×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

وعرفت من هم أهل البيت (عليهم السلام) / الصفحات: ١٢١ - ١٤٠

نزلت وترتيبه تنظيمهحسب ترتيب النزوالاول فالاول وما المقصود بها وفيها هوامش توضيحيه وان هذا القران يتداوله الائمة ع وهو الان عند الامام الحجه ع كما تعتقد الزيدية ان كتاب الجفر يتداوله ائمتهم, هذا ما يعتقده الشيعة في قران علي ومن لم يصدق فاليقراء كتب الشيعة في علوم القران.

واما مصحف فاطمة فهو ليس قران ولفظ مصحف لا يختص بالقران الكريم لمن عنده ادنى اطلاع بكتب اللغة فالمصحف في اللغة هو من اصحف أي جعلت فيه الصحف(١) والمصحف هو كل كتاب اصحف وجمع بين دفتين لكن لكثرة استعماله للقران الكريم انصرفت الاذهان إلى القران, والمسلمون من من قديم يستعملون كلمة مصحف بمعنى الكتاب فقد قيل في خالد بن معدان: (كان علمه في مصحف له ازراز وعرى)(٢). ولفظ مصحف لم ياتي في القران ولا في الاحاديث انه اسم للقران الكريم انما كثر استعماله فعرف به والقران اسمه كتاب كما في قوله تعالى: (ذلك الكتاب لا ريب فيه) فلم يشنع على من سمى كتاب وهو اسم خاص بالقران كما شنع على من سمى مصحف والسبب الاول هو جهلهم بمعاني الوحي لغة واصطلاحا فالوحي له اربه معان:

١- المعنى اللغوي الايماء لخفي.

٢- تركيز غريزي فطري كالايحاء إلى النحل ان تتخذ من الجبال بيوت.

٣- الهام نفسي كلايحاء إلى ام موسى.

٤- الوحي الرسالي وهو خاص بالانبياء.

ثانيا حب ان تشيع الفاحشة في شيعةال محمد ص.

واما ماهو مصحف فاطمة ع؟ الجواب هو ما جاء في روايات اهل البيت ننقل منها هذه الرواية:

١- الفيروز ابادي: القاموس المحيط\مادة مصحف.

٢- محمد ابو زهرة: الحديث والمحدثون \٢٢١عنمحمد رشيد رضا في مجلة المنار المجلد ١٠\١٠.

١٢١
عن ابي حمزه ان ابا عبد الله ع قال: مصحف فاطمة ما فيه شي من كتاب الله وانما هو شي القي اليها بعد موت ابيها صلوات الله عليهما)(١) يتبين من هذه الروايه وغيرها الكثير ان مصحف فاطمة ع ليس فيه شي من القران انما هو كما وضحته بعض الروايت عند الشيعة انها ع بعد وفات ابيها ص كان ياتي ملك يسليها ويحدثها وكان الامام علي ع يكتب ما يقوله لها حتى صار مصحفا وليس قران وهناك بعض الروايات تذكر ان مصحف فاطمة هو املاء رسول الله ص وخط علي وهذه الروايات اما هي من باب اشتباه الراوي او الناسخ حيث خلط بين الصحيفة الجامة التي املاها رسول الله ص على علي وخطها بيمينه وبين مصحف فاطمة الذي بينت الروايات انه حديث الملائكة وكتبه علي ع اوان المراد برسول الله هو الملك الذي حدث فاطمة ع كما احتمله المجلسي وقد يكون مصحف فاطمة س متضمنا لبعض المعارف التي تلقتها عن ابيها رسول الله ص بالاضافة إلى ما تلقته من الملك او ان فاطمة س قد تركت مصحفين الاول دونت فيه بخط علي ع ماحدثتها به الملائكة بعد وفات ابيها والاخر دونت فيه بعض العلوم التي املاها عليها ابوها ص, ولا عجب في نزول الملائكة على سيدة نساء العالمين وسيدة اهل الجنة كما روى البخاري وبضعة الرسول فهي افضل من مريم وام موسى وزوجة ابراهيم ع اللواتي كانت الملائكة تنزل اليهن وتكلمهن كما في القران الكريم(٢) فالوحي لا يختص بلانبياء ع.

واما كتاب علي ع المسمى بالجامعة او الصحيفه فهو ما املاه عليه رسول الله ص ولا توجد أي روايه توهم انه كلام الله.

واخيرا اقول: اذا الروايات الشاذه توجب التكفير في كتبهم التي تسمى صحاح ان عائشة قالت ان الشاة اكلت سورة من القران وان ابن مسعود لم يكتب المعوذتين وان عمر اراد ادخال اية الشيخ والشيخة في القران وغير ذلك مما بحثه علماء ومحققي

١- الصفار, بصائر الدرجات \١٥٩ط المرعشي, والبحا للمجلسي:٢٦\٢٨.

٢- قال تعالى: (واذ قالت الملائكة يا مريم ان الله اصطفاك وطهرك و...) وقوله تعالى: (وامراته قائمة فضحكت فبشرناه باسحاق...).

