×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الوضّاعون وأحاديثهم الموضوعة / الصفحات: ٤٦١ - ٤٨٠

واصلحهم عملا، لم يعوض به عن يزيد الخنا؟ وما الذي كسى صاحب القرود والفهود والعود والخمور ثوب الخلافة الاسلامية، ولم يكسه عمر بن عبد العزيز؟ ولا معاوية بن يزيد الذي تقمصها اربعين يوما ثم انسل عنه انسلالا؟ وقد نص على خلافة الاول منهما وعدله وكونه من الخلفاء الراشدين غير واحد من الائمة، كما في تاريخ ابن كثير(١) (٦/١٩٨)، هذه كلها شواهد على ان واضع الحديث مفترمائن جاهل بشؤون الخلافة، غير عارف بالخلفاء، واجهل منه مؤلف يذكره ويجعله بين يدي القارئ، ويعده منقبة للخلفاء.

٣٥ قال ابوبكر في الغار: يا رسول اللّه قد عرفت منزلتك من اللّه تعالى بالنبوة والرسالة فانا باي شيء؟ فقال: انا رسول اللّه، وانت صديقي وجناحي ومؤنسي وانيسي، وانت خليفتي من بعدي، تقوم في الناس مقامي، وانت ضجيعي، وان اللّه قد غفر لك ولمحبيك الى يوم القيامة.

ذكره الصفوري في نزهة المجالس (٢/١٨٤) نقلا عن عيون المجالس بهذه الصورة المرسلة. وصحة انكار ابي بكر وعمر استخلاف النبي (ص) كما ياتي بعيد هذا، تكذب هذه الافيكة.

٣٦ عن انس قال: دخلت على النبي (ص) وابوبكر عن يمينه وعمر عن يساره، فوضع يمينه على كتفي ابي بكر ويساره على كتفي عمر وقال: انتما وزيراي في الدنيا، وانتما وزيراي في الاخرة، وهكذا تنشق

١ - البداية والنهاية: ٦/٢٢١.

٤٦١
الارض عني وعنكما، وهكذا ازور انا وانتما رب العالمين. نزهة المجالس (٢/١٩١).

اسفي على نسيان ابي بكر وعمر ذلك النص المفتعل وانكارهما الوزارة المنصوصة يوم التحاوردونها.

٣٧ مرفوعا قال (ص) لابي بكر وعمر: لا يتامرن عليكما بعدي احد.

ذكره الصفوري في نزهة المجالس (٢/١٩٢) مرسلا، فقال: فهذا صريح في الخلافة لهما بعده (ص)، وذكره الشبلنجي فى نور الابصار(١) (ص ٥٥) عن بسطام بن مسلم، عن النبي (ص)، ولم يكن عند ابي بكر وعمر علم من هذه الافيكة ولو كان لبان، او لما بان منهما انكار استخلافه (ص).

٣٨ عن انس، عن علي بن ابي طالب (ع) قال: قال لي رسول اللّه (ص):

ان اللّه امرني ان اتخذ ابابكر والدا، وعمر مشيرا، وعثمان سندا، وانت يا علي صهرا، انتم اربعة قداخذ اللّه لكم الميثاق في ام الكتاب، لا يحبكم الامؤمن تقي، ولا يبغضكم الا منافق شقي، انتم خلفاء نبوتي، وعقد ذمتي، وحجتي على اءمتي.

١ - نور الابصار: ص ١١٤.

٤٦٢
اخرجه ابن عساكر في تاريخه(١) (٤/٢٨٦، ٧/٢٨٦)، والخطيب البغدادي في تاريخه (٩/٣٤٥) وقال: هذا الحديث منكر جدا، لا اعلم من رواه بهذا الاسناد الا ضرار بن سهل، وعنه الغباغبي وهما جميعا مجهولان، وذكره الذهبي في ميزان الاعتدال(٢) (١/٤٧٢) فقال: خبرباطل ولا يدرى من ذا الحيوان ضرار بن سهل، وقال ابن بدران في تاريخ ابن عساكر (٧/٢٨٦): لفظه يدل على عدم تمكنه.

٣٩ عن زيد بن الجلاس الكندي، انه سال رسول اللّه (ص) عن الخليفة بعده؟ فقال: ابوبكر.

