×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الانتصار (ج1) (مناظرات الشيعة في شبكات الانترنت) / الصفحات: ٢١ - ٤٠

متأكد بأن أهل السنة لو ناقشوا بهدوء وروية فالحقيقة أوضح ما تكون، وهذه دعوة للأخوة المناقشين في لزوم الهدوء (ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك).

الأخت بنت الإسلام: بعد التحية والاحترام، فإن سجعك لا أعتقد أنه كان صحيحا (الحمد لله وكفى) لأنه من لم يشكر المخلوق لم يشكر الخالق، وإذا كان قصدك الحمد وليس الشكر، كلمة كفى قد لا تكون مناسبة هنا.

والله أعلم.

أما بعد: فإننا نرى أن الساحة الإسلامية، ليست بأكثر من ساحة سب الشيعة! وللأسف لو تصفحت جميع المواضيع فيها لم تجدي غير هذا، فهل هذا كل الإسلام، وليس هناك أعداء للإسلام غير الشيعة؟! حاولت في رسائل سابقة أن أطرح مواضيع إسلامية ليس فيها خلاف، فرأيتها تحذف خلال دقائق!!

رجائي منك يا أختي العزيزة أن تطرحي بنفسك موضوعا إسلاميا لا يمس بأحد، وسأكون شاكرا من إخوانك المراقبين إذا لم يحذفوه!!

وأجابها (تباشير الفجر) وهو شيعي:

معذرة عندي سؤال: هل لهذه الدرجة العقيدة السلفية والمذهب السني من الضعف بمكان، بحيث تعد كتابات عوام الشيعة خطرا يهز الأركان..

ويضعضع الأصول..؟!! من جهتي رغم كوني شيعيا أرى بأن المذهب السني أرقى وأجمل مما يعرض هنا في ساحتكم الكريمة.. وأعتقد بأن ترك مساحة الحوار القائم على الالتزام العلمي والأدبي بين المسلمين كاف لاتضاح الحقيقة النيرة..

٢١
وأنا معك بأنه يجب مسح كل ما يمس بالصحابة شتما وسبا، ما عدا الذين ذمهم أهل السنة أمثال يزيد ومعاوية.. وفي الحقيقة لم تنظر عيني بعد إلى مقال شيعي شتم الصحابة رضي الله عنهم.. بل وجدت دعاوى من جانب السلفيين وتقريعا وتنديدا لا أكثر..

وأعتقد رغم كوني شيعيا بأن مذهبكم لن ينفعه إلا أمثال محب أهل البيت الذين يلتزمون أدب الحوار نقاشا وأسلوبا.. وأما البقية...!!

وثانيا، نحن من حقنا أن نكشف الستار عن الأكاذيب والافتراءات التي تنسب إلينا.. أليس كذلك؟.. أم أنك تقبلين بسياسة الكبت والقمع لنا، حتى من جهة ردنا على الأكاذيب الملفقة علينا؟!!..

على كل حال أنا أشكر هذه الساحة ومراقبيها جميعا ما دامت عندهم نية خدمة الإسلام الحنيف وأتمنى لهم حفظ حقيقته.. كما أشكرهم لإتاحة الفرصة لنا في التسجيل والمشاركة..

وأجابها (موسى العلي) وهو شيعي، بتاريخ ٥ - ٥ - ١٩٩٩:

الأخت بنت الإسلام، بعد التحية والاحترام.

المسؤولية ثقيلة جدا، وإن شاء الله تكوني (كذا) بالمستوى المطلوب!

ولا حاجة لتكرار ما قلته لكم وللمراقبين سابقا، ولكن أؤكد على استمرار وتنمية التعددية في الآراء والأفكار، التي تنادي بها الساحة العربية وكتبها عند إضافة كل موضوع أو رد!

وأجابها (عارف التيمي) وهو سني:

الأخت المراقبة بنت الإسلام والمؤهلة لأن تكون الناطق الرسمي للساحة العربية بعد التحية والسلام، لقد فهمت من مقالك إشارة إلى موضوعي الذي

٢٢
حذف، وأنا راضي (كذا) بحذفه احتراما لجهودكم المشكورة، ولكني أشير أيضا بأن النار التي في الغرفة لا يصح غلق باب الغرفة عنها، فإن النار ستحرق الغرفة وتحرق باب الغرفة أيضا، فينبغي مواجهة النار بالماء الزلال للقضاء عليها، وأرجو من الأخت الكريمة أن تتأمل في كلامي وتعطيه شيئا من الاعتبار.

