×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

هي الحقيقة / الصفحات: ١ - ٢٠

هي الحقيقة » قاسم عبدالسلام كتمبو » (ص ١ - ص ٣٠)



١

سلسلة الرحلة إلى الثقلين

(٣٦)

هي الحقيقة

تأليف

قاسم عبد السلام كِتِمبُو

٢

إيران ــ قم المقدّسة ــ صفائية ــ ممتاز ــ رقم ٣٤

ص . ب : ٣٣٣١ / ٣٧١٨٥

هاتف : ٧٧٤٢٠٨٨ (٢٥١) (٩٨ +)

فاكس : ٧٧٤٢٠٥٦ (٢٥١) (٩٨ +)

البريد الالكتروني: [email protected]

الموقع على الانترنت: www.aqaed.com

شابِك ( ردمك ) : ٦ - ٧٠ - ٥٢١٣ - ٦٠٠ - ٩٧٨

هي الحقيقة

تأليف : قاسم عبد السلام كِتِمبُو

طباعة وإخراج: ضياء الخفاف

قم: مركز الأبحاث العقائدية ١٤٣١ق – ١٣٨٩

٦٦ص . (سلسلة الرحلة إلى الثقلين٣٦)

الفهرسة طبق نظام فيپا

الفهارس: ص٥٥ – ٦٦

المصادر بالهامش

١- الشيعة – أسئلة وأجوبة

٢- الشيعة – عقائد – أسئلة وأجوبة

الف – مركز الأبحاث العقائدية ب. العنوان

٩ﻫ ٢ك / ٥/ ٢١٢ BP ٤١٧٢/٢٩٧

٣

٤

٥

٦

٧

مقدّمة المركز

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة

والسلام على خاتم المرسلين محمّد وآله الميامين

من الثوابت المسلّمة في عملية البناء الحضاري القويم، استناد الأُمّة إلى قيمها السليمة ومبادئها الأصيلة ، الأمر الذي يمنحها الإرادة الصلبة والعزم الأكيد في التصدّي لمختلف التحدّيات والتهديدات التي تروم نخر كيانها وزلزلة وجودها عبر سلسلة من الأفكار المنحرفة والآثار الضالّة باستخدام أرقى وسائل التقنية الحديثة.

وإن أنصفنا المقام حقّه بعد مزيد من الدقّة والتأمّل ، نلحظ أنّ المرجعيّة الدينية المباركة كانت ولا زالت هي المنبع الأصيل والملاذ المطمئن لقاصدي الحقيقة ومراتبها الرفيعة ، كيف؟! وهي التي تعكس تعاليم الدين الحنيف وقيمه المقدّسة المستقاة من مدرسة آل العصمة والطهارة عليهم السلام بأبهى صورها وأجلى مصاديقها. هذا، وكانت مرجعية سماحة آية الله العظمى السيّد علي الحسيني السيستاني ـ مد ظلّه ـ هي السبّاقة دوماً في مضمار الذبّ عن حمى العقيدة ومفاهيمها الرصينة، فخطت بذلك خطوات مؤثّرة والتزمت برامج ومشاريع قطفت وستقطف أينع الثمار بحول الله تعالى.

٨
ومركز الأبحاث العقائدية هو واحد من المشاريع المباركة الذي أسّس لأجل مذهب أهل البيت عليهم السلام وتعاليمه الرفيعة.

ولهذا المركز قسم خاص يهتم بمعتنقي مذهب أهل البيت عليهم السلام على مختلف الجهات ، التي منها ترجمة ما تجود به أقلامهم وأفكارهم من نتاجات وآثار – حيث تحكي بوضوح عظمة نعمة الولاء التي منّ الله سبحانه وتعالى بها عليهم – إلى مطبوعات توزّع في شتّى أرجاء العالم.

وهذا المؤلّف – هي الحقيقة – الذي يصدر ضمن «سلسلة الرحلة إلى الثقلين» مصداق حيّ عملي بارز يؤكّد صحة هذا المدعى على أنّ الجهود مستمرّة في تقديم يد العون والدعم قدر المكنة لكلّ معتنقي المذهب الحقّ بشتّى الطرق والأساليب، مضافاً إلى استقراء واستقصاء سيرة الماضين منهم والمعاصرين وتدوينها في «موسوعة من حياة المستبصرين» التي طبع منها عدّة مجلّدات لحدّ الآن، والباقي تحت الطبع وقيد المراجعة والتأليف، سائلين المولى تبارك وتعالى أن يتقبّل هذا القليل بوافر لطفه وعنايته.

