×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الانتصار (ج1) (مناظرات الشيعة في شبكات الانترنت) / الصفحات: ١ - ٢٠

الصفحات: ١ - ٣ فارغة
كتاب الإنتصار للعاملي (ص ١ - ص ٣٠)
[image] - مركز الأبحاث العقائدية

إهداء

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى نور الله في أرضه..

مصباح المشكاة الربانية..

المذخور لتبديد الظلام البشري..

ثمرة الشجرة المحمدية..

موعود أنبياء الأمم..

بشارة خاتم الرسل..

ختام أوصياء الأنبياء..

جندي الله المستور..

قائد جنود الغيب..

ولله جنود السماوات والأرض..

الظاهر عندما يبلغ مسار البشرية أمرا هو بالغه..


هذه يا سيدي بضاعة مزجاة..

غير أن شفيعها عطركم أهل البيت..

صلوات الله عليكم.. وروحي فداكم.

٤
٥

مقدمة المؤلف

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله المعصومين

أما بعد،

فهذا قطاف واسع من صفحات النقاش في شبكات الإنترنت..

وهو صورة ناطقة للعقائد والأفكار المتطرفة التي ما زالت تعيش في رؤوس أناس يحاولون مصادرة الإسلام، وحصره في قوقعة جمودهم وخشونتهم!!

وسوف ترى من منطقهم أنهم مصابون بمرض العنف في القول والعمل، والتعطش إلى تكفير المسلمين، وهدر دمائهم، واستباحة أموالهم وأعراضهم!!

وترى أنهم ينكرون مقام أهل بيت نبيهم صلى الله عليه وعليهم، ويلوون وجوههم عنهم وعن حديثهم، ويكرهون من يواليهم ويلهج بحبهم!

هذا وهم يصلون عليهم كل يوم خمس مرات في صلاتهم!!

وسوف ترى مقابلها.. صورا رائعة لمذهب التشيع لأهل البيت النبوي الطاهرين صلوات الله عليهم.. ونماذج مما يتحلى به أتباعهم من علم وأخلاق وقوة حجة.. وصبر على الأذى والتهم الظالمة..

ولك بعد ذلك.. أن تعرف الحق وأهله.. ثم تختار لدنياك وآخرتك.

وما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين.

العاملي           
غرة رمضان المبارك ١٤٢٠

٦
٧
بسم الله الرحمن الرحيم

الباب الأول
أبحاث تمهيدية

عناوين الفصول:


الفصل الأول: شبكات الحوار العربية الفصل الثاني: أصول الفكر عند خوارج العصر الفصل الثالث: الشيعة في شبكات الحوار الفصل الرابع: فوائد النقاش المذهبي ومضاره الفصل الخامس: نقاط في مناهج البحث العلمي
٨
٩

الفصل الأول
شبكات الحوار العربية

عناوين المواضيع:


صور من أفكار الخوارج هم وأعمالهم فتوى (علمائهم) بأن تهديدات المراقبين ومقصاتهم لا تكفي!

نماذج من موضوعات الشيعة التي حذفتها (شبكة الساحات)!

تكفير الشيعة وإباحة دمائهم! ومنعهم من الدفاع عن أنفسهم!

نماذج من شتائم الخوارج ومحاولاتهم تخريب (شبكة أنا العربي) ولادة شبكة هجر الثقافية الموسوعة الشيعية تتقدم بين شبكات الحوار ولادة شبكة الحق الثقافية
١٠
١١

افتتاح أول شبكة عربية للحوار

في سنة ١٩٩٨ ميلادية، افتتحت أول شبكة باللغة العربية للحوار والمناقشة الحرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، باسم الساحات العربية، بإدارة متعصبين من أتباع (أمير المؤمنين) ملا عمر الطالبان، وصهره الشيخ أسامة بن لادن! ومن قائدهم أنهم يكفرون كل من خالف رأيهم من المسلمين من السلف والخلف! الأمر الذي استحقوا به اسم (خوارج العصر)!

وقد فتحوا في شبكتهم ساحة نقاش حرة، ودعوا المسلمين إلى المشاركة فيها.. وسرعان ما فتحوا النار على الجميع، وكالوا لهم التهم وأصدروا عليهم الأحكام، بأنهم كفار، مشركون، ضالون، أهل بدع، ملحدون.. إلى آخر ما في جعبتهم.. المملوءة!

وسجل في شبكتهم نحو عشرين مشتركا من الشيعة، ومثلهم من أتباع المذاهب الأربعة، والمتصوفة، والإخوان المسلمين، وغيرهم.. ودخلوا معهم في نقاشات ثبت فيها ضعف حجج علماء الخوارج وكتابهم.. فضاقت صدورهم، وظهر عليهم الندم لأنهم سمحوا لغيرهم بالنقاش! ففتحوا (جعبة الشتائم) ووزعوا بركاتها على جميع المسلمين! وكان للشيعة منها النصيب الأوفر!!