اخرجه ابو عمر في الاستيعاب(٣) في ترجمة زيد، فقال:

اسناده ليس بالقوي.

٤٠ عن علي امير المؤمنين (ع) قال: لم يمت رسول اللّه (ص) حتى اسر الي ان ابابكر سيتولى بعده، ثم عمر، ثم عثمان، ثم انا.

٤١ عن علي امير المؤمنين قال: ان اللّه فتح هذه الخلافة على يدي ابي بكر، وثناه عمر، وثلثه عثمان، وختمها بي بخاتمة نبوة محمد (ص).

٤٢ عن علي امير المؤمنين قال: ما خرج رسول اللّه (ص) من

١ - تاريخ مدينة دمشق: ١٤/٢٩ رقم ١٥٠١ و ٢٧/٤٦ رقم ٣١٦٢، وفي مختصر تاريخ دمشق: ٧/٨٢ و١٢/٢٣ و ١٨/٢٩١.

٢ - ميزان الاعتدال: ٢/٣٢٧ رقم ٣٩٥٠.

٣ - الاستيعاب: القسم الثاني/٥٤٢ رقم ٨٤٢.

٤٦٣
الدنيا حتى عهد الي ان ابابكر يلي الامر بعده، ثم عمر، ثم عثمان، ثم الي، فلا يجتمع علي.

هذه الروايات الثلاث اخرجها محب الدين الطبري في الرياض النضرة(١) (١/٣٣) مرسلة غير مسندة، فقال: قلت: وهذا الحديث تبعد صحته لتخلف علي عن بيعة ابي بكر ستة اشهر، ونسبته الى نسيان الحديث في مثل هذه المدة بعيد، ثم توقفه في امر عثمان على التحكيم ممايؤيد ذلك، ولو كان عهد اليه رسول اللّه (ص) بذلك لبادر ولم يتوقف.

٤٣ اخرج الديلمي(٢) عن امير المؤمنين، عن رسول اللّه (ص) قال:

اتاني جبرئيل فقلت: من يهاجر معي؟ قال: ابوبكر وهو يلي امر امتك من بعدك، وهو افضل امتك من بعدك. كنز العمال(٣) (٦/١٣٩).

٤٤ قال علي (ع): قال النبي (ص): اعز الناس علي، واكرمهم عندي، واحبهم الي، وآكدهم عندي حالا، اصحابي الذين آمنوا بي وصدقوني، واعز اصحابي الي وخيرهم عندي، واكرمهم على اللّه، وافضلهم في الدنيا والاخرة: ابوبكر، فان الناس كذبوني وصدقني، وكفروا بي وآمن بي، واوحشوني وآنسني، وتركوني

١ - الرياض النضرة: ١/٤٨.

٢ - الفردوس بماثور الخطاب: ١/٤٠٤ رقم ١٦٣١.

٣ - كنز العمال: ١١/٥٥١ ح ٣٢٥٨٨.

٤٦٤
وصحبني، وانفوا مني وزوجني، وزهدوا في ورغب في، وآثرني على نفسه واهله وماله، فاللّه تعالى يجازيه عني يوم القيامة، فمن احبني فليحبه، ومن اراد كرامتي فليكرمه، ومن اراد القرب الى اللّه تعالى فليسمع وليطع، فهو الخليفة بعدي على اءمتي. ذكره الصفوري في نزهة المجالس(١) (٢/١٧٣) نقلا عن روض الافكار، وحكاه الجرداني في مصباح الظلام(٢) (٢/٢٤).

من موضوعات المتاخرين مرسلا لم يوجد في اصل، ولم ير في مسند، وكل شطر من جمله تكذبه صحاح مسندة في الكتب والمسانيد.

٤٥ عن ابراهيم بن عبدالرحمن بن عوف قال: ان عبدالرحمن بن عوف كان مع عمر بن الخطاب، وان محمد بن مسلمة كسر سيف الزبير، ثم قام ابوبكر فخطب الناس... الى ان قال: قال علي (ع) والزبير: ما غضبنا الا لانا قد اءخرنا عن المشاورة، وانا نرى اءبابكر اءحق الناس بها بعدرسول اللّه (ص)، انه لصاحب الغار وثاني اثنين، وانا لنعلم بشرفه وكبره، ولقد امره رسول اللّه (ص) بالصلاة بالناس وهو حي. اخرجه الحاكم في المستدرك(٣) (٢/٦٦).