وأجابها المدعو (١٢٣٤٥٦) مطالبا بتطبيق رأي الطالبان في المرأة:

الأخت بنت الإسلام مراقبة الساحة: أنا لا أعتقد أن امرأة تصلح أن تكون مراقبة.. قضوا الرجال؟؟ اجلسي في البيت أحسن لك وخل عمل الرجال للرجال، وضع الرجل المناسب في المكان المناسب .. لا تزعلين (كذا) مني هذه وجهة نظري..

مراقب يمتحن المشتركين الشيعة امتحان صف أول ابتدائي!!

كتب (عمار) وهو شيعي، بتاريخ ٢٤ - ١ - ١٩٩٨:

إلى الأخ المزروعي... مرة تقولون إن الرافضة ظهرت بسبب ابن سبأ!

والآن ذكرتم أنه كان لهم (الشيعة) دور أيام خلافة عمر (ما ترسيلكم على بر!! أي تثبت على وجه واحد) أو أنه مجرد تلفيق كلام وخلاص؟؟؟

اعلم أن الله يعلم بكل ما تفعلونه، وشاهد على أكاذيبكم. فنعم الحكم الله، والموعد القيامة.

فأجابه (مفتار) بتاريخ ٢٤ - ١٠ - ١٩٩٨:

الشيعة من اليهود شئت أم أبيت... والكلام الفاضي ها يخليك أتقولها في الشارع... ياعيل أتقول قلة حيلة... وأنت يا عمار ما تفهم..

٢٣
موب قادر أترد على السؤال ولا كيف يا رافضي؟؟ وأقول لك نعم..

كراهية الشيعة ورثناها أب عن جد من أيام التابعين الكرام... وإلى يومك ... وأنتم السبب في كل مشاكل المسلمين... لكم الله أنا (كذا) تؤفكون...

ولو تعلمون فسيرة أبو (كذا) جهل وأبو لهب أشرف من سيرة الروافض...

اللهم دمرهم بددا ولا تبق منهم أحدا... إنك إن تذرهم لا يلدوا إلا فاجرا كفارا.. وبعد كل شيعي متعنتر.. سوف نبيد اليهود...

فأجابه (عمار) بتاريخ ٢٤ - ١٠ - ١٩٩٨:

صدقت والله عندما تقول إنكم ورثتموها أبا عن جد، وما فعله جدكم خير دليل، حشركم الله معه ومع من تلطخت (يداه) بقتل سيد شباب أهل الجنة سلام الله عليه. لن أنزل أكثر إلى مستواك، وأقول لك سلاما، فنعم الحكم الله والموعد القيامة.

وكتب (مفتار) بتاريخ ٢٤ - ١٠ - ١٩٩٨:

يا عمار لم تجب على سؤالي... ولماذا لا أحشر مع يزيد وقد قال الرسول الكريم عنه.. مغفور له من غزا الروم. أو كما قال صلى الله عليه وسلم.

وكتب (موالي) بتاريخ ٢٥ - ١٠ - ١٩٩٨:

إلى المراقب الرابع... لا والله ولا عندك أي إنصاف. أما أنت يا عمار فأدعو من الله أن لا تكون إماما يصلي الناس خلفك... لأن إذا كانت هذه أخلاق المسلمين فعلى الإسلام السلالالالام. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.. وأنا واثق يا المراقب (كذا) الرابع أنك تمسح ما كتبته.

٢٤

فكتب (المراقب الرابع) بتاريخ ٢٥ - ١٠ - ١٩٩٨:

لا لن أمسح ما كتبته يا موالي لأنك لم تخرج عن قوانين الساحة. ولكن ما هو الإنصاف في نظرك؟ واسمح لي بهذا السؤال رجاء.. أعرف أن المفروض أن أوجه هذا السؤال كمساهم وليس كمراقب، ولكن لكي تعلم جديتي بالموضوع فأنا فعلا أود أن أسأله كمراقب وليس كمساهم، وأريد الجواب بلا أو بنعم، ولا أكثر من ذلك رجاء:

من الأفضل أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب أو الخميني؟

تذكر بأني أريد الجواب واضحا جدا، وحتى أسهلها عليك سأعطيك اختيارين وما عليك سوى اختيار واحد منهما.

١. عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق رضي الله عنهم أفضل.

٢. الخميني أفضل.

فكتب (مفتار) بتاريخ ٢٥ - ١٠ - ١٩٩٨:

العزيز... المراقب الرابع. لقد قارنت شيئا بشئ لا يقارن... وكأنك تقارن الدرة بالتراب... ويا المراقب يا بو جاسم ما أنصفت.. ولو أنصفت كان ذكرت وايدين في رسالتك السابقة..

فكتب (سيف الدين):

السلام عليكم أيها المراقب، والله إنك من الصابرين، وتذكر أن إرضاء العباد غاية لا تنال، وقيل وزعت الأرزاق فلم يقتنع أحد برزقه، وحين وزعت العقول أخذ كل إنسان عقله وفرح به، فكيف الحال إذا كان نقاشك مع أناس يرضعون حب الجدال مع حليب الأم! محال محال.. الله يكون بعونك ويصبرك على هذه المحنة.

٢٥

فكتب (التلميذ) وهو شيعي:

إلى المراقب الرابع... إن أكرمهم وأفضلهم عند الله أتقاهم، وذلك استنادا لقوله تعالى: (إن أكرمكم عند الله أتقاكم) فمن كان منهم لله أطوع ومنه أخوف وله أتقى، فهو أفضل. الخطاب في الآية الكريمة موجه لجميع الناس لا فرق بينهم أبدا، فالله سبحانه وعلا عنده مقياس واحد للمفاضلة بين بني البشر لا ثاني له، وهو التقوى، فالتقي هو الأفضل وهو القريب من ربه سبحانه وتعالى.

ولا داعي يا أخي العزيز لإثارة مثل هذه الأسئلة فهي تبعد بين المسلمين أكثر مما تقرب، نسأل الله لنا ولكم وللجميع الهداية والسلوك لطريق الحق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فأجابه (المراقب الرابع) بتاريخ ٢٥ - ١٠ - ١٩٩٨:

يا تلميذ: أقول لك من الأفضل أبو بكر أو عمر رضي الله عنهم وأرضاهم، أم الخميني؟ تقول لي إن أكرمهم عند الله أتقاهم؟!! والله لقد أضحكتني وشر البلية ما يضحك. وإني استحلفك بالله لو كنت مؤمنا حقا... هل ترى في أفضلية أبو (كذا) بكر وعمر رضي الله عنهم جدال أو نقاش (كذا)؟ ولكن أقول: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

وكتب (الذيب) وهو سني، بتاريخ ٢٥ - ١٠ - ١٩٩٨:

إخوة الإسلام الأعزاء، ويا خير أمة أخرجت للناس سامحكم الله جميعا، سواء كنتم كاثوليك أو بروتستانت، عفوا سنة وشيعة! والله ثم والله ثم والله أدمى قلبي وأحزنني بل وكاد يقتلني كلامكم وأنتم تتبادلون الشتائم والتكفير،

٢٦
وأين في أضخم ساحة أو مساحة مكشوفة للعالم اللي (التي) هي الإنترنت!!

وكأنكم في مجلس بروحكم (وحدكم)!!

يا مسلمين عيب والله العظيم، عيب اللي (الذي) تسوونه، فضحتونا وشمتوا الأعداء فينا، ورويتوا غليلهم، ولا تحسبون إن ما حد (لا أحد) يعرف عربي إلا أنتم...

ولي رجاء خاص للإخوة أنهم إذا ما رضوا بالنصيحة أنهم يستخدمون أسماء الناس اللي (الذين) لو هم موجودين الحين (الآن)،... والناس اللي توفوا يرحمهم الله مثل استخدامكم لاسم الخميني رحمه الله... وقبل الهجوم الغاشم من كلا الطرفين أعرفكم بنفسي أنا عربي ١٠٠ % وبدوي ١٠٠ % وعلى مذهب سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام سيدنا محمد الرسول الكريم...

* *

٢٧

فتوى علماء الخوارج بأن تهديدات المراقبين ومقصاتهم لا تكفي!

طالب (السلفيون الثائرون المجاهدون) بالمزيد من حذف المواضيع وإغلاقها!!

