كان جدّ بعضهم دفن في جزيرة سولاوسي. فقبل مجيئ الاسلام الى جزيرة جاوى كانت جزيرة سومطراء وسلاوسي قد تعرّفت على الاسلام واعتنقته. وسيوافيكم بعد نقل النظرية الثالثة اطلالة خاطفة عن المملكات الاسلامية في سومطراء وانها متزامنة مع المملكات الهندوسية-البوذية في جاوى.

(١٠) J.J. Ras, Tradisi Jawa Mengenai Masuknya Islam di Indonesia, ١١٨-١١٩.
٢١

والثالثة:

ان الذين نشروا الاسلام في اندونسيا هم الفرس الشيعة لوجود المجتمع الفارسي في منطقة شمالية من جزيرة سومطراء (أتشيه) منذ القرن الخامس عشر(١١). هناك ملاحظة تفرض نفسها بأن العالم الاسلامي منذ العقد الثاني من هجرة الرسول -صلى الله عليه واله وسلم - قد شمل على الارض الفارسية،وهي بعدئذ قد تلاحمت مع العرب ولايمكن الانفكاك بينهما سيما في عصر الخلافة العباسية. فيمكن التوفيق بين هذه النظرية و النظرية الثانية بأن المجتمع المسلم في أتشيه تشكلوا من العرب والفرس , اذ كان العرب بحسب النظرية الثانية قد تواجدوا في سومطراء غربية منذ القرن السابع الميلادي. واما ما يتعلق بكون الناشرين الاولين هم الشيعة فموكول بحثه الى الابحاث الأتية ان شاء الله.

المملكات الاسلامية

ان ازدياد معتنقي الاسلام في اندونسيا وتعاقب مجيئ المسلمين من الخارج جعلهم امة واحدة جمعتهم كلمة التوحيد (لا اله الا الله محمد رسول الله). وبطبيعة الامة الأقلية التي عاشت بين الأكثرية، كانت العرى الإخائية بينهم وطيدة وشعور المواساة قويا، الامر الذي ادى بالمسلمين الى مسيس الحاجة من تشكيل قوة تحمي حقوقهم في اداء فرائض الدين وشعائره، وتدفع عنهم الهجوم والأذى من

(١١) Bukhory Ibrahim, Sejarah Masuknya Islam dan Perkembangannya di Indonesia.
٢٢
الخارج. ولا نفهم من كلمة المملكة اوالدولة الا تلك القوة رغم اننا غير مؤمنين ان الأحكام الاسلامية بجميع شعبها (العبادات والمعاملات والحدود) نفّذت كلية في المملكات الاسلامية الكائنة في اندونسيا.

على أي حال، ان قيام مملكات اسلامية مما يشهده الواقعي الاندونسي القديم ويسجّله لنا كتب التاريخ الاندونسية.

المملكات الاسلامية في سومطراء

اتضح مما سبق من تاريخ دخول الاسلام في اندونسيا ان الاسلام دخل الى اندونسيا في القرن السابع الميلادي وان جزيرة سومطراء -ان صح التعبير- بمثابة بوّابة لمن اراد الدخول الى بقية الجزر الاندونسية. فبناء عليه, ان المجتمع المسلم قد تواجدوا في سومطراء قبل تواجدهم في غيرها , بل قد قامت في بعض مناطقها مملكات اسلامية كما ستوافيك الاشارة اليها قريبا.

لقد ذكر البروفسور أ. هشمي في رسالته عن دخول الاسلام وانتشاره في اندونسيا وجود المملكات الاسلامية في سومطراء منذ القرن التاسع الميلادي او القرن الثالث الهجري، ويعتمد في رسالته هذه على المخطوطات القديمة بعضها بالعربية ككتاب " إظهار الحق

٢٣
" لأبي اسحاق المكراني الفاسي و كتاب " تذكرة طبقات جمع السلاطين " لشمس البحر عبد الله بن السيد حبيب سيف الدين(١٢).

