×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

سبب تسمية الجهاد الاكبر والأصغر باسميهما


السؤال / ام حسين / البحرين
ما سبب تسمية الجهاد مع العدو الخارجي بالاصغر ومع العدو الداخلي بالاكبر
الجواب

الأخ ميرزا المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روي عن مولانا أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) أن النبي بعث سرية فلما رجعوا قال: ((مرحباً بقوم قضوا الجهاد الأصغر, وبقي عليهم الجهاد الأكبر)) فقيل: يا رسول الله (صلى الله عليه وآله) وما الجهاد الأكبر؟ قال: ((جهاد النفس)).
يظهر من خلال التأمل في هذا الحديث الشريف أن سبب تسمية الجهاد الأكبر بالأكبر يرجع إلى أن هذا الجهاد ساحته كل مكان وزمان, وخسائره هي خسارة الدنيا والآخرة, ولذا كان تهذيب النفس واجباً عيناً على كل واحدٍ منا, وإن كان أكثر الناس لا يعلمون.

أما الجهاد الأصغر فإنه جهاد في مكان معين وزمان معين وخسائره دنيوية فقط وليس فيه خسارة أخروية البتة, بل يترتب على القتل في الجهاد الأصغر الفوز بإحدى الحسنيين التي هي الشهادة. فبالمقارنة بين الآثار المترتبة على كلا الجهادين نعلم أن احدهما محدود من جهة المكان والزمان والخسائر والمكاسب والأخر غير محدود من هذه الجهات.
ودمتم في رعاية الله