×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الوضّاعون وأحاديثهم الموضوعة / الصفحات: ٤٤١ - ٤٦٠

قال لحفصة: ابوك وابو عائشة اولياء الناس بعدي، فاياك ان تخبري به احدا.

واخرج الذهبي عن عائشة: (واذ اسر النبي الى بعض ازواجه حديثا) قالت: اسر اليها ان ابابكرخليفتي من بعدي. عده الذهبي في ميزان الاعتدال(١) (١/٢٩٤) من اباطيل خالد بن اسماعيل المخزومي الكذاب.

١٨ عن ابن عباس قال: لما نزلت (اذا جاء نصر اللّه والفتح) جاء العباس الى علي، فقال: قم بنا الى رسول اللّه (ص)، فصارا الى رسول اللّه فسالاه عن ذلك فقال: يا عباس، يا عم رسول اللّه، ان اللّهجعل ابابكر خليفتي على دين اللّه ووحيه، فاسمعوا له تفلحوا، واطيعوا ترشدوا، قال العباس: فاطاعوه واللّه فرشدوا.

وفي لفظ آخر: يا عم ان اللّه جعل ابابكر خليفتي على دين اللّه ووحيه، فاطيعوه بعدي تهتدوا، واقتدوا به ترشدوا. قال ابن عباس: ففعلوا فرشدوا.

اخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه (١١/٢٩٤) من دون اي غمز في سنده ومتنه من طريق عمر بن ابراهيم بن خالد الكذاب، غير ان السيوطي حكى عنه في اللالئ(٢) (١/١٥٢) اردافه بقوله: عمر كذاب. وهذا

١ - ميزان الاعتدال: ١/٦٢٧ رقم ٢٤٠٤.

٢ - اللالئ المصنوعة: ١/٢٩٤.

٤٤١
لا يوجد في المطبوع من تاريخ بغداد، فكان يد الطبع الامينة حرفته خدمة للمبدا، وعمر هو ابن ابراهيم القرشي الكردي الكذاب الوضاع. وقال الذهبي في ميزانه(١) (٢/٢٤٩): هذا الحديث ليس بصحيح.

قال الاميني: اسفي ان كان العباس قد سمع من رسول اللّه (ص) هذا النص الصريح وكان ابنه يجدخلافة الشيخين في الكتاب العزيز ويخبر به الناس مشفعا بالحلف باللّه، واءمر بالطاعة والاقتداءبهما، فلماذا خالف ذلك كله؟ ولماذا تخلف عن بيعة ابي بكر(٢)؟ وما الذي حداه الى ان ياتي اميرالمؤمنين عليا (ع) يوم توفي النبي (ص) في ضحاه، فيقول له: اذهب الى رسول اللّه فسله في من يكون هذا الامر؟ فان كان فينا علمنا ذلك، وان كان في غيرنا امر به فاوصى بنا، ويقول علي (ع): واللّه لئن سالناها رسول اللّه فمنعناها لا يعطيناها الناس ابدا، واللّه لا اسالها رسول اللّه ابدا. فتوفي رسول اللّه حين اشتد الضحى من ذلك اليوم(٣).

وفي لفظ آخر: فانطلق بنا اليه فنساله من يستخلف؟ فان استخلف منا فذاك، والا فاوصى بنافحفظنا من بعده. الحديث.

١ - ميزان الاعتدال: ٣/١٨٠ رقم ٦٠٤٤.

٢ - العقد الفريد: ٢/٥٠ «٤/٨٧»، الرياض النضرة: ١/١٦٧ «١/٢٠٧»، السيرة الحلبية: ٣/٣٨٥«٣/٣٥٦». (المؤلف)

٣ - الطبقات الكبرى لابن سعد: ص ٧٦٦ «٢/٢٤٥»، تاريخ الطبري: ٣/١٩٤ «٣/١٩٣»، سيرة ابن هشام:٤/٣٣٢ «٤/٣٠٤»، الامامة والسياسة: ١/٥ «١/١٢»، سنن البيهقي: ٨/١٤٩ نقلا عن صحيح البخاري «٤/١٦١٦ح ٤١٨٢»، تاريخ ابن كثير: ٥/٢٥١ «٥/٢٧١». (المؤلف)

٤٤٢
وما دعاه الى ان يقول لعلي لما قبض رسول اللّه (ص): ابسط يدك اءبايعك، فيقال عم رسول اللّه بايع ابن عم رسول اللّه ويبايعك اهل بيتك، فان هذا الامر اذا كان لم يقل(١)، فيقول علي كرم اللّهوجهه: ومن يطلب هذا الامر(٢) غيرنا؟

