×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

وعرفت من هم أهل البيت (عليهم السلام) / الصفحات: ٤١ - ٦٠

كتاب وعرفت من هم اهل البيت (ع) للباحثة حسينة حسن الدريب (ص ٤١ - ص ٥٦)
٤١
درسوا عن معلمين ومشايخ لهم كما سنبين ذلك في موضوع (الزيدية, من اين اخذوا علومهم) فراجع. واما ائمة اهل السنة فقد اثبتنا جهلهم في كتابي(ولاية آل محمد(ص)....) ومنهم الخلفاء الثلاثة فراجع.

وحديث الثقلين والنجوم والكساء والغدير وغيره فراجع تجد ان تطبيق لفظ اهل البيت لا يصح الا على معصومين, وهذه الآيات والاحاديث لا تطبق الا فيهم دون سواهم فلا يمكن ان يقصد بها اناس عاديون بدعوى انهم من ذرية اهل البيت(ع) أو ان السادة هم اهل البيت, فقد صار هناك خلط بين مفهومي السيد واهل البيت(ع) كما نرى ونسمع ذلك كثير. فكانوا يعلمون الطلاب في مدارس الزيدية انه لا يجوز لك ان تمشي وخلفك سيد وغيره من القوانين المستنبطة من الروايات, فقد ارادوا تطبيق الروايات في السادة ومنهم من خصها بالصالحين منهم, ومنهم من قال الخمسة اهل الكساء فقط اما المذهب الزيدي فمنهج اهل البيت, لكن نقول لصاحب هذا الرأي الاخير الا ترى في احاديث السفينة والامان وحديث الثقلين خير دليل على دوام وجود اهل البيت ووجوب التمسك بهم مدى الحياة؟ فماذا تقول؟؟!!

وأما من يقول ان السادة كلهم هم اهل البيت(ع) لا يستطيع ان يطبق ما يقوله بل لايكاد يقبل رأيه هو بنفسه كما كنت اسمع من بعض زميلاتي في المعهد تقول لي: انتم اهل البيت. ولكنها في وقت آخر تقول: والله ان الله يغضب من انكم تدعون انكم اهل البيت وفيكم فاسق وفاجرو.... وانا اقول الحق معهم إذ كيف يصدقون ذلك؟!!! نعم السادة لهم حق الاحترام لنسبهم إلى رسول الله(ص) ولكن لا يجب طاعتهم وتطبيق الآيات والروايات الا في اناس مخصوصين في كل عصر لا تخلو الارض من حجة منهم.

والكتاب هذا يكمل بعضه بعضا فراجع جميع المواضيع لتتم الفائدة.

٤٢

الإمامة:

٤٣
ما سل سيف في الاسلام على قاعده دينية مثل ما سل على الامامه في كل زمان.

قال الامام الهادي يحيى بن الحسين في رده على سؤال ابنه بشأن الامامة: سألت يا بني احاطك الله وهداك رشدك ووفقك عن مسألة هلك فيها خلق من المتكلمين وحار عن فهمها كثير من المتكلمين...... وكذلك الاوصياء)(١) لا تثبت الامامة لاحد الا بدليل شرعي اجماعا وذلك لما كانت الامامة تابعة للنبوة لان ثمرتها هي حفظ الشريعة وتقويمها..... لم تكن الا لمن اختاره الله واصطفاه وعلم طهارته وقيامه...)(٢) وقال الامام احمد بن سليمان في كتاب (حقائق المعرفة) (فقال ابوالجارود ومن قال بقوله من الزيدية علي وصي رسول الله(ص) والامام بعده وان الامة كفرت وظلت في تركها بيعته ثم بعده الحسنان بالنص ثم هي بينهم شورى فمن خرج من اولادهما جامع الشروط للامامة فهو امام....)(٣) ولدينا ملاحظات على هذا النص:

١- قوله دليل شرعي ولم يقل الشروط.

٢- قال لمن اختاره الله ولم يقل لمن قام.

٣- قوله من علم الله طهارته يعني العصمة لا كل من ادعى الامامة.

١- المجموعة الفاخرة مخطوطة ص٤٦.

الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين (الامام الزيدي الذي اسس المذهب الزيدي في اليمن ويقال لاتباعه في الفقه هادوية ويقال زيدية لانه دعا إلى الزيدية وتنطبق عليه شروط الزيدية وهي التوحيد والعدل والامر بالمعروف والنهي عن المنكر(القيام).

٢- عدة الاكياس في شرح معاني الاساس ج٢ ص١٣٦.

٣- المصدر السابق ص١٣٨.