١٢٢
الشيعة ووجدوه في ما تسمى بالصحاح اما الشيعة فلا تدعي ان كتبها صحاح وانما يجب النظر إلى الرواية من خلال سندها ورجالها ومتنها وما يعارضها من الصحيح فاذا ثبتت على المعصوم فهي حجة واذا لم تثبت أي لم تكن شروط صحة الرواية متوفرة فليس بحجة اما السبب الذي جعل ان في الكتب الاربعة الغث والسمين انهم ينقلوا بامانة النقل ما وصلهم ولم يزكوا ما كتبوا ويقولوا قد ياتي زمان يفهم الناس ما لم نفهمه استنادا على انه في زمن الرسول ص لو قيل سياتي زمن اذا تكلم الشخص في المشرق سمعه من في المغرب فلن يصدق الناس والن مع وسائل البث المباشر وغير المباشر من تلفزيون وانترنت وغيرها صار هذا الامر مصدق ايضا تركوا الامر للمتخصصين في علم الرجال ليبحثوا حول السند.

كذلك الشيعة تدعي ان الملائكة تكلم سيدة نساء العالمين ولا يدعوا انها نبيه مرسله انما لها شان عظيم فهي ام الائمة بل ام ابيها وهي زوجة الوصي و... ونسمع ضجة مدوية ضد الشيعة ولم نسمع على من يقول بكتاب الجفر او من يروي عن عائشة ما ذكرنا انفا بل من يدعي لعمر وامثال عمر انهم كانوا من المحديثين(١) وقد حاولوا ان يؤو لوه انه بمعنى (من الملهمين) الذين يلقى في روعهم او يظنون فيصيبون الحق فكأنه حدث. وهذا تاويل لايقبله عاقل لظاهر اللفظ, قال القرطبي في الجامع لاحكام القرآن: انه ليس المراد بالمحدثين المصيبين فيما يظنون لانه كثير في العلماء بل وفي العوام من يقوى حدسه فتصح اصابته فترتفع خصوصية الخبر وخصوصية عمر. وممن ادعى ان الملائكة تحدثهم عمران بن حصين الخزاعي قالوا: (كانت الملائكة تسلم عليه حتى اكتوى بالنار فلم يسمعهم عاما ثم اكرمه الله برد ذلك)(٢) وكذا ابوالمعالي الصالح رووا انه كلمته الملائكة في صورة طائر(٣), والروايات من هذا القبيل كثيرة جدا في كتبهم ولم نرى احد

١- صحيح البخاري ج٤ ص٢٠٠ وج٢ص١٤٩ وصحيح مسلم بشرح النووي ج١٥ ص ١٦٦ وسنن الترمذي ج٥ ص ٥٨١ وغيرها.

٢- الكبقات الكبرى لابن سعد ج٧ ص١١ وج٤ ص٢٨٩ ومعجم الطبراني الكبير ج١٨ ص ١٠٧ ح ٢٠٣.

٣- بن الجوزي في المنتظم ج١٧ ص ٨٢ وصفوة الصفوة ج٢ ص٢٥٠.

١٢٣
اتهمهم بالغلو وغيره مما اتهموا به شيعة آل محمد ص, ومن ارد ان يقف على اشكالات الجزائري حول مصحف فاطمة س والجامة ونحوها والردود عليها فاليراجع كتاب مصحف فاطمة س كتاب وليس قرآن, مركز المصطفى.

ويلي هذا الموضوع موضوع علم الائمة وهو من الشبه التي يضج بها المخالفون ضد الشيعة ويقولون ان الشيعة تقول: ان الائمة يعلمون الغيب والجواب على ذلك نقرأه معا في هذا البحث.

علم الائمة عليهم السلام:

قال تعلى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ

١٢٤
وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً)(١) وقال تعالى: (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً)(٢) وقال تعالى: (ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ)(٣) في هذه الايات الكرينة تصريح انه لابد ان يرد الامر المختلف فيه إلى اولي الامر الذين يعلمونه, وان هناك مصطفين يورثون علم الكتاب. وجاء في شرح نهج البلاغة في تفسبر قوله تعالى: (رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ)(٤) قال: (هؤلاء الرجال الله خاطبهم بالالهام عند خلوا الازمنة من الانبياء مطلقا)(٥) وقال تعالى: (قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ)(٦) وهذا الذي عنده علم من الكتاب هو آصف بن برخيا ولم يكن نبئ, ولكن من معجزاته مجيئه بعرش بلقيس قبل ان يرتد طرف سليمان ع أي في لحظة واحدة وذلك لان عنده حرف من اسم الله الاعظم والامام علي ع عنده اثنين وسبعين حرف وعنده علم من الكتاب كما في الروايات(٧) ولاكن الامام علي ع الذي عنده علم الكتاب كله كما رواه ابو سعيد الخدري وابن عباس وغيرهم, و القائل: لو

١- النساء:٥٩.

٢- النساء:٨٣.

٣- فاطر:٣٢.

٤- النور:٣٧.

٥- شرح نهج البلاغة ج٢ ص ٢١١ محمد عبده مؤسسة الاعلمي للمطبوعات بيرت لبنان.