وفي لفظ ابن سعد في طبقاته: قال علي: يا عم: وهل هذا الامر الا اليك؟ وهل من احد ينازعكم في هذا الامر؟

وما باله يلاقي ابابكر فيساله هل اوصاك رسول اللّه بشيء؟

فيقول: لا، او يلاقي عمر ويساله مثل ذلك فيسمع: لا، ثم بعد اخذ الاعتراف من الرجلين على عدم الاستخلاف يقول لعلي:

ابسط يدك اءبايعك ويبايعك اءهل بيتك(٣).

او يقول: يا علي قم حتى اءبايعك ومن حضر، فان هذا الامر اذا كان لم يرد مثله والامر في اءيدينا، فقال علي: واحد يطمع فيه غيرنا؟ قال العباس: اظن واللّه سيكون(٤).

وما حداه الى كلامه لعلي يوم استخلف عثمان: اني ما قدمتك قط الاتاخرت، قلت لك: هذاالموت بين في وجه رسول اللّه فتعال نساله عن هذا الامر، فقلت: اتخوف ان لا يكون فينا فلانستخلف ابدا، ثم مات

١ - من الاقالة لا من القول. (المؤلف)

٢ - الامامة والسياسة: ١/٥ «١/١٢». (المؤلف)

٣ - الامامة والسياسة: ١/٦ «١/١٢». (المؤلف)

٤ - الطبقات الكبرى لابن سعد: ص ٦٦٧ «٢/٢٤٦». (المؤلف)

٤٤٣
وانت المنظور اليه، فقلت: تعال اءبايعك فلا يختلف عليك فابيت، ثم مات عمر فقلت لك: قد اطلق اللّه يديك فليس لاحد عليك تبعة، فلا تدخل في الشورى عسى ذلك ان يكون خيرا(١)؟

صورة اخرى:

قال العباس: لم ادفعك في شيء الا رجعت الي متاخرا بما اكره، اشرت عليك عند وفاة رسول اللّه (ص) في هذا الامر فابيت، واشرت عليك بعد وفاة رسول اللّه (ص) ان تعاجل الامر فابيت، واشرت عليك حين سماك عمر في الشورى ان لا تدخل معهم فابيت، فاحفظ عني واحدة كلما عرض عليك القوم، فامسك الى ان يولوك، واحذر هذا الرهط فانهم لا يبرحون يدفعوننا عن هذا الامرحتى يقوم لنا فيه غيرنا. العقد الفريد(٢) (٢/١٥٧).

١٩ عن ابي هريرة قال: بينما جبريل مع النبي (ص) اذ مر ابوبكر فقال: هذا ابوبكر، قال: اتعرفه ياجبريل؟ قال: نعم، انه لفي السماء اشهر منه في الارض، فان الملائكة لتسميه حليم قريش، وانه وزيرك في حياتك وخليفتك بعد موتك.

اخرجه ابن حبان(٣) من طريق اسماعيل بن محمد بن يوسف،

١ - انساب الاشراف للبلاذري: ٥/٢٣. (المؤلف)

٢ - العقد الفريد: ٤/٩٨.

٣ - كتاب المجروحين: ١/١٣٠.

٤٤٤
وقال: اسماعيل يسرق الحديث لا يجوز الاحتجاج به، وقال ابن طاهر: كذاب، ورواه ابو العباس اليشكري في فوائده اليشكريات كما في اللالئ(١) (١/١٥٢) من طريق احمد بن الحسن ابن ابان المصري، وهوذلك الكذاب الدجال الوضاع.

٢٠ اخرج ابن عساكر(٢)، عن ابي بكرة قال: اتيت عمر وبين يديه قوم ياكلون، فرمى ببصره في مؤخر القوم الى رجل فقال: ما تجد فيما تقرا قبلك من الكتب؟ قال: خليفة النبي (ص) صديقه. ذكره السيوطي في الخصائص الكبرى(٣) (١/٣٠) عند اثبات ذكر ابي بكر في كتب الامم السالفة.