فكتب (أبو عبد الله الأندلسي) بتاريخ ١٦ - ٤ - ١٩٩٩:

يا أخي ألا ترى معي بأن هؤلاء الروافض المشركين يرفضون الحق رغم بيانه لكل ذي عينين.. ولكن كما قال المولى عز وجل: (فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور). ولذا فإنهم يلجؤون دائما إلى الهروب والتشكيك في كل من يفضحهم ويبين فساد معتقدهم، مع أن الكلام المستدل به على بيان انحرافهم وضلالهم وشركهم وكفرهم.. و..

و.. يكون منقولا من مصادرهم المعتمدة...

وأنا شخصيا أنصح الإخوة القائمين على مراقبة هذه الساحة بعدم السماح لهؤلاء الروافض بنشر كفرياتهم على هذه الساحة، وكانت إحدى الأخوات من المراقبات قد ذكرت شيئا من هذا القبيل - أعني بعدم السماح لأي شخص بنشر أي موضوع يخالف ديننا الحنيف - وهذا هو الواجب. إلا أننا نريد من المراقبين تطبيق هذا الأمر وبطرد هؤلاء الروافض المجرمين، فإن لهم صفحات خاصة بهم فليذهبوا إليها وينشروا بها ضلالاتهم.. أما هنا فلا مقام لهم. وأقول بأن هؤلاء القوم لا ينفع معهم إلا السيف.. ولا ينفع معهم البيان.. ولكن ينفع معهم شئ واحد ألا وهو السنان.

٢٨

وكتب (غوستان) بتاريخ ١٨ - ٤ - ١٩٩٩:

نظرا لما ينشره الرافضي الكذاب عبر مقالاته من أكاذيب وافتراءات على الإسلام والمسلمين وبطريقة خبيثة وماكرة، لذا أرجو من القائمين على هذه الساحة بطرد هذا الشخص بمنع نشر أفكاره الهدامة. انتهى.

طبعا مقصودهم بالأفكار ضد الإسلام والمسلمين، أنها ضدهم هم، لأنهم هم الإسلام والمسلمون، وغيرهم كفار!!

فأجابه (المراقب الرابع نجم):

أخي الكريم.. لقد تم طرد هذا الحقير طردة الكلاب من الساحة منذ مدة!! كما أحيطك علما بأني أراقب تحركاتهم أولا بأول، وأحصي مقالاتهم وأعدهم عدا!!

وكتب (الموحد) بتاريخ ٢٧ - ٨ - ١٩٩٩، وهو خارجي مراقب في الساحة العربية، وصار فيما بعد مشرفا على أهم ساحة في شبكة سحاب:

الأخ الذهبي والأخ شاعر العرب جزاكما الله خيرا. ولا مكان هنا للروافض ولا لنقاشهم.

الأخ الصمصام والأخ سليل المجد. رجاء لا تبادرا بالاتهام، وكونوا على ثقة من أن أخاكم الموحد حين يتهم يحذف ويمنع دون ضجيج. وفقكما الله.

وكتب (محمد الفاتح) بتاريخ ١٥ - ٤ - ١٩٩٩، رسالة إلى المراقبين حثهم فيها على التشدد في حذف المواضيع، وإلغاء الاشتراكات!! قال:

إلى عبد الرحمن والتميمي والجمل وإحسان العتيبي والمنهاج. وإلى (أبو المقداد) والفارس المغوار وأبو النصر والمتوكل وبنت الأصول وسيف المزروعي والمرابط وثائر وأبو معاذ..

٢٩
أحب أن أزف إليكم وإلى جميع أهل السنة بشرى افتتاح الموقع الإسلامي (سحاب) للحوار العربي، وقد أعجبني تصميم القائمين عليه على عدم السماح لأي مبتدع أن ينشر فكره عبر الموقع، وهذا ما يتمناه كثير من الإخوة الذين ضاقت صدورهم برؤية مقالات الرافضة والأباضية والأحباش والعلمانيين والنصارى.. ولا شك أن مشاكلنا نحن أهل السنة ليست بالقليلة، فكيف نضيع أوقاتنا في منعطفات الطريق مع هؤلاء...؟!

