×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

تختم الشيعة باليمين


السؤال / حيدر / الكويت
ما هي الدلائل التي تأخذها الشيعة عند ارتداء الخاتم باليد اليمنى؟
الجواب
الأخ حيدر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا خلاف في استحباب التختّم وخصوصاً باليمين عند الشيعة، وهذا ممّا تكاثرت الروايات والاقوال عند علمائهم، وقد اخذوه قطعاً من السنّة النبويّة الشريفة. فعلى سبيل المثال يقول الزمخشري: ((عن عائشة: كان النبي (صلّى الله عليه وآله) يتختم في يمينه، وقبض (صلى الله عليه وآله) والخاتم في يمينه. وذكر السلامي: أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) كان يتختّم في يمينه والخلفاء بعده، فنقله معاوية إلى اليسار فأخذ المروانيّة بذلك)) (ربيع الابرار 4/24). وأيضاً صرّح بعضهم كالامام البروسوي في تفسيره: ((... كالتختّم باليمين فإنّه في الأصل سنّه، لكنّه لما كان شعار أهل البدعة والظلمة صارت السنّة أن يجعل الخاتم في خنصر اليد اليسرى في زماننا)) (روح البيان 4/142 سورة هود). وأما ما روي من طريق أهل البيت (عليهم السلام) في استحباب التختم في اليمين فكثير جدّاً، (راجع كتاب جامع أحاديث الشيعة 21 / 459 ـ 497).
نعم، إذا تختم الإنسان باليمين فقد أصاب السنة، فإذا أراد أن يتختم بخاتم آخر فيمكنه أن يتختم باليسار، بشرط أن يبقى الخاتم الأول في يده اليمنى.
ودمتم سالمين