١٢
وعندما لم تنفع الشتائم في تقوية الأدلة! بادروا إلى إقفال باب النقاش وتحريمه، وألغوا اشتراكات المناقشين، وحذفوا الكثير من مواضيعهم! ثم..

أقفلوا باب النقاش كليا ليخلو لهم الجو وحدهم!! وها هم الآن في موقعهم (الساحات العربية) خلا لهم الجو فهم يبيضون ويصفرون في ساحاتهم، ويكفرون جميع من خالفهم من المسلمين، بلا معترض يستطيع أن يواجههم باعتراضه، ولا مجيب يستطيع أن يوصل إليهم صوته!!

وقد اقتدت بالساحة العربية (شبكة الجارح) القطرية، نسبة إلى صاحبها الجارح ومشاركيه الجارحين!

أما شبكة سحاب فقد أنشئت بعد الجارح لتكون خاصة لفكر الطالبان وابن لادن، واتخذت قرارا أن لا تقبل مشتركا من غير حزبها، ولا فكرا مخالفا لفكرها! فإذا صادف أن طرح أحد شيئا من ذلك، انهال عليه الأخوة المجاهدون بعصي الفتاوى الميسرة، والقول الجميل!!

وهكذا أثبت هؤلاء الخوارج الجدد، أنهم أضيق صدرا من خوارج صدر الإسلام، وأقل إيمانا بالحرية من كل الأنظمة العربية التي ينتقدونها!! فهم لا يتحملون الرأي المخالف، حتى لو كان علميا هادئا، وحتى لو كان من رفيق عمرهم وجهادهم!!

مراقبون ثقافيون.. أم شرطة قمعية؟!

وظفت الساحات العربية أكثر من عشرة مراقبين لمتابعة مواضيع الحوار، وخولتهم أن يحذفوا الموضوع الذي لا يحبونه، وأن يؤنبوا صاحبه ويوبخوه، وأن يلغوا اشتراكه و (يطردوه) طرد الكلاب!! على حد تعبيرهم!

١٣
ومع أنهم سلفيون متشددون، لا يرون على وجه الأرض شرعية لغير دويلة الطالبان، لكنهم لم يقلدوا الطالبان في نظرتهم إلى المرأة! فأعطوا منصب رئاسة الرقابة إلى امرأة سمت نفسها بل سموها (بنت الإسلام)! فصارت هذه المحجبة حاكمة عليا على كل المواضيع والنقاشات، وبيدها حذف الموضوعات، وإلغاء الاشتراكات، وطرد العضو طرد الكلاب!!

ومن لاحظ أساليب عمل الأميرة ومعاونيها العشرة، توارد على ذهنه سؤال: من هو الأرحم في معاملة المسلمين: شرطة بلادنا العربية، أم هؤلاء الرجال العشرة الذين تقودهم امرأة؟!

١٤

صور من أفكارهم وأعمالهم

كتب (المرابط ١) وهو سني، بتاريخ ١٥ - ١ - ١٩٩٩:

إلى المراقب العاشر، السلام عليكم. موضوعي الذي بعنوان (مذهب الرفض ينتشر في المغرب).. لا يخالف أي بند من البنود التي ذكرتها..

فلماذا تم إلغاؤه..؟ أرجو الجواب...

وكتب (مناصر الشارف) وهو سني، بتاريخ ١٥ - ١ - ١٩٩٩:

تصدق أني قلت لأحد الإخوان: إني سأشارك في الساحة، فقال: الله يعيننا وإياك على تحمل أمثال المراقب ١٠ اللي (الذي) يقرأ العنوان فقط!

راجع ملفي لديكم ومن ثم مارس عقدك!!

وكتب (نظير) بتاريخ ٢٤ - ٣ - ١٩٩٩ سؤالا إلى المراقب:

لماذا تحذف المواضيع التي تشارك في الساحة؟

وكتب (الشهم) وهو شيعي، بتاريخ ٩ - ٣ - ١٩٩٩:

سبحان الله، تترضون على يزيد بن معاوية وهو المعروف بشرب الخمر وتوابعه! وهو الذي قتل الحسين ابن بنت رسول الله ظلما، ثم استحل مدينة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لمدة ثلاثة أيام لجيش الشام، فلم يبقوا بكرا إلا و... وأخذوا يقتلون المسلمين! ورجم الكعبة بالمنجنيق!!!

ونحن يا أعزائي لا نستطيع أن نذكر هذه الأمور لأن المراقبين لا يسمحون لنا!