وإني آمل أن يحذو القائمون على الساحات حذو إخوانهم في سحاب، أو على الأقل أن يستفتوا أهل العلم في حكم نشر مقالات المبتدعة بين الناس، ولا يقولن أحد: هناك ردود على الشبه، فالشبه خطافة، وكم من رد لا يصلح، وكم من شبهة تستقر، والناس متفاوتون فهما وإدراكا.. وكم لكم من مقالات طيبة منعني من قراءتها ومتابعتها كراهتي أن أشارك هؤلاء، والله المستعان. وإليكم ما كتبه مراقب سحاب مفتخرا بذلك:

نرحب بالإخوة المشاركين، ونتمنى أن ينال المنبر إعجابهم وأن يحقق الأهداف المرجوة من إنشائه. ولعل أهم الأهداف التي نتوخى تحقيقها:

١ - دعوة الناس إلى الخير، وترغيبهم في الطاعات، وحثهم على الاجتماع والائتلاف، ونبذ الفرقة والاختلاف.

٢ - نشر العقيدة الصحيحة بأسلوب سهل بعيدا عن لغة المناظرات وضجيج المعارك المفتعلة، التحذير من البدع والمخالفات، فغايتنا الدعوة والتنوير، لا التنفير والتشهير.

٣ - هدفنا أن يكون الموقع خالصا للسنة وبأقلام أهل السنة، فلا مجال لأي فكر دخيل، ولا فرصة لأي صاحب بدعة، إلا أن يقرأ ويتعلم أو يسأل ويشارك بأدب.

٣٠
كتاب الإنتصار للعاملي (ص ٣١ - ص ٥٢)
٣١

فأجاب (سماحة) وهو شيعي:

لم يرو العاملي إلا من كتب السنة وصحاحهم، وهذا ما أرجوك ملاحظته. إن كانت هذه الأحاديث لا تلائم مزاجك، فالعاملي غير مذنب.

وأجابه (فيصل المتروك) وهو شيعي:

لماذا تريد حذف المقال؟ هل هو خطر أم ماذا؟ هات ما عندك من رد بدون أي حذف، أي مقال لا يتماشى معك تريد حذفه، وإلا من الأفضل أن تغلق الساحة ولا أحد يكتب.

وأجابه (فرزدق) وهو شيعي:

الأخ الفارس المغوار: لماذا تطلب حذف مقالات العاملي ولا تطلب ممن سأل تلك الأسئلة أن لا يسأل؟ (يشير إلى مقال: أسئلة إلى كل شيعي متعقل) وما مقالات العاملي إلا جواب عليها، بل هي من باب الدفاع عن النفس إن صح التعبير، ولم تكن إلا مما دونه التأريخ وذكرته الصحاح...

وهي لا تخلو من أمرين: إما حق وإما باطل... فإن كانت حقا فهي أولى بالاتباع. وإن كانت باطلا، فردها بالدليل والبرهان وليس بالتراجع والانهزام...

ولي إليك نصيحة: وهي أن تكون فارسا مغوارا، كما سميت نفسك، وتدخل ميدان النقاش العلمي الحر، وليس أن تتبع طريقة الضعفاء - وهي خلاف تسميتك - إلا أن تكون اسما على غير مسمى..

وختاما: وأنا أكتب هذا الرد وجدت أن مواضيع العاملي قد حذفت، فيا أسفي عليها وعلى كل جواب علمي بناء قد ذهب أدراج الرياح...

٣٢

وكتب (حازم) وهو شيعي، بتاريخ ٢٠ - ١٠ - ١٩٩٨:

الأخ الكريم المراقب، السلام عليك. لماذا تم شطب ردي على الموضوع، أهي عنصرية، أم ماذا؟

تبجح الخوارج بأنهم (طردوا) المناقشين الشيعة من ساحاتهم!!

كتب (أبو حسن) الوهابي بتاريخ ٢٧ - ٦ - ١٩٩٨، في شبكة أنا العربي الشيعية موضوعا بعنوان (مساكين الشيعة لا يوجد من يقبلهم على الإنترنت؟!)