٦- النمل:٤٠.

٧- - مستدرك الحاكم ج٣ص١٤٨ والمعرفة والتاريخ ج١ص٥٣٦وراجع اثبات الوصية: ٢٠٢, كشف الغمة: ٢\٣٨٥. والجميع رووا ان الذي عنده علم الكتاب في الاية: (ومن عند علم الكتاب) هو علي بن ابي طالب ع كما في شواهد التنزيل للحسكاني ج١ص٣٠٦ح٤٢٢و٤٢٣-٤٢٧والمناقب لابن المغازلي ص١٤ح٣٥٨ وتفسير القرطبي ج٩ص٣٣٦ وغيرها.

١٢٥
كشف لي الغطاء ما ازددت الا يقينا, وقال علمني رسول الله الف باب من العلم يفتتح لي من كل باب الف باب وهو مدينه علم الرسول ص(١) كله يستبعدون معجزاته ويسمون من قال بها مغال والله تعالى قد اخبرنا في اكثر من ايه انه يظهر على غيبه من يرتضي ويحيط بعلمه من يشاء كما في قوله تعالى: )عَالِمُ الْغَيْبِ ٢٥٥) فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداًإِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً)(٢) وقال تعالى: (... مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)(٣).

وقد اوردنا في كتب الزيديه ان الائمة ع ينبؤون بقتل احدهم قبل ذلك بسنوات وانهم يعلمون الفتن التي ستكون وان الامام الهادي عنده كتاب الجفر فيه علم ما كان ويكون إلى يوم القيامة(٤) فكذلك الامامية تقول ان ائمتهم يتوارثون كتب فيها ذلك العلم, وقال المحقق رشيد الدين بن شهر آشوب في كتابه (متشابه القران ومختلفه): ان النبي والامام يجب ان يعلما علوم الدين والشريعة... ويجوز ان يعلما شي من المغيبات والكائنات الماضيات او المستقبلات باعلام الله لهما شيئا منها.

والامامية لا تدعي ان عند الامام علم الا ما اعطاهم الله وخصهم به كما في كتبهم العقائدية واروايات عند اهل البيت ع كما قال الامام الصاد قع: (علمناغابرو مزبور ونكت في القلوب ونقر في الاسماع وان عندنا الجفر الاحمروالجفر الابيض ومصحف فاطمة ع وعندنا الجامعة فيها جميع ما يحتاج اليه الناس فسئل عن تفسير هذا الكلام فقال: اما الغبر: فالعلم بما يكون والمزبور: فالعلم بما كان واما النكت في القلوب فهو الالهام والنقر في الاسماع: فحديث الملائكة نسمع كلامهم ولا نراى اشخاصهم واما

١- راجع كتابي (ولاية ال محمد ص بالعقل والنقل) فقد اوردنا مصادر ذلك.

٢- االجن اية ٢٧.

٣- القرة ٢٥٥.

٤- الينابيع ص ١٦٨و١٧٦.

١٢٦
الجفر الاحمر: فوعافيه توراة موسى وانجيل عيسى وزبور داود وكتب الله واما مصحف فاطمة ففيه: ما يكون من حادث واسماء من يملك إلى ان تقوم الساعة واما الجامعة فهو كتاب طوله سبعون ذراعا املاء رسول الله ص من فلق فيه وخط علي بيده فيه والله ماا يحتاج اليه الناس إلى يوم القيامة حتى ان فيه ارش الخدش والجلده ونصف الجلده...)(١).

هذا قول الائمة عن انفسهم وعقيدة الشيعة في علمهم من انه موهوب من الله تعالى وليس كعلم الله تعالى لان علم الله عين ذاته وقديم وسابق وعلة المعلولات واما علم الامام فحضوري ومسبوق بالمعلومات وهو غير الذات فيهم ع وليس علة المعلولات وانما حضوره عندهم بمعنى انكشاف المعلومات لديهم فعلا بل انهم ورثوا العلم من النبي ص ولابد ان يكون للاما علم بامور الامة في جميع امور دينها ودنياها كما هو من شروط الامام حتى عند الزيدية كما في كتاب (مصباح العلوم في معرفة الحي القيوم ص٢٣ وذكر ان الامامة من اصول الدين لكن لم نرى احد ادعى انه عالم بكل شي تحتاج له الامة كلها كما في الرواية وليس قطر او دوله معينه فلا يطبق الروايات في الواقع الا الامامية في ائمتهم أي تعتقد انهم اعلم بكل شي يحتاج له الناس بل والائمة انفسهم وصفوا انفسهم بذلك ووصفهم الرسول ص كما ذكرنا ذلك في محله من كتب الفريقين سنة وشيعة بفرقهما فتامل هداك الله.

والان ننتقل إلى موضوع اخر هو ايضا من الامور التي تستخدم وسيله لتفير الناس من التشيع وهو (البداء) أي يصوروا للناس غير الحقيقة ولا يذكروا ما يرد به الشيعة لاثبات صحة معتقدهم وانا في هذا البحث انقل للقاري الكريم ما توصلت اليه من نتيجه مقنعه لكل ذي عقل من خلال الادله العقليه والنقلية.