ملاحظة: في كتاب(الزيدية نظرية وتطبيق) ص١٢٤: المعتزلة والائمة الاربعة يصححون الامامة في قريش, والزيدية تصححها في البطنين. السؤال هو:لماذا لم تكن الامامة في جميع المسلمين؟؟ واذا كان هناك تفضيل وتخصيص كما هو وارد فلا احد اليق ولا افضل من العترة الطاهرة, واذا كان هناك نص في قريش عاما فقد خصصه رسول الله(ص) في يوم غدير خم,ثم ان حديث الاثني عشر مشهور اما حديث البطنين فلا يعرف الا عند الزيدية.

٤٤
٤- قوله الامام علي (ع) وصي رسول الله (ص) والامة كفرت وظلت في تركها بيعته يعني ان كل من لم يقل بإمامته كافر.

٥- التناقض الموجود في العبارة الأولى القائلة بالنص والاختيار الالهي والثانية القائلة بالقيام والشروط.

قال الامام المهدي المرتضى وغيره من ائمة الزيدية: (إن الامامة نص خفي) وقد عرففوا الامامه بانها كارئاسة كما في كتاب (الزيدية نظرية وتطبيق) وغيره من كتب ازيدية. وقال اقول: ان الامام الهادي إلى الحق صرح ان الامام ليست شورى وانتخاب بل وصية وامر الاهي قائلا: فكل من قال بامامة امير المؤمنين ووصيه فهو يقول بالوصيه على ان الله عز وجل اوصى بخلقه على لسان النبي إلى علي بن ابي طالب والحسن والحسين والى الاخيار من ذرية الحسن والحسين اولهم علي بن الحسين واخرهم المهدي ثم الائمة فيما بينهما.

وفي التحف للسيد مجد الدين المؤيدي (اذا اجتمع امامان في زمان واحد يقتل الثاني منهما)(١)

وقال (من دعا إلى نفسه او إلى غيره وهناك امام فعليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين)(٢)

١- التحف ص ٣٠٩ وقال (قال الامام المنصور بالله - امام زيدي - في الشافي روي عن رسول الله(ص): اذا بويع الخليفتان قتل الآخر منهما).

٢- التحف شرح الزلف ص٣٠٩.

٤٥
وقال صاحب كتاب (الزيدية نظرية وتطبيق): (يجب طاعة الامام مالم يامر بمعصية او يشرب خمر.. وكل ماذكر عمر وابا بكر ترحم عليهم وقال عمر مات شهيدا.) اقول: هل من فعل ذلك يسمى امام؟؟؟!!! ثم ان الامام عند الزيدية مجتهد لا تجب طاعته ولكن معه حق اذ الروايات تقول بوجوب طاعة الامام ولكن لابد من معرفة الامام الذي تنطبق علية الروايات واما من اغتصب الخلافه فقد لعنهم الامام الهادي وغير من ائمة الزيديه فهل يبقى واقفيه؟؟؟!!!

وفي كتب الزيدية كلاما طويلا مضمونه ذكر الحروب بين ائمة الزيدية كالمنصورعلي بن صلاح والداعي والامام المهدي احمد بن يحيى المرتضى وغيرهم وانقسام الناس بينهما والاشعار والسب بين المهدي وبن الوزير(١), وقال إنه ظهر ثلاثة ائمة في وقت واحد في بلد واحد وهم المهدي والمنصور علي بن صلاح والهادي علي المؤيد(٢). وقال ان الصراع بين الائمة انفسهم كالهادي وآلحمزة(٣) وقد وقع اإمامين في مكان واحد ووقت واحد(٤).

و قال رسول الله(ص) للامام علي(ع) (لا يتقدمك بعدي الا كا فر ولا يتخلفك بعدي الا كافر لوامع الانوار السيد مجد الدين المؤيدي(٥) وقال رواه الامام المنصور بالله عبد الله بن حمزة بسنده إلى الشيخ الامام صاحب كتاب المحيط علي بن الحسين الزيدي, واخرجه الشافي بطريق آخر.

اقول: من هذه الرواية نفهم ان من تقدم ا وتأخر عن امير المؤمنين ولو كان صحابيا فهو كافر حسب هذه الرواية فكيف يتوقف بعض الزيدية عن التبرؤ ممن غصب خلافة امير المؤمنين؟؟ بالاضافة إلى الرواية الواردة في لوامع الانوار ص ٢٠١ وغيرها قال

١- راجع كتاب ائمة اليمن للعلامة زبارة وسترى فيه العجب و هذا الكتاب طبع في عهد الدولة المتوكلية.

٢- المصدر السالبق.

٣- المصدر السابق.

٤- المصدر السابق.

٥- لوامع الانوار ص ١٣٢.

٤٦
(بالاتفاق ان فاطمة ماتت وهي غاضبة على ابي بكر هاجرة له وأنها اوصت بدفنها ليلا,والروايات عندهم ان الله يغضب لغضب فاطمة).