نعم، لقد بات الروافض مطرودين من أكثر ساحات النقاش العربية، وعلى سبيل المثال:

١ - ساحة (العربية) = ممنوع دخول الشيعة

٢ - شبكة (سحاب) = ممنوع دخول الشيعة

٣ - (واحة العرب) = ممنوع دخول الشيعة

٤ - (والف) = ممنوع دخول الشيعة

الغريب أن لدى الشيعة ساحات نقاش شيعية لكنها شبه خالية مثال: شيعة لنك وغيرها، أليس لديهم مواضيع وأمور تحتاج إلى نقاش يفيدهم في حياتهم اليومية؟ مما يدل أن الشيعة لا يريدون إلا الجدال والطعن في عقائد المسلمين وإلقاء الشبه. ولعل هذا سبب طردهم والله أعلم. ولا أدري هل ساحات النقاش الغربية تسمح بدخولهم أم لا؟

٣٣

فأجابه (عرباوي ٤) وهو شيعي:

الشيعة يقولون كلمة الحق ولا يخافون إلا الله، وكلمة الحق مرة - بضم الميم - القليل جدا هو الذي يستسيغها ويقبل بها... هذا هو السبب في منعهم لأنهم قويو الحجة والمنطق... والآخرين (كذا) يخافون من أن يسطع عليهم نور الشمس!!

وكتب (دانيال) في اليوم التالي، وهو شيعي:

لماذا يقفلونها في وجوه الشيعة؟! لأنه كثيرا من إخواننا السنة - وليس الوهابيين - السنة المتفهمين الواعين أصحاب العقول، والمفكرين والراغبين بالوصول إلى الحق، والباحثين عن الحقيقة، قد تركوا المذهب السني إلى المذهب الشيعي، إلى الحق، إلى الصراط المستقيم، إلى خط آل البيت عليهم السلام.

وأجاب (عبد الله) وهو شيعي، بتاريخ ٢٩ - ٦ - ١٩٩٩:

إن الحق وللأسف دائما يستقبل بالرفض والقساوة على أهله، فها هو رسول الله (ص) عندما ذهب إلى الطائف استقبلوه بالحجارة والضرب، وفي مكة كانوا يضعون له الأشواك والأوساخ في طريقه، وها هم المسلمون الذين جاهدوا من أجل الحق ومن أجل إعلاء كلمة الله قد عذبوا، كأمثال عمار بن ياسر وأهله، وبلال وأبو (كذا) ذر الغفاري وغيرهم..

إن الحق سيصارع في كل الأزمان حتى ظهور المهدي المنتظر عليه السلام، ولكن يجب الثبات وعدم التراجع عن الحق.. وفقنا الله وإياكم للثبات على هذا الدين وإعلاء كلمة الله، ونسأل الله العلي القدير أن يغفر لنا ولكم ولكل المسلمين. والحمد لله رب العالمين..

٣٤

وكتبت (شجرة الدر) بتاريخ ٢٩ - ٦ - ١٩٩٩، وهي سعودية سنية:

إلى السيد أبو الحسن (كذا) السلام عليك. ولي سؤال يا سيدي يعني لو تتكرم وتجيبني عليه أكن لك من الشاكرين: ما هي الاستفادة التي خرجت بها من هذا الموضوع؟ أريد الإجابة!!! دعنا نرى.. شتم وسب للشيعة ونسبتهم لليهود وللأمريكان، واتهام عرب الجزيرة بالقذارة، واتهامنا بضعف الحجة.. ماذا استفدت؟! هل تحب الشتائم؟! أنت تعرف مسبقا الأجوبة!

فلماذا تجيب لنفسك ولمذهبك الذي هو مذهبي!!

الحقيقة أن بعض السنة هنا يصيبون المرء بالإحباط!! لماذا تعطونهم مبررات لشتمكم؟! لماذا تظهروننا بهذا المظهر؟!

كتبت موضوعا عن الوحدة فلم يشترك فيه سني واحد، واشترك فيه أكثر من ٨ شيعة! لماذا لم تشتركوا؟ هل تكرهون الوحدة؟

صراحة أنا سنية، ولكني لم أر في حياتي أناسا بهذا التعصب!

صحيح أن هناك من الشيعة من هو قليل أدب ولسانه يستاهل القطع ومتعصب وسفيه، ولكن هذا ليس مبررا لمجاراتهم. كما أن فيهم معتدلون (كذا) كثر. فإذا أردتم الاستمرار على هذا النحو فرجاء تكلموا بالنيابة عن أنفسكم، فأنتم مع احترامي الشديد لا تمثلوننا.

وأرجو أن لا تغضبوا من صراحتي وتشنوا علي هجوما مريعا. فما أردت إلا النصح، إن قبلتوه (كذا) يا هلا ومرحب (كذا)، وإن رفضتوه (كذا) فهذا شأنكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

٣٥

وكتب المدعو (الحبيب) بتاريخ ٢٦ - ٦ - ١٩٩٩، وهو خارجي، موضوعا جاء فيه:

إلى الرافضة المطرودين من جميع الساحات: أنتم إن طردتم من جميع الساحات ولكن تحبون إثارة الفتن بين المسلمين!