هذه الروايات كلها باطلة لما ستقف عليه من صحاح وحسان عند

١ - نزهة المجالس: ٢/١٨٣.

٢ - مصباح الظلام: ٢/٥٩ ح ٣٦٢.

٣ - المستدرك على الصحيحين: ٣/٧٠ ح ٤٤٢٢.

٤٦٥
القوم عن مولانا اميرالمؤمنين (ع) من النص على عدم استخلاف رسول اللّه (ص)، وعدم وجود عهد منه عنده، وفي تضاعيف الحديث والسيرة شواهد على بطلانها لا تحصى، وما شجر بينه (ع) وبين القوم في بدءامر الخلافة، وتاخره المجمع عليه من البيعة برهة طويلة يبطل كل هذه الهلجات(١)، وقدسمع العالم هتاف خطبته الشقشقية وسارت بها الركبان، وتداولتها الكتب وكم لها من نظير، ومااكثرالوضاعين من الكذب على سيدنا اميرالمؤمنين (ع) وحقا كان يرى ابن سيرين: ان عامة ما يروى عن علي الكذب(٢).


{ولئن اتبعت اهواءهم بعد ما جاءك
من العلم ما لك من اللّه من ولي ولا واق}(٣).


*  *  *

١ - هلج هلجا: اذا اخبر بما لا يؤمن به.

٢ - صحيح البخاري: ٥/٢٧٢ «٣/١٣٥٩ ح ٣٥٠٤». (المؤلف)

٣ - الرعد: ٣٧.

٤٦٦
كتاب الوضّاعون للسيد رامي يوزبكي (ص ٤٦٧ - ص ٤٨٨)

٤٦٧

غثيثة التزوير


هذه ماثورات القوم في حجرهم الاساسي الذي عليه ابتنوا ما علوه من هيكل الافك، وما شادوه واشادوا بذكره من بنية الزور، وقد عرفت شهادة الاعلام بانها اساطير موضوعة لا مقيل لها من الصحة، ويساعد ذلك الاعتبار ان البرهنة الوحيدة عند القوم في باب الخلافة هو الاجماع والانتخاب فحسب، ولم تجد منهم اي شاذ يعتمد على النص فيها، وتراهم بسطوا القول حول ابطال النص وتصحيح الاختيار واحكامه، وقد يعزى لديهم انكار النص الى امة من الشيعة فضلاعن جمهورهم، قال الباقلاني في التمهيد (ص ١٦٥): وعلمنا بان جمهور الامة والسواد الاعظم منها ينكر ذلك النص ويجحده ويبرا من الدائن به، وراينا اكثر القائلين بفضل علي (ع) من الزيدية ومعتزلة البغداديين وغيرهم، ينكر النص عليه ويجحده مع تفضيله عليا على غيره.

وقال الخضري في المحاضرات(١) (ص ٤٦): الاصل في انتخاب الخليفة رضا الامة، فمن ذلك يستمد قوته، هكذا راى المسلمون عند وفاة

١ - محاضرات تاريخ الامم الاسلامية، الدولة العباسية: ص ٤١.

٤٦٨
رسول اللّه (ص)، فقد انتخبوا ابابكر الصديق اختيارا منهم لا استنادا الى نص او امر من صاحب الشريعة (ص)، وبعدان انتخبوه بايعوه، ومعنى ذلك عاهدوه على السمع والطاعة فيما فيه رضا اللّه سبحانه، كما انه عاهدهم على العمل فيهم باحكام الدين من كتاب اللّه وسنة رسول اللّه (ص)، وهذا التعاهد المتبادل بين الخليفة والامة هو معنى البيعة تشبيها له بفعل البائع والمشتري، فانهما كانا يتصافحان بالايدي عند اجراء عقد البيع.

فمن هذه البيعة تكون قوة الخليفة الحقيقية، وكانوا يرون الوفاء بها من الزم ما يوجبه الدين وتحتمه الشريعة.

وقد سن ابوبكر طريقة اخرى في انتخاب الخليفة، وهي ان يختار هو من يخلفه ويعاهده الجمهورعلى السمع والطاعة، وقد وافق الجمهور الاسلامي على هذه الطريقة، وراى ان هذا مما تجب الطاعة فيه وذلك العمل هو ولاية العهد. انتهى.