هذه الرواية لم نقف لها على اسناد، وحسبها من الوهن ارسالها فيما نجد، ولم نعرف الكتابي الذي كان في مؤخر القوم حتى ننظر في مبلغه من الدين والثقة، وبعد فرض ثبوتها فهي انما تدل على مايحاوله عمر بعد ان يخصم المجادل في ثبوت هذا الاستخلاف وهذا اللقب من النبي (ص) لابي بكر، وعدم مشاركة غيره له فيهما، والاول محل نظر عند من لا يرى ابابكر اول الخلفاء، وتلقيب الناس له بهما لا ينهض لاثبات تطبيق ما في الكتب السالفة عليه، فانه يدور مدار الواقع لا تلقيب الناس. واما الثاني:

١ - اللالئ المصنوعة: ١/٢٩٥.

٢ - تاريخ مدينة دمشق: ٣٠/٢٩٦ رقم ٣٣٩٨، وفي مختصر تاريخ دمشق: ١٣/٩٤.

٣ - الخصائص الكبرى: ١/٥٢.

٤٤٥
فقد ثبت في الصحيح المتواتر قوله (ص): «اني مخلف فيكم خليفتين». وليس ابوبكراحدهما، وصح قوله لعلي (ع):

«انت اخي ووصيي وخليفتي من بعدي»(١)، فعلي (ع) خليفة اخيه النبي الاقدس من يومه الاول، وهو لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى.

كما مر ان مولانا امير المؤمنين لقبه رسول اللّه (ص) بالصديق.

وهو صديق هذه الامة، وهو احدالصديقين الثلاثة، وهو الصديق الاكبر. راجع الجزء الثاني من هذا الكتاب (٣١٢ ٣١٤) وتجدهنالك بسند صحيح رجاله ثقات عند الحفاظ تكذيب امير المؤمنين كل من يدعي هذا اللقب غيره، اذن فلا شاهد في الرواية على ان المراد بالصديق والخليفة من حاولوه.

٢١ قال محمد بن الزبير: ارسلني عمر بن عبدالعزيز الى الحسن البصري اساله عن اشياء، فجئته فقلت له: اشفني فيما اختلف فيه الناس، هل كان رسول اللّه (ص) استخلف ابابكر؟

فاستوى الحسن قاعدا فقال: اوفي شك هو؟ لا ابا لك، اي واللّه الذي لا اله الا هو لقد استخلفه، ولهو كان اعلم باللّه، واتقى له، واشد له مخافة من ان يموت عليها لو لم يؤمره.

اخرجه ابن قتيبة في الامامة والسياسة(٢) (ص ٤) وفي آخره: وهو كان اعلم باللّه تعالى واتقى للّه تعالى من ان يتوثب عليهم لو لم يامره. وذكره

١ - راجع الجزء الثاني من كتابنا هذا: ص ٢٧٨ الى ٢٨٦. (المؤلف)

٢ - الامامة والسياسة: ١/١٠.

٤٤٦
ابن حجر في الصواعق(١) (ص ١٥).

انظر الى هذا المتقشف المتزهد الجامد كيف يحلف كذبا باللّه تعالى على ما لا تعترف به الامة جمعاء حتى نفس ابي بكر وعمر، وسيوافيك الصحاح الناصة من طرق القوم على عدم الاستخلاف من النبي (ص) عن امير المؤمنين علي، وابي بكر، وعمر، وعائشة، وسيوافيك في هذاالجزء والجزء السابع ما جاء في الصحيح الثابت من قول ابي بكر في مرضه الذي توفي فيه: وددت اني كنت سالت رسول اللّه (ص) لمن هذا الامر؟ فلا ينازعه احد، ووددت اني كنت سالته هل للانصار في هذا الامر نصيب؟ فقول الرجل داء فيما اختلف فيه الناس، لا شفاء كما حسبه السائل.

٢٢ اخرج ابن حبان(٢) عن سفينة: لما بنى رسول اللّه (ص) المسجد(٣)، وضع في البناء حجرا وقال لابي بكر: ضع حجرك الى جنب حجري، ثم قال لعمر: ضع حجرك الى جنب حجر ابي بكر، ثم قال لعثمان: ضع حجرك الى جنب حجر عمر، ثم قال: هؤلاء الخلفاء بعدي.

ذكره ابن حجر في الصواعق(٤) (ص ١٤) وقال: قال ابو زرعة: اسناده لا باس به، وقداخرجه الحاكم في المستدرك(٥) وصححه،

١ - الصواعق المحرقة: ص ٢٦.

٢ - كتاب المجروحين: ١/٢٧٧.