ليش ما ترحون شيعة لينك كلينك للعلاج من جنون السنة؟!! (أي لماذا لا تذهبون إلى شبكتكم شبكة الموسوعة الشيعية حتى تخلصوا من السنة)!

والله عندكم وجه قوي (جرأة) وليست حجة قوية! والحين (الآن) ما تعرفون ابن سبأ اللي (الذي) علمكم التقية واللطم والصفع على الخدود؟

(إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شئ).

فأجابه (فرزدق) وهو شيعي، في نفس اليوم:

لو قرأت ما كتبته عنك عند موضوعك عن ليلة عاشوراء وما كتبه عنك الآخرون.. وأيضا ما كتبته عن أمثالك ردا على (محب أهل البيت) عندما اتهمني بسوء الأدب معك.. نعم لو قرأت ذلك كله لاستحيت من نفسك ومن الآخرين.. ولوليت هاربا في مجاهيل إفريقيا أو غابات الأمزون..

ولغيرت اسمك وجسمك ورسمك ووو..

وعلى كل حال.. من يدري فلعلك تأتي بمصادر علومك من هناك..

وأنك هناك فعلا.. من يدري؟؟؟

٣٦

نماذج من موضوعات الشيعة التي حذفتها
(شبكة الساحات العربية)!!!

البحث في سند حديث شريف حرام!

كتب (فاروق البكري) بتاريخ ٢١ - ٥ - ١٩٩٩، موضوعا بعنوان (حديث الدار) وهو بحث حول تصحيح سند الحديث الشريف، وبين خطأ ابن تيمية في تضعيفه الحديث.

فكتب المدعو (أبو المقداد) وهو من حركة الطالبان:

موضوع حديث الدار (فاروق بكر) يطعن في شيخ الإسلام ابن تيمية (حاذروا)!!

إقرأ الموضوع بتمعن!

فبادرت رئيسة المراقبين إلى حذفه، وكتبت بتاريخ ٢١ - ٥ - ١٩٩٩:

يبدو أنك تريد مخالفة ضوابط الساحة الإسلامية بالمنع من نشر المعتقدات المخالفة لتوجه هذه الساحة فيما نعتقده بالله تعالى ورسوله وصحابته الكرام، والتي هي على معتقد السلف الصالح أهل السنة والجماعة، لذا فأنت ممنوع من الكتابة في هذه الساحة.. وكذلك كل من يتدخل في الخوض بما نعتقده وندين الله تعالى به وسنلقاه عليه.

مراقبة الساحة الإسلامية

٣٧

وكتب (العاملي) في شبكة الساحات بتاريخ ٩ - ٥ - ١٩٩٩، موضوعا بعنوان (رسالة إلى عقلاء الساحة الإسلامية) قال فيه:

لعل نصف الموضوعات التي طرحت في (الساحة الإسلامية) تتعلق بالشيعة! ولا بأس بالنقد، ولكن البأس بالأسلوب.. أسلوب الطرح وأسلوب الرد أيضا!

إن نتيجة الأساليب غير العلمية: أن رواد هذه الساحة قد يكثرون، ولكنها كثرة موقتة، وطفح بسبب أن شبكة الانترنيت جديدة.. لكن سيزول هذا الطفح إذا وجدت مواقع أكثر اتزانا واحتراما للقارئ، ولجميع المسلمين، بل لجميع الناس حتى الكفار منهم..

لذا أقدم نصيحتي إلى عقلاء الساحة، وفيها عقلاء والحمد لله.. أن يأخذوا على أيدي أصناف بني آدم الآخرين، ولا يخربوا سمعة هذا الموقع..

وأول واجباتهم: التمييز والفرز وفصل الحسابات بعضها عن بعض.. لأن أعظم مشكلة في الساحة هي الخلط بين الأمور والأشخاص والجهات!!