الف- مملكة " برلاك " Perlak

يذكر في المخطوطات المذكورة سالفا ان اول مملكة اسلامية في اندونسيا هي مملكة " برلاك " (Perlak) الواقعة في جزيرة سومطراء و قامت في سنة ٢٢٥ او ٢٢٧ الهجرية إثر انقضاض مملكة هندوسية-بوذية " سريويجايا " (Sriwijaya) في سومطراء(١٣). قال البروفسور أ.هشمي:

" في سنة ١٧٣ هجرية أرفأت سفينة الى ميناء برلاك (Perlak) وأقلّت مائة نفر من عرب وفرس وهند. ومن بين المستقلّين السيد علي من قريش ثم تزوّج هذا السيد بأحدى بنات " برلاك " (Perlak) وأنجب منها ولدا اسمه السيد عبد العزيز. ثم في غّرة محرم سنة ٢٢٥ هجرية اعلن قيام مملكة " برلاك " الاسلامية، واول من تولّى على منصّة الحكومة هو السيد عبد العزيز الملقّب بالسلطان علاء الدين السيد مولانا عبد العزيز شاه(١٤).

(١٢) Prof. A. Hasymi, Sejarah Masuk dab Berkembangnya Islam di Indonesia ١٩٨١.

(١٣) Sejarah Nasional Indonesia, III, ٨٧-٨٨.

(١٤) H. Muhammad Syamsu As, Ulama Pembawa Islam di Indonesia dan sekitarnya.

٢٤
كتاب الاسلام في اندونسيا المعاصرة لـ حسين محمد الكاف (ص ٢٥ - ص ٤٥)
٢٥
في البلدان النائية من مركز الاسلام وهاجروا الى الأماكن التي يصعب اليها الوصول خوفا من الخلافة الأموية والعباسية وحفاظا على الدين والأنفس. والسيد محمد الديباج بن الامام جعفر الصادق عليه السلام هاجر الى بلاد العجم ثم من بعده هاجر ابنه السيد علي الى جزيرة سومطراء وتزوج بإحدى نسائها. وسنعود الى هذا البحث عند ما نتحدث عن الشيعة في اندونسيا ان شاء الله تعالى.

ثم وقعت في هذه المملكة المنازعات المذهبية بين الشيعة واهل السنة حتى تمّ الإنهزام لحكومة آل السيد عبد العزيز وتولّى من بعدهم حكّام اخرون من اهل السنة والجماعة. واليكم اسماء الملوك من آل السيد عبد العزيز ومدة حكومتهم:

١- السلطان علاء الدين السيد مولانا عبد العزيز شاه سنة ٢٢٥- ٢٤٩ هجرية /٨٤٠- ٨٤٦ ميلادية.

٢- السلطان علاء الدين السيد مولانا عبد الرحيم شاه سنة ٢٤٩- ٢٨٥ /٨٦٤- ٨٨٨ ميلادية.

٣- السلطان علاء الدين السيد مولانا عباس شاه سنة ٢٨٥-٣٠٠ هجرية / ٨٨٨- ٩١٣ ميلادية.

٤- السلطان علاء الدين السيد مولانا علي مغيّاة شاه سنة ٣٠٢- ٣٠٥ هجرية / ٩١٥- ٩١٨ ميلادية.

واما ملوك " برلاك " من اهل السنة فكالتّالي:

٢٦
١- السلطان مخدوم علاء الدين ملك عبد القادر شاه جهان بردولت سنة ٩٢٨-٩٣٢ ميلادية.

٢- السلطان مخدوم علاء الدين ملك محمد امين شاه جهان بردولت سنة ٩٣٢-٩٥٦ ميلادية.

٣- السلطان مخدوم علاء الدين عبد الملك شاه جهان بردولت سنة ٩٥٦- ٩٨٣ ميلادية.

ب- مملكة " باساي " (Pasei)

ثم قامت مملكة " باساي " التي استمرّت من سنة ١٢٦١- ١٤٩٦ ميلادية. واشهر ملوكها الملك الصالح (١٢٦١-١٢٨٩) الذي ينتهي نسبه الى ملوك مملكة " برلاك " الثانية السنية , والسلطان احمد بهيان شاه ملك الزاهر (١٣٢٦- ١٣٤٥ ميلادية). وقد كان أثناء حكومته جاء الى " باساي " السائح الشهير إبن بطوطة.