٣ - في تاريخ ابن كثير: ٦/٢٠٤ «٦/٢٢٧»: مسجد المدينة. (المؤلف)

٤ - الصواعق المحرقة: ص ٢٤.

٥ - اخرجه في الجزءالثالث: ص ١٣«٣/١٤ ح ٤٢٨٤»ولفظ ذيله: هؤلاء ولاة الامر بعدي. (المؤلف)

٤٤٧
كتاب الوضّاعون للسيد رامي يوزبكي (ص ٤٤٨ - ص ٤٦٦)

٤٤٨
الدارقطني: العمري يحدث عن مالك باباطيل.

لسان الميزان(١) (٥/٢٣٧).

٢٤ روى الحسن بن صالح القيسراني، عن اسحاق بن محمد الانصاري انه قال: سالت يموت بن المزرع بن يموت فقلت: يا اءستاذ كيف لم يستخلف رسول اللّه (ص) عليا واستخلف اءبابكر؟

فقال: سالت الجاحظ عن هذا فقال: سالت ابراهيم النظام عن هذا فقال: قال اللّه (وعد اللّه الذين آمنوامنكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم)(٢) الاية، وكان جبريل ينزل على النبي (ص) يحدثه بعد الوحي كما يحدث الرجل الرجل، فقال: يا جبريل من هؤلاء الذين يستخلفهم اللّه في الارض؟ فقال جبريل: ابوبكر وعمروعثمان وعلي، ولم يكن بقي من عمر ابي بكر الا سنتان، فلو استخلف عليا لم يلحق ابوبكر وعمروعثمان من الخلافة شيئا، ولكن اللّه رتبهم لعلمه بما بقي من اعمارهم، حتى تم ما وعدهم اللّهتبارك وتعالى به.

اخرجه ابن عساكر في تاريخه(٣) (٤/١٨٦)، وليت شعر شاعر انه ان كان جبرئيل فسرالاية الكريمة بما فسر، ووعاه النبي الاعظم، وبلغ الامة به لتوفر الدواعي للبيان ليعرف كل احدرشده وهداه، وكانت الحاجة ماسة بالمبادرة الى ذلك، فكيف خفي ذلك على الامة جمعاء؟ لاسيما على امير

١ - لسان الميزان: ٥/٢٦٨ رقم ٧٦١١.

٢ - النور: ٥٥.

٣ - تاريخ مدينة دمشق: ١٣/١١٥ رقم ١٣٤٧، وفي مختصر تاريخ دمشق: ٦/٣٤٣.

٤٤٩
المؤمنين، وابي بكر، وعمر، وابن عباس حبر الامة وعائشة، فلا احتج به احد، ولااسند اليه عند الحوار في امر الخلافة، وما مقيل هذه الجلبة والضوضاء في تعيين الخليفة؟ هل المعين له النص او اجماع الامة؟ ولم يقل بالاول الا الشيعة، واما الذين خلقت هذه الرواية لهم فلايقيمون للنص وزنا ولا يدعون وجوده في كتاب او سنة، ويقول عمر: ان لم استخلف فلم يستخلف من هو خير مني.

وان كان الامر كما يرتئيه النظام فما حال المتخلفين عن البيعة عندئذ؟ هل هم محكومون بالعدالة كما يعتقدها اهل السنة في الصحابة اجمع؟ او انه يستثنى منهم قتلة عثمان كما عند ابن حزم؟ فهل يستصحب فيهم هذا الحكم؟ او............

وفيهم من نزل بعصمتهم الكتاب الكريم؟ وفيهم وجوه الصحابة واعيانها، او انهم متاولون مجتهدون قبال هذا النص الصريح؟

وكم له من نظير في الصحابة.

هذا مع غض الطرف عما جاء في بعض رجال هذا السند من القذائف والطامات وفي مقدمهم النظام، قال ابن قتيبة(١): كان شاطرا من الشطار مشهورا بالفسق، وقال الذهبي: متهم بالزندقة. لسان الميزان(٢) (١/٦٧)، وبعده تلميذه الجاحظ، مر في سلسلة الكذابين (ص ٢٤٨)، وبعده هلم جرا.

١ - تاويل مختلف الحديث: ص ٤٦.

٢ - لسان الميزان: ١/٥٩ رقم ١٧٤.