والأسئلة التي يجب أن يبحثوها ويقدموا الأجوبة عليها كثيرة، أكتفي منها بثلاثة:

السؤال الأول:

هل الساحة تمثل الحركة الوهابية، وتتبنى أفكارها؟! وإذا كان الجواب بالإيجاب، فأي وهابية تمثل.. لأن الوهابية في فهمنا أربعة أنواع: وهابية ابن تيمية.. ووهابية المسعري وابن لادن.. ووهابية ابن باز والألباني.. ووهابية الحكم السعودي الخفيفة اللون، التي تحترم كل المسلمين على اختلاف مذاهبهم، ومنهم الشيعة.

٣٨

والسؤال الثاني:

هل المطلوب في الموضوعات التي تطرح ضدنا نحن الشيعة سماع الجواب العلمي عنها، أم هي أحكام قراقوشية غير قابلة للدفاع؟!!

وإذا كان سماع الرد مطلوبا، فلماذا تقوم الساحة بحذف الردود الشيعية، ولماذا تقفل الموضوع قبل أن يتم؟ ولماذا عندما يطرح الشيعي مسألة علمية تسمح بالرد عليه بالسب الفاحش.. الخ...

والسؤال الثالث: لماذا تسمح الساحة بطرح موضوعات أو ردود فيها تكفير لأهل أي مذهب من مذاهب المسلمين، ما داموا يعلنون الشهادتين، ويحسبون من أهل القبلة؟

وإذا فتحت باب التكفير، أو كانت مقلدة فيه لسماحة المفتي ابن باز، فيجب عليها أولا أن تحكم على نفسها بالكفر، لأنها تعتقد بكروية الأرض ودورانها، والمفتي ابن باز يفتي بأن من يعتقد بذلك فهو كافر، مرتد، واجب القتل، ووجوب قتله كفائي على كل المسلمين، لكي يخلصوا البشرية من شره!!!

وأخيرا، فإن بعض الأخوة قد ملوا من مواضيع الساحة وأساليبها.. أما أنا فما زلت آمل بعقلاء الساحة... وأرجو أن يتحقق أملي وأملكم..

وتحية لكم من جنوب لبنان.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فأجابه (لقمان):

يا ابن عامل.. يا متولي. اسألني أنا.. هذه شنشنة (دندنة) أعرفها.

ولكوني أعرف.. أنقل لك هذه البشارة: هم قلة والله.. وأقل مما تتصور..

لكنهم، والحق يقال، أكثر ضجيجا. ولو علم العلماء منهم بما يفعلون في سبيل تفريق الأمة لحرموا عليهم حتى استخدام الكمبيوتر. وأسأل أنت أحد

٣٩
علماءك، وقل له إنك تكتب كذا وكذا ضد المسلمين، فإن أيدك فهو مخدوش في دينه وإيمانه.

وأجابه المدعو (المجد):

أقول: يسأل (العاملي) هل الساحة تمثل الحركة الوهابية.. ويقول الوهابية في فهمنا أربعة أنواع.. وأجيبه بما يلي:

أولا.. أنتم تكفرون الوهابية، وتقولون نحن لا نكفر أهل السنة، وسؤالي هو: هل الصحابة الكرام وبالأخص الخلفاء الثلاثة رضي الله عنهم أجمعين من الحركة الوهابية..

ثانيا.. الوهابية ليست حركة منفصلة عن أهل السنة بل هي امتداد للدعوات الاصلاحية.. ولقد كان لمواقفها من الرافضة وهدمها لقبة قبر الحسين رضي الله عنه أثر كبير في سعي الرافضة لتشويه صورة هذه الدعوة المباركة التي أصولها أصول أهل السنة والجماعة..

ثالثا.. كما زعمت بأن الوهابية أربعة أنواع.. يقال.. والرافضة أنواعهم أكثر.. ففيهم من يقول بتكفير الصحابة وتحريف القرآن والرجعة والمتعة وإمامة علي رضي الله عنه وغير ذلك من أصولهم المعروفة.. وهؤلاء هم غالبية الرافضة.. ومنهم من يقول بأن جبريل الأمين خائن.. إذ أنه بعث بالنبوة إلى علي فذهب بها إلى محمد عليه الصلاة والسلام، ومنهم من يقول بألوهية علي.. ومنهم الإخباريون.. ومنهم الأصوليون.. ومنهم غير ذلك.. فأيهم يمثل هذا (العاملي)؟

والسؤال الثاني.. جوابه.. الرد العلمي عندكم هو تنقص الصحابة رضي الله عنهم والطعن عليهم.. وهذا ما لا يقبل أبدا.. وحتى المسائل التي

٤٠