١٥

وكتب (مشترك جديد) سني، باسم (نور الظلام) بتاريخ ٩ - ٤ - ١٩٩٩:

أحبتي، سجلت في الساحة منذ وقت قريب، ولكن هناك شيئا هالني جدا، فعندما يحتدم النقاش بين السنة والرافضة، أجد أن هذا الموضوع يقفل، وحسب ما هو مكتوب أن بعض الأشخاص يلغى اشتراكهم!

السؤال الذي يطرح نفسه (وأخشى أن أجد نفسي غدا ملقى في .. خارج الساحة) لماذا هذه الأفعال؟؟ ألستم تدعون أن هذه الساحة حرة؟

وليكن في علمكم أن المناقشة تكشف الباطل وتظهر الحق أينما كان، ولكنكم أنتم حاولتم (وما زلتم) تمنعون ظهور الحق أينما كان!!

يا أخي يا مراقب، أترك هذه المواضيع مفتوحة فلربما مع النقاشات المستمرة نستطيع أن نؤثر على بعض هؤلاء الرافضة فنضمهم إلى دين الإسلام الحق.. وما ذلك على الله بعزيز، وتقبلوا تحياتي. وشكرا.

وكتب (المسلم الصادق) وهو سني، بتاريخ ١٤ - ٤ - ٩٩، معترضا على إلغاء اشتراك دكتورة شيعية، جاء فيه:

أخت السنة والشيعة زهراء، السلام عليك ورحمة الله وبركاته... ولكن أنا أدعوك للحوار معي في مسألة الفرقة الناجية وإذا كنت أستاذة في الفلسفة فأنا لدي دكتوراه في الفلسفة ولا فخر.. ولذا فأنا أعتقد بأن حوارنا سيكون مثاليا ومتقاربا لحد كبير.. وليكن حوارنا على ضوء القرآن والسنة والفلسفة .. ونترك للقارئ الإنصاف في الحكم.. وأما بالنسبة إلى عدم تمكنك من إرسال المواضيع باسمك فإن لم يكن بسبب خلل فني، فأنا أطالب رؤساء

١٦
الساحة بإعادة تسجيلك فورا، فإنه من وجهة نظري إجراء غير منصف البتة..

أخوك في الله المسلم الصادق.

وكتب (موسى العلي) وهو شيعي، بتاريخ ٢٢ - ٤ - ١٩٩٩:

الأخ العزيز قاسم جبر الله، بعد التحية والاحترام..

بارك الله في جهدك العلمي وحوارك المنطقي. ولا يقدر هذا البحث إلا من يسعى نحو الموضوعية في الحوار. للأسف لم أجد موضوع التقريب بين المذاهب الذي طرحته قبل أيام وحذفه الرقيب!

يقولون: يستحيل أن يتم التقريب بين أهل السنة والشيعة لأننا نختلف معهم في أصل التوحيد!! نعم ربما يكون ذلك مع (أتباع منهج السلف) فقط لأنهم لديهم تصور عن التوحيد يختلف عن الآخرين. أما مع سائر المسلمين فلا... وعلماء السنة في الأزهر الشريف وسوريا ولبنان والسودان والمغرب العربي، أثبتوا خلاف ذلك بانفتاحهم على الشيعة وحضور ملتقياتهم العلمية وتأييدهم لهذه الفكرة.

وختاما أرى من الأفضل أن لا تبذل جهدا مع من يريد الجدل فقط.

والحذر مطلوب في هذه الساحة، ويا غريب كن أديب! ودمت موفقا بدعاء أخيك الصغير.

* *

وكتبت أميرة الساحة (بنت الإسلام) بتاريخ ٤ - ٥ - ١٩٩٩، موضوعا بعنوان (إلى المعترضين على عمل المراقبين) قالت فيه:

١٧
إن من أخطر مسائل الخلاف الذي حدث في تاريخ الأمة هو ما يتعلق بمسائل الاعتقاد والكلام في ذات الله وأسمائه وصفاته وغير ذلك من الأبواب..

لذا نحب أن نبين لجميع الإخوة والأخوات من رواد هذه الساحة بأننا كمراقبين في هذه الساحة الحساسة التي تحمل اسم ديننا الحنيف! نعرف خطورة هذه الأمانة التي أسندت إلينا، وإننا مسؤولون عنها أمام الله عز وجل، لذا نتحرى إبقاء كل خير فيها ينتفع منه المسلمون وحذف كل شر يضل به عباد الله، لأن الشبهات من الأسباب التي تؤدي إلى الانحراف عن المعتقد الصحيح. ونظرا لكون بعض القراء ليست لديه حصيلة من العلم، ولا سلاح يقدر به على مواجهة خصومه في الاعتقاد، بالإضافة إلى أن وقت القادرين على دفع هذه الشبهات ليس متاحا.