١- الاحتجاح للشيخ الطوسي.

١٢٧

البداء:

قال تعالى: (... يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَاب...ِ)(١) روى الامام المرشد بالله عن رسول الله ص: (بر الوالدين يزيد في العمر والكذب ينق في الرزق والدعاء يرد القضاء ولله في خلقه قضاء ان قضاء نافذ وان قضاء محدث يحدث فيه ما يشاء)(٢).

اقول في هذا الحديث تتلخص عقيدة الشيعة الامامية كما في كتب عقائدهم عن اهل البيت ع من ان لله سبحانه وتعالى لوحين اثبت فيهما ما يحدث من الكائنات اللوح الاول هو: اللوح المحفوظ, وهو المطابق لعلم الله تعالى لا يحدث فيه أي تغيير او تبدل وهو القصود بام الكتاب, واللوح الثاني هولوح المحو والاثبات وهو: الذي يتغير ويتبدل ما فيه بحسب ما تقتضيه الحكمة الالاهية قبل وقوعه وتحققه في الخارج.

ولوح المحو والاثبات تتطلع عليه الرسل والانبياء والاوصياء والملائكة.

ويؤيد عقيدة الامامية ايضا ما رواه القرطبي وغيره في تفسير الاية الذكورة ما معنا: ان عمر بن الخطاب كان يطوف بالبيت ويقول: اللهم ان كنت كتبتني من اهل السعادة فثبتني فيها وان كنت كتبتني من اهل الشقاوة والزيف فامحني واثبتني في اهل السعادة والمغفرة فانك تمحوا ما تشاء وتثبت وعندك ام الكتاب. وفي صحيح مسلم وغيره: ان رسول الله ص قال: من احب ان يمد الله في في عمره ويبسط في رزقه فاليتق الله وليصل رحمه)(٣) وذكر الحاكم في المستدرك عن ثوبان قال: قال رسول الله ص: لا يرد القدر الا الدعاء ولا يزيد في العمر الا البر وان الرجل ليحرم الرزق يصيبه.

١- الرعد: ٣٩.

٢- الامالي الخميسية للمرشد بلله.

٣- صحيح مسلم ج٥ص٧٦ وصحيح البخاري ج٣كتاب الادب باب ١٢ومسند احمد ج٣ص١٥- ٢٤٧-٢٦٦.

١٢٨
اذن نفهم من هذه الاحاديث التي راهما امام زيدي وصحاح ومسانيد اهل السنة اان القدر يتغيربالدعاء كما في قول عمر (اللهم ان كنت كتبيتني فامحني) وان الدعاء وصلة الرحم يردان القضاء ويزيدان في العمر والرزق وهذا ما تعتقد به الشيعه من ان ذلك يكون في لوح المحو والاثبات اما اللوح المحفوظ فهو لا يتغير ولولا امل الناس في التغير لما خطب الوعاظ ودرس المدرسون وارشد المرشدون لاصلاح المفسدين فلو كان الشقي لا يصلح ابدا كما يقال مكتوب في جبينه شقي او سعيد والقدر محتوم عندها لما تعبوا انفسهم في الارشاد والاصلاح ولما دعاء المريض والفقير لتحسين حالهما ولكان امنا بالقدر وسكتا عن الدعء ولكن الله يقول (ادعوني استجب لكم) فيغير الحال من الاسواء إلى الاحسن بسبب الدعاء., واذا لوحظ عبارة المرشد بلله (ان قضاء محدث يحدث فيه ما يشاء) فهذا واضح انه يعني به لوح المحو ولاثبات يغير الله منه ما شاء.

والبداء التي تعتقده الشيعة انه يصح على الله ليس كما يشنع عليهم أي ان الله كان لا يعلم بشي ثم علمه - معاذ الله - فهو ليس نشاة راي جديد وانما هو ظهور امر كان يعلمه الله فاخفاه عنهم لمصلحة ما ويعرفوه ب (ظهور الشي بعد خفاءة) أي كان مخفي على الناس ثم اظهره الله لهم كما في روايات اهل البيت ع فعن الامام الصادق ع انه قال: ان الله لم يبد له من جهل, وقال ع: ما بادء لله في شي الا كان في علمه من قل ان يبدوا له(١).

والبداء عند اهل السنه موجود كما قال الشلعر لعائشة عندما قالت لهم لماذا قتلوا عثمان وقد تاب عن كفره فقل لها:

منك البدء ومنك الغير ومنك الرياح ومنك المطر
وانت امرت بقتل الامام وقلت لنا: انه قد كفر
فهبنا اصطعناك في قتله وقاتله عندنا من امر(٢)

١- الاحتجاج للشيخ الطوسي ج٢.

٢- قاموس الرجال ج١\٢٣٧ ونهج الصباغة ج١\٤٩و٥٠.

١٢٩
وفي البخاري قصة اعمى وابرص واقرع بداء لله ان يبتليهم...(١) والقصة طويله الا ان مضمونها يدل على البداء بل قال: (بداء لله ان يبتليهم).