٤٥٠
٢٥ عن عمرو بن شعيب، عن ابيه، عن جده حفيد عمرو بن العاص قال: لما اشتبكت الحرب يوم خيبر، قيل للنبي (ص):

هذه الحرب قد اشتبكت فاخبرنا باكرم اصحابك عليك؟ فان يكن امر عرفناه وان تكن الاخرى اتيناه، فقال: ابوبكر وزيري يقوم في الناس مقامي من بعدي، وعمرينطق بالحق على لساني، وانا من عثمان وعثمان مني، وعلي اخي وصاحبي يوم القيامة.

ذكره الذهبي(١) من طريق العقيلي(٢)، وقال:

المتهم بوضع هذا، هذا الشيخ الجاهل يعني سليمان بن شعيب بن الليث المصري.

واخرجه الخطيب في تاريخه (١٣/٢٦١) بلفظ: لما اشتبكت الحرب يوم حنين، دخل جندب بن عبداللّه على رسول اللّه (ص) فقال: يا رسول اللّه ان هذه الحرب قد اشتبكت ولسنا ندري ما يكون، افلاتخبرنا باخير اصحابك واحبهم اليك؟ فقال رسول اللّه (ص): هي ياهيه للّه ابوك انت القائد لها بازمتها، هذا ابوبكر الصديق يقوم في الناس من بعدي، وهذا عمر بن الخطاب حبيبي ينطق بالحق على لساني، وهذا عثمان بن عفان هو مني وانا منه، وهذا علي بن ابي طالب اخي وصاحبي حتى تقوم القيامة. رجال سنده:

١ علي بن حماد بن السكن: قال الدارقطني: متروك الحديث.

١ - ميزان الاعتدال: ٢/٢١١ رقم ٣٤٧٧.

٢ - الضعفاء الكبير: ٢/١٣٠ رقم ٦١٥.

٤٥١
٢ مجاعة بن ثابت: كذاب، راجع سلسلة الكذابين.

٣ ابن لهيعة: قال يحيى: ليس بالقوي، وقال مسلم: تركه وكيع ويحيى القطان وابن مهدي.

٤ عمرو بن شعيب: قال ابو داود: عمرو، عن ابيه، عن جده، ليس بحجة.

ولعل الخطيب سكت عن ابطال مثل هذه الرواية، ثقة بان بطلانها سندا ومتنا لا يخفى على اي احد.

٢٦ عن انس، قال: قال رسول اللّه (ص): يا عثمان انك ستلي الخلافة من بعدي، وسيريدك المنافقون على خلعها فلا تخلعها، وصم ذلك اليوم تفطر عندي.

ذكره الذهبي في ميزانه(١) (١/٣٠٠) من طريق خالد بن محمد ابي الرحال البصري الانصاري، وقال: عنده عجائب، وقال ابن حبان(٢): لا يجوز الاحتجاج به. وفي لسان الميزان(٣) (٢/٧٩٤): قال ابو حاتم: ليس بالقوي.

٢٧ عن ابي هريرة في حديث: قال رسول اللّه (ص): يا حفصة الا

١ - ميزان الاعتدال: ١/٦٣٩ رقم ٢٤٥٩.

٢ - كتاب المجروحين: ١/٢٨٤.

٣ - لسان الميزان: ٧/٤٦٩ رقم ٥٤٥٤.

٤٥٢
اءبشرك؟ قالت: بلى، قال: يلي الامر من بعدي ابوبكر، ثم ابوك، اكتمي علي. فخرجت حتى دخلت على عائشة فقالت لها:

الااءبشرك يابنة اءبي بكر؟ قالت: بماذا؟ فذكرت لها وقالت: قد استكتمني فاكتميه، فانزل اللّه تعالى: (يا ايها النبي لم تحرم ما اءحل اللّه لك تبتغي مرضاة اءزواجك)(١) الايات.

اءخرجه الماوردي في اعلام النبوة(٢) (ص ٨١) مرسلا.

واخرجه العقيلي(٣) من طريق موسى بن جعفر الانصاري، فقال: مجهول بالنقل، لا يتابع على حديثه ولا يصح، وذكره الذهبي في ميزان الاعتدال(٤) في ترجمة موسى وقال: لايعرف وخبره ساقط، ثم قال بعد ذكر الحديث: قلت:

هذا باطل. لسان الميزان(٥) (٦/١١٣).

ومتن الحديث اءفسد من سنده، لان الولاية المذكورة ان كانت شرعية فان من واجبه (ص) افشاءها، ليعرف الناس طريق الحق وصاحب الولاية المفترض طاعته فيسعدوا بذلك، لا كتمانها فيبقواحيارى لا يدرون عمن ياخذون معالم دينهم، فيتشبثون في تشخيصه بالطحلب من خيرة مبتورة، واجماع مخدج.