فمن هنا يتجلى ان تاريخ ولادة هذه المرويات بعد انعقاد البيعة واستقرارالخلافة لمن تقمصها، ولذلك لم ينبس احد منهم يوم السقيفة ولا بعده بشيء من ذلك على ما احتدم هنالك من الحواروالتنازع والحجاج، وليس ببدع ان لا يعرفها احد قبل ولادتها، وانما العجب من ان البحاثة وعلماءالكلام من بعد ذلك التاريخ الا الشذاذ منهم لم يابهوا بها في اثبات اصل الخلافة وان لم يالواجهدا في التصعيد والتصويب جهد

٤٦٩
مقدرتهم، وما ذلك الا لانهم لم يعرفوا تلكم المواليد المزورة، نعم يوجد من المؤلفين من يذكرها في مقام سرد الفضائل تمويها على الحق.

وهناك احاديث جمة صحيحة عند القوم تضادها وتكذبها، مثل:

١ ما صح عن ابي بكر انه قال في مرضه الذي توفي فيه:

وددت اني سالت رسول اللّه (ص) لمن هذاالامر؟ فلا ينازعه احد، ووددت اني كنت سالته هل للانصار في هذا الامر نصيب(١)؟

فلو كان ابو بكر سمع النص على خلافته من رسول اللّه، كما هو صريح بعض تلكم المنقولات، لماكان مجال لتمنيه هذا الا ان يكون قد غلبه الوجع، او انه كان هجرا من القول كما احتملوه في حديث الكتف والدواة.

٢ وما اخرجه مالك عن عائشة قالت: لما احتضر ابوبكر دعا عمر فقال: اني مستخلفك على اصحاب رسول اللّه يا عمر، وكتب الى اءمراء الاجناد: وليت عليكم عمر، ولم آل نفسي ولاالمسلمين الا خيرا(٢).

فان كان هناك نص على خلافة عمر، فما معنى نسبة ابي بكر الاستخلاف والتولية الى نفسه؟

٣ وما رواه عبدالرحمن بن عوف قال: دخلت يوما على ابي بكر

١ - تاريخ الطبري: ٤/٥٣ «٣/٤٣١»، العقد الفريد: ٢/٢٥٤ «٤/٩٣». ياتي الكلام حول هذا الحديث وصحته في الجزء السابع. (المؤلف)

٢ - تيسير الوصول للحافظ ابن الديبع: ١/٤٨ «٢/٥٧». (المؤلف)

٤٧٠
الصديق في علته التي مات فيها، فقلت له: اراك بارئا يا خليفة رسول اللّه (ص) فقال: اما اني على ذلك لشديد الوجع، ولما لقيت منكم يا معشر المهاجرين اشد علي من وجعي، اني وليت اءموركم خيركم في نفسي، فكلكم ورم انفه ان يكون له الامر من دونه... الى ان قال: فقلت: خفض عليك يا خليفة رسول اللّه (ص) فان هذايهيضك(١) الى مابك، فواللّه مازلت صالحا مصلحا، لا تاسى على شيء فاتك من امرالدنيا، ولقد تخليت بالامر وحدك فما رايت الا خيرا(٢).

تورم انف الصحابة اما لاعترافهم بعدم النص وان الخيرة قد عدتهم من غيرما اولوية في المختار، او: لاعتقادهم وجود النص، لكنه لم يعمل به بل اءعملت الاثرة والمحاباة فنقموا بانها قد عدتهم، واما لاعتقادهم ان الامر لا يكون الا باختيار الامة فغاظهم التخلف عنه، واما لاعتقادهم وجودالنص على علي امير المؤمنين (ع) خاصة، فغضبوا له واسخطهم ان يتقدم عليه غيره، واما لانهم راوا ان الناس لا يعتمدون على النص، ولا يجري الانتخاب على اصوله، وان الانتخاب الاول كان فلتة بنص من عمر، والاختيار الشخصي ما كان معهودا، فاذا كان السائد وقتئذ الفوضوية، فلكل احد يرى لنفسه حنكة التقدم ان يطمع في الامر، كما قال عبدالرحمن بن عوف في حديث اخرجه البلاذري في الانساب (٥/٢٠): يا

١ - هاض العظم: كسره بعد الجبور. (المؤلف)