والبداء في اللغة هو: ظهور, فنقول بداء الشيء أي اظهر(٢) والقران الكريم يقول: (وبداء لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون) وللبداء معان عدة فهناك بداء في الاقدار بمعنى التغيير الذي يطراء على قدر الانسان بالطاعة والعمل الصالح والداء وذلك يقوم يقوم على اساس الاعتقاد بنوعين من الدر, قدر مطلق لا يتغير كان يموت الانسان اذا انقطع عليه الاكسجين ونحوه, وقدر غير مطلق بل قيده الله بشرط كان يقدر طول العمر بشرط صلة الرحم او الموت العاجل بالزنا وهذا النوع من القدر هو موضوع البداء الذي يتغير باعمال لعباد ولعل هذا الوع من البداء يدل على العدل والاختيار وعدم الجبر فلا جبر ولا تفويض ولكن امر بين امرين.

وذكر الزمخشري: ان عبد الله بن طاهر دعاء الحسين بن فضل وقال له: (اشكلت علي ثلاث مسائل دعوتك لتكشفها لي: قوله تعالى: كل يوم هو في شأن وقد صح ان العلم قد جن بما هو كائن إلى يوم القيامة فاجابه الحسين بقوله: كل يوم هو في شأن فانها شؤون يبديها لا شؤون يبتدؤها. ويقول القران: يمحوا اله ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب.

وكان يونس قد اخبر قومه بعذاب واقع غير ان الله لم ينزل العذاب قال تعالى: (فلما آمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزي...) وهذا من البداء المشروط والشرط هو الايمان.

اقول لولا ايماني بالبداء لما احتلت عندي مشكلة روايات عند الفريقين سنه وشيعة انم الرسول ص نباء بقتل الامام الحسين ع في كربلاء وان الامام الحسين كان يطابهم ان يتركوه ليرجع فكيف يطالبهم بالرجوع وهو يعلم ان جده رسول الله ص نباء بقتله في ذلك المحل الا لايمانه ان الله يمحوا ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب. واشياء اخرى كنا

١- صحيح البخاري ج٢ص٢٥٩.

٢- راجع معالم اللغة العربية.

١٣٠
كتاب وعرفت من هم اهل البيت (ع) للباحثة حسينة حسن الدريب (ص ١٣١ - ص ١٥٠)
١٣١
الدين او الدنيا...)(١)

والتقية في الاصطلاح هي: مصطلح اسلامي قدنطق به الوحي لفظا ومعنى قال تعالى: (لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ)(٢) قال بن عباس هو: (ان يتكلم بلسانه وقلبه مطمئن بالايمان ولايقتل ولا يأتي مأثما, وقال الحسن: التقية جائزة إلى يوم القيامة........)(٣) وقال صاحب الينابيع الصحيحة: (بلى قد سوغ الله سبحانه التقية اذا خشي المؤمن على نفسه وكذلك لدعاة الحق مايقتضي ظاهره المولاة لاستدعائهم إلى الدين او التأليف لهم لنصرة المحقين......)(٤) وفي التحف شرح الزلف وغيرها ما يدل على ان الامام زيد ع استعمل التقيه عندما سئل عن الشيخين عند قيامه للجهاد فقال: (ولو فعدلوا)(٥) ولكنه بعدمارمي باسهم سئل عنهما فقال: (هما رمياني هما قتلاني)(٦) والتقية هي في القران والسنة وعمل بها رسول الله ص في دعوته السرية حتى قوية شوكته واظهر دعوته وعمل بها عمار بن ياسر رض عندما ذكر الهة المشركين بخير فنزلت اية من القران تطمنه انه من اكره وقلبه مطمئن بالايمان فلا حرج عليه ولاا اثم, وعبدالله بن عمر كان يتم صلاته مع الامام وواذا صلى وحده صلى ركعتين(٧) وكذا عبد الله بن مسعود(٨) وقال احد رواة حديث الغدير: قلت لسعد بن ابي وقاص: (اني اريد ان اسالك عن شي واني اتقيك, قال سل عما بدا لك فانما انا عمك قال: قلت مقام رسول الله فيكم يوم غدير خم فجعل سعد يحدثه بالحديث. وقد عقد البخاري في صحيحه اكثر من باب لمداراة الناس, ويذكر عن ابي الدرداء انا لنكشر في

١- الشيخ المفيد \ شرح عقائد الصدوق ص٢٤١.

٢- آل عمران:٢٨.

٣- القرطبي في الجامع لاحكام ج٤ ص٣٨.

٤- الينابيع ص ٢٩٤.

٥- التحف ص٦٩.

٦- شرح الازهار ج٤ص١٩٤.

٧- كفاية الطالب في مناقب آل ابي طالب:٦٢٠.

٨- ٢\٢٠٨.

١٣٢
وجوه اقوام وان قلوبنا لتلعنهم. وفي وسيط النيسابوري: وقال الانباري: (كان رسول الله ص يجاهر ببعض القران ايام كان بمكة ويخفي بعضة اشفاقا على نفسه من شر المشركين اليه والى اصحابه(١) واما التقية بسسب الخوف والمستضعف فقد جاءت في اكثر من موضع تفسيرا للاية التي نزلت في حق عمار رض(٢) وروى عبد الرزاق في المصنف عن عبد الله بن عمر انه كان يستعمل التقية مع خلفاء بني العباس ويفتي باعطاءهم الصدقه وان اشتروا بها قرود(٣).