قال صاحب الينابيع الصحيحة (فكان النص على امامتهما(الحسن والحسين(ع)) نصاً جليا)(١) و في كتاب الزيدية والامامية وجهاً لوجه قال(ان الامام عند الزيدية ليس معصوماً والامامة لها شروط ومن اكتملت الشروط فيه وادعى الامامة وقام امام اخر لحربه استحق غضب الله تعالى(٢)

اقول: الملفت للنظر ان صاحب هذا الكتاب نفسه يثبت الامامة للسيد مجد الدين المؤيدي في حال ان السيد مجد الدين لا يدعي الامامة لنفسه(هذا وقد الف السيد مجد الدين كتابا عدد فيه ائمة الزيدية منذ نشأتها إلى عصرنا الحاضر ولم يذكر نفسه كإمام لعصره اصلا ولا يمكن ان نقول ان عدم ذكره لنفسه كان من باب التواضع لانه لا تواضع في امر الامامة) ولم يأمر بالمعروف او ينهى عن المنكربمعنى القيام والثورة ولم تكتمل فيه الشروط عند الزيدية وقال من قام لحرب امام آخر استحق غضب الله بينما قد اثبتنا في كتبهم قيام امامين وحربهما مع بعضهما وكلهم ائمة مقدسون عند الزيدية!!!

نعم قد سألت مرة زوجة احد الزيدية عن امامة السيد مجد الدين فقالت لقد دعا إلى نفسه قبل الثورة في اليمن ولكني تبادر إلى ذهني ان قبل الثورة كان هناك ائمة زيدية هم آل حميد الدين وقد اعترف السيد مجد الدين بهم كأئمة في كتابه(التحف). فهل يصح ان يدعو إلى نفسه في حال وجود ائمة مع انه ذكر في كتابه التحف ان يحيى حميد الدين وابنه احمد ائمة؟!!

وفي الينابيع الصحيحة ص ١٨٦ قال (ان الامامة بالنص وهي قول جميع الزيدية).

١- الينابيع الصحيحة ص ٣.

٢- الزيدية والامامية وجها لوجه ص ١٠٣تاليف محمد بن ابراهيم بن الحسن المرتضى ط ١ ١٤١٨ مركز الهدى صعده وفيه تقريض العلامه مجد الدين وغيره.

٤٧
وفي التحف شرح الزلف ص٥٢ قال قال رسول الله(ص) (....فليتول علي بن ابي طالب وأوصيائه فهم الاولياء والائمة من بعدي اعطاهم الله علمي وفهمي...والله لتقتلنهم امتي.

اقول: نفهم من هذا النص ان لعلي بن ابي طالب اوصياء وهؤلاء الاوصياء هم الائمة وهؤلاء الائمة اعطاهم الله علم الرسول وفهمه,وسوف تقتلهم الامة يعني لا يموتون الا بالقتل بينما نلاحظ ان الكثير من ائمة الزيدية ماتوا موتا طبيعيا,ولم يدع احد منهم علم او فهم النبي(ص) وانما هم مجتهدون يصيبون ويخطئون ولا يدعون الوصية فبالله عليك تأمل.

وفي ص ٥٢ قال (قال رسول الله(ص)للحسين(ع) وإن حبيبي جبرائيل اتاني فاخبرني انكم قتلى ومصارعكم شتى....(وذكرما لمن يزورهم من الاجر)), وفي ص ٥٣ قال ما نصه (قال الوصي(ع) في نعتهم ونعت ائمتهم: اللهم بلى لا تخلو الارض من قائم لله بحجة كيلا تبطل حجج الله وبيناته.... اولئك خلفاء الله في ارضه والدعاة إلى دينه).

(اذن فهم يقتلون ولمن زارهم اجر عظيم والارض لا تخلو من حجة منهم ليكونوا حجة الله على الناس وهم خلفاء الله والدعاة إلى دينه).

وفي التحف شرح الزلف قال(ان الامام واحد لقيام الادلة عقلا ونقلا فاما العقل, فان قيام امامين موجب للاضطراب والفساد..... واما نقلا فلو لم يكن الا الاجماع حول الامام الواحد والخلاف في غيره) ثم اورد الحديثين (من دعا إلى نفسه او إلى غيره وهناك امام فعليه لعنة الله......) وقول المنصور بالله (اذا بويع الخليفتان قتل الاخر منهما) وفي ص٧٨ ان الامام الاطروش قام في زمن الامام الهادي!!! (اليس هذا تناقض؟؟!!! مع شديد احترامي للامامين الهادي والاطروش وكذا للعلامة مجد الدين,فان من حقي ان ابين نظري لعله يفتح عيونا مغمضة وليس مني حقدا او جحودا, بل ليفهم الجميع انهم انما كانوا ائمة جهاد,افاضل, علماء ومجتهدين وليسوا الائمة المشار اليهم في الروايات والاحاديث النبوية لانها لا تنطبق الا على معصومين لا يختلفون في

٤٨
الحق ولا يخالفونه) وفي التحف شرح الزلف ص ٧٣ (قال زيد بن علي: ما فينا امام مفترض طاعته بعد الحسين...)