٢ - تاريخ الطبري: ٤/٥٢ «٣/٤٢٩»، العقد الفريد: ٢/٥٤ «٤/٩٢»، تهذيب الكامل: ١/٦، اعجاز القرآن «للباقلاني »: ص ١١٦ «ص ٢١٠، ٢٢١». (المؤلف)

٤٧١
قوم، اراكم تتشاحون عليها وتؤخرون ابرام هذا الامر، افكلكم رحمكم اللّه يرجو ان يكون خليفة؟

٤ وما اخرجه ابن قتيبة، في حديث ياتي كملا من قول ابي يكر: ان اللّه بعث محمدا (ص) نبيا، وللمؤمنين وليا، فمن اللّه تعالى بمقامه بين اظهرنا حتى اختار له اللّه ما عنده، فخلى على الناس امرهم ليختاروا لانفسهم في مصلحتهم متفقين غير مختلفين، فاختاروني عليهم واليا، ولامورهم راعيا. الامامة والسياسة(١) (١/١٥).

٥ وما صح عن عمر انه قال: ثلاث لان يكون رسول اللّه بينهن احب الي من حمر النعم: الخلافة، الكلالة، الربا، وفي لفظ: احب الي من الدنيا وما فيها.

٦ وما جاء عن عمر صحيحا من قوله: لان اكون سالت رسول اللّه (ص) عن ثلاث احب الي من حمر النعم:... ومن الخليفة بعده؟ الحديث(٢).

٧ وما صح عن عمر انه قال: ان اللّه تعالى يحفظ دينه، واني ان لا استخلف، فان رسول اللّه (ص) لم يستخلف، وان استخلف فان ابابكر قد استخلف. قال عبداللّه بن عمر: فواللّه ما هو الا ان ذكررسول اللّه

١ - الامامة والسياسة: ١/٢١.

٢ - تاتي مصادر هذا الحديث وما قبله في الجزء السادس في نوادر الاثر. (المؤلف)

٤٧٢
وابابكر، فعلمت انه لا يعدل برسول اللّه (ص) احدا، وانه غير مستخلف(١).

٨ وما صح من ان عمر لما طعن قيل له: لو استخلفت؟ فقال:

اتحمل امركم حيا وميتا؟ ان استخلف فقد استخلف من هو خير مني ابوبكر، وان اترك فقد ترك من هو خير مني رسول اللّه (ص). قال عبداللّه: فعلمت انه غير مستخلف(٢).

٩ وما اخرجه مالك من خطبة عمر: ايها الناس اني لا اعلمكم من نفسي شيئا تجهلونه، انا عمر، ولم احرص على امركم ولكن المتوفى اوحى الي بذلك، واللّه الهمه ذلك، وليس اجعل امانتي الى احد ليس لها باهل، ولكن اجعلها الى من تكون رغبته في التوقيرللمسلمين، اولئك هم احق بهم ممن سواهم. تيسير الوصول(٣) (٢/٤٨).

١ - اخرجه الخمسة من مؤلفي الصحاح الستة غير النسائي، تيسير الوصول: ٢/٥٠ «٢/٥٩ ح ٩»،واخرجه احمد في مسنده: ١/٤٧ «١/٧٧ ح ٣٣٤»، والخطيب في تاريخه: ١/٢٥٨ «رقم ٨٦»، ورواه جمع كثيرمن الحفاظ وائمة الحديث. (المؤلف)

٢ - اخرجه الشيخان البخاري «في الصحيح: ٦/٢٦٣٨ ح ٦٧٩٢» ومسلم «في الصحيح: ٤/١٠٢ ح ١١كتاب الامارة » وهذا لفظهما، وابو داود «في السنن: ٣/١٣٣ ح ٢٩٣٩» والترمذي «في السنن: ٤/٤٣٥ ح ٢٢٢٥»مختصرا، واحمد في مسنده: ١/٤٣، ٤٦ «١/٧١ ح ٣٠١، ٧٥ ح ٣٢٤»، والبيهقي في سننه: ٨/١٤٨، وتجده في تيسير الوصول: ٢/٤٩ «٢/٥٩ ح ٨»، تاريخ ابن كثير: ٥/٢٥٠ «٥/٢٧٠». (المؤلف)

٣ - تيسير الوصول: ٢/٥٧ ح ٧.