والروايت حول التقية كثيرة والتقية لا تعني عدم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ما دام قادر وشروطه متوفره فاهل البيت ع كانوا معصرين حكام ظلمه كما صرح بذلك امام الزيدية محمد النفس الزكية بقوله: (... فلا سهمنا وفيناه ولا تراثنا اعطيناه وما زال يولد مولودنا في الخوف وينشو ناشئنا في القهر ويموت ميتنا بالذل والقتل بمنزلة بني اسرائيل تذبح ابنائهم وتسحيي نسءهم ويولد مولودهم في المخافة...)(٤) نعم فاهل البيت ع وذريتهم وشيعتهم في العهد الاموي والعباسي بسبب معارضتهم الفكرية والسياسية قد لاقوا الكثير من الضغوط ابتدء بلامام علي ع الذي ابتلي بمعاوية الذي قتل خيار شيعته امثال حجر بن عدي الذي وصفه الحاكم في المستدرك بانه راهب اصحاب محمد, والى اخر حاكم عباسي واهل البيت ع محاصرين في القصر او في السجن او مقتول في معركة او بالسم وهكذا كبني اسرائيل والعر هو على من سبب التقية لا على من استعملها, والتقية عند الشيعة ليس في كل الاحوال بل قد تحرم احيانا وقد تكره وقد تباح حسب الظروف كما في عقائد الامامية للشيخ المظفروغيره من كتب عقائد الشيعة, واماالان وبعدقيام حكومة ايران الاسلامية - حفظها الله

١- الوسيط للنيسابوري ج٢\٢٠٨.

٢- رواه البيهقي في سننه ج٨ص٢٠٩ تفسير ابن عباس للاية المذكورة وروى السيوطي نحوه في الدرر المنثور ج٢ص١٦, وصحيح البخاري باب الاكراه وقال في ج٥ص١٥: تقاة وتقية واحده.

٣- المصنف ج٤ص٤٧.

٤- الحدائق الوردية ص١٥٨.

١٣٣
تعالى- صار الشيعي مرفوع الراس لا يخاف الا الله تعالى ولا يستعمل التقية الا اذا كانت هناك مصلحة دينية تستدعي ذلك كما في قول السيد مجد الدين في الينابيع انها تستعمل لنصرة الحق ودعاته والتاليف وغيره. فهي ليس للخوف فقط بل للمصلحة الدينية ايضا.

اقول: بل ان الوهابية والزيدية تستعمل التقية حسب ما راينا وسمعنا ويعلم بذلك الكثير والفت انتباه من لم ينتبه ان الوهابيه لا توزع الكتب التي فيها التشبيه ونحوه وينكرون انهم يقولون ذلك حتى لا يتنفر منهم الناس وبالتدريج يجذبوا الشخص ويتعرف على عقائدهم تدريجا ليس دفعة, كذلك الزيدية فقد كان الاستاذ الذي درسنا عنده - و مع جل احترامي وتقديري له, فقد قيل: من علمني حرفا كن له عبدا - يقول لي واختي انه يلعن ابا بكر وعمر ولكن عندما يسالنه مبتدءات في الدراسة يقول: نحن لا نسب الصحابه فقولل له لماذا تقول ذلك؟ فيقول: انهن عوام ويسمعوا اشاعات وياتوا للتاكد فنحن هدفنا ان درسن وعرفن ما فعل الشيخان باهل البيت فسوف يلعنوهن من تلقاء انفسهن وان لم يدرسن وانما ياتن للتجسس فالكتمان افضل. نعم قد قال لنا اكثر من مرة انه يلعنهما ولكن عندما ذهبت اليمن اخر مرة التقينا به وتطرقنا لذكر الصحابة فقالت احدى الزميلات: نحن واقفية. فقال نعم نحن واقفية في مسالة اللعن فلا نسب ولا نمدح. ولم يكن داعي للتقية لان الجالسات كلهن مخلصات ويثق فيهن وكان نهاهن لو اراد لكن الظاهر ان نظرته تغيرت او هناك امر اخر المهم انهم يستعملون التقية فلا يباشروا البمتدئين بكل العقائد.

١٣٤

الرجعة:

ان الرجعة من المسائل التي يستبعدها الناس بل انا كنت من اكثر المسبعدين لها وامقت من قال بها حتى بحثت اقوال المذاهب الاخرى والروايت والتفاسير فاذا انا ممن يكتبوا بحثا في اثبات صحة الرجعة وسوف انقل لاخي القاري الادلة التي جعلتني اقتنع بها وان شاء الله تكون فاتحة خير لهدايته

نبداء بحثنا عن معرفة الرجعة لغة واصطلاحا ثم ندخل في البحث ان شاء الله تعالى.