تعتبر مملكة " باساي " آنذاك مركزا اسلاميا في جنوب شرق آسيا و تلعب دورا مهما في نشر الاسلام الى كافة جزر اندونسية مثل كلمنتان وسولاويسي وجاوى.

٢٧

ج- مملكة " سياك " (Siak)

قامت هذه المملكة قبل مجيئ الاسلام الي هذه المنطقة وهي بعد لم يزل سكانها على الوثنية ثم جاء الهندوس والبوذا فظلّت المملكة تتّسم بالهندوس والبوذا، وآثار الوثنية والهندوس والبوذا لاتزال باقية فيها الى يومنا هذا. اما دين الاسلام فدخل الى " سياك " تقريبا في القرن الثاني عشر الميلادي, ثم مع مرور الزمان وانتشار الاسلام فيها أسلم ملك " سياك " فتحوّلت مملكة " سياك " الهندوسية-البوذية الى مملكة اسلامية حتى مابعد استقلال اندونسيا من ربقة القوة الاستعمارية الهولندية.

وفي عهد الاحتلال الأوربّي على المناطق الاندونسية قام اهلها بمناضلة القوة الاستعمارية التي مثّلتها بورتغال وهولندا فهي بالتالي من بين المناطق الاندونسية التي لم تخضع للاستعمار. ثم إثر اعلان استقلال اندونسيا من هولندا سنة ١٩٤٥ الميلادية فوّض سلطان " سياك " وهو سلطان شريف قاسم الثاني حكومته الى اندونسيا كدولة جديدة معترفة دوليّا للانضمام معها(١٧).

دخول الاسلام وانتشاره في جزيرة جاوى

بعد ان استتبّ الاسلام وتقوّت المملكة الاسلامية في Pasei (١٢٦١-١٤٩٧) واعتبرت هي مركزا اسلاميا حيث بعث

(١٧) Muhammad Syamsu, Ulama pembawa Islam di Indonesia dan Sekitarnya,٢٢.
٢٨
منها الدعاة المبلغون الى الجزر الاندونسية منها جزيرة جاوى، شرع يتّسع نفوذ الاسلام الى المناطق التي وقعت تحت حكومة الهندوسية والبوذية ويشعّ نوره آفاق العالم الاندونسي الرحب.و حسب ما وصل الى بعض المحققين أن دخول الاسلام في جاوى حصل في اوائل القرن العاشر الميلادي مستندين على اكتشافهم من الخط الحجري المنقوش من على مقبرة فاطمة بنت ميمون في Leran من مناطق جاوى الشرقية حيث كتب فيها سنة ولادتها (او وفاتها) وهي سنة ٤٧٥ الهجرية (١٠٨٢ الميلادية)(١٨)، الا ان انتشاره الواسع الملحوظ كان بعد مجيئ الدعاة الذين عرفوا بالأولياء التسعة (Walisongo) في القرن الثالث عشر وما بعده.

الأولياء التسعة

لم يختلف رأسان في اندونسيا ان لهولأء الأولياء التسعة اليد الطولى في نشر الاسلام في جزيرة جاوى، واليكم أسماء هؤلأء الأولياء:

١- مولانا ملك ابراهيم وهو اول داعية اسلامية جاء الى جاوى ولم يعرف بالتحديد سنة مجيئه الى جاوى الا انه توفي في ١٢ ربيع الاول ٨٨٢ (او ٨٢٢(١٩) هجرية) او ١٤١٩ ميلادية ويفرض انه اقام في مدينة Gresik التابعة لجاوى

(١٨) Sejarah Islam di Indonesia ٨٩.

(١٩) H.J. De Graaf & TH. Pigeaud, Kerajaan Islam Pertama di Jawa, ٢٢.

٢٩
لمدة عشرين سنة(٢٠). يقول المحقق منهاج الأفكار ان مولانا ملك ابراهيم كان في اول امره ذهب لمواجهة ملك Majapahit ودعاه الى الاسلام ولم يجب الملك دعوته الا انه اجاز له للإقامة في جاوى بل وهبه ارضا في قرية Gapura الواقعة في مدينة Gresik ليجعله مركز دعوته(٢١).