٤٧٣
فشتان بين هذه الخطبة وبين تلك المفتعلات، فان عمر يرى خلافته وحيا من ابي بكر لا وحيا من اللّه جاء به جبريل الى النبي الاعظم، وصدع به (ص) في الملا الديني، واذن به بلال كما كان نص بعضها.

١٠ وما اخرجه الطبري في تاريخه(١) (٥/٣٣): ان عمر بن الخطاب لما طعن قيل له: ياامير المؤمنين، لو استخلفت؟

قال: من استخلف؟ لو كان ابو عبيدة بن الجراح حيا استخلفته، فان سالني ربي قلت: سمعت نبيك يقول: انه امين هذه الامة، ولو كان سالم مولى ابي حذيفة حيااستخلفته، فان سالني ربي قلت: سمعت نبيك يقول: ان سالما شديد الحب للّه. فقال له رجل: ادلك عليه، عبداللّه بن عمر، فقال: قاتلك اللّه واللّه ما اردت اللّه بهذا، ويحك! كيف استخلف رجلا عجزعن طلاق امراته؟ لا ارب لنا في اءموركم، ما حمدتها فارغب فيها لاحد من اءهل بيتي، ان كان خيرافقد اصبنا منه، وان كان شرا فشر عنا الى عمر، بحسب آل عمر ان يحاسب منهم رجل واحدويسال عن امر اءمة محمد، لقد جهدت نفسي وحرمت اءهلي، وان نجوت كفافا لا وزر ولا اءجر اني لسعيد، وانظر فان استخلفت، فقد استخلف من هو خير مني، وان اترك، فقد ترك من هو خير مني، ولن يضيع اللّه دينه.

فخرجوا، ثم راحوا فقالوا: يا امير المؤمنين، لو عهدت عهدا؟

فقال: قد كنت اجمعت بعد مقالتي لكم ان انظر فاءولي رجلا امركم هو

١ - تاريخ الامم والملوك: ٤/٢٢٧.

٤٧٤
احراكم ان يحملكم على الحق واشار الى علي ورهقتني غشية، فرايت رجلا دخل جنة قد غرسها فجعل يقطف كل غضة ويانعة فيضمه اليه ويصيره تحته، فعلمت ان اللّه غالب امره، ومتوف عمر، فما اءريد اءن اءتحملها حيا وميتا، عليكم هؤلاء الرهط. الحديث.

وذكره ابن عبدربه في العقد الفريد(١) (٢/٢٥٦).

ليتني ادري وقومي كيف تطلب الصحابة من عمر الاستخلاف وتصفح عن تلكم النصوص الجمة؟ وكيف يخالفها عمر ويرى ابا عبيدة وسالما اهلا للخلافة ويتمنى حياتهما؟ ثم يجعلهاشورى، ثم كيف يرى الحديثين في فضل الرجلين حجة لاستخلافهما، ولم ير ما ورد في الكتاب والسنة من اءلوف المناقب في علي (ع) عذرا عند ربه ان سئل عن استخلافه؟ وكيف لم يجد من نطق القرآن بعصمته، ونزلت فيه آية التطهير، وعده الكتاب نفس النبي الاقدس اهلا للاستخلاف؟ وما باله لم يستخلف عبداللّه بن عمر لجهله بمسالة واحدة؟ وكان اكثر علما من ابيه، ولم يكن عمر يرى الخليفة الا خازنا وقاسما غير مفتقر الى اي علم، كما صح عنه في خطبة له من قوله:

ايها الناس: من اراد ان يسال عن القرآن فليات اءبي بن كعب، ومن اءراد اءن يسال عن الفرائض فليات زيد بن ثابت، ومن اراد ان يسال عن الفقه فليات معاذ بن جبل، ومن اراد ان يسال عن المال فلياتني، فان اللّه

١ - العقد الفريد: ٤/٩٧.

٤٧٥
جعلني خازنا وقاسما(١).

١١ وما عن ابن عمر انه قال لعمر: ان الناس يتحدثون انك غير مستخلف، ولو كان لك راعي ابل او راعي غنم ثم جاء وترك رعيته رايت ان قد فرط، ورعية الناس اشد من رعية الابل والغنم، ماذاتقول للّه عز وجل اذا لقيته ولم تستخلف على عباده؟

قال: فاصابه كبة، ثم نكس راسه طويلا، ثم رفع راسه وقال: ان اللّه تعالى حافظ الدين، واي ذلك افعل فقد سن لي. ان لم استخلف فان رسول اللّه (ص) لم يستخلف، وان استخلف فقد استخلف ابوبكر. قال عبداللّه: فعرفت انه غير مستخلف.