وقال: (فوالله ما ادعاها علي بن الحسين(ع)) وهذا مناقض للقول بإمامة علي بن الحسين كما في التحف وغيرها (الاخيار من ذريه..اولهم علي بن الحسين..) وقد اشرنا إلى من قال من الزيدية بإمامته(ع) في محله.

وقال (ان الامام منا اهل البيت المفروض علينا وعلى المسلمين من شهر سيفه) ولكن هل الامام الحسن السبط(ع) او الامام زين العابدين(ع) او الامام الرضا(ع) وغيرهم هل شهروا سيوفهم؟؟؟

وقال (إنه كان عند محمد بن عبدالله الكامل سيف الامام علي بن ابي طالب(ع) (ذو الفقار)(١) وكذا غيره من الائمة يتوارثون ذو الفقار والجفر و....)

لكن السؤال الملفت للإنتباه هو: من الذي يعطيهم هذا السيف وليست عندهم وصية أي انه عندما يموت امام فهو يوصي بالجفر والسلاح لفلان؟ وعندما يبقون لسنوات بدون امام فعند من يبقى الجفر والسلاح؟؟ وعندما يقوم امامان في قطر من الاقطار فأيهما يأخذها؟؟.

وفي التحف ايضا قال: ان الامام علي بن المؤيد بن جبرائل دعاء إلى الله بعد اياسه من خروج الامام المهدي من الحبس وبعد خروجه سلمها له(٢). وقال ايضا: ان الامام شرف الدين بن محمد دعاء إلى نفسه حال غياب المهدي في السجن وذلك مع بقاء الامام محمد الوزير على دعوته...اذ كان كل منهم لا غرض له الا اصلاح الامة واقاوة الكتاب والسنه(٣)

اقول وهل الامامه ريئاسه ياخذها وينزعها متى ما شاء!!!.

١- التحف شرح الزلف ص ٣٦١.

٢- التحف شرح الزلف ص٢٨٥.

٣- المصدر السابق ص ٣٧٦.

٤٩
وفي كتاب الزيدية والاماميه وجها لوجه: ان الامه اجمعت على ان المنصب في قريش...وذلك المنصب هو قريش لما وردة من الاخبار النبوية (ان الائمة من قريش)(١) وفي ترجمة السيد مجد الدين جاء في اخر كتاب التحف: (اللهم بلى لا تخلو الارض من قائم لله بحجه والمؤلف(يعني مجد الدين) من مصاديق واقع هذه الادله الصادقه في عصرنا...(٢).

اقول: هذا اعتراف بحديث الائمة من قريش بل ويستحج به على الغير ولكن لودقق النظر في ذلك لعرف منهم الائمة المقصودين بهذه الروايات ولي تعليق على قوله ان السيد مجد الدين(مع احترامي الشديد له) من مصاديق ذلك يعني انه حجة الله. فهل هو حجه على اهل اليمن فقط ام على الزيديد فقط ام على الخلق كافة؟؟؟!!! حيث واظاهر من الروايات ان الامام حجه على جميع الخلق فاذا كان ذلك فانه يجب ان يدعو الناس ويخبرهم بامره ولكني ما اظن السيد مجد الدسين يدعي ذلك ولم يدعيه غيره قبله الا المعصومين فقط يدعوا انهم حجج الله على جمع الخلق فهل من متفكر في معاني الروايات يااولي الالباب؟؟.

وفي كفاية الاثر(٣) عن ابي بكير انه قال لزيد: ياابن رسول الله هل عهد اليكم رسول الله متى يقوم قائمكم؟ قال: (يا ابا بكير انك لن تلحقه وان هذا الامر يليه سته اوصياء من بعد هذا واشار إلى الباقر ثم يجعل الله خروج قائمنا فيملاها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا قلت يا ابن رسول الله الست صاحب هذا الامر؟ فقال: انا من العترة...). وهذا الكلا واضح لا يحتاج تعليق.

وروى ابن شهر آشوب في المناقب ان الامام زيد ع اشار إلى الامام الباقر بابيات وقال:

١- الزيديه و...ص٤٥١ وص ٤٥٣.

٢- التحف ص ٤٦١ ونحوه في ٤٧٨.