٢- Sunan Ampel واسمه احمد رحمة الله وله قرابة قريبة مع ملك Majapahit. ذلك لأن زوجة الملك ليست الا خالته المسماة بPutri Darawati وهي بنت ملك Campa في كمبوديا. وكان لهذا الملك بنت اخرى زوّجها للداعي العربي ابراهيم اسمورو بعد اعتناقه للاسلام ثم انجب هذا الداعي احمد رحمة الله.فمجيء Sunan Ampel الى جاوى مضافا الى الدعوة ليزور خالته(٢٢). ولمجيئه الى جاوى -بلا شك- تأثير ملموس للدعوة الاسلامية بحيث انه وان لم ينجح في دعوة الملك الى الاسلام قد فوضت اليه حكومة المنطقة الشرقية من مدينة Gresik ثم اسس المدرسة الاسلامية فيها(٢٣).

(٢٠) Muhammad Syamsu, Ulama Pembawa Islam di Indonesia dan Sekitarnya, ٣٩.

(٢١) Minhajul Afkar, Pertumbuhan Masyarakat Muslim di Sekitar Kerajaan Majapahit dan Peranan Malik Ibrahim di Dalamnya ٣٩-٤٠.

(٢٢) Prof. Hamka, Sejarah Umat Islam IV, ١٣٦, Salihin Salam, Sekitar Walisanga ٣٠.

(٢٣) Muhammad Syamsu, Ulama Pembawa Islam di Indonesia dan Sekitarnya ٤٢.

٣٠
٣- Sunan Giri ابن مولانا اسحاق الملقب بالسلطان عبد الفقيه. ذكر Thomas W. Arnold انه من مواليد سنة ١٣٦٥؟(٢٤).

٤- Sunan Bonang وهو مولانا ابراهيم بن احمد رحمة الله (Sunan Ampel) عاش في فترة ١٤٦٥-١٥٢٥.

٥- Sunan Drajat وهو مولانا شريف الدين بن احمد رحمة الله.

٦- Sunan Kalijaga وهو مولانا محمد الشهيد. اختلف المؤرخون في نسبه فبعضهم قال انه زوج لإحدى بنات Sunan Ampel وبعضهم قال انه انتسب الى رسول الله (ص) كغيره من العلماء التسعة.

٧- Sunan Kudus وهو جعفر الصادق بن Sunan Ampel. قال د. علوي شهاب انه ابن عثمان(٢٥).

٨- Sunan Muria وهو مولانا رادين عمر سعيد بن جعفر الصادق.

٩- Sunan Gunung Jati وهو مولانا الشريف هداية الله (١٤٤٨-١٥٦٨)

(٢٤) نفس المصدر ٥١.

(٢٥) التصوف الاسلامي وآثاره في التصوف الاندونسي المعاصر ٢٣.

٣١
بالطبع ان ناشري الاسلام في جاوى لاينحصرون بهؤلاء التسعة فحسب، بل هنالك علماء اخرون أتوا اليها متقدمين عليهم او متزامنين معهم او متأخرين منهم.

مملكة Demak ـ (١٥١٣-١٥٤٩ الميلادية)

ثم وصلت الدعوة الاسلامية في جاوى أوجها بعد انقضاض مركز مملكة Majapahit في سنة ١٤٧٨ الميلادية ثم قامت على إثرانقضاضها مملكة Demak الاسلامية في اوائل النصف الأول من القرن الخامس عشر الميلادي هنالك العديد من أسباب انقضاض Majapahit كمركز المملكة الهندوسية-البوذية التي يعود بعضها الى المنازعات الداخلية وبعضها الى الامور الخارجية، و نعرض عن ذكرها في هذا الكتاب.