اخرجه ابو نعيم في الحلية (١/٤٤)، وابن السمان في الموافقة كما في الرياض النضرة(٢) (٢/٧٤)، واخرجه مسلم في الصحيح(٣) عن اسحاق بن ابراهيم وغيره عن عبدالرزاق، والبخاري من وجه آخر عن معمر كما في سنن البيهقي (٨/١٤٩)، وفي لفظة: قلت له: اني سمعت الناس يقولون مقالة فليت ان اقولها لك، زعموا انك غير مستخلف، وقد علمت انه لو كان لك راعي غنم فجاءك وقد ترك رعايته رايت ان قد ضيع، فرعاية الناس اشد. قال: فوافقه قولي، فاطرق مليا، ثم رفع راسه فقال: ان اللّه

١ - ياتي الكلام حول هذه الخطبة وصحتها في الجزء السادس. (المؤلف)

٢ - الرياض النضرة: ٢/٣٥٣.

٣ - صحيح مسلم: ٤/١٠٢ ح ١١، ١٢ كتاب الامارة.

٤٧٦
يحفظ دينه وان لا استخلف، فان رسول اللّه لم يستخلف، وان استخلف فان ابابكر قد استخلف. الحديث.

وبهذا اللفظ ذكره ابن الجوزي في سيرة عمر(١) (ص ١٩٠).

١٢ وما اخرجه ابو زرعة في كتاب العلل، عن ابن عمر قال: لما طعن عمر قلت: يا امير المؤمنين لو اجتهدت بنفسك وامرت عليهم رجلا؟ قال: اقعدوني، قال عبداللّه: فتمنيت لو ان بيني وبينه عرض المدينة فرقا منه حين قال: اقعدوني، ثم قال:

والذي نفسي بيده لاردنها الى الذي دفعها الي اول مرة. الرياض النضرة(٢) (٢/٧٤).

١٣ وما روى ابن قتيبة في الامامة والسياسة(٣) (ص ٢٢) من ان عمر لما احس بالموت، قال لابنه عبداللّه:

اذهب الى عائشة واقرئها مني السلام واستاذنها ان اقبر في بيتها مع رسول اللّه ومع ابي بكر، فاتاها عبداللّه فاعلمها، فقالت:

نعم وكرامة، ثم قالت: يا بني ابلغ عمرسلامي وقل له: لا تدع اءمة محمد بلا راع، استخلف عليهم ولا تدعهم بعدك هملا، فاني اءخشى عليهم الفتنة، فاتى عبداللّه فاعلمه، فقال: ومن تامرني ان استخلف؟ لو ادركت ابا عبيدة بن الجراح باقيا استخلفته ووليته، فاذا قدمت على ربي فسالني وقال لي: من وليت على امة محمد؟ قلت: اي

١ - تاريخ عمر بن الخطاب: ص ١٩٥.

٢ - الرياض النضرة: ٢/٣٥٤.

٣ - الامامة والسياسة: ١/٢٨.

٤٧٧
رب، سمعت عبدك ونبيك يقول: لكل امة امين وامين هذه الامة ابو عبيدة ابن الجراح، ولو ادركت معاذ بن جبل استخلفته، فاذا قدمت على ربي فسالني:

من وليت على امة محمد؟ قلت: اي رب، سمعت عبدك ونبيك يقول: ان معاذ بن جبل ياتي بين يدي العلماء يوم القيامة، ولو ادركت خالدبن الوليد لوليته، فاذا قدمت على ربي فسالني: من وليت على امة محمد؟ قلت: اي رب سمعت عبدك ونبيك يقول: خالد بن الوليد سيف من سيوف اللّه سله على المشركين.

ولكني ساستخلف النفر الذي توفي رسول اللّه وهو عنهم راض.

الحديث. وذكر في اعلام النساء(١) (٢/٨٧٦).