وان كانت غير مشروعة، فكان من واجبه (ص) نهيهما عن

١ - التحريم: ١.

٢ - اعلام النبوة: ص ١٣٥.

٣ - الضعفاء الكبير: ٤/١٥٥ رقم ١٧٢٤.

٤ - ميزان الاعتدال: ٤/٢٠١ رقم ٨٨٥٣.

٥ - لسان الميزان: ٦/١٣٣ رقم ٨٦٣٣.

٤٥٣
ارتكابها، او امر حفصة بان تنهي اليهماامره (ص) اياهما بالتجنب عن ورطة الهلكة لا الستر والامر بالكتمان حتى لا يقعا فيها من حيث لايشعران، بل كان من حق المقام ان يعرف الملا الديني بذلك، (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة)(١).

وعليه فان صح الحديث فليس هو الا اخبارا منه (ص) بقضية خارجية، وان كان وقوعها قهرا، ولاينافيه لفظ البشرى لكونه اخبارا بما تهش اليه نفس حفصة من تقلد ابيها زعامة الامة، فجرى الكلام مجرى رغباتها، ولذلك لم تبد به حفصة عند مسيس حاجة الامة الى نص مثله ان كان الحديث نصا عند محتدم الحوار بينها، وانما امرها بالكتمان كان لمصالح لا تخفى على الباحث.

٢٨ عن جعفر بن محمد الامام الصادق عن ابيه، عن جده قال: توفيت فاطمة ليلا، فجاءابوبكر وعمر وجماعة كثيرة، فقال ابوبكر لعلي: تقدم فصل، قال: لا واللّه لا تقدمت وانت خليفة رسول اللّه (ص)، فتقدم ابوبكر فصلى اربعا.

عده الذهبي(٢) من مصائب اتى بها عبداللّه بن محمد القدامي المصيصي، عن مالك. وقال ابن عدي(٣): عامة حديثه غير محفوظة، وقال

١ - الانفال: ٤٢.

٢ - ميزان الاعتدال: ٢/٤٨٨ رقم ٤٥٤٤.

٣ - الكامل في ضعفاء الرجال: ٤/٢٥٨ رقم ١٠٩٢.

٤٥٤
ابن حبان(١): يقلب الاخبار لعله قلب على مالك اكثر من مائة وخمسين حديثا، وقال الحاكم والنقاش: روى عن مالك احاديث موضوعة، وقال السمعاني في الانساب(٢): كان يقلب الاخبار لا يحتج به(٣). ميزان الاعتدال (٢/٧٠)، لسان الميزان (٣/٣٣٤).

هذه الاكذوبة على الامام الطاهر الصادق تخالف ما في التاريخ الصحيح، عن عائشة قالت: دفنت فاطمة بنت رسول اللّه ليلا، دفنها علي ولم يشعر بها ابوبكر حتى دفنت، وصلى عليها علي بن ابي طالب (ع). مستدرك الصحيحين(٤) (٣/١٦٣)، صححه الحاكم واقره الذهبي.

وقال الحلبي في السيرة النبوية(٥) (٣/٣٦٠): قال الواقدي: ثبت عندنا ان عليا كرم اللّهوجهه دفنها ليلا وصلى عليها ومعه العباس والفضل، ولم يعلموا بها احدا.

٢٩ عن انس بن مالك: قال رسول اللّه (ص): ما قدمت ابابكر وعمر ولكن اللّه قدمهما ومن بهماعلي، فاطيعوهما واقتدوا بذكرهما، ومن ارادهما بسوء فانما يريدني والاسلام. اخرجه ابن النجاركما في كنز

١ - كتاب المجروحين: ٢/٣٩.

٢ - الانساب: ٤/٤٥٩.

٣ - ميزان الاعتدال: ٢/٤٨٨ رقم ٤٥٤٤، لسان الميزان: ٣/٤١٢ رقم ٤٧٤٦.

٤ - المستدرك على الصحيحين: ٣/١٧٨ ح ٤٧٦٤، وكذا في تلخيصه.

٥ - السيرة الحلبية: ٣/٣٦١.

٤٥٥
العمال(١) (٦/١٤٤).

كيف خفي على معظم الاصحاب ورجالات بيت الوحي وفي مقدمهم سيدهم امير المؤمنين ان النبي (ص) قدم الشيخين على علي (ع) وغيره في الخلافة مهما قدمهما اللّه تعالى؟

فتخلفوا عن بيعة من قدمه اللّه ورسوله وما اطاعوه وما قدموه.