٣- ص ٢٩٦ - ٢٩٧.

٥٠
ثوى باقر العلم ملحد امام الورى طيب المولد فمن لي سوى
جعفر بعده امام الورى الاوحد الامجد ابا جعفر الخير انت الامام وانت المرجى لبلوى غد(١)

وننهي الكلام عن الزيديه ونتكلم عن الامامه والخلافه بشكل عام ومن مصادر اخرى:

الامامة لغة: هي الانقياد خلف انسان والاقتداء بقوله وفعله. وقد جاءت كلمة (امام) تعبر عن عدة معاني منها:

١- اللوح المحفوظ كقوله تعالى:(وكل شي احصيناه في امام مبين)(٢).

٢- الكتاب السماوي:(... ومن قبله كتاب موسى اماما ورحمة)(٣).

٣- الطريق الواضح: (...وانهما لبإمام مبين)(٤)

٤- قادة الهدايه: (وجعلنهم أئمة يهدون بامرنا...)(٥)

٥- قادة الضلال:(وجعلنهم أئمة يدعون إلى النار...)(٦)

٦- امام القوم التبع: (يوم ندعوا كل اناس بامامهم فمن اوتي كتابه بيمينه...)(٧) وعلى ضوء ذلك نفهم ان لكل قوم امام يدعون به ساء ضال ام مهتدي ولا يمكن ان يكون معنى (امامهم) كتبهم كما فسر البعض لان اول كتاب سماوي نزل متضمن لشريه الاهيه هو كتاب نوح ع وهذا سيعني خروج جميع الاقوام قبل نوح ع وهذا محال لان كل الاقوام ستدعى للحساب.

١- ابن شهر اشوب, المناقب:١٩٧ ط دار الاضواء بيروت.

٢- يس: ١٢.

٣- هود: ١٧.

٤- الحجر ٧٨-٧٩.

٥- الانبياء ٧٣.

٦- القصص:٤١.

٧- الاسراء: ٧١-٧٢.

٥١
والمعنى المستخلص من هذه المعاني هو القياده الربانيه المصطفاة لهداية للناس إلى شريعة الله المنزله فالكتاب لا يرشد بدون حامل له عارفا به ويؤكد ذلك قوله تعالى على لسان ابراهيم ع: (... قال اني جاعلك للناس امام قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين)(١). فلامامه هنا وصفت بعهد الله الذي لا يناله الظالمون, فلامامه بمعناها الخاص تعني اعلى درجات الخلافه, وقد تعارف بين المسلمين اطلاق لفظ امام وصف للحاكم الاسلامي وبصورة اوسع للفقهاء وحو ذلك. زاما الخلافة لغة فتعني: ما يجي من بعد كان يقال: هو خلف ابيه, وتاتي بمعنى النيابه عن الغير كما في قوله تعالى: (اخلفني في قومي). واما اصطلاحا فقد ذكرت في القرآن تعبر عن اصطفاء الله سبحانه من ينوب عنه في تحمل مسؤولية اعمار الارض وتسخير منافعها وهي بهذا المعنى ثلاث درجات:

١- استخلاف الانسان تميزه عن باقي المخلوقات: (ولقد كرمنا بني ادم...وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا)(٢). وقال عز من قائل:(.. اني جاعل في الارض خليفة)(٣)

والاستخلاف ليس لادم ع فقط بل للنوع الانساني لان ادم ليس سفا ك للداء كما في الايه وانما الاشرار من ذريته.

٢- استخلاف قوم او جماعه معينه.

٣- استخلاف قائد رباني. يغلب على تعريفات الخلافة او الامامه قديما وحديثا على الطابع التنظيمي والتنفيذي للدوله وتحقيق مصالح الناس كالحدود وتدبير امور الامه وقيادة المسلمين وغير ذلك

اقول: هذا شان ولي الفقيه النائب عن الامام المعصم في زمن الغيبه اذ الناس بحاجه في كل عصر لمن يقوم بقيادة المسلمين قيادة اسلاميه حكيمة وحتىابن تيميه يقول:

١- البقره ١٢٤.

٢- الاسراء: ٧٠.

٣- البقرة: ٣٠.

٥٢
(يجب ان يعرف ان ولاية امر الناس من اعظم واجبات الدين بل لا قيام للدين الابها ...)(١).ولكن نقول لابن تيميه واتباعه ينظروا الان من ولو امرهم فهل يقوم الدين بولاية بوش؟؟؟!!!.

نعم الدين لا يقوم به يزيد مع قردته ولا بوش ومن وله امرهم لا يقوم به الا امام معصوم او نائبه اذ حدود الله لا يقيمها الا من اوكل الله الهم امر الامه وجعلهم امنائه على عباده.