قال الاميني: ليت عمر بن الخطاب كان على ذكر مما سمعه من رسول اللّه (ص) في علي اميرالمؤمنين، ولو حديثا واحدا مما اخرجه عنه الحفاظ، فكان يستخلفه ويراه عذرا عند ربه حينماساله عمن ولاه على امة محمد، ولعله كان يكفيه ذكر ما اجمعت الامة الاسلامية عليه من قوله (ص): «اني مخلف فيكم الثقلين اوتارك فيكم خليفتين ان تمسكتم بهما لن تضلوا ابدا: كتاب اللّهوعترتي اهل بيتي لن يفترقا حتى يردا علي الحوض» و «علي سيد العترة».

اليس عمر هو راوي ما جاء في الصحاح والمسانيد من طريقه في علي (ع) من قوله (ص): «علي مني بمنزلة هارون من موسى، الا انه لا نبي بعدي»؟

١ - اعلام النساء: ٣/١٢٧.

٤٧٨
وقوله (ص) يوم خيبر: «لاعطين الراية غدا رجلا يحب اللّه ورسوله، ويحبه اللّه ورسوله»؟

وقوله (ص) يوم غدير خم: «من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه»؟

وقوله (ص): «ما اكتسب مكتسب مثل فضل علي، يهدي صاحبه الى الهدى، ويرد عن الردى»؟

وقوله (ص): «لو ان السموات السبع والارضين السبع وضعت في كفة، ووضع ايمان علي في كفة لرجح ايمان علي»(١)؟

الم تكن آي المباهلة، والتطهير، والولاية، الى امثالها الكثير الطيب النازل في الثناء على سيدالعترة، تساوي عند عمر تلكم الموضوعات المختلقة في اولئك الذين تمنى حياتهم؟!

والخطب الفظيع ان عمر كان يرى مثل سالم بن معقل احد الموالي، مولى بني حذيفة وكان من عجم الفرس اهلا للخلافة وصاحبها الوحيد، ويتمنى حياته لماطعن بقوله: لو كان سالم حيا ماجعلتها شورى(٢).

١ - هذه الاحاديث جاءت كلها من طريق عمر بن الخطاب، كما ياتي تفصيله. (المؤلف)

٢ - طبقات ابن سعد: ٣/٢٤٨ «٣/٣٤٣»، التمهيد للباقلا ني: ص ٢٠٤، الاستيعاب: ٢/٥٦١ «القسم الثاني/٥٦٨ رقم ٨٨١»، طرح التثريب: ١/٤٩. (المؤلف)

٤٧٩
هلا عزيز على رسول اللّه (ص) ان لا يعادل صنوه امير المؤمنين حتى الموالي والعبيد من اءمته، بعدتلكم النصوص الواردة فيه كتابا وسنة؟ الم يكن عمر نفسه محتجا يوم السقيفة على الانصار بقول النبي (ص): «الائمة من قريش»؟ فلماذا نسيه؟

وكيف يرى لمولى بني حذيفة قسطا من الخلافة؟

الم يكن عمر هو الذي الح على ابي بكر في خالد بن الوليد ان يعزله ويرجمه ويقتله لما قتل مالك بن نويرة، ونزا على حليلته، وقتل اصحابه المسلمين، وفرق شمله، واباد قومه، ونهب امواله؟ انسي قوله لابي بكر: ان في سيف خالد رهقا؟ ام قوله فيه: عدو اللّه عدا على امرى مسلم فقتله ثم نزا على امراته؟ ام قوله لخالد: قتلت امراء مسلما ثم نزوت على امراءته، واللّه لارجمنك باحجارك؟

نعم، السياسة الشاذة عن مناهج الصلاح تتحف صاحبها كل حين لسانا ومنطقا يختصان به، وهذه الخواطر والاراء والاماني واللهجة الملهوجة، هي نتاج السياسة المحضة تضاد نداء كتاب اللّه، ونداء الصادع الكريم، وهي التي جرت الشقاء والشقاق على امة محمد (ص) حتى اليوم.

١٤ وما اخرجه البلاذري في انساب الاشراف (٥/١٦)، عن ابن عباس قال: قال عمر: لا ادري مااصنع بامة محمد وذلك قبل ان يطعن فقلت: ولم تهتم وانت تجد من تستخلفه عليهم؟

قال: اصاحبكم يعني عليا؟ قلت: نعم، هو اهل لها، في قرابته برسول اللّه، وصهره وسابقته

٤٨٠