لذا نرى من الأصلح دفع هذا الشر واستئصاله، ولا شك أن هذا العمل لا يدل على ضعف اعتقادنا كما يذكر البعض، بدليل أن النصراني لو ألقى شبها على مسلم وما استطاع المسلم أن يرد عليها فإن ذلك لا يدل على صحة مذهب النصراني، وهذا مقرر عند أهل العلم. وما كتبه الأخوة المنتقدون لحذفنا مثل هذه المقالات فهذه لا تعدو أن تكون وجهة نظرهم كذلك نحب أن نبين للجميع أنه لا يتم حذف ولا منع في هذه الساحة بدون سبب والمراقب ليس مطالبا ببيان حذفه لكل موضوع والممنوع عليه مراجعة ساحة الشكاوي لمعرفة سبب منعه.

كذلك نبين لبعض الإخوة أنه لا يوجد شئ يحمل اسم الحوار الحر المطلق!

فكل حوار له حد يجب الوقوف عنده. أما قول البعض بأنه لا داعي لمنع أي فكر فيه ضلال، لأن هذه الأشياء منتشرة في الكتب بين الناس، فنقول له:

١٨
إن انتشار هذه الضلالات وما تحويه من سموم في الكتب لا يعطينا الحق، وإن كنا نتركها أحيانا إذا وجد من طلبة العلم من يتصدى لها وإلا فلا داعي لإبقائها!! لأن هذه الساحة كما يدخلها العالم وطالب العلم، يدخلها أيضا الجاهل العامي.

ولقد أعددنا لهذه الساحة ضوابط سيعلن عنها قريبا، أرجو أن يتقبلها الجميع برحابة صدر. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فأجابها (يوسف ناصر) قائلا:

مع احترامي لك ولجميع الإخوة المراقبين، هناك ظلم فادح يرتكب في هذه الساحة يوميا ضد الإسلام والمسلمين، فهناك من يتطاول على معتقدات المذاهب الأخرى غير مذهب أهل السنة والجماعة، وهذا لا يجوز.

يجب أن تحترم جميع المذاهب كما يجب معرفة شئ أساسي بأن المذاهب ما هي إلا حجرات في بيت الإسلام الكبير، يجب على المراقبين والمسؤولين في الساحة احترامها، وذلك من خلال تطبيق القوانين على الجميع.

والكل يلاحظ بأن الكثير من المواضيع سخيفة ولا تستحق البقاء هنا، ولكن الانحياز واضح للجميع، كما يوجد هناك سياسة واضحة لا أحد يستطيع إنكارها وهي سياسة مهاجمة المذهب الجعفري (الشيعي) وهو هدف أساسي لهذه الساحة، وتطور الأمر إلى تكفير وشتم وسب!

أين دوركم أيها المراقبون وأين مقصكم؟ يجب أن تعترفوا بأخطائكم الكبيرة. وتقبلوا هذا النقد برحابة صدر، وعدم حذفه أيضا.. وشكرا.

١٩

وأجابها (محمد شرعي):

أسأل الله أن يجزي الأخوة والأخوات المراقبين خير الجزاء، وأن يوفقهم إلى ما فيه خير الإسلام والمسلمين، وأقول للأخ يوسف ناصر: إن ما يخالف مذهب أهل السنة والجماعة من العقائد لا يجوز نشره بين الناس، أعتقد لو أن للرافضة موقعا يشرفون عليه ما كانوا ليسمحوا بنشر ما يخالف مذهبهم.

وأجابها (حمزة فتى الجبل) وهو سني:

أختي في الله بنت الإسلام، جزيتي (كذا) خيرا على هذه الشفافية مع رواد الساحة وتوجيه رسالة إلى المعترضين. نحن هنا لا نريد أن نقول إن هذا المذهب على صح، أو هذا المذهب على خطأ، أو هؤلاء يستحقون الرد أو هؤلاء لا يستحقون المشاركة، أو.. الخ.

نحن هنا نريد تصحيح مسار الساحة الإسلامية ونجعلها مفتوحة أمام الجميع بدون تمييز، ضمن ضوابط جديدة تضعونها أمام المشاركين في الساحة، ويلتزم الجميع بالتقيد بهذه الضوابط لأجل استمرارية الساحة على نهجها التعددي، وحرية الرأي المتزنة والملتزمة بالضوابط.

وأجابها (محب أهل البيت) وهو خارجي غير دموي:

يوسف ناصر: بإذن الله تعالى سينتهي السب للشيعة إذا ما بدأنا نقاش علمي (كذا) وتقبله الشيعة بصدر رحب وأقروا بالحقيقة!!

وأنا معاك (كذا) في رفض السب كطريقة للحوار، وسأسعى جاهدا في أن يتجه الأخوة المناقشين (كذا) للشيعة على نفس المنوال بإذن الله تعالى، لأن الأخوة عندهم حق لكن عرضهم للحق الذي معهم لا يناسبه!! وأنا

٢٠