ويقول المارودي: (فليس دين زال سلطان الا بدلت احكامه وطمست اعلامه وكان لكل زعيم بدعه...ومن هذين الوجهين وجب اقامة اماميكون سلطان اتلوقت وزعيم الامه فيكون الدين محروسا بسلكان...)(٢). نعم فالدين قيامه لامام او من نصبه الامام كولي الفقيه لان حدود الله لابد ان تجرى في كل زمن ولا يجريه امثال عمر الذي قال اماارة افقه منه ولا يزيد السكران ولا ابن تيميه الناصبي ولا من يبنو مدارس قران وعلوم اسلاميه في هذا العصر مديرها امريكي. ولا عبره بقول من قال ان الخوض في الامامه ليس مهم وعدم الخوض اسلم كالغزالي في (القتصد) وغيره والظلهر السبب في قولهم انهم يعلمن ان من خاض فيها عرف حقائق عمر وابو بكر ويزيد وو..

والامامه او الخلافه عند غير الشيعه هي شورى وقد اثبت في كتابي (ولايت آل محمد..) وفي هذا الكتاب ان الامامه منصب الاهي اعطاه لال محمد ص وهي ليس رئاسه ولا بنتخاب الناس والايه التي يتمسك بها القائلون بالشورى(وامرهم شورى بينهم) لا

١- ابن تيمية: السياسة الشرعيه ص١٦.

٢- المارودي: ادب الدين والدنيا ص١١١.

٥٣
تصح الا في الامة رالتي ليس فيا نص اما الامامه او الاولايه فقدنص عليها الكتاب والسنه كما اثبت ذلك واثبته قبلي ابناء الدليل من مؤلفي ومحققي الشيعة حفظهم الله تعالى.

الوصية:

٥٤
وبعد ان بحثنا معا مسالة الامامه نعود لكتب الزيدية لنبحث حول مسالة الوصيه لنعرف ما قالوا فيها وهل اتفقوا فيما بينهم وهل لها من تطبيق في الواقع الزيدي ووو.. نعم بحثنا السابق هو يشمل وصية الرسول باستخلاف اهل بيته ولكن هنا بحث عن نفس لفظة وصي ومشتقاتها.

نعم الزيديه لا تنكر الوصيه للامام علي والحسنين وانمااختلفواهل ال هي ص جلي ام خفي ومن قال بالخفي يفهم من كلامه عدم ابلاغ الرسول بشكل واضح وهو مامر بالابلاغ:(يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك..)

جاء في صحيح البخاري: (من مات بلا وصية مات ميتة جاهلية)(١). والوصيه ليس في االارث فقط بل في كل شي كما وضح لنا القرآن ذلك: (ووصى بها ابراهيم بنيه ويعقوب ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت قال لبنيه ما تعبدون من بعدي...) اذ خلافة المسلمين من اهمها وقد اثبتنا ان الرسول اوصى باهل بيته في اكثر من مرة وختمها في يوم الغدير وهذا الامام يحيى بن الحسين يقول: (لابد من وصية)(٢). وروى المرشد بالله: (من سره ان يحيا حياتي و... فاليواال علي بن ابي طالب واوصيائه فهم الاولياء والائمة من بعدي اعطاهم الله علمي وفهمي وهم عترتي خلقوا من لحمي ودمي)(٣) ويرويه ايضا الامام المنصور بالله في الشافي.

اقول: لنقف مع عبارات هذا الحديث اهمها:

١- ان للامام علي ع اوصياء وهم الاولياء من بعد الرسول ص.

٢- ان هاؤلاء الاوصياء رزقوا علم وفهم الرسول ص. فهل يدعي أي امام زيدي انه وصي الامام علي ع وانه عنده علم وفهم الرسول ص.

١- الصحيح: كتاب الوصيه.

٢- يرى الامام الهادي ان من لم يقل بالنص بلامامة قد ضل عن الحق وتكمه فيه ويرى النص حكم الله راجع: المجموعه الفاخرة:٤٦ مسالة النبوة والامامه.

٣- عن لوامع الانوار: ص١٤.المرشد بلله هو امام زيدي.