ختاماً نتقدّم بجزيل الشكر والتقدير إلى كلّ من ساهم في إخراج هذا الكتاب ، ونخصّ بالذكر سماحة السيّد علي الرضوي الذي قام بمراجعته واستخراج مصادره، والحمد لله ربّ العالمين.

محمّد الحسّون

مركز الأبحاث العقائدية ١٤٣١ﻫ

البريد الإلكتروني: [email protected]

الصفحة على الإنترنيت:www.aqaed.com/muhammad

٩

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدّمة المؤلّف

الحمد لله الذي شرح صدورنا لمعرفة الحقّ بعد الضلال، ﴿ أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ﴾(١)، والصلاة والسلام على خير الأنام نبينا محمّد وآله الأطهار.

إنّ الصفحات التي بين يديك – قارئي الكريم – هي أجوبة لأسئلة وشبهات علقت في أذهان بعض الأصدقاء الذين كنت أدرس معهم في بعض المدارس الإسلامية.

وإنّني أرجو من كلّ من يقرأ رسالتي هذه – وخاصّة الشباب المثقّف – أن ينصفونا وألّا يقبلوا أيّة دعوى دون دليل أو برهان، قال تعالى: ﴿ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴾(٢).

لقد جاء عصر النور والعلم، وصار الإنسان المعاصر يقيم الدليل على كلّ أطروحة يقدّمها، يقصد بذلك الحقّ والحقيقة، فهي ضالته أنّى وجدها

١- الأنعام (٦): ١٢٢.

٢- النمل (٢٧): ٦٤.

١٠
التقطها.

إليك أيها القارئ العزيز بعض مستنداتي عن الحقيقة التي أواجه بها ربّي: ﴿يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ﴾(١)، ﴿فَبَشِّرْ عِبَادِ * الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ﴾(٢).

قاسم عبد السلام كِتِمبُو

أوغندا - جنجا

٢٠ شعبان/ ١٤١٩ﻫ

١- الشعراء (٢٦): ٨٨

٢- الزمر (٣٩): ١٧ – ١٨.

١١

هكذا نشأتُ

في أوغندا الواقعة في شرق أفريقيا نشأت وترعرعت، وكانت ولادتي سنة١٩٧٣م، وفي عام١٩٨٨م أكملت الدروس الابتدائية، وفي عام١٩٨٩م التحقت بمعهد أهل البيت عليهم السلام الإسلامي للدراسات الإعدادية والثانوية، في تلك الأجواء منّ الله عليّ بنعمة الهداية إلى مذهب أهل البيت عليهم السلام .

وزدت تشبّثاً ويقيناً حينما قدّم لي بعض الأصدقاء أسئلة في هذا المجال ، منها:

١- ما معنى الشيعة والتشيّع، ومن هم أهل البيت؟

٢- من هم الأئمة الاثنى عشر؟

٣- ما معنى الغلو؟

٤- ما هي مصادر التشريع عند الشيعة؟

٥- ما هي عقيدة الشيعة في القرآن؟

٦- ما معنى التقية؟

٧- ما هو الصحيح في الوضوء: غسل الأرجل أم مسحها؟

٨- ما هو المذهب الوهابي؟

فدفعتني هذه الأسئلة للبحث، ومن خلال ذلك انكشفت لي حقائق كثيرة كانت غائبة عنّي، فازددت يقيناً وتمسّكاً بمذهبي الجديد.

١٢

صفات طالب الحق

من الأمور التي أحببت أن أقدّمها إليك أيها القارئ العزيز، هي الأسباب التي تساعد الباحث للوصول إلى الحقيقة التي منها:

أوّلاً: التحلّي بالآداب والتعاليم الإسلامية في القول والفعل، وإيجاد المصداق لقوله تعالى: ﴿وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ﴾(١).

الثاني: السعي وراء الهدف الأساسي وهو طلب الحقّ ثمّ اتّباعه: ﴿أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لاَّ يَهِدِّيَ إِلاَّ أَن يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ﴾(٢).

الثالث: النظر إلى واقع الأُمور والتجرّد المطلق عن العصبيّات.

الرابع: الإنصاف في القول والحكم، والاحتياط التام في نسبة أيّ قول أو عقيدة إلى أحد أوجهة إلّا عن دليل وبرهان.

الخامس: الاعتماد على المسند الموثوق والمصدر الصحيح المعترف به عند الطرف المقابل.

١- النحل (١٦): ١٢٥.