ولماذا حيل بينه (ص) وبين ما رام ان يكتبه يوم الخميس قبل وفاته بخمسة ايام في متولي الخلافة بعد ما كان نص عليه قبل ذلك اليوم؟ وما كان يكتب الا من قدمه اللّه تعالى ونص عليه (ص) قبل.

ولماذا لم يكن يوم السقيفة ذكر عند اي احد من ذلك التقديم المفتعل على اللّه وعلى رسوله؟ ومابال ابي بكر كان يقدم ابا عبيدة الجراح يوم ذلك، وكان يحث الناس على بيعته وبيعة عمر كما وردفي الصحيح؟ فكان في اءذن الامه وقرا من سماع ذلك التقديم حتى اءن اءذن اءنس لم تسمع به قط.

٣٠ عن ابن عمر وابي هريرة قالا: ابتاع رسول اللّه (ص) من اعرابي قلائص الى اجل فقال: ارايت ان اتى عليك امر اللّه؟ قال:

ابوبكر يقضي ديني وينجز موعدي، قال: فان قبض؟ قال: عمر يحذوه ويقوم مقامه لا تاخذه في اللّه لومة لائم، قال: فان اتى على عمر اجله؟ قال: فان

١ - كنز العمال: ١١/٥٧٢ ح ٣٢٧٠٦.

٤٥٦
استطعت ان تموت فمت.

من موضوعات خالد بن عمرو القرشي على الليث، ذكره الذهبي في ميزانه(١) (١/٢٩٨) وحكى عن ابن عدي(٢) انه قال بعد ذكر هذا الحديث واحاديث اخرى:

عندي انه خالدبن عمرو وضع هذه الاحاديث، فان نسخة الليث عن يزيد بن ابي حبيب عندي ما فيها من هذاشيء.

وذكره ابن درويش الحوت البيروتي في اسنى المطالب(٣) (ص ٢٤٩) بلفظ: قدم رجل من اهل البادية بابل فاشتراها رسول اللّه (ص)، ثم لقي الرجل عليا فقال: ما اقدمك؟ فاخبره انه قدم بابل وباعها من رسول اللّه (ص)، فقال علي: هل نقدك؟ فقال: لا، لكن بعتها بتاخير، قال: ارجع اليه فقل له: ان حدث بك حادث فمن يقضي عنك(٤)؟ فقال:

ابو بكر، قال: فان حدث بابي بكر؟ فقال: عمر. فقال: فان مات عمر فمن يقضي؟ فقال: ويحك ان مات عمر فان استطعت ان تموت فمت.

قال ابن درويش: فيه الفضل بن المختار ضعيف جدا، وانه واه لا يعول عليه، وفي ميزان الاعتدال(٥) (٤/٤٤٩): قال ابو حاتم(٦): احاديثه

١ - ميزان الاعتدال: ١/٦٣٥ رقم ٢٤٤٧.

٢ - الكامل في ضعفاء الرجال: ٣/٢٩ رقم ٥٩٣.

٣ - اسنى المطالب: ص ٥١٧ ح ١٦٥٣.

٤ - هنا سقط معلوم لا يخفى. (المؤلف)

٥ - ميزان الاعتدال: ٣/٣٥٨ رقم ٦٧٥٠.

٦ - الجرح والتعديل: ٧/٦٩.

٤٥٧
منكرة يحدث بالاباطيل، وقال الازدي:

منكر الحديث جدا، وقال ابن عدي(١): عامة احاديثه منكرة، عامتها لا يتابع عليها.

٣١ عن انس مرفوعا: ابوبكر وزيري وخليفتي.

اخرجه الذهبي في الميزان(٢) (١/٤١) من طريق احمد بن جعفر بن الفضل، وقال: مشهوربالوضع ليس بشيء.

٣٢ عن عائشة مرفوعا: قال لرجل: انطلق فقل لابي بكر: انت خليفتي فصل بالناس. اخرجه العقيلي(٣) من طريق الفضل بن جبير، عن خلف، عن علقمة ابن مرثد، عن ابيه فقال: الفضل لا يتابع على حديثه، ولا يعرف لمرثد والد علقمة رواية. لسان الميزان(٤) (٤/٤٣٨).