٥٥
والزيديه اختلفت في من هو الامام بعد الامام الحسين ع هل الامام السجاد ام الحسن بن الحسن ع(١) ومنهم من قال ان النص خفي في الامام علي ع كلامام المرتضى ٍبل قال ان الامامه ريئاسه عامه شرعيه والعلم بها جمله من فروض الاعيان, ومنهم من قال انه جلي(٢). وفي كتاب الزيديه والاماميه وجها لوجه يقول: (الامام علي سيد الوصيين) ولفظ (وصي ومشتقاتها جات في اكثر من كتاب وصفه عند ازيده وهدفي من نقل ذلك هو ردا على من لم يقل بالوصيه او قال انها خفيه فالرسول لا يوصي بشي ولا يوضحه للامه لكي ل تبقى حجه لاحد فيقول لم نفهم وصيتك يارسول الله بل علنها بامر الله تعالى ولم يبقى من عذر لمعتذر ممن اغتصب او تساهل في حق اهل بيته الطاهرين. بل ان بعضهم يقول ان الحسن بن الحسن وصي ابيه كما في الحدائق والتحف وغيره فراجع(٣) والزيديه تنفي الوصيه بعد الامام الحسين ع.

وامافي كتب اهل السه فحدث ولا حرج ففي فرائد السمطين للجويني الشافعي:(قال رسول الله ص - من حديث قدسي -: فهل اتخذت لنفسك خليفة يؤدي عنك ويعلم عبادي من كتابي مالا يعلمون؟ قلت: اختر لي يارب قال: قد اخترت لك عليا فاتخذه لنفسك خليفة ووصيا)(٤). وفي در بحر المناقب لابن حسنويه الموصلي الحنفي: ان رسول الله ص قال لعمر: (يا عمر هذا وصيي وخليفتي من بعدي - يعني علي ع -... فقال حارثه ويحك ياعمر كيف تقدمتوه وقد سمعت ذلك من رسول الله ص؟! فقل عمر: يا

١- راجع: الزيدية في اليمن, بدرالدين الحوثي ص٩.

٢- راجع: عدة الاكياس في شرح معاني الاساس ج٢ص.تاليف الامام احمد بن محمد صلاح الشرفي الجزء الاول دار الحكمة اليمانيه راجعه وصححه حسن اليوسفي وكل ما انقله عن هذه الطبعة ص ١٣٧وهذا الكتاب من الكتب الزيديه المعتبرة لديهم..والنص الخفي يعني ما كان سرا لا تؤدي دلالته إلى القطع لالامامة فعلى هذا الراي ليس الناس ملزمين بولاية علي ع ولا ملام على من اخذوا الخلافه. لكن من قراء اقوال الامام الهادي وغيره من ائمة الزيدية تبين له ان النص جلي والا لما اعتبر الخلفاء غاصبين ويتبراء منهم ويلعنهم. ورجع كتاب الامام المرتضى واثره في الفكر الاسلامي سياسيا وعقائديا تاليف الدكتور محمد الحاج ط ١ ص وص١٤١٤٣٨والمهدي هذا امام زيدي.

٣- التحف ص٥٣ وص٣٨ و٥٦قال: وكان الحسن وصي ابيه) يعني الحسن بن الحسن وكذا في الحدائق ص١٠٦.

٤- فرائد السمطين: ج١ص٢٦٨ط بيروت ١٣٩٨.

٥٦
كتاب وعرفت من هم اهل البيت (ع) للباحثة حسينة حسن الدريب (ص ٥٧ - ص ٧٦)
٥٧

العصمة:

والان ننتقل إلى موضوع مهم ومحل نقاش الكثيرون لنرى أي الفريقين اقوى دليلا واقطع حجه لنضم صوتنا معه لان هدفنا هو اتباع الحق مع من كان واينما كان, نبداء كالمعتاد بكتب الزيديه لانا والله نحبهم ونحب ان تتبين لهم الحقيقة لذا نحاجهم من كتب أئمتهم وكبار علمائهم, قال الامام عبد الله بن حمزه: (اهل البيت معصومون منقبون من الخطاء. وقال ايضا: يقول الرسول ص: يمنع الخطاء منهم عاجلا وآجلا)(١).

اقول: قول عبدالله بن حمزه مطلق ولم يقيده في الخمسه يعني كل من يصدق عليه لفظ (اهل البيت) فهل كل من يسمى اهل البيت في عقيده الزيديه منقب عن الخطاء؟؟! انهم لا يقولون بعصمة كل من يسموه اهل البيت, بل اضاف انهم معصومون عاجلا واجلا أي قديما وحاضرا والى قيام الساعه فهل هذه العصمه تنطبق وتطبق في أي مذهب غير المذهب الامامي الذي يخص العصمه بذرية الرسول الاثنى عشر وهي في نظري العقيدة الوحيده التي تقول بما ورد في اهل البيت وتطبقة في الواقع أي لهم ائمة ياخذوا عنهم كل دينهم وما عمل العلماء ومراجع التقليد الا البحث عن الروايات هل هي ثابته عنهم ام لا فاذا ثبتت له فهي نص لا يجوز الاجتهاد في مقابلها, اما المذاهب الاخرى فكل مجتهد يقول برايه لهذا تشعبت الفرق والمذاهب إلى ما نحن فيه الان.