الرجعة في اللغة هي: العوده إلى الحياة الدنيا بعد الموت قال الجواهري والفيروز ابادي: ان فلان يؤمن بالرجعة, أي بالرجوع قبل الموت(١) ويطلق على الرجعة (الكرة) لانه من الالفاظ الرادفة لها قال الجواهري: الكر الرجوع, يقال: كره وكر بنفسه.

وقال العلامة المعاصر السيد بدر الدين الحوثي: (فليس هذا من مذهب الزيديه - الرجعة والمتعة - مع انه لا يقتضي الجرح فقد مر كلامنا ان القول بالرجعة لا يوجب الجرح وامااباحة المتعة فهي مذهب بعض الصحابه كما في صحيح مسلم وللقائلين بها في اثباتها روايات مذكورة في صحيح مسلم وغيره وليس في نسخها ما يصح عندهم وان كان صحيح عند غيرهم وعلى هذا فهم معتمدون على دليل شرعي في اعتقادهم فكيف يجرحون بها في مسالة فرعية ولو لزم جرحهم بها للزم جرح من اثبتها من الصحابه لان الدين واحد والشرريعة واحدةلا يختلف في احكامها للصحابي وغيره الا ما كان فيه دليل خاص يفرق بين الصحابي وغيره وليس في المتعة ما يدل على ان القول بها

١- الصحاح ٢\٨٠٥.

١٣٥
بعد موت رسول الله ص يجرح به من يثبته من عداالصحابه ولا يجرح به من يثبته من الصحابه ويجعله باقي غير منسوخ فالتفرقة تحكم واتباع للهوى)(١)

وهي عند الشيعة الامامية كالمعنى اللغوي كما جاء في كتاب (عقائد الامامية) للشيخ المظفر قال: (ان الذي تذهب اليه الاماميه اخذا بماجاء عن آل البيت ع هو نفس المعنى المحقق في اللغة هو ان الله تعالى يعيد قوما من الامواتالى الدنيا قبل يوم القيامة في صورهم الحقيقية التي كانوا عليها فيعز فريقا ويذل اخر... وذلك عند قياو المهدي ع... ولا يرجع الا من علت درجته في الايمان او بلغ الغاية من الفساد...) وادلة الشيعة على الرجعة كثيرة جدا من القران الكريم وتفاسير اهل السنة واجماع الامامية و لها ادلة كثيرة جدا منها:

١- وقوعها في الامم السابقة كما في القران الكريم:

أ - احياء قوم من بني اسرائيل قال تعالى: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ)(٢) ان جميع الروايات الواردة في تفسير هذه الاية تدل على ان هاؤلاء ماتوا مدة طويلة ثم احياهم الله تعالى فرجعوا إلى الدنيا وعاشوا حتى انهى اجلهم وخروجهم كان هرابا من مرض الطاعون فاماتهم الله فطلب نبي ن بني اسرائيل ان يحييهم الله ليعمروا البلاد و... فاحياهم(٣).

ب - احياء عزير او ارميا كما في قوله تعالى: (أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ

١- تحرير الافكار, مؤسسة اهل البيت للرعاية الاجتماعية.

٢- البقرة ٢٤٣.

٣- الدرر المنثور للسيوطي ١\٧٤١-٧٤٣دار الفكر بيروت.

١٣٦
يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)(١) نعم الروايات اختلفت في اسم الشخص الذي مر على قرية كما في الاية ولكن الروايات متفقة على انه مات مئة سنة ورجع إلى الدنيا وتعمر فيها مدة من الزمن.

ج- احياء سبعين رجلا من قوم موسى ع كما في قوله تعالى: (... ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)(٢).

د- احياء المسيح ع للموتى باذن الله تعالىكما في قوله تعالى: (... وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)(٣)

هـ- احياء اهل الكهف كما في قوله تعالى: (... وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً)(٤) نعم الكل يعلم كما في الاية انهم لثوا في كهفهم ثلاث مائة سنة وتسعا واذا قيل انهم رقود وليس اموات نقول الله تعالى استخدم لفظ رقود للموتى كما في قوله تعالى) قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ) وهذا معلوم انه بعث يوم القيامة للاموات, وحتى لو كانوا اهل الكهف رقود فان نومهم هذه المدة وصحوهم معجزة كالرجعة تماما, وقد روى يوسف بن يحيى المقدسي الشافعي في عقد الدرر عن الثعلبي في تفسيره في قصة اصحاب الكهف

١- البقرة ٢٥٩.

٢- البقرة ٥٦.

٣- ال عمران ٤٩.

٤- الكهف ١٨.

١٣٧
قال: واخذوا مضاجعهم فصاروا إلى رقدتهم إلى اخر الزمان عند خروج المهدي يقال: ان المهدي يسلم عليهم فيحييهم الله عز وجل.

و- احياء قتيل بني اسرائيل كما في قوله تعالى: (... فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)(١) روى المفسرون ان رجلا من بني اسرائيل قتل غنيا ليرثه واخفى قتله فامل الله تعالى بني اسرائيل ان يذبحوا بقرة ويضربوا بعض القتيل ببعض البقرة ليحياء ويخبرهم عن قاتله ففعلوا ذلك فقام حيا فاخبرهم بقاتله.