والجدير بالذكر، ان المملكة الهندوسية - البوذية لا تنتهي بانقضاض مملكة Majapahit، بل قامت بعده مملكات هندوسية -بوذية صغيرة تتسلط على بعض المناطق البعيدة من مركز مملكة Majapahit سواء أكانت في جاوى الشرقية او الغربية. ولكنها سرعان ما تلاشت عندما هجم عليها مملكة Demak،وعلى سبيل المثال مملكة Kediri استسلمت الى المسلمين في سنة ١٥٢٦ الميلادية و مملكة Pasuruan في سنة ١٥٤٦ الميلادية، كلتاهما في جاوى الشرقية، وفي جاوى الغربية قامت مملكة Pajajaran التي تحالفت مع بورتغال عند ما اشتعلت نار الحرب بينهم وبين

٣٢
المسلمين وغلب عليهم المسلمون تحت زعامة سلطان رادين فتح الله في سنة ١٥٢٧ الميلادية(٢٦).

لم تدم مملكة Demak متسلطة على جاوى الا مدة قصيرة (٣٦ او ٣٥ سنة). وتفرقت مملكتها الى عدة مملكات صغيرة ومحدودة:كمملكة Jepara ومملكة Cirebon ومملكة Banten وغيرها، مغبّة المنازعات الداخلية والمنافسات لأجل السلطة. وقد نقلت كتب التاريخ القديمة عن اسماء الملوك الذين حكموا على مملكة Demak واختلف كل واحد منها في ذكر اسماءهم الا ان هذا الإختلاف يهدف الى اشخاص متماثلة وهم على أشهر الأقوال:

١- Raden Patah

٢- Pangeran Sabrang-Lor

٣- Pangeran Tranggana ـ(٢٧)

٤- Susuhunan Prawa ـ(٢٨)

ثم ثانية المملكة الاسلامية ذات النفوذ الواسع في جاوى والمناطق الشرقية هي مملكة Mataram التي سيطرت المملكات الاسلامية الأخرى الصغيرة.

(٢٦) Sejarah Nasional Indonesia III: ٩٠-٩٣.

(٢٧) H.J. De Graaf & TH. Pigeaud, Kerajaan Islam Pertama di Jawa, ٤١-٤٢.

(٢٨) نفس المصدر ٨٥.

٣٣
وأنهي الحديث عن دخول الاسلام وانتشاره في اندونسيا،والحديث عنه بحاجة الى كتاب مستقل ومبسّط لأن الغرض الأصيل والبيت القصيد في هذه الصفحات هو الاطّلاع على الإتّجاهات الاسلامية في اندونسيا. فلنعرض -إذن- عن الحديث عن المملكات الاسلامية في جاوى كما نعرض عن الحديث عن الاسلام ومملكاته في بقية الجزر الإندونسية كجزيرة كلمنتان وسولاويسي ومالوكو.

٣٤

المذهب السائد في اندونسيا
السنة ام الشيعة؟

٣٥

الوضع الديني العام للمسلمين في اندونسيا

لايجد امرء مسلم يتضلع المذاهب الاسلامية ولو يسيرا أي صعوبة في الإجابة على هذا السؤال، فإنه سوف يجيب بملء فمه،وهو على يقين بما يجيب، ان المذهب السائد في اندونسيا هو أهل السنة والجماعة. ولكنه إذا تفحص بالدقة الممارسات والتقاليد الدينيية التي مارسها المسلمون في اندونسيا سوف يتراجع عن إجابته تلك ويبدأ يفكر أن بعض ممارساتهم لم يكن لها اساس ومصدر ديني سنّي من كتب الحديث او كتب الفقه. وهب في ذلك، عقد حفلة مولد الرسول (ص) وذكرى وفيات العلماء البارزين ومجلس الذكر على الميّت ثلاث ليالي متواليات وفي اليوم السابع واليوم الأربعين من بعد موته. وإذا التفت الى كتب الشيعة وتعرّف على ممارساتهم الدينية سوف يحكم ان السائد في اندونسيا ليس مذهبا سنيّا بالمئة بل للشيعة جذور وآثار ملحوظة. وهذا مايدفع الثلة من المراقبين لتاريخ دخول الاسلام في اندونسيا - كالأستاذ ابي بكر أتشيه والسيد ضياء شهاب و الاستاذ عبد الله بن نوح- الى القول بوجود الشيعة في غابر الزمان كما قلت في الاسطر السالفة.