١- الشافي: ج١ص١٥٧ وص٩٠. وعبد الله بن حمزه من ائمة الزيديه وكتابه هذا من اهم مصادرهم كيف لا وهو كتاب امهامهم.

٥٨
وقال السيد ابو الحسن: (الامام لابد ان يكون معصوما)(١). وقال الامام الامام المؤيد بلله: (يجوز ان يخطي الامام بلا خلاف في ذلك...)(٢).

اقول هذا مناقض لكلام الامام عبد الله بن حمزه فتامل ولي ان اسال كيف يكون الائمة حجج الله في الارض اذا كانوا يختلفوا فيما بينهم بل قد حصلت هناك حروب بين امامين من ائمة الزيدية كما ذكرنا مصدر ذلك فراجع, فهل يصدق عليهم سفينة النجاة وباب حطه وامان اهل الارض وقرنا القران ووو..؟؟!!!والكلام في العصمه قد يطول لو بحثنا كل ما جاء في كتبهم من تناقضات حولها, اكتفي بهذا القدر منها وفيها الكفايه للوصول إلى شاطيء الامان.

والآن نبحث العصمه في القرآن و كتب اللغه وغير ذلك الاصل في معنى العصمة هو المعنى اللغوي اذ هي بمعنى المنع وعصم منع(٣) وهي بهذا المعنى استعملت في القرآن الكريم على لسان ابن نوح ع: (قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء...)(٤)

قال الراغب: (قال لا عاصم اليوم من امر الله أي لا مانع من امرالله...وقال: العصم هو الامساك والاعتصام هو الاستمساك)(٥).

واما اصطلاحا فهي هي اللطف كما في النكت الاعتقادية للشيخ المفيد - رحمه الله - وهذا اللطف من الله يمسك المعصوم من الاقدام على معصية مع قدرته عليها(٦) والعصمه هي حاله معنويه توجد في الانسان بفضل الله ولطفه فلا تكون كسبيه والعصمه لا تنافي القدرة على فعل المعصيه وقد ثبتت عصمة اهل البيت بدليل آية التطهير- ومن صدق

١- عدة الاكياس ج٢ ص١٣٤.

٢- عن مجمع الفوائد للسيد مجد الدين ص٢١٥ دار الحكمة اليمانيه يرويه عن الامام القاسم بن محمد في الارشاد.

٣- تاج العروس: ٨\٣٩٨, عصم. دار مكتبة الحياة بيروت, ولسان العرب:١٢\٣٠٤ عصم, نشر ادب الحوزه قم.

٤- هود:٤٣.

٥- مفردات الفاظ القرآن: ٥٦٩- دار القلم - دمشق ١٤١٢٣ هجري.

٦- راجع معنىالعصمة والمعصوم في اللغة والحديث واصطلاح المتكلمين, مركز المصطفى.

٥٩
عليه اهل البيت من ذريتهم سفينة النجاة تشمله العصمة كالايات التي تخاطب المؤمنين في عهد الرسول ولكن حكمها عام لكل المؤمنين إلى يوم القيامه - وآية اطاعة اولي الامر - التي قد تكلمنا عنها مفصلا في كتابي (ولاية آل محمد) فراجع - وقوله ص: (... ومن عصى عليا فقد عصاني) وهذا الحديث اورده الحاكم في المستدرك وصححه ووا فقه الذهبي في التلخيص. وهذا يعني ان الامر بطاعة علي مطلقه فهو معصوم والا لقيدة هذه الطاعة ومن ادلة عصمتهم انهم وصفوا بانهم النجاه والامان والثقلين وقرنا القرآن.....فمن هو معرض للخطا فليس رايه هو الامان ونهجه هو النجه اذ ممكن يكون مخطيء فيقود اتباعه للخطا والامه ماموره بلاخذ عنهم.

هذا مختصر عن العصمه ومن اراد التوع عن عصمة الانبياء والاقوال في ذلك والشبه التي طرحها الجزائري وامثاله حول ان الشيعة تقول ان الامام كالنبي في كل شي و....ستجد ذلك مفصلا في كتاب: (الشعة وعصمة الئمة ومقامهم), مركز المصطفى وغيره من كتب الشيعة التي تناقش بالدليل العقلي والنقلي ليس جدال جاهل فالجاهل صعب التفاهم معه لانه يتكلم بعصبية الجاهلية الاولى وما على الباحث الا استخدام ضمير حي يا يرجو الاوجه الله تعلى ويبحث ولا يسمع أي شبهه الا ويذهب ليرى هل هي صدق واذا وجدها يبحث ادلتها من كل الجوانب ثم يحم بالحق والله خير الحاكمين.

٦٠