ز- احياء ابراهيم ع للطيور باذن الله تعالى كما في قوله تعالى: (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)(٢)

ح- احياء ذي القرنين: اختلف المفسرون فيه فقيل انه نبي مبعوث فتح الله على يديه الارض وقيل ملك عادل وروي بالاسناد عن ابي الطفيل عن الامام علي انه عبدا صالح احب الله فاحبه وناصح الله فناصحه امر قومه بتقوى الله فضربوه على قرنه فمات فاحياه الله فدعاهم إلى الله فضربوه على قرنه الاخر فمات فسمي ذي القرنين قال علي ع: وفيكم مثله (يعني نفسه)(٣) وفي رواية عن الامام الصادق ع انه احيي الثالثة فملكه الله مشارق الارض ومغاربها كما في تفسير القمي.

ط- احياء اهل ايوب ع كما في قوله تعالى: (فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ)(٤) قال ابن عباس وابن

١- البقرة ٧٣.

٢- البقرة ٢٦٠.

٣- تفسير الطبري:١٦\٨.

٤- الانبياء ٨٤.

١٣٨
مسعود وقتاده والحسن وكعب ان الله رد إلى نبيه ايوب ع اهله ومواشيه واعطاه مثلها معها(١).

٢- الايات الدالة على وقوع الرجعة قبل يوم القيامة:

أ - الدابة التي تظهر للناس كما في قوله تعالى: (وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآياتِنَا لا يُوقِنُونَ)(٢) اخرج ابن مردويه عن ابي هريرة قال: قال رسول الله ص: (ان بين يدي الساعة الدجال والدابة وياجوج وماجوج والدخان وطلوع الشمس من مغربه)(٣) وروى البغوي عن طريق مسلم عن عبد الله بن عمر قال: سمعت رسول الله ص يقول: (ان اول الايات خروجا طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة ضحى)(٤).

والدابة في اللغة تطلق على كطل ما يدب ويتحرك على وجه الارض من انسان وغيره قال تعالى: (وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ) وقال تعالى: (إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ) فالدابة هنا مخصوصة بالانسان المهم انه متفق على انها ستكون دابه ولكن البعض قال انها حيوان مخيف ليس انسان وبعضهم قال انها لها وجه كوجه الانسان وجيم كالطير وانها تصيح باعلى صوتها بلسان عربي مبين وتقول: ان الناس كانوا باياتنا لا يوقنون وان معها عصى موسى وخاتم سليمان و..)(٥) وقال الذهبي: دابة الارض علي(٦).

١- تفسير الالطبري: ١٧\٥٨ وقصص الانبياء للثعلبي.

٢- النمل ٨٢.

٣- الدرر المنثور للسيوطي:٦\٣٨٠.

٤- مسند احمد:٢\٢٠١دار الفكر, ونظم الدرر للبقاعي:٥\٤٥١دار الكتب العلمية.

٥- تفسير القرطبي:١٣\٢٣٧والدرر المنثور: ٦\٣٧٨ وروح المعاني للالوسي:٢\٢١ وتفسير الرازي وابن كثير, وكذا في تفاسير شيعية كمجمع البيان للطبرسي.

٦- الاعتدال للذهبي:١\٣٨٤ دار المعرفة.

١٣٩
اقول: ان التفاسير في الدابة كثيرة اختصرت منها ما قرات ومن يستبعد ان علي ع سياتي وينادي باعلى صوته ان الناس كانوا غير موقنين بهم, فانه سيستبعد ان يفعل ذلك حيوان وما يؤيد راي الشيعة ان هذه الابة تنطق وان اهل البيت ع لم يوقنوا بهم الناس وهذا هو اقرب المعاني للعقل حسب ما جاء من النقل.

ب - ان الله وعد المستضعفين بالاستخلاف في الارض كما في قوله تعالى: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ).

اقول: هذه كانت نبذه مختصرة وفيها الكفاية لاقناع أي انسان يدرك معاني هذه الادلة ويتامل في قدرة الله تعالى ويضيف في عقله في حال التفكر ما لاهل البيت ع من شان عند الله تعالى.

والان وبعد ان ناقشة اكثر المسائل التي مريت عليها في طريق بحثي عن معرفة اهل البيت اواقعيين الذين تنطبق فيهم كل ما جاءت من الروايات في حقهم حتى استقر بي النوى وركبت سفينة الهدى باطمئنان لايشوبه أي شك انتهي من بحثي هذا لعله يلقئ اناس باحثون عن الحق ومريديه.

انهي بحثي هذا بتعريف الامامية والزيدية والغلاة اذ قد يكون البحث محتاج لذلك ولو انه الفروض ان يكون التعريف في اول الكتاب الا انني اسرد قصة رحلتي إلى بر الامان فابتدات بالمسائل التي بحثتها حتى عرفت منهم اهل البيت وانقل للقاري الكريم قصتي بامانة راجية من المولى تعالى ان يكون عملي خالصا لوجهه الكريم وينفع به المؤمنين.

١٤٠