٣٦
على أي حال، وجود آثار الشيعة في اندونسيا أمر لايمكن الإنكار عليه الا ان هذه الآثار صارت تراثا ثقافيا دينيا فحسب. وهذا التراث لا يغيّر الواقع الديني المعاصر السائد والحاكم فيها،فأكثرية المسلمين الساحقة في اندونسيا- بلا شك - أهل السنة والجماعة. و اما الشيعة فليسوا الا الأقلية القليلة المعدودة بما يقلّ عن مائة الف نسمة. وليس هذا العدد بشيئ يذكر اذا قيس بعدد سكان اندونسيا البالغ مائتي مليون نسمة. ولا أعني من اهل السنة والجماعة بمعناه الدقيق في الفقه والكلام بل عبارة عن الذين يمارسون دين الاسلام بحسب ما وصل اليهم من القرآن والحديث المروي من الصحابة. فكل مسلم او طائفة اسلامية متقيدة بالقرآن والحديث المروي عن الصحابة يشملها معنى اهل السنة والجماعة مهما اختلفت اتجاهاتهم في الكلام والفقه.

والملاحظ ان المسلمين في اندونسيا رغم تفيئهم في ظل اهل السنة والجماعة كما نشهده في ممارساتهم واتجاهاتهم الدينية الا انهم ليسوا على وتيرة واحدة في تقيدهم وتمسكهم بأهل السنة والجماعة، فبعض منهم يقلدون الامام الشافعي في الفقه والأشعرية في الكلام وهم مانصطلح عليهم بالتقليديين،وبعض أخر يستنكفون من التقليد الى أئمة مذهب الفقه بل يراجعون الى الكتاب والسنة مباشرة وهم ماسموا انفسهم بالمجددين (سوف نتكلم عن الطائفتين بالتفصيل)، وبعض ثالث يمارسون الدين بحسب ماوصل اليهم من المعلومات الدينية من خلال مطالعاتهم لكتب

٣٧
الحديث والفقه والتفسير ولاينتمون الى الطائفتين المذكورتين، ولكن الأكثرية منهم لايفهمون شيئا عن المذهب الشافعي والأشعري بل لايعرفون مصطلح ومعنى اهل السنة والجماعة اصلا،والذي يهمهم في حفظ كيانهم الاسلامي ان ادّوا الصلاة والصوم وغيرهما تقليدا عن ابائهم وبيئتهم. ونحن لانتكلم هنا عن الاتجاه الفكري الديني للأكثرية لأنهم لااتجاه لهم في الدين ولااهتمام به اصلا فهم اتباع كل ناعق. و انما الكلام ينصبّ في اولئك الذين يرون الدين- جزئيا اوكليا - مبدأ لحياتهم الشخصية والإجتماعية.

وبعد هذه الملاحظة نقول بالتأكيد ان واقع المسلمين الحالي في اندونسيا بشكل عام اهل السنة والجماعة. وهذا الواقع ما نشهده في ممارستهم الدينية حيث انهم في اداء فرائض الدين يطبّقون فتاوى الامام الشافعي او علماء الشافعية او يراجعون الأحاديث مباشرة من كتب علماء اهل السنة، ويتضح ذلك اكثر في المدارس الاسلامية بحيث تدرس فيها كتب الفقه الشافعي - ككتاب فتح الوهاب وفتح القريب والسفينة- وكتب الكلام الأشعري- الماتريدي - ككتاب الدسوقي وعقيدة العوام - وكتب الحديث- ككتاب بلوغ المرام لإبن حجر العسقلاني وصحيحي البخاري ومسلم.

٣٨
٣٩

الاتجاهات الاسلامية في اندونسيا

وآن الكلام عن الإتجاهات الاسلامية التي شكّلت طوائف لها رئاستها و جماعتها و مدارسها و برامجها في حفظ تعاليمها ونشر نفوذها في اوساط الشعب. وبعض هذه الطوائف ظهرت بمظهر جمعية اسلامية امثال جمعية " محمدية " و جمعية " نهضة العلماء " وجمعية " اسلام جماعة " .

٤٠