٣٣ عن ابن عباس، قال: جاءت امراة الى النبي (ص) تساله شيئا، فقال لها: تعودين، فقالت: يارسول اللّه ان عدت فلم اجدك تعرض بالموت؟ فقال: ان جئت فلم تجديني فاتي ابا بكر، فانه الخليفة من بعدي.

١ - الكامل في ضعفاء الرجال: ٦/١٥ رقم ١٥٦١.

٢ - ميزان الاعتدال: ١/٨٨ رقم ٣٢٢ وفيه: احمد بن جعفر بن عبداللّه بن يونس.

٣ - الضعفاء الكبير: ٣/٤٤٤ رقم ١٤٩٢.

٤ - لسان الميزان: ٤/٥١٢ رقم ٦٥٤٦.

٤٥٨
اخرجه ابن عساكر(١)، وعده ابن حجر في الصواعق(٢) (ص ١١) من النصوص الدالة على خلافة ابي بكر. ما عساني ان اقول في مؤلف يحذف اسناد مثل هذه الافيكة ويذكرهاارسال المسلم ويسند اليها، وبين يديه احاديث ابن عباس الجمة الهاتفة بالخلافة المنصوصة عليها لامير المؤمنين علي (ع)؟ اليس من حديثه ما صححه الحفاظ واخرجوه باسانيد رجالهاثقات، وقد اسلفناه في الجزء الاول (ص ٥١) وفيه قول رسول اللّه (ص) لعلي (ع): «لا ينبغي ان اذهب الاوانت خليفتي»؟

اليس من حديثه حديث العشيرة المنصوص على صحته، وقد مر في الجزء الثاني (ص ٢٧٨ آ٢٨٧) وفيه قوله (ص): «ان هذا يعني عليا اخي ووصيي وخليفتي فيكم، فاسمعوا له واطيعوا»؟ وقوله لعلي: «فانت اخي ووزيري ووصيي ووارثي وخليفتي من بعدي»؟

الم يكن ابن عباس في مقدم المتخلفين عن بيعة ابي بكر؟ الم يكن هو مناظر عمر الوحيد حول الخلافة؟ كما مر حديثه في (١/٣٨٩)، الم؟ الم؟ الم؟

٣٤ عن عبداللّه بن عمر، قال رسول اللّه (ص): يكون على هذه الامة اثنا عشر خليفة: ابو بكرالصديق اصبتم اسمه، عمر الفاروق قرن من حديد اصبتم اسمه، عثمان بن عفان ذو النورين قتل مظلوما اءوتي كفلين

١ - تاريخ مدينة دمشق: ٣٠/٢٢٠، ٢٢١ رقم ٣٣٩٨.

٢ - الصواعق المحرقة: ص ٢٠.

٤٥٩
من الرحمة، ملك الارض المقدسة(١) معاوية وابنه، ثم يكون السفاح، ومنصور، وجابر، والامين، وسلام، وامير العصب، لا يرى مثله، ولا يدرى مثله. الحديث.

اخرجه نعيم بن حماد في الفتن. كما في كنز العمال(٢) (٦/٦٧)، ارسلوا الحديث ورفعوه خوفا من ان يقف الباحث على ما في اسناده، غير ان نعيم بن حماد بمفرده يكفي في المصيبة ويستغنى به عن عرفان بقية رجاله، وقد مر في سلسلة الكذابين انه كان يضع الحديث في تقوية السنة.

على ان متن الحديث غير قاصر بالشهادة على وضعه، فان خليفة ياتي التبشير به كابني آكلة الاكباد، حقيق ان يكون الانباء به مختلقا مكذوبا لم تسر به الامة قط، الا ان يكون المبشر بهماوبمن بعدهما من امثالهما غير عالم بمعنى الخليفة، ولا عارف بالمغزى من تقييضه.

ثم اي خلافة هذه ينقطع امدها منذ عهد يزيد بن معاوية الى السفاح من سنة (٦٤) الى (١٣٢) فتترك الامة طيلة تلك المدة سدى؟

واي خطر للمنصور الظالم الغاشم حتى ينص النبي (ص) على خلافته على المسلمين؟ ومن هم: جابر وسالم وامير العصب؟

وما محلهم من الخلافة الدينية؟

ثم ما بال عمر بن عبدالعزيز الين بني امية عريكة، واطيبهم عنصرا،

١ - في المقام سقط كما لا يخفى. (المؤلف)

٢ - كنز العمال: ١١/٢٥٢ ح ٣١٤٢١.

٤٦٠