٢- يونس (١٠): ٣٥.

١٣

معنى الشيعة

لم أنس أنّي أوّل ما تعرّفت على المعنى الدقيق لكلمة (الشيعة) هو عن طريق أحد أساتذتي ، إذ قصدته بعض الأيام لأسأله عن ذلك، فقلت: أيها الشيخ الكريم ، قد قال الله تعالى في كتابه العزيز: ﴿وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً﴾(١)، وقد واجهت بعض الأسئلة حول الشيعة، فأحببت أن استفيد منكم شيئاً في هذا المجال وعن المعنى اللغوي والاصطلاحي لكلمة (الشيعة)؟

أجاب الشيخ قائلاً: الشيعة في اللغة بمعنى الأنصار والأتباع، قال تعالى: ﴿وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ﴾(٢)، وقال تعالى: ﴿هَذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ﴾(٣).

ولو راجعنا كتب اللغة لوجدناها تتّفق على هذا المعنى.

جاء في لسان العرب: «والشيعة القوم الذين يجتمعون على الأمر... وقد غلب هذا الاسم على من يتولى علياً وأهل بيته رضوان الله عليهم أجمعين، فإذا قيل فلان من الشيعة عُرف أنّه منهم» (٤).

١- الإسراء (١٧): ٣٦.

٢- الصافات (٢٧): ٨٣ .

٣- القصص (٢٨): ١٥.

٤- لسان العرب، ابن منظور ٨ : ١٨٨ ـ ١٨٩ (شيع).

١٤
وقال في تاج العروس: «وكلّ من عاون إنساناً وتحزّب له فهو له شيعة قال الكميت: ومالي إلّا أحمد شيعة...

وقال الأزهري: «الشيعة قوم يهوون هوى عترة النبي صلى الله عليه وآله و سلم ويوالونهم»(١).

فلفظ الشيعة والشيع والأشياع الوارد في القرآن الكريم قد استعمل في معناه اللغوي العام الذي أشارت إليه الكتب اللغوية.

أمّا معنى الشيعة في الاصطلاح فهو اسم يطلق على فريق من المسلمين يعتقدون بأن قيادة الأمّة الإسلامية هي من حقّ علي وأبنائه المعصومين بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم .

ولا بأس بإلقاء نظرة على تعريف بعض العلماء والمحقّقين للشيعة:

قال الشهرستاني: «الشيعة هم الذين شايعوا عليّاً رضي الله عنه على الخصوص وقالوا بإمامته وخلافته نصّاً ووصيّةً» (٢)،

وقال ابن حزم: «ومن وافق الشيعة في أنّ عليّاً رضي الله عنه أفضل الناس بعد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وأحقهم بالإمامة وولده من بعده

١- تاج العروس، الزبيدي١١: ٢٥٧ (شيع)، وراجع معنى الشيعة في الصحاح للجوهري ٣: ١٢٤ (شيع)، القاموس المحيط ٣: ٤٧ (شيع)، مجمع البحرين ٢: ٥٧١ (شيع).

٢- الملل والنحل ١: ١٤٦.

١٥
فهو شيعي...»(١).

وقال أبو الحسن الأشعري: «وإنّما قيل الشيعة ؛ لأنّهم شايعوا علياً، ويقدّمونه على سائر أصحاب رسول الله» (٢).

ومن خلال التمعّن في مجموع هذه التعاريف(٣)، التي تعدّ من أبرز التعاريف التي ذكرت للشيعة ، نستطيع أن نستخلص مجموعة من الأمور الدخيلة في بيان معنى التشيّع، وبلورة مفهومه بشكل واضح، وهي:

١- أنّ التشيّع يعني تولّي أمير المؤمنين علي عليه السلام ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أيها الناس ألستُ أولى منكم بأنفسكم؟ قالوا: بلى يا رسول الله، فقال صلّى الله عليه وسلّم: «من كنت مولاه فهذا عليُّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه ، وانصر من نصره، واخذل من خذله ، وأدر الحقّ معه كيفما دار»(٤).

١- الفصل في الملل والأهواء والنحل ٢: ٩٠.

٢- مقالات الإسلاميين: ١: ٢.

٣- وانظر تعاريف الشيعة في (فرق الشيعة) للنوبختي ص١٧ – ١٨، هوية التشيع، الدكتور أحمد الوائلي ١١ – ١٢، الشيعة في الميزان، محمّد جواد مغنية: ١٥، دائرة معارف القرن العشرين ، فريد وجدي: ٥: ٤٢٤ – ٤٢٥.

٤- وهذا النص يعرف بنص الغدير، وهو صحيح ومشهور جدّاً مسند أحمد ١: ١١٩ و١٥٢ و٣٣١ و ج٤: ٢١٨ و٣٧٠ و٣٧٢ و ج٥: ٣٤٧ وسنن ابن ماجة ١: ٤٥ الحديث ١٢١ وفضائل الصحابة للنسائي: ١٤ والمستدرك على الصحيحين ٣: ١٠٩ و١١٠ و١١٦ و١٣٤ و٣٧١ و٥٣٣ ومجمع الزوائد للهيثمي ٧: ١٧ و ج٩: ١٠٣ باب (قوله صلّى الله عليه وسلم من كنت مولاه) وفتح الباري لابن حجر ٧: ٦١. وقد صححه الألباني، انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة ج٤، الحديث١٧٥٠، حول هذا الحديث يقع في أحد عشر مجلّداً بعنوان «الغدير» فراجع.

١٦
وجاء في سنن الترمذي بنفس المعنى عن رسول الله أنّه قال: «إنّ عليّاً منّي وأنا منه ، وهو ولي كلّ مؤمن بعدي» (١).

وفيه أيضاً: «من كنت مولاه فعلي مولاه» (٢).

٢- إنّ النصّ الذي يعتقده الشيعة في أمير المؤمنين عليه السلام على قسمين:

إمّا أن يكون نصّاً جليّاً أو نصّاً خفيّاً، وقد عرّفها شيخ الطائفة الطوسي بقوله: «ثمّ النصّ ينقسم قسمة أخرى على ضربين: أحدهما – تفرّد بنقله

١- سنن الترمذي ٥: ٢٩٦، ح٣٧٩٦، وقال الفيروزآبادي في (فضائل الخمسة) ٢: ٣، وأحمد في مسنده ٤: ٤٣٨ باختلاف يسير، وأبو داود في سننه: ١١١، وأبو نعيم في حليته: ٦: ٣٢٠ الحديث٨٧٨٣، والنسائي في خصائصه ٨٧ – ٨٨ و...

٢- سنن الترمذي ٥: ٢٩٧ الحديث ٣٧٩٧.

١٧
الشيعة الإمامية خاصة وإن كان في أصحاب الحديث من رواه على وجه نقل أخبار الآحاد – وهو النص الجليّ، والآخر – المؤالف والمخالف وتلقاه جميع الأمّة بالقبول على اختلاف آرائهم ومذاهبهم. ولم يقدم أحد منهم على جحده وإنكاره ممّن يعتدّ بقوله، وإن اختلفوا في تأويله، والمراد منه – وهو النص الخفيّ... » (١).

٣- إنّ المغالاة في أمير المؤمنين عليه السلام أو في أحدٍ من أهل بيته عليهم السلام لا تنسجم مع معنى التشيع والاتباع، بل هي خروج عنه من الأساس.

١- تلخيص الشافي ٢: ٤٦.

١٨

نشأة التشيع

هناك روايات تؤكّد أنّ التشيع قد ظهر في زمن النبي صلّى الله عليه وسلّم وأنّه صلّى الله عليه وسلّم هو واضع بذرة التشيع في الإسلام، وقد روى ذلك علماء السنّة في كتبهم المعتمدة من طريق رواتهم الموثوق بهم:

عن ابن عساكر بسنده عن جابر بن عبد الله قال: كنّا عند النبي صلّى الله عليه وسلّم فأقبل عليّ فقال النبي صلّى الله عليه وسلّم: «والذي نفسي بيده إنّ هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة فنزل قوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ﴾ (١).

وقد ذكر المفسرون في تفسير قوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ﴾(٢) قول النبي صلّى الله عليه وسلّم: «هم عليّ وشيعته» (٣).

١- الدر المنثور لجلال الدين السيوطي ٦: ٣٧٩.

٢- سورة البيّنة (٩٨): ٧.

٣- جامع البيان للطبري ٣٠: ٣٣٥ الحديث ٢٩٢٠٨ وشواهد التنزيل للحسكاني٢:٤٢٠.

١٩
وعن ابن عباس، قال لمّا أنزل الله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ﴾ قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لعلي: «هم أنت وشيعتك، تأتي أنت وشيعتك يوم القيامة راضين مرضيين ويأتي عدوّك غضاباً مقمحين» (١).

١- الصواعق المحرقة لأحمد بن حجر الهيتمي المالكي ٢: ٤